.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عربة الغربة

فرح دوسكي

قصة قصيرة.. عمان1998

 

 

 

لبست أحزاني ولا..هّم ...عندي 

   غير الوصول.. 

 

*كانت الشمس خلف السور..  

والقمر تدارى في تلك السحب الثلجية،التي تشكلت على امتداد العين ،لتظهر بمعالم هندسية لم يستطع اي عالم من تحديد اشكالها الجميلة وابعادها المختلفة..

 الشجر.. 

العربات.. 

السطوح البيوت ..

الاتجاهات ..

السماء..

الحجر..

 المصابيح الكبيرة،

تشكل أجمل واحة بيضاء غيرت معالم تلك الصخور السوداء المنسوخة ..

 

* مددت يدي لأاجمع من فوق ملابسي ماتناثر من الثلج ،أسقي قلبي الملتهب ، رشفة توقف ،استعيد الحياة..

ركضت رغم كثرة المطبات التي تعترض طريقي والتي تحاول ان تطيح بما احمل من ثقل حنيني..

 

* وعلى حافات شوارعهم المقفلة امامي ..

وانا في سيري ابحث عن من ينقذني..

 صرخت صرخة عالية..

شقت طرقهم المسدودة..

حيث لاحت عربة كبيرة تسير بسرعة هائلة وكانها تجهل ماذا يدور حولها من خوف وذعر..

فتحت ذراعي في منتصف الشارع الملتحي بالثلوج ..

إشرت الى سائقها...

 توقف ..

 ركضت مسرعة نحو سيارته ذات اللون الثلجي ..

كي اكمل مشواري ....

 

*مددت يدي نحو محفظتي اخرج حق الاجرة..

فاذا بي اخرج قلمي ودفتري الصغير الذي اتعبه ترحالي ..

اخذتني الغفوة والصحوة معاً لكل ماارى امامي..

سرحت قليلا بجمال الامتدادات البيضاء ..

 

*همّت فيما ارى..

واذ بي افتح شريان من قلبي لأالون هذا البياض الطاغي بريشة حمام مسالمة ..

شعرت بان نزيف الشوق لموطني يفتح شريانه الاكبر في قلبي ، وبحمرة متوهجة كي امزج ذاك البياض باللون الاحمر...

استرحت قليلا وانا الون بعض من البياض بلون جديد ..

 

*فرحت بلوحتي ..

وحزنت لقلة الواني..

 فزادت عتمة قلبي...

 اه...

 اني اتوجع...

اني اشعر بسوداوية ...

اه...

لتزيد آهي لوحتي بلون اسود اخر..

 ولم اكن اعلم بان حرقة آهي...

ووجعها...

ستذكرني بعمق رياض بلادي...

العشب..

النخيل..

 الخضرة الممتدة في كل خطوة ...

 

*واذ بي ولوحتي نشعر بالامان، نشعر بالوصول عبر الوانها الاربعة الابيض الاحمر الاسود الاخضر .....

وانا في حلمي الصاحي ، سمعت صرخة فزع ، اسقطت ريشتي من يدي، وأذابت كل الثلوج بلهيب شوقي ...

اوقف عربته الفارغة ...

الا من آلقي...

 بهدوء وحذر...

 توقف سائقها وفتح ابواب حافلته ،ليرى ماذا حل بعجلاتها..

حدق ملياً ودعاني ان احدق معه ....

ابتسم باندهاش..

حين طافت بجريان السيول حوله ،

آمالي....

وحين راى العلم العراقي يلتف بقوة حول حافلته، ليطوق كل المسافات والشوارع الممتدة التي سارها والتي سوف نسيرها معاً..

 

*ستبقى تلك اللوحة ملتفة بكل ثقلها وتاريخها حول الجموع ....

ان شعرت ..

ام لم تشعر بذلك الالتفاف ..

يكفي لي ان اعيش ضمن سيادة بلدي ، مهما كانت المسافات الطويلة ..

ستبقى كل الحدود وهمية مادمنا في نفس الاتجاه نسير ...

 

 

عمان 1998


 

فرح دوسكي


التعليقات

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 24/06/2010 11:16:44
المبدع فراس حمودي الحربي ..
دمت لي ..ودام ظل كلماتك الرقيقة مع الود
فرح دوسكي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 22/06/2010 04:41:36
الاخت فرح انت الفرحة وانتي الالوان وانتي اللوحة الجميلة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 12/06/2010 11:24:18
الغالية رؤى زهير شكر ..
شكرا ايتها المراة النقية ..شكرا لمرورك الدائم على وريقاتي ..وانت تملئينها ندى وعبق الزهر ليحتويني

فرح دوسكي- بغداد

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 12/06/2010 11:22:04
الجميلة أفين ابراهيم ..

شكرا لغربتك التي قربتني منك اكثر وشكرا لمرورك الذي وخزني بعض الشيء كي الملم جراحك مع جراحاتنا المستمرة لك مني الف تحية ومن العاصمة بغداد باقة ورد معطرة من بساتينها الندية

فرح دوسكي- بغداد

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 12/06/2010 11:19:34
الاستاذ علي الزاغيني المحترم

شكرا لك مرورك الدافىء على متاهات عربة الغربة والله انها حقيقية ..وانك حقا اروع من كل الكلمات
مع الود
فرح دوسكي- بغداد

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 12/06/2010 11:17:14
الاستاذ الكبير يحيى السماوي المحترم

شكرا لك مرورك اول مرة على صفحتي ..شكرا لهذا الجمال الذي الذي ينبثق من خلال مفرداتكم القيمة ..سابقى الوح لكم ولكن من بغداد حبيبتي مع التحية ..

فرح دوسكي-بغداد

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 12/06/2010 11:13:59
الى المبدعة الهام زكي خابط
شكرا ..وانت تلوحين لي بان اترك هذا العربة ودمت لي رقيقة رائعة

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 12/06/2010 11:12:40
الاستاذ فاروق طوزو المحترم

شكرا لك سيدي ..شكرا لتلوحيتك الجميلة لعربة الغربة مع الود

فرح دوسكي- بغدادِ

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 11/06/2010 09:45:08
الأديبة فرح
هي ترجمة لحالة وجدانية صادقة إستطعتِ التعبير عنها بأناقة وجمال كبير
دمتِ

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 10/06/2010 22:09:57
يكفي لي ان اعيش ضمن سيادة بلدي ، مهما كانت المسافات الطويلة ..

ستبقى كل الحدود وهمية مادمنا في نفس الاتجاه نسير ...
ـــــــــــــــــ
صورة جميلة اعجبتني كثيرا
سلمت يداك
الهام

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 10/06/2010 21:39:31
يبدو أن الأديبة فرح دوسكي شاعرة ... في قصتها القصيرة هذه شعر كثير إنْ على صعيد الموسيقا الداخلية لجملتها النثرية أو على صعيد المخيال الشعري وما تتمتع به هذه الجملة من استعارات بلاغية فائقة العذوبة والجمال ..

قرأت قصة شعرية ... هذا هو انطباعي .. شكرا للأديبة المبدعة فرح .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 10/06/2010 19:58:30
الرائعة فرح دوسكي
تحية عطرة
قصة رائعة تعبر عن مدى حب الوطن
سلمت اناملك الراقية وهي ترسم الابداع
تقبلي مروري على حروفكم
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 10/06/2010 19:03:59


*ستبقى تلك اللوحة ملتفة بكل ثقلها وتاريخها حول الجموع ....

ان شعرت ..

ام لم تشعر بذلك الالتفاف
أجل عزيزتي لتركض السنين في غفوة أعمارنا المذبوحة غربتاٌ
طرقت وجعي ليزداد الشجني
دام تألقك
تحياتي.

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 10/06/2010 13:38:38
نقيٌ هو حرفكِ سيدتي حّد الحنين الذي فيه..
دُمتِ ودام قلمكِ نابضا بكل الألق..
رؤى زهير شكــر

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 10/06/2010 12:39:51
الاستاذ الرائع المتلقى المبدع سلام نوري المحترم
شكرا لمرورك تقبل احترامي

فرح دوسكي-بغداد

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 10/06/2010 12:39:01
الاخ محمود برغل المحترم
شكرا لاهتمامك الكبير ودمت لي اخا عزيزا تحياتي

فرح دوسكي- بغداد

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 10/06/2010 11:57:42
ايتها الحمامة المسالمة
أحيي قلمك ودفترك الصغير
وكل شرايين قلبك
التي تفيض حبا وانسانية

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/06/2010 11:41:49
رائع سيدتي


دمت

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 10/06/2010 11:20:40
الاستاذ رياض المترفي المحترم
شكرا لك ولبلدي الذي ماعاد ثانية يحتويني
البلد الذي لاتستطع العين ان تغمض لحظة خشية تمزقه اكثر

دمت لي مع التقدير

فرح دوسكي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 10/06/2010 10:11:31
مددت يدي لأاجمع من فوق ملابسي ماتناثر من الثلج ،أسقي قلبي الملتهب
المرأة الرائعة
الفرح دوسكي
سيدتي ..
مثلما يبعث اسمك على الغبطة والسرور تتهادى قصتك القصيرة كقصيدة متفردة بين حب الوطن والحنين اليه .
دمت بهذا الالق وهذه الشاعرية .




5000