.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( موت الإسكندرية سريريا) كان يا ما كان

ابراهيم داود الجنابي

في لقاء أجرته قناة الحرية مع القاص فاضل القيسي والذي كان عضوا في منتدى الإسكندرية الأدبي وعبر برنامج (اوراق ) الثقافي    

 إبان فترة خلت وعلى ما اعتقد إن زميلي الحميم  قد هجر المنتدى منذ ما يقرب من( خمسة عشر سنة) فهل من المنطق أو الطبيعي أن يصار بان تستضيف هذه القناة الرائعة   شخصا غادر هذا المكان الثقافي من فترة  تقارب هذا الرقم أو ما يزيد عليه من تلك السنوات وهو يتحدث عن الواقع الثقافي لهذا المنتدى العريق ويعلن (موت هذا المنتدى سريريا) حسبما يدعي وهو الذي غادر المنتدى بحصيلة لا نريد أن نذكرها وإذا ما اقتضى الأمر سنقولها له ،والامر  مشهودا من الكثير من أعضاء المنتدى وخاصة المقربين منه ولان الأمر معروفا للجميع

أسفي الكبير أن يصار  لتشترى وتباع الآراء والحقائق بثمن بخس لان السيد معد برنامج أوراق الذي تخلوا حقيبته من أي ثقافة وبشهود كل أعضاء  منتدى الإسكندرية الأدبي بما فيهم القاص فاضل القيسي وغالبا ما كان يقول (من هذا ) وكثيرا ممن ادعوا إن (فلان )كتب له مجموعته الشعرية ) اليتيمة وربما وصل الأمر حسب مدعي كاتب تلك المجموعة انه لم يعرف (أي  معد برنامج أوراق )معنى عنوان مجموعه الشعرية لا أريد أن أتحدث الكثير عن الموضوع لان العملية تبدو لي شراء للذمم على حساب الحقيقة ولأننا لم نسمح لهؤلاء الذين كان لهم غرضا ماديا في الأمر أن يستبدوا في غيهم لذلك ارتأوا أن يشوهوا الحقائق عبر وسائل الإعلام والأسف الأكبر في ذلك أنهم وضعوا في أماكن ليس من مستحقاتهم واخذوا يشوهون ما يريدون وإلا كيف يصار إلى استضافة شخص لا يدري بواقع الثقافة في الإسكندرية وليس له علاقة بذلك الواقع -من قبل شخص يروم تشويه الحقيقة لأنه بعيد كل البعد عن تلك الفعالية- وقد غادر تلك الماكينة الثقافية منذ ما يقارب أو يزيد على  عدد السنين التي ذكرنا

رغم انه كان يسكن المنطقة قبل أن يهجرها حسبما يدعي فأين كان من ذلك، وهذا الأمر كان شاهدا عليه معد البرنامج ستار زكم ،وصديقنا (القيسي )يدعي انه عندما غادر المنطقة هو وبعض الأشخاص، وبسبب هجرتهم  اضمحل عمل ذلك المنتدى ، فلنفترض انه هجّر من الإسكندرية (هو ومن ادعى إنه بسبب تهجريهم مات المنتدى )فأين كان الزميل فاضل القيسي (هو وأصحابه)من المنتدى وهو يبعد عن سكنهم اقل من كيلو متر واحد ولم يحضروا  أي نشاط ثقافي للمنتدى منذ خمسة عشر سنة أو يزيد و الآن يصرح أن المنتدى مات بسبب هجرته العوجاء هو وأصحابه الذين ليس لهم علاقة بالمنتدى  وكلنا يعلم إن التهجير إذا ما حدث فأبان فترة لا تزيد على السنتين أو الثلاث لا أكثر فأين كان صديقنا من المنتدى ؟وأين  ............. ؟  ،الحقيقة لا نريد أن نقلب الجراح وعلى  الأديب الحقيقي أن يكون حقيقيا إزاء أي أمر يتحدث فيه لان ما يقال عبر وسائل الإعلام ممكن أن يكون تاريخيا فلا حاجة أن تزور الأمور من اجل ورقة بالية ،وأقولها صراحة لصديقي فاضل القيسي  هذا المنتدى (الميت سريريا )حسبما تدعون قد انجز الكثير من الفعاليات الإبداعية ولا أريد أن أحصيها لكن سأذكره ببعض مما هو مهم ولم يحدث في تاريخ أصحابك فقد أقام المنتدى أول مهرجان شعري سمي (بمهرجان الإسكندرية الشعري الأول )عام 2009 بحضور أدباء بابل ولم تحضر معهم رغم انك تدعي انك صرت منهم بسبب التهجير ألقسري لكنهم حضروا ورفدوا المهرجان بحضورهم ومشاركاتهم ،هذا أولا أما الحضور الأخر في المهرجان الذي لم تحظى الإسكندرية  منذ تأسيس المنتدى والى الآن بمثل هذا النشاط والفعالية  حضور كبير لمثقفي العراق اذكر منهم على سبيل التذكير ( الشاعر الكبير محمد علي الخفاجي  والشاعر الفريد سمعان الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق والشاعر ريسان الخز علي وكثير من الأدباء والمثقفين ولسنا بصدد إحصاء الأسماء والحضور لكن أريد القول هذا المنتدى (الميت )سريرا حسب ادعاء صديقنا فاضل القيسي هو الذي كان وراء هذا الفعل الأول في تلك المدينة وهذا المنتدى الميت هو الذي اصدر أول جريدة ثقافية في تاريخ  الاسكندريه تتحدث عن هموم المدينة وثقافتها  (الاسكندريه 21 )وكانت له الريادة في ذلك إضافة إلى انه اصدر مجلة الإشراق الثقافية الفصلية ،فأين كان صديقنا القيسي من ذلك،هذا هو المنتدى( الميت سريريا ) هو الذي اصدر مجموعة شعرية مشتركة لستة من أعضاء وشعراء تلك المدينة ، وهو الآن بصدد إصدار مجموعة قصصية لأعضاء المنتدى  فأين كان من ذلك صديقنا عندما كان عضوا في المنتدى إبان فترة  سبقت الموت السريري (نعم ) عسانا أن ننتظر عودة صديقنا القيسي وأصحابه الغير فاعلين ويعيدون لنا وهج إبداعهم (مع الاعتذار )كي نرى منجزا لهم ربما نحن لم ننجز شيئا بانتظار انجازهم ونرتقب عودتهم بعد أن استقرت الأوضاع في تلك المدينة، هل يدري صاحبنا إننا كنا نقيم فعاليات المنتدى تحت أصوات الرصاص وهو قابع في بيته ولا يدري، تساؤل عليه أن يجيب عليه وكفى ،إذا ما أردنا القول الحقيقي فعلينا أن تحدث عن أفعال لا أقوال ربما أنا أخطأت القول فلا بد  من يصحح لي

 

 

 

 

 

ابراهيم داود الجنابي


التعليقات

الاسم: طلال
التاريخ: 04/09/2011 20:08:09
ابراهيم الجنابي شلونك

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 29/10/2010 20:38:11
الى ستار زكم
اولا عليك ان تعرف كيف تعبر فانت الفقيرثقافيا بشهادة سيدك السلطاني وانا ثقافتي مشهودا لها رغم اني سمكري فانا افتخر بعملي لكنك يبدو انك تفتخر كونك حراميا

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/10/2010 19:27:00
لا يا ( ايها السمكري الفقير) ههههههههههههه
هاتان تهمتان باهتتان .. توحيان الأشتغال على نص يدور حول الشعري والسلوك.
لكني اتساءل من منظور غير برجوازي " بائس" : كيف ستدافع عن تهمة كونك سمكريا؟ ثم ما دخل المجهول الشعري بتوصيفك بالفقير ؟
" الله يذبك بالنار" .. يا متقوّل الحقيقة .. ما أروع الجنة التي سيؤمها من بين من يؤمها السمكرية الفقراء ..!
لا تبتئسوا ايها الرفقاء .. مع ذلك فالحياة بكم جميلة.

الاسم: ستار زكم
التاريخ: 25/10/2010 13:45:38
كثيرا ماترددت للاجابة حول هذا الموضوع لكنني اليوم اود ان ابين لكل المثقفين العراقيين من هو ابراهيم الجنابي الذي تخلو جعبته من الادب لأنه بعيد كل البعد عن منتدى الاسكندرية وهذا المجال ولكن الاقدار هي التي جعلت من هذا الشخص ان يتبوء هذارئاسة المنتدى ( من كلة الخيل ) واذكر كيف كان الجنابي يتوسل بنا كي نتوسط له عند اتحاد الادباء حول منحه العضوية والآن اقول من انت كي تتطاول على اسيادك في الثقافة امثال القاص المبدع فاضل القيسي والشاعر المعروف حسين السلطاني وما علاقتي انا بالموضوع وما علاقة قناة الحرية ان تحشرها في موضزعك البائس ايها السمكري الفقير

الاسم: حسين حسن ألقيسي
التاريخ: 05/10/2010 10:00:29
ألأخ أبراهيم ألجنابي ألمحترم
ماهكذا يؤكل ألكتف
ماهكذا يكون ألرد قاسيا على ألزميل فاضل ألقيسي حيث أن لكل مهنة أخلاق فأي صديق حميم تعبر عنه وأنت تشرح به وتمزق وتبعثر أنجازاته للحركه ألثقافيه وألأدبيه في ألأسكندريه .قال نبينا محمد (ص) ألصديق ألمضر عدو مبين .وفي ألختام أتمنى لك أن تكون بناءا وليس هداما . تحياتي

الاسم: خالد عودة الشمري
التاريخ: 24/07/2010 17:26:43
أعزائي جميع مرتادي موقع مركز النور الرائع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتحية للناقد ابراهيم الداوود والشاعر هشام العيسى والقاص فاضل القيسي وجميع الذوات الذين ورد ذكرهم في هذا السجال الذي أرجو أن ينتهي على خير
اسمحوا لي أن أدلو بدلوي على البعد واقول أرجو الإبتعاد عن استعمال ما يخدش الأسماع لا يؤاخذني الأخ السلطاني فقد ورد في رده مايخدش.
وأتمنى على الجميع أن يكون ما يكتبون مقنعا كما فعل الناقد ابراهيم الداوود والشاعر هشام العيسى
أما الفضائيات وبرامجها الثقافية ومعديها لنا فيها كلام يطول ، وليس هذا أوانه والسلام

الاسم: هشام العيسى
التاريخ: 21/07/2010 09:38:55
ما هكذا يتكلم المثقف
من الواضح أن هناك فهما خاطئا للزميل الشاعر حسين السلطاني حول الملتقى والمنتدى وتاريخ تأسيسهما في معرض رده على الزميل الناقد ابراهيم داود الجنابي، وأعزو ذلك الى صغر سنه في ذلك الحين وعدم اتضاح ملامح تجربته، ووجدت نفسي مشتركا في هذا الخلاف لوجود الأخطاء الكارثية فيه، وكذلك التحامل على من لا علاقة له في الموضوع.
ومن أجل أن نضع الحقيقة في مكانها السليم خالية من أي تشويه أو تزييف أمام أعين القراء الكرام وأعضاء الملتقى والمنتدى، ولدينا الوثائق التي تثبت ذلك، ونستطيع أن نعمد الى نشرها إن اضطررنا الى ذلك.
أولا:- إن تأسيس ملتقى الإسكندرية الأدبي والمختلف عليه من الناحية التاريخية، جاء بناءا على رأي قدمه الكاتب د.حسين علي حسن بمعيتي شخصياً لبعض الأصدقاء، في ذلك الحين إذ تداولنا هذه الفكرة معهم وتم الأخذ بها فيما بعد، وقد أصبحنا رغم ذلك خارج أعضاء الهيئة التأسيسية والحمد لله. إذ تأسس الملتقى بتاريخ 28/4/1989 ويعرف العراقيون جميعا ما يعنيه هذا التاريخ وكان الملتقى تابعاً الى منظمة الشباب الراعية له في كل شيء, وأتمنى على الزملاء أن لاينكروا ذلك ويقولوا أن هذه ليست حقيقة، إذ عمل الملتقى في النشاط الثقافي بشكل جيد وكان جميع الزملاء رائعين في ذلك وقد حقق نجاحات كبيرة على مدى سنتين، وبعد احتلال دولة الكويت الشقيق أفل ضوء الملتقى من جراء تداعيات الحرب والغاء ما تسمى بالمنظمات الجماهيرية، الطلائع والفتوة والشباب من قبل النظام السابق.
ثانيا:- ورد في معرض كلام السلطاني بأني كنت رئيسا للملتقى وقد غيرت تسميته الى منتدى وهو يشجب بشدة ذلك! وقد استقدمت ثلة من أشباه الأدباء ممن يملكون المال للإستفادة من تلك الإمكانيات!!
وفي ذلك أقول:- لم أكن رئيسا للملتقى في يوم من الأيام، ولا توجد أي علاقة ما بين المنتدى والملتقى قط، فقد تأسس المنتدى بشكل رسمي تحت مسمى (منتدى الأدباء والكتاب في الإسكندرية)، ولأول مرة في تاريخ هذه المدينة يتم تأسيس منتدى ويكون تابعا الى الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بشكل مباشر وقد صدر عنه بيان تأسيسي بتاريخ 12/6/1999 ومازال هذا المنتدى فاعلا في نشاطه رغم ضعف الإمكانيات، ولم نكن نطمح في سحب البساط من أعضاء الملتقى القديم، وهذا اتهام باطل، لأن الملتقى القديم قد أسقطه الوضع السياسي المرتبك في ذلك الحين. وبعدما غادرت العراق بعد تأسيس المنتدى تم تسليم بنايته من قبل الهيئة الإدارية في ذلك الحين الى جهة أخرى وتم مصادرة جميع ممتلكاته وتحديدا بعد سقوط النظام السابق، وهذا للتنويه فقط.
ثالثا:- بعد عودتي الى العراق قررت أنا شخصيا وبعض الزملاء أن نؤسس مجلسا ثقافيا وتم ذلك في العام 2007 تحت مسمى المجلس الثقافي للآداب والفنون في الإسكندرية، وقد مارسنا نشاطا ثقافيا رائعا يتمخض عنه صدور مجلة (الإشراق)، هذه المجلة التي استطاعت أن تشكل حضورا ثقافيا مشرقا في الساحة الثقافية العراقية. وبناءا على طلب الزميل ابراهيم داود الجنابي تم دمج المجلس الثقافي للآداب والفنون في الإسكندرية مع منتدى الأدباء والكتاب في الإسكندرية وبذلك أصبحت المجلة تصدر عن منتدى الأدباء والكتاب في الإسكندرية، وتلقائيا تكون هيئة التحرير السابقة والمؤسسة هي من تمارس عملها في اصدار المجلة وفي ذات الوقت هم أعضاء في المنتدى، فأنا لم أوضع سيدا على أحد لأمسخ وأفرق مابين الأخوة حسبما ذكر الزميل السلطاني
أما ما يخص أشباه الأدباء والذين يمتلكون إمكانيات مالية فأرجو من الزميل السلطاني أن يحددهم فجميع الذين أستقدمتهم يملكون المواهب فقد أصبحوا جميعا أعضاء في الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ولم أكن طرفا في قبول عضوياتهم كوني لست عضوا في لجنة القبول. والله ولي التوفيق.


الاسم: حسين السلطاني
التاريخ: 12/06/2010 11:12:03
نعم أخطأتَ القولَ .. وأنا من يصححُ لكَ


لم يكن بودي أن أكون طرفا في مصارعة تاريخية إفتعلها صديقي الشاعر إبراهيم الجنابي الذي أكن له كل الحب و الاحترام والتقدير ، وبدوري أثني على جهده الطيب في إدامة عمل الملتقى والمنتدى .. وبداية وكوني أحد أعضاء ملتقى الإسكندرية الادبي والمنتدى لاحقا أشجب بشدة تحويل أسم الملتقى الى منتدى وهذه النقلة في التسمية إنما هي إستنساخ لحادثة لا أريد تسميتها تريد التفرقة بين الاخوة وإلغاء جهد الآخر .. وإلا ما معنى تغيير التسمية وما أهمية أن يكون ملتقانا العريق ملتقى أو منتدى .. تلك فتنتنا الأولى التي تشبه فتنة السقيفة وعرابها هشام العيسى الذي سيرد ذكره لاحقا .. وبعد .. أنا لا أشك ولا قيد إنملة في نقاء القيسي فاضل كإنسان وكقاص أسهم في بناء مدينة القصة العراقية وهو الاخ الحنون الذي حبانا بوده وحنينه في السنين العجاف .. فإنسان كالقيسي لايستحق أن يتهم باللاأخلاقية .. أما كونه أي ( القيسي) أسهم في تأسيس الملتقى فتلك مهمة التاريخ ولا أحد بوسعه نكران ذلك .. ولكل قراء موقع النور أقول أن الملتقى تأسس في بيته يوم كان يافعا.. وأنا شخصيا أعتبر بيته مدرسة أحبها كما أحب إبتدايئتي ومتوسطتي وثانويتي .. ففي ذلك البيت الحكومي تعلمنا ألف باء الادب والمفاسد الجميلة وأنا شخصيا فُكت عذريتي في بيته وغادرت الطفولة الى الابد .. بالطبع يبقى من حق الزميل الجنابي الرد على ما ورد في كلام القيسي في برنامج ( أوراق) المبث من قناة الحرية الفضائية ولكن مما ليس من حقه أن ينفعل وينال من على منبر محترم كمركز النور من شخص القيسي ولم يقرع الحجة بالحجة كما تعلمنا !وبالماسبة انا شاهدت اللقاء كما شادهته الانتنجلسيا الثقافية العراقية فكان الرجل منصفا وربما مبالغا بعصبيته الخلدونية لجماعة الاسكندرية الذين أشاد بدورهم في المشهد الثقافي العراقي وذكرهم بالاسم ولدي نسخة من التسجيل .. من هنا فأن القيسي وردا على أخي إبراهيم لم يهجر المنتدى بل الأصوب إن الظرف العراقي في تسعينات القرن المنصرم كان قاسيا الامر الذي جعلنا فلولا وشتاتا عملنا في أخس الاعمال لنعيل أطفالنا وهم زغب الحواصل لا ماءٌ ولا شجر ..من هنا وعودا على بدء تقدم الشاعر هشام العيسى مشكورا لقيادة الملتقى واول ما فعله تغيير أسم الملتقى الى إسم المنتدى وهي حركة مريبة لسحب البساط من تحت أقدام الإباء المؤسسين ومنهم فاضل القيسي ..وبحركة مستعجلة تلت تلك أستقدم عددا من أشباه الادباء ليكونو أعضاء في المنتدى الجديد وجلهم من أصحاب المال في زمن الجوع من هنا لم يعد للقيسي من مجال لولوج المكان وهو المناوء بإمتياز والنافر أيضا ثم تلا ذلك أن تسنم الاخ الجنابي قيادة المنتدى وهو يحتضر فعلا ولا أدل على إحتضاره من إن المنتدى أقام لي أصبوحة بمناسبة صدور ديواني كان فيها الحاضرون لايتجاوز عدد أصابع اليد ثم ماهي الحصيلة التي غمزها الجنابي عن القيسي وهو يغادر المنتدى .. أيعني أفلاسه القصصي ؟!!وهذا تأويلي وقد أكون مخطئا فأذا كان الامر كذلك فليس القيسي من المفلسين بل هو علامة في القصة العراقية ومتميز الى الحد الذي أمنح الجنابي الحق في إتهامه بالإفلاس ..ثم تتواصل جولة الزميل الجنابي لتنال من شخص معد البرنامج وهو صديق عزيز ليتهمه بخلو حقيبته من الثقافة والرجل المعد هو موظف يدير برنامج ولم يدعي الثقافة ذلك إنه يتعامل مع الثقافة بوصفها إطار غير وظيفي وهنا يقع الجنابي في أحابيل عدم الفصل بين الثقافي والعمل المهني ثم يكّر نحوه أي معد البرنامج ليتهم فلانا كونه هو من كتب له مجموعته وتلك لعمري غيبة مقهى وإلا ما الدليل ؟ .. ثم أين شراء الذمم من كل هذا فلا تصريح لنفهم كما لاتلميح لنحلل !!ثم يكّر الزميل الجنابي بحصانه الخشبي ليتهم وسائل الاعلام بالقول ( إنهم وضعوا (أي المعدين ) في أماكن ليس من مستحقاتهم ) (كذا) وهذا ليس من شأن الجنابي لأن أهل مكة أدرى بشعابها ووسائل الاعلام لا توكل مهمة إدارة برنامج ثقافي لمن لايستحق ولها الكلمة الفصل في ذلك .. ثم يعود الجنابي لغريمه الاساسي ( القيسي ) ليتحدث عن ظروف التهجير وهو واقع معاش عاشته آلاف العوائل العراقية وبالفعل فقد غادر الاسكندرية بفعل التهجير وغيره عدد من الادباء المهمين لما أصاب المنتدى بالنحول لابالموت السريري كما ذهب القيسي في حديثه ببرنامج أوراق وأنا شخصيا لاأنكر الانجازات التي قام بها المنتدى في مرحلة ما بعد القيسي حتى أن أصبوحة عن القاص والروائي حسن نصر الله قمت بتغطيتها إعلاميا وربما هي المرة الاولى ان لم تكن الثانية تُغطى فيها نشاطات ( المنتدى ) إعلاميا فضلا عن حضوري عددا من الاصابيح الثقافية .. أما عن الجريدة فهي بائسة فعلا وحقيقة ومرد بؤسها ليس الزميل إبراهيم فهي ضعيفة من جهة عدم توفر الدعم لها ومن نافلة القول إن ( المنتدى ) فقير ماديا رغم المنح التي وردته من هنا وهناك والقيسي لم يشر لذلك لان هذا من نافلة القول ثم إن الرجل لم يعد عاملا في المنتدى .. ثم ما هذا الرجاء ياصديقي إبراهيم والتمني بعودة اللافاعلين فإذا كانو غير فاعلين فلا داعي للأماني بعودتهم .. المهم كان رد زميلي الجنابي منفعلا ويبدو أنه كُتب تحت وطأة الانفعال وهو ما لاأتمناه له فإذا كان المثقف يكتب بهذه اللغة التهجمية وهذا الانفعال إذن من حق السذج أن يحملوا السلاح .. وكفى الله المؤمنين شر القتال

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 09/06/2010 08:08:23
صديقي العزيز ابراهيم داود الجنابي
.... نحن نعيش في زمن مزيف والحقيقة فيه ضائعة في شوارع النسيان ...البحث عن الحقيقة أصبح جريمة ....
من اهم سمات بناء المجتمع الحضاري هو ان يكون الانسان صادقا مع نفسه ومع الاخرين... وطالما لا توجد هذه السمات في مجتمعنا فستبقى ضبابية الفكر وفوضى العمل هي السمات الفاعلة فيه ..
شكرا لك يا صديقي على هذه المقال الرائع و اتمنا ان تبحث دائما عن الحقيقة .
ابو جان

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 08/06/2010 10:26:26
الحقيقة ربما كنا في غفلة من الامر وكان صديقنا القيسي يرتاد المنتدى بشكل مخفي او متنكرا هذا اولا وثانيا هذه الفبركة التي يدعي بعضهم بان هناك مجموعة تاسيسات ملتقى ومنتدى وغيرها وكل يدعي هو صاحب الامر في ذلك غريب ،والحقيقة ليس غريبا على من تخلوا جعبهم من اي فعل ثقافي بان يتخذوا مبدأ (الخالف تعرف )من اجل ان يسوقوا ما يرغبون تسويقه . الملتقى والمنتدى هما فعل واحد واعضاء التسميتين هم هم لا جديد فيهم مجرد ان تغيرت التسميه (منتدى هشام وملتقى فاضل وغيرها )وكان الامر يخص اشخاصا بعينهم لا فعل جماعي .المهم هذا الامر لا يعنيني كثيرا
لكن الحقائق واضحة ولا يمكن ان يحجب الغربال ضوء الشمس
فيبدوا ان القيسي يسمي ويذهب ويرى انه اسمى صحيفتنا البائسة كما يدعي فهذا امريجب ان تكون له حضوة فيها
لكنه اعتاد ان يسمي ويرحل دون اي فعل وهل تدري يا صاحبي ان الفتره الزمنية بين تاسيس المنتدى والملتقى حسبما تسمون كبيره
(اأما كونك تشك في تهجيري ..فيبدو أنك كنت مساهما به ...)هههههههه مضحك هذا الامر فاستنادا الى ما قلت ان المنتدى اضمحل عمله بسبب هجرتك واخرين وحسبما ذكرت انا ان التهجير حدث عام 2006 -2007 وانت غادرت من فتره ابعد من هذا الرقم وتدعي انني مساهم في تهجريك فهذا يعني انك فقدت الكثير من الانضباط الاخلاقي على اقل تقدير
والامر الاخر الذي تدعي باني هددتك فالامر سيان ولا استغرب منك اي سلوك اخر

الاسم: فاضل القيسي
التاريخ: 06/06/2010 22:47:35
الصديق ابراهيم الجنابي لم اكن راغبا بالرد عليك ولكن ثمة اخطاء وأنفعال غير مبرر دعاني للرد عليك :أولا أنا تحدثت عن الملتقى وليس المنتدى واللقاء مسجل لدي .ثانياأنا قلت أن المنتدى حي سريريا ...ولكنه ميت وأعنقد أن في ذللك فرق كبير..ثالثا:أنك تقول بأني غادرت الفعل الثقافي منذ 15 عاما في السكندرية وذلك مجافاة للحقيقة ،كوني كنت فاعلا في الملتقى وأنا من أعطاه تلك التسمية وحتى في المنتدى الذي اسسه هشام العيسى لا تخلوا فعالية ادبية دون وجودي وبعد السقوط أنتخبت رئيسا للمنتدى وبحظورك .ومن ثم أستقلت بطلب خطي يحتفظ به الصديق علي الاسكندري لتلكؤكم بالحضور في الاماسي..أما عن صحيفة الاسكندرية 21البائسة فمسمى المنشور هو مسماي ويشهد بذلك الاصدقاء ومدونة بمحاضر الجلسات ..فكيف اكون غائبا وأنا رئيسا للمنتدى عام 2004
أما كونك تشك في تهجيري ..فيبدو أنك كنت مساهما به ...
صديقي العزيز انا تحدثت لارغبة بالورقة البالية كما اسميتها كونك تعرفني من انا؟؟ولكن أنصافا لتجربة الملتقى وليس المنتدى ...أما عن تهديداتك فلا تلمح بها بل قلها...فلن أعدم وسيلة للرد عليها....محبتي الدائمة

الاسم: امجد حميد الكعبي - فنان تشكيلي
التاريخ: 06/06/2010 09:52:32
تحياتي لك استاذ ابراهيم دمت مبدع مدى الدهر




5000