..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عدد جديد من كتاب أفروديت ينير سماء المشهد الثقافي المغربي

نجاة الزباير

 

في طبعة جد فاخرة تمازج فيها الحس الفني الباذخ بتيمة الشعر والنقد ، صدر العدد المزدوج ـ 9/10 ـ  من كتاب أفروديت "الشعر المغربي المعاصر ...آليات اشتغال النقد عليه".عن المطبعة والوراقة الوطنية في طبعته الأولى لعام  2010 ، تنسيق وإخراج رئيسة التحرير الشاعرة نجاة الزباير.

لوحة الغلاف واللوحات الداخلية للفنان الإيراني  أيمن المالكي، أما لوحات القصائد فمن توقيع  التشكيلي المغربي رشيد متكاوي.

  وقد جاء في افتتاحية العدد التي كتبها المشرف العام الدكتور أحمد بلحاج آية وراهام بأن الشعر مرآة جامعة للحقائق، يرى فيها العالم نفسه. ولغته لغة تجربة ووجود تتجاوز وطنَ السحر، لتنفذ بالمتلقي من المألوف إلى الغيب، من المعلوم إلى المجهول، من النهائي إلى اللانهائي. وذلك لأن كتلتنا النفسية la masse psychique لا تستطيع العيش في أمكنة لا يعرفها الشعر؛ إذ هو الإرضاء الرمزي Assouvissement symbolique للوجود. وهذا الإرضاء لا يفطن إليه إلا ناقد بصير بمضائق الشعر، وبالشعريات الصغرى poétiquesـ Micro الحاملة في فجواتها وبياضاتها إبدالات    Paradigmes وقيما كونية.

هذا الناقد في راهننا الثقافي يشكل ظاهرة في المعرفة الشعرية النقدية المغربية تجذب الانتباه، وتُغري بالمساءلة، ونعني بذلك ظاهرة الشعراء النقاد الذين يرتقون بالمعرفة شعريا ونقديا. فهم في طريقهم المديد إلى النور قد تحرروا من جذور الأصول، وأوهام الهوية الصافية، ومن ثمة تمكنوا من خلق لغة جديدة، و إيجاد سبل أخرى للتعبير عن الذات وعن تواشجاتها مع اللانهائي، وبخاصة في هذا العالم الذي فقد هويته وحكمته.

إن الشعر يطمح إلى أن يكون هو الهوية والحكمة والرمز للإنسان. ووحدهم الشعراء النقاد - الذين يصغي إلى ثلة منهم المتلقي عبر هذا العدد من (أفروديت) - هم السائرون مع نظرائهم بهذا الطموح إلى البعيد الأبعد بخطوات امتلكت شساعة المعرفة فاتسعت حريتها.

محاضنةُ حُلمٍ كهذا هو محاضنة الأهوال.

و(أفروديت) حينما اختارت ذلك اختارت طريق الوعي الصعب.فوعينا الشعري ليس سوى:

أولا: وعي باللغة في امتلاءاها وصيروراتها.

ثانيا: وعي باليد التي تكتب اللانهائي خارج بنيات التخاطب المسكونة بالاغتباط والاطمئنان، وتعمل على تغيير شكل الوعي الإنساني.

 إنه وعي يدرك الأهوال اللامتناهية للكتابة الشعرية والنقدية، حيث يغدو الكيان ساحة احتمالات تتصادى فيها توتراته وممارساتها، ويشتعل كلام جديد تتكلمه الأزمنة كلها في زمن واحد.

 

يشمل الكتاب:

الضفـة الأولـى

  

 آلـيـات نظرية

  

حيث نقرأ عن علاقة الخطاب النقدي بحركتنا الأدبية بالمغرب لعبد الفتاح الحجمري

ـ مكتبة.. أو مقبرة الناقد المغربي؟ ! محمد بشكـار

ـ مُعْضِلاتُ القراءة في" نقد الشِّعر في المغرب " صلاح بوسريف

ـ البعد الوطني في نقد الشعر المغربي د.عبد العزيز  جسوس

ـ في نقدِ القَصيدةِ المَغربيَّةِ د. مصطفى الشليح

ـ راهن النقد الشعري في المغرب أو عري الإمبراطور د. محمد بودويك

ـ تحولات النص الثمانيني في الشعر المغربي د. عبد السلام المساوي

ـ الشعر المغربي المعاصر قراءة في التراكم د . محمد يحيى قاسمي

ـ كما نقرأ لكل من الشاعر محمد الرباوي "قصائد" ،ياسين عدنان "سأفاجئك بالوردة"،  وداد بنموسى "معا".

 

الضفة الثانية

  

آليات تطبيقية

  

ـ تأملات في راهن القصيدة المغربية د. حسن الغرفي

ـ جَذْمَرَةُ اللغة و أَلْيَفَةُ السَّرْدِ قراءة في ديوان "قصائد في ألياف الماء" للشاعرة   نجاة الزباير  أحمد بلحاج آية وارهام

ـ قبر الشاعر قراءة نقدية في ديوان ينابيع مائية للشاعر أحمد العمراوي د.علي آيت أوشان

ـ شعرية الدهشة في " على انفراد" لحسن نجمي  الطيب هلو

ـ التفتيش عن الحقائب الرومانسية في مطار ديوان  ok للشاعر نور الدين بازين   بقلم:  نجاة الزباير

  

كما نقرأ في هذا الجزء قصائد لكل من سعيد ياسف "أعلا قليلا"، بن يونس ماجن "بوسعك يا مولاتي"، لبنى المانوزي "المدينة" ، "أجراس سبتمبر" لعبد الوهام سمكان.

  

مكتب أفروديت بمراكش

 

 

 

 

نجاة الزباير


التعليقات

الاسم: فهد عنتر الدوخي
التاريخ: 08/08/2010 18:41:43
التحليق في سماءك ياوطني بدون سمة دخول!!


الاستاذه القديره نجاة الزبابير تحيه طيبه,,,,


منذ الازل يسكن في داخلناحلم ورثناه من بيئتنا اليتيمه التي تطرق ابواب الأمل فتجدها مؤصده دائما امامها ونحن كعادتنا وجود ذائب في نغمه عراقيه(هواك انت يذكرني بفرات ودجله يوميه) منذ ان دب الشوق في عروقناونحن نتصيد اللحظه التي تمنحنا الدفئ المغاربي المعطر بشذى الاندلس ورياحين الدار البيضاء ووجده وفاس ومهرجان اصيله اعذروني اخوتي العرب في مغربنا ونحن نختزن ذلك الحلم العسير الرابض في وجداننا ونحن بعيدين جدا كسعة الفراغ الذي يلفنا: متى تسنح لنا الفرصه للتحليق في سماءك ياوطني ؟ وهران, تلمسان , تطوان,الدار البيضاء,تونس الخضراء وفي مدن بلادنا المستنعمه بالثراء والخير والبركات و القيم العربيه الاصيله وهذا تجلى بشكل واضح وملموس في الثراء الفكري والحضاري الذي سطع في سماء بلادنا في مغربنا العربي الكبير,و اليوم تحمل هذه المدن لواء الثقافه والعروبه والقيم الراسخه التي تؤكد بلا ادنى شك انتماءها الفكري والحضاري لهذا الوطن العربي الكبير رغم الذي حل بتلك البلاد من تغريب على ايدي القوات الغازيه التي تمثلت بالوجود الفرنسي في القرن الماضي وبفضل البارئ جلت قدرته وضع ابناء المغرب العربي رسالة بلدهم وامتهم كأمانه في اعناقهم ابتداءا من حروب التحرير وحركة الأعمار وبناء المدن فاليوم اقطار المغرب العربي تحتل مكانه هامه ومتميزه وعندما نعود ونتصفح حلمنا فنجده يتكور في فكره بسيطه متى تفتح ابواب الحدود على مصراعيها؟ لنحمل حقائب السفر ونذهب يحدونا الأمل الكبير ان نجد انفسنا بين احضان الأطلسي ونخلد الى شواطئه وجباله الشاهقه الجميله ونفترش سهول مدينة (اصيله) ونلتحف سماءها المعطر بشذى الفن المغاربي ومكتباتها العامره بالمخطوطات والكتب ومتاحفها المتوجه بالنفائس وأسواقها الممتعه والتي تفوح منها روائح الأندلس وصور الأبداع ومسارحها ومهرجاناتها ونطوف في ارجاءها كيف تتحقق هذه الأحلام بدون فيزا اوسمة دخول او تحقيق هويه؟ مازال الملايين من ابناء بلادنا في مشرقنا العربي يعتبرونها من الامال الصعبة التحقيق متى نرى سواحل الاطلسي وناكل لحم السردين وهو طازج و نطرب على أ نغام عبد الوهاب الدوكالي والمرحومه رجاء بن مليح وسلوى الجزائريه و احمد حمزه وهل تقع في ايدينا رواية( ذاكرة الجسد) لاحلام مستغانمي ورواية (العشق والموت في الزمن الحراشي) للطاهر الوطار:؟هل ستقع في ايدينا مقدمة ابن خلدون؟ اليس من حقنا كعرب ان نتواصل بيننا ونؤسس روابط ثقافيه وعلميه وادبيه وانسانيه نتباهى بها بين الأمم ومن اليسير ان نرمم الجسور التي كادت تتهاوى بفعل الأمواج العاتيه مجرد امنيه تعتلج في الصدور وهي دعوه كذلك!!

,






الاسم: .علي حسون لعيبي
التاريخ: 05/06/2010 09:38:49
سييدتي نجاة الزباير......سعيد جدا بمعرفتك....لانك من المغرب العربي الذي احبه واكن له الاحترام....
اننانشكو من قلة مصادركم الاعلاميه حيث ما يصل الينا نادر وقليل ...ممكن في التعواصل نصل الى صيغه مثلى ...للتزود بالادب المغربي الاصيل
علي حسون لعيبي
كاتب وشاعر عراقي




5000