.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يالائمي في الهوى ما العمل..!

دهام حسن

ينقل لي من الكلام الرسلُ 
يقول لي جميعُهمْ .. بأنه يحبّني 
ترى إذن ما أفعلُ .!؟ 
وهل على الكلام وحده يشاد الأملُ 

فهو فتى مشاكس أعرفه من زمن 
يحلو له إذا أنا ناديته مازحة
يا أزعرُ
يحبني لكنّهُ
يغير إن مال إليّ معجبٌ
كيف تراه يزأرُ
يا لائمي..
أشر إليّ في الهوى، ما العملُ..؟


يطوف حول بيتنا همس الخطا
طواف حاجّ حول بيت الحرم
إذا هفت نسائمٌ
واضطربتْ ستائرٌ..ليلتها
تراه يرنو لهفا لربّما يبصرني
في حيرتي في وجمي
يبصرني خلف الستار حسبه ذا يا له من مغنم

أحبّه .. لكنٌّني أخشى على
سيرتنا .. سمعتنا
بها تلوكُ ألسنٌ ذمّا بدون الذمم
لهذه أخذلهُ عن موعد ما بيننا
خشية أن أضعف أو أن ارتمي
بين ذراعيه فيغمى لهفا عليّ أو
يفضحني حبي له لولا لساني وفمي
حيث أصبت حينها في خرس في صمم

اليوم جاء خاطبا ...
فرحت من خصاص بابنا أرى خياله وأسمعهْ
فيا له... منه فتى
عذب المحيّا والحديث والنهى... ما أروعهْ
أقولها صراحة
بأنني أحببته.. وكلّ من جاء معهْ
بوركت الأيام.. سيما
عناقات الخميس واز دهاء الديك يوم الجمعهْ
موعدنا يوم الخميس زفة
أهلا به يوم الخميس ...
زفة و (دخلة) ومعمعهْ

 

 

 

 

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 05/06/2010 08:30:09
الشاعرة المتألقة والنبيلة التي لا تتخلف في مرورها الدائم على نصوصي رغم كسلي .. شكرا لك أيتها المتألقة في نصوصها الشعرية .. دمت مبدعة ..ألقاك بخير مع محبتي واحترامي الدائم.. دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 05/06/2010 08:26:09
الشاعرة المتألقة العزيزة أفين..سررت حقا بمرورك.. أجل نبكي اليوم على أطلال حب لم يعد موجودا.. ونحلق في فضاء خيالي زحفت عليه الحضارة فأخفت تلك المعالم الوجدانية والرومانسيات.. أشكرك على تواصلك الدائم..محبتي وتقديري.. دهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 04/06/2010 10:56:28
فهو فتى مشاكس أعرفه من زمن
يحلو له إذا أنا ناديته مازحة
يا أزعرُ
يحبني لكنّهُ
يغير إن مال إليّ معجبٌ
كيف تراه يزأرُ
يا لائمي..
أشر إليّ في الهوى، ما العملُ..؟
ــــــــــــــــــــ
ليس هناك حيرة ولا حاجة للأستشارة مادام المحب تقدم للزواج !!!!!
قصيدتك ممتعة جدا لانها في غاية العذوبة والرقة والجمال
سلمت يداك
الهام

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 04/06/2010 07:54:14
أخي الفاضل دهام حسن مازلت تحلق في زمن الحب العذري الأبيض لزمن قتلت فيه الحضارة الدخيلة ما تبقى من اللهفة الحنونة هل لي أن بستعارت جناحيك الجميلين
فربما أستطعت الطيران
دمت محلقا ومبدعا
تحياتي




5000