.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خالدة مصطفى نخلة تمر موصلية سامقة

أ. د. عبد الإله الصائغ

  

هي محاولة لاستذكار جهد سيدة اعلامية قدرت على تكوين آلاف المعجبين بطريقتها في ادارة الصالات البالتاكية وصناعة تقاليد اخلاقية وفنية فضلا عن انها توجز  لمريديها آخر الاخبار العالمية والعراقية بخاصة فوجدت من واجبي وانا ادون سيرتها في موسوعتي ان انشر شيئا عنها لعله يسد رمقا والله من وراء القصد

قال عبد الرحمن الداخل :

يا نخلَ، أنت غريبةٌ مثْلي   في الأرضِ نائيَةٌ عن الأهْلِ

لو أنها تبكي إذا لبكت         ماء الفرات ومنبت النخل

وقال ايضا :

تبدت لنا وسط الرصافة نخلة    تناءت بأرض الغرب عن بلد النخل

فقلت شبيهي في التغرب والنوى  وطول التنائي عن بنيّ وعن أهلي

نشأت بأرض أنت فيها غريبة  فمثلك في الإقصاء والمنتأى مثلي

إ . هـــ

 

اولا : هذه قصيدة شعبية في حق خالدة مصطفى  - نخلة تمر  - من الشاعر العراقي الكبير  الاستاذ عواد العابدي وهي بحق شهادة مبدع معروف ومناضل كبير ومثل  الاستاذ عواد العابدي لايكتب الا  من اعمق اعماق روحه :

حياچ يا نخلة تمر * بيچ إزدهر بستاني

كَليلي يم سعف الحلو * برحي أنتِ لو عمراني

***

إيلوكَ إلچ هذا الإسم * يا نخله يا علويه

من دجله من شط العرب * من سدة الهنديه

من خانقين إمن الجبل * من ساحة الملويه

من عنبر المشخاب إلچ * من بسمتي الشاميه

أبعث لچ آيات الشكر * وأشعار بغداديه

بس أنتِ نخله إبلا حسد * وباقي النخل عاريه

خل يزعل إعليّ النخل * خليني أدفع ديّه

واليزعل إمن الحكَ أبد * ما ينذكر طاريّه

فلاح وأعرف مهنتي * والنخل مني وبيّه

كل ما يمر ذكرچ يمر * طعم التمر بلساني

حياچ يا نخلة تمر * بيچ إزدهر بستاني

كَليلي يم سعف الحلو * برحي أنتِ لو عمراني

***

مسرور آني وكل هلي * إبهذا الإسم وحروفه

خوش إختيار وخوش إسم * نجمه وصدكَ معروفه

بعيونچ السود إرتسم * كل العراق إنشوفه

من زاخو للفاو النخل * رايات إلج مصفوفه

والهور يضحك للكَصب * والبردي حنّه إجفوفه

والحيره رفعت لچ علم * راحت زحف للكوفه

ذوله إحنه أكراد وعرب * نخل الوطن منعوفه

الله يا حب النخل * عظم وجلد خلاني

حياچ يا نخلة تمر * بيچ إزدهر بستاني

كَليلي يم سعف الحلو * برحي أنتِ لو عمراني

***

كل سعفه كل تمره وعثكَ * كل نخله صارت رايه

إنشوده بربوع الوطن * أرضه وسماه ومايه

حكَي إمن أريد أكتب شعر * وأنشر إبكل ولايه

غصبن على الزرعوا حقد * وجهچ يضل إمرايه

وغصبن على الكَال وكَلت * إسمچ يضل عنواني

حياچ يا نخلة تمر * بيچ إزدهر بستاني

كَليلي يم سعف الحلو * برحي أنتِ لو عمراني

عواد العابدي

awadalabedi@yahoo.com

ثانيا  : استثمارا لبحث الاستاذ الفاضل زهير المعروف   النخلة في الأدب العربي ومن الموقع الجميل - التآخي - قارن http://taakhinews.org/?p=19714  يطيب لي القول ان لنخلة التمر في الشعر العربي منزلة كبرى   فهل فكرت خالدة مصطفى طويلا  قبل ان تختار اسمها الجذاب ؟ ام ان لاوعيها يهييء لها عبقا كهذا قارن :  نظم الدكتور    مصطفى جواد قصيدة درر النحور  في وصف التمورقال فيها :

ضحى هب النسيم لنا عليلا    يداعب شط دجلة والنخيلا

فأقبلنا الى البستان  نسعى   فالفينا به ظلا ظليلا

وفي عماتنا النخلات خير   عميم كان للقربى دليلا

شبيه الورد حين يرى خلال   وشبه المسك حين يرى محيلا

وقد سبق المعري البرايا    بنعت نخيلنا فأصاب قيلا         

وردنا  ماء دجلة خير ماء      وزرنا  أكرم الشجر النخيلا

وقال الشاعر المحامي  السيد محمد الهاشمي

 لاتغرس النخل واغرس قبلها حطبا كفى خسارك ان تستبضع  الرطبا

ياعمتا ما سلبنا حاصلا ابدا   ياعمتا  كل شي عندنا سلبا

نظمت تمرك عقدا لو عرضت به  لثاقب الدر والمرجان ما ثقبا

اما  الدكتورة عاتكة الخزرجي :

آيا حلية النهر في الضفتين    تباركت  من آية سامية

فهذا الزمان  انطوى  عمره  و انت على رغمه باقية

تباركت يانخلة الشاطئين   ويا آية الاعصر الباقية

تباركت في ارضنا جنة    قطوف عنا قيدها  دانية

سلاما ايا نخلة الشاطئين   سلام المُذَكِّرِ للناسية

ثالثا : صورة قلمية :

خالدة مصطفى اعلامية عراقية معروفة تمتلك كارزما مدهشة فهي لم تظهر على الشاشة ولم تقدم برنامجا ولكنها اختصت بادارة الصالات البالتاكية التقدمية حصريا ! فهي مثقفة موسوعية علمانية تكن للاديان احتراما كبيرا كما تكن للمعتقدات الفلسفية والوطنية والفكرية مثل ذلك الاحترام ! خالدة مصطفى اختارت اسما اعلاميا محببا لها هو - نخلة تمر -  وهيهات ان يجهلها رواد البالتاك وقد حضرت غرفة ظلامية فوجدت محور الحديث هو نخلة تمر وكيف يمكن كتم صوتها او انفاسها ان امكن ! وحين هاتفتها حيث تقيم في لندن ومزحت معها وقلت لها خلود راح ايقتلونكي الظلاميون هيكذ اسمعتو !! فضحكت بل قهقهت وقالت طيب تعال لندن اعملك كبي قبل مايقتلوني المجرمين واستمرت في الضحك ! يعرفها التقدميون ويستطيبون طريقتها في الادارة حيث ترحب ترحيب بنات البيوت بالزائرين وبلثغة مصلاوية يالها من رائعة ! ويعرفها المراهقون والمتصابون ! فصوتها يشكل حضورا جميلا عبقا بالايحاءات وهي صبورة صبر القديسات فتارة ومن خلال البرايفت يوصلون اليها قلة ادبهم وظلامية افكارهم بل ثمة من خطبها لنفسه عارضا عليها ثروته وشبابه ! وهي تنادي مثل اولئك بولدي وماما ! خالدة ظاهرة اعلامية تستحق الدراسة بله التكريم ! وحتى اكتب عن هذه العراقية الموهوبة استعنت بعدد من اصدقائي الذين رافقوها او رافقوا زوجها   ومع مرور سنين الا ان مساعداتهم لي لم تكن بالكم والنوع المطلوبين ! فقد سألت حبيبي الدكتور احمد النعمان الفنان التشكيلي والروائي المعروف فارسل لي هاتفها وقال لي اطلب منها المعلومة مباشرة ! والحق انني احتاج الى شهادات بحق الاستاذة خالدة مصطفى ! ولنطلع على رسالة المؤرخ الاستاذ حامد الحمداني :

أخي الأكرم  ابو وجدان الدكتور عبد الاله الصائغ

تحية معطرة بإريج ازهار أم الربيعين

عزيزي لم استلم منكم عنوانكم البريدي لكي ارسل لكم الكتب ، كما اتصلتْ بي يوم أمس عبر الهاتف الأخت الفاضلة أم نسيم [ نخلة تمر] وقد طلبتُ منها أن تزودكم بالمعلومات الكافية عن حياتها وعائتها الكريمة التي يعرفها كل موصلي بكل تأكيد فهي عائلة مشهورة جداً .أما عنوان الموقع الذي حدثتكم عنه فهو التالي :

www.iraqmemory.org

لكن يبقى الاتصال الشخصي بالاخت أم نسيم افضل للحصول على المعلومات الكافية.

تحيتي الحارة للأخت أم وجدان ، مع وافر احترامي واعتزازي.

  12 تموز 2008

أخوكم

أبو ناهض حامد الحمداني

اما الاكاديمي المرموق الاستاذ الدكتور وليد الحيالي وكان المسؤول الحزبي عن زوجها الشهيد فقد افاض في صفات الشهيد وصفات خالدة ومنحني معلومات طريفة عن زواجهما ! وقد اخبرتني خالدة مصطفى ان الاستاذ وليد الحيالي سوف يتحدث في امسيتها بوصفه كان مسؤولا حزبيا عن زوجها الشهيد ! وكنت قد اقترحت على غرفة ينابيع تخصيص امسية لنخلة تمر لكن اقتراحي رفض فصرفت النظر ! وتظل خالدة مصطفى ابنة الموصل ظاهرة حميمة كما تظل الاسئلة عن حياتها الغامضة كثيرة  وهي في الاغلب الاعم مقولات رجالية في المرأة العراقية وقليلة هي المقولات النسائية في الرجل العراقي ! وبي ظن ان الذين يتكلمون عن حقوق المرأة كثيرا من الرجال انهم بالمقابل لايقدمون لها عمليا شيئا يناسب خطابهم الكلامي ! كل صح يمكن ان يكون بعضه غلطاً وكل غلط يمكن ان يكون بعضه صحا. اطلاق العموم على الخصوص كاطلاق الخصوص على العموم ! شيء من العنت ان اترك شقيقتي السيدة خالدة مصطفى منتظرة بينما تأخذني عني وعنها رغبات التنظير ! أنا لم ارها بعيني ولكنني سمعتها كثيرا وكثيرا جدا ! ورأيت صورها وعرفت القليل عنها ! اعرف انها مثقفة عراقية ملتزمة مولودة في الموصل وانها تزوجت من رفيقها النجفي وانجبت منه ولدا اسمه بسيم ! واعرف ان زوجها الشاب استشهد بسبب انه شيوعي وانها صبرت وتصابرت ولم تتزوج غيره وكسرت عود شبابها على ركبتيها ! ولم تأسف ولم تشكك ولم تتظلم ! عرفها العراقيون من خلال نشاطها المتميز الجذاب في روم الديوان العراقي  الشهير وكانت بجدارة الآدمن الأول في ذلك الروم الذي سجل في زمانها ارقاما قياسية من الحضور ثم فجاة تركتهم دون ان تقول فيهم شيئا او يقولوا فيها شيئا ! تخابرني احيانا فاسالها لماذا تركت الديوان وقد اصبح صالونا كبيرا وشهيرا ؟ فتقول لي : عبد الاله اقلب صفحة ارجوك فاحترم فيها خصوصيتها ! ثم تابعها العراقيون البالتاكيون عبر إقامتها في  موقع البرلمان العراقي الذي يديره الاعلامي المعروف الاستاذ انور عبد الرحمن ولبثت طويلا وقد جذبت بخلقها المتميز ولهجتها الموصلية المحببة وتلقائيتها المنتجبة جذبت الكثير نوعا والخطير كما ويمكن القول ان روم البرلمان العراقي خسر بمغادرتها شخصية جذابة لايسد مسدها رجل ولا امرأة !  واتذكر الصديق الاستاذ انور عبد الرحمن وهو يقول لي بربك ياصائغ الا تستحق نخلة تمر مركزا اعلاميا متميزا بعد سقوط وثن ساحة الفردوس ؟ فهو اي ابو علي يحترم ام بسيم ويحفظ لها مقامها ولكنهما اختلفا !! ثم تعاونت مع مقهى المثقف العراقي الذي اداره عبد الاله الصائغ مع رفاقه الاساتذة الكبار جاسم المطير واحمد النعمان وراهبة الخميسي واسامة العقيلي  وقاسم حسن وهادي الحسيني وكمال سبتي لكنها لم تكن يوما ما ضمن شغيلة مقهانا وذلك لم يمنعها من الاقتراحات الجميلة  !  ثم وبعد جولة مضنية وجدت نخلة تمر نفسها  في صالة ينابيع العراق التي يديرها الانصار الشيوعيون وهم رفاقها ورفاق زوجها الانصار الشيوعيون واصدقاؤهم ! وهي ماتزال تفيض حنانا على الجميع وتشكل حضورا جاذبا في وجدانات مدمني ينابيع العراق فهي للفتيان والدة وللرجال والنساء شقيقة وهي لمن لايدخل ضمن تلك التقسيمات المزعجة صديقة وشفيقة ! سمعتها تقول اكثر من مرة ومن باب زرع البسمة انني اول من يدخل غرفة ينابيع العراق لان مفاتيحها معي لذلك انا اكنس الغرفة ارشها وابخرها واصفف الورد في زواياها وحين تخرجون ابقى لوحدي اكنس الغرفة وارشها وافتح الشبابيك لكي يتبدل الهواء وافرغ نفاضات السجائر من الاعقاب ياه كم تدخنون انتم ولا تفكرون بان الهواء قسمة مشتركة بيننا فلماذا تعكرون صفو الهواء وتواصل قولها ثم اطفي الكهرباء واقفل الغرفة واذهب الى بيتي  ثم تضحك  كأنها تبكي ! وليتني اعرف ماذا تبقى من هذه العراقية النبيلة لبيتها ؟ وهل بيتها سوى قلوب محبيها ! نعم هي محبوبة بشكل مبالغ فيه لانها قلب كبير لاينبض الا بالحب كنت احيانا ازعل عليها او على بعض ادمنية ينابيع مع ان لي منزلة في نفوس هيئة ينابيع اغبط عليها ! المهم تخابرني من لندن الى مشيغن وتتودد الي ازيد من شقيقاتي الثلاث( بدرية وحورية وحياة ) ولاتقفل الهاتف الا بعد ان تاخذ مني وعدا لزيارة ينابيع وحق لها ذلك فهي تتصرف ان الينابيع بيتها ومن يزعل على الينابيع يزعل عليها ! يا الهي كيف افرغ نخلة تمر من كل التمر والسعف والليف والكرب دون ان أؤذيها او أحرجها ؟ اريد منها ان تقول لي كل شيء حتى افخر مع نفسي انني خرجت في لقائي معها بحصيلة مجزية وانا الذي لا اجري مقابلات مع غيري بسبب غرور ركبني منذ حين بانني انا من يجب ان تجرى معه المقابلات ولست الذي يجري مع الآخرين المقابلات ! ولكن العقل يقول ان الضرورات تبيح المحظورات ! ولن تنجح مهمتي مالم تجبني على اسئلتي بمنتهى الجرأة والدقة والتطويل ايضا ! ابتداء بميلادها ووالدتها اسما ورسما وشخصية وعلاقاتها مع والديها وطلبة الابتدائية واولاد الحارة وكيف كان صباها وشبابها في ظل ابويها وما الذي كان محببا اليها من طعام وفاكهة وكتب ووجوه ! المعلمون كيف تعاملوا معها وكيف تعاملت وكم من مدن العراق زارت ؟ دراستها الاعدادية والجامعية بالازمنة والامكنة والاسماء والاحداث ؟ وظيفتها وامكنة عملها ! متى التقت بزوجها ؟ هل التقت بفكر الحزب قبل لقائها بزوجها ام انها التقت بزوجها اولا ثم التقت بفكر الحزب ثانيا ؟ من هم اصدقاء طفولتها واصدقاء شبابها ومن هم اصدقاؤها الآن ؟ مسرد طويل عن الخطوبة والزفاف واشياء اخرى مسرد طويل عن اعدام زوجها ؟ كيف غادرت العراق والى اين ؟ انطباعاتها عن الموصل ثم عن النجف ثم عن بغداد ! واريد صورا فوتوغرافية لام بسيم كثيرة كما انني اريدها ان تساعدني فتدعو اصدقاءها واصدقاء زوجها للحديث عنها

واشياء اخرى

واخرى

واخرى

عبد الاله الصائغ

مشيغن

7 july 2008

  

من هي خالدة مصطفى هي فتاة موصلية ملتزمة ابصرت النور في ربيع 1950 لأبوين كادحين ! وقد التقت مرة الرفيق الوسيم يوسف الخطيب وهو نجفي ابصر النور قبلها بثلاث سنين ! فاحبته حب اعجاب وحب الاعجاب ينبع من العقل ! وبمرور الايام اكتشفت فيه الانسان الذي يكفي طموحها كحبيب فاحبته بكل ما تمتلك الموصلية المحافظة من قوة وبادلها الحب بعد تردد لم يطل كثيرا ! تزوجا وتعرضا لمخاطر لها اول وليس لها آخر ! وحين حزم زوجها حقائبه للسفر الى هنغاريا لمواصلة طموحه الدراسي ! وقد رحب به اصدقاؤه في هنغاريا ويسروا امر سكنه وعمله بيد انهم حذروه من اخطبوط  السفارة العراقية في هنغاريا وقد وصلتهم معلومات من بغداد والنجف عن يوسف الخطيب وان عليه ان يحذر !! وان هي الا اسابيع   حيث تعرض لمحاولة اغتيال على ايدي اخطبوط  المخابرات في السفارة العراقية في هنغاريا وقد نجا من الموت بمعجزة فقد كانت الخطة محكمة ! ثم تقرر في شتاء 1979 سفره المفاجيء الى بغداد وبشكل سري ، ومرة اخرى تقع معلومات تحركاته بين يدي المخابرات العراقية ! وتشكلت فرقة امنية للبحث عنه والقاء القبض عليه باسرع وقت ممكن ! الفرقة اكتشفت مكان اختبائه  واعتقلته بعد جهد وتنقيب ستة أشهر وأختفى واختفت اخباره ولم يعد احد ليعرف عنه شيئا ! خالدة كانت قلقة اشد القلق على زوجها وحبيبها ورفيقها ووالد ابنها الوحيد بسيم يوسف الخطيب !  اختفى يوسف وخالدة مازالت في ريعان الزفاف رغم ان ابنها بسيم بلغ حين اختفاء ابيه تسعة أشهر (حفر بسيم صورة أبيه الذي لم يره على ساعده ) !!.
وخالدة مصطفى مازالت عاتبة على ابوبسيم وتناجيه في سرها : اذا كنت نويت السفر الى العراق لماذا لم تخبرني كي اودعك ! نعم تتذكر انه مبكراً استيقظ لم يودع خالدة .. عانقها وبكى ! هذا كل ما حصل وغادر البيت ولم يعد حتى هذه الساعة ! مر على سفره ثلاثة اشهر فوصلتني معايدة منه بخط يده ! عبارات مختصرة ولكن معانيها واسعة ! ربما اعتقله المجرمون بعد شهر او ازيد قليلا على ارسال المعايدة ! اين اخذوا ابو بسيم ؟ ربما ذوبوه  بالتيزاب ربما قتلوه شلوا شلوا ربما حشروه  في المقابر الجماعية .. ! مؤلم ان اجهل كل شيء عن اختفائه ومصيره وموضع قبره ! بسيم لا يتذكر اباه فهو يحدق بصورة ابيه  ! وبعد المعايدة وصلتني رسالة عاطفية منه لكن قلبي اغتم فهو يوصيني ببسيم ! لماذا يوصيني وانا ام بسيم وانا احب بسيم لانه ثمرة حب عظيم !

ام بسيم تقهقه في الصالة البالتاكية وتحكي النكت ولكنها مجروحة ومجروحة ! مازالت تتخيل رنين هاتفها صباحا وحين رفعت السماعة ثمة صوت مهيب يقول لها هل تسمحين لنا بزيارتك وتناول الافطار معك ومع بسيم ؟ رحبت بهم وانا ذاهلة ! لماذا الصباح ؟ لماذا الافطار معي ومع بسيم ؟ كان بيتي جميلا يطل على الشاطيء الوادع في منطقة هانئة هي باتانتيل ! جاء الاصدقاء ومعهم جريدة طريق الشعب وفيها ان السلطات البعثية احتجزت عددا من الرفاق وغيبتهم اي ليس ثمة معلومات عن مقار حجزهم ! فتجلدت واخفيت صرخة كبرى في روحي وتناولنا الافطار والشاي العراقي ثم ودعتهم وكانت نظراتهم لي مكتنزة بالمحبة والتعاطف ! انا فخورة بزوجي الذي فضل الوطن على شبابه وولده وحبيبته وابويه ! مزهوة انني تزوجت نجفيا لنكسر الجدار الطائفي القذر حتى يعرف الظلاميون من هم العراقيون ؟ وكيف يتصرفون ؟ في صبيحة 12 ابريل نيسان 2010 جاءني هاتف فرفعته وكانت الشقيقة الصغرى خالدة مصطفى نخلة تمر هي المتكلمة قالت انها قلقة على صحة الصائغ واقترحت علي صناعة مقهى بالتاكي يتوفر على صفوة المثقفين وذكرت الاسماء فقلت لها رغم انني لم اعد بالتاكيا ولدي انشغالاتي بموسوعة الصائغ الثقافية لكن الصائغ يعزز اي مقترح للمناضلة والاعلامية العراقية نخلة تمر ام بسيم خالدة مصطفى زوجة الشهيد الخالد يوسف الخطيب .

  

عبد الاله الصائغ

مشيغن المحروسة

الأول من جون حزيران  2010


.

  

  

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: نخيلة
التاريخ: 21/10/2012 08:46:24
نخلة تمر
الاسم : نخلة تمر{خالدة}
المنشأ: العراق
المهنة:ادارة تفجير الينابيع في الينابيع العراقية
الجذور: بين الرافدين
الشموخ: شموخ جبال كردستان
الحالة الاجتماعية: حبيبة شهيد واخت كل الشهداء وام لفارس الشهيد

من سلالة النخلات الشامخات
يانخلة المآثر والتضحيات
ياحبيبة الشهيدالذي.....
بقي في المجدمراكزه عاليات
رغم العواصف والكوارث ...
لازلت ام النخيلات
وسعوفك لازالت باقيات
وأرطابك بين السعوف ناميات
ياسليلة امهات الرافدين
وسليلة مريم العذراء
وسليلة الامهات المجاهدات
اللاتي لايركعن للرياح العاتيات
ياابيات شعر في قصائد الشعراء
واغنية في حناجر عشاق النخلات
ورسمك وسام على صدور ......
النساء الصامدات , المجاهدات
انت نهر للعطاء...........
وشريان للحياة............
يانخلة الخير ياملكة البساتين
نخيلة من بغداد{fadhila mortadha )

الاسم: نخيلة
التاريخ: 21/05/2012 15:28:18
الاستاذ العزيز عبد الاله الصائغ
سلمت يداك على سردك وتقيمك لهذه المناضلة والقدوة الرائعة لنساء العراق حقيقة اتمنى ان تتطلع عزيزتنا نخلة تمر على ماساكتبه
اقول ايتها النخلة الشامخة تعودت منذ سنوات الاستماع الى صوتك الرائع والشجي وانتى تتحدثين عن هموم شعبك المبتلى على مدى العصور بالطواغير ولكن مادام توجد نساء على شاكلتك فسوف لاتنطفي الشعلة ابدا مهما تعرضتي للاذى من الظلاميين لن يستطيعون ابدامسحك من ذاكرتنا ايتها الجميلة واحب ان اذكر انا سميت نفسي نخيلة تيمما باسمك الرائع عزيزتي انا مثلك اتعرض بشكل دائم للظلاميين وحتى سرقوا صفحتي للنيل مني واتلقى التهديد يوميا ولكني مثلك جذوري في عمق الارض وراسي في عنان السماء ولن ابطل كلمة الحق ابدا فانا نخيلة صغيرة تعيش في ظلك الواسع شكرا ومحبتي لعبد الاله الصائغ ودوما نجاحات
نخيلة من بغداد

الاسم: د . ساجد عزيز الحبيب
التاريخ: 04/06/2010 11:48:06
لك من عندي تحية وتغاريد شجيــــــــة

ولكم صدق احترامي ودعائي وســــلامـي

أيها السائر فينا نحــو أزهار الكلام

أيها الصرح الثقافي الكبير
أستاذنا الرائع عبد الاله الصائغ

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 04/06/2010 07:16:29
سيدي وعشقي الأعظم البروف عبد الإله حرستكم عيون رب لاتنام
وحرستكم حروف وآيات القران وحرستكم ملائكة الرحمن

هذا أخر تعليق بالابوذية على هذه الصفحة

ولا بت

أشكثر روحي الك ذابت ولابت
عليك ولا ولد يغله لابت
بجفاكم مابكه أبكلبي ولابت
الي حبك سعاده ومعنويه

وردني

يصايغ يوم مكتوبك وردني
ثوبي وزيجي تيهته وردني
أحبن دوم للحبني وردني
ويظل حبكم رقم واحد اليه

مع السلامه

ناصرغلال زاير ----الناصرية
صباح الجمعة المباركه 4 حزيران 2010


الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 03/06/2010 15:32:01
البروفيسور عبد الاله الصائغ
أنحني لقامتك العلمية و الثقافية الفارعة و أشكرك كما ينبغي لروعتك و أنت تعرّفنا على هذه النّخلة العراقية الشامخة الأستاذة خالدة مصطفى.
مع فائق التقدير و الاحترام.

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 03/06/2010 15:00:51

وخالدة مصطفى مازالت عاتبة على ابوبسيم وتناجيه في سرها : اذا كنت نويت السفر الى العراق لماذا لم تخبرني كي اودعك !


ارق التحايا..
الناقد الكبير البروف عبد الاله
ابكتني مقالتك هذة كثيرا ,
تحية الحب مجبولة بالانحناء لنخلة تمر ,
الرائعة (خالدة مصطفى )ام بسيم
دمت بخير وعافية استاذناالعزيز

الاسم: عبد الاله الصائغ قبلات لفلاحي النور
التاريخ: 03/06/2010 07:33:30
احباب القلب
فائز حداد تظل الفائز في روعي فلتبق حميما ووسيما
الدكتور هاشم عبود الموسوي
للوردة مختلف الالوان واشتات الأشذاء لكن لمهديها معنى واحد الحب ولاشيء سواه
اهديك حبيبي هاشم وردة وكفى
اخلاص كاظم
كلماتك يا اخلاص طرقت قلبي بحياء
فاستيقظ شوقي لمشاعر اهلي
طوبى للحزب ان رباك وعلمك الشدو
ناصر علال زاير
افكلما حبرت كبدي فوق اشذاء الصحيفة
كنت تندهني وتمنحني مغانيك الوريفة
يانسل زاير ان بي شوقا لكلمات
احبذها طريفة
كيما تجيء اليك ياعلال تلثم وجنتك
وانت في بلد الأقانيم المنيفة
الدكتورة ناهدة التميمي
خالدة عراقية ناهدة عراقية ونزيهة نزيهة عراقية بنت الهدى عراقية نحن نفاخر اوثان الظلمة بنساء من ذهب ابريز
نساء يصنعن طقوسا من عبق الطين
من قال بان المراة عورة فهو الاعور والعورة
من قال بان المرأة ناقصة فهو الناقص تذروه السورة وليقرأ ما قال السلف :
فما التانيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال
خزعل طاهر المفرجي
كلماتك في عمك الصائغ
تكسوه جناحين من النور
فيحلق فوق سماءات النور
كلماتك ياخزعل تطربني
فكاني لكمو ياخزعل منذور
واخيرا
شكرا لكمو يا احباب القلب
وتحرسكم عينا الرب
وتحرس بستان النور وفلاح النور
عبد الاله الصائغ الثالث من جون 2010

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 03/06/2010 05:51:37
علم الثقافة العراقية الرصينة استاذي البروفيسور د عبد االأله السائغ ..
طوبي لخلقك الأدبي العالي وأنت تتناول بالبحث والدراسة أدباءنا المنتميزين .

شكرا لك مع تقديري الكبير

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 02/06/2010 23:13:02
الدكتور الفاضل عبد الإله الصائغ
لك ألف تحية..معاناة العراقيين إنشودة طويلة ، متقطعة للنهاية
لقد كان قدر هذا المناضل الفذ أن يرحل لتبقى إمرأته
نورسة وحيدة
سلمت يداك على تناولك شخصية هذه الإنسانة البطلة
هذه الأبداعية التي كتبتها هي واحدة من ذرى المواقف
الإنسانية الشريفة ، التي يتداخل فيها النثر الأدبي بالفلسفة والحكمة
ومصير الإنسان والوجود .
لقد أعدت إلي إستاذنا الجليل صور كل أحبتي ممن غيبهم أبشع نظام لا إنساني عرفه التاريخ
مع الإكبار والمودة
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: إخلاص
التاريخ: 02/06/2010 20:28:57

شــكرا لك الأستاذ القدير عبد الأله الصائغ

فعلا أنك أخذتنا الى عوالم انسانية رائعة لتلك المرأة

المناضلة وبها عرفنا كم هي رائعة أخلاقيات الشيوعيين

وتفانيهم في حب وطنهم.

هذه الإنسانة ابهرتنا نحن من نستمع لها عبر نافذة غرف

برنامج ال paltalk

بعذوبة لهجتها الموصلية وطيب خلقها وكرمها المعهود

باستقبال ضيوف الغرف التي تديرها .

شكرا مرة أخرى لهذه الالتفاتة الصادقة

إخلاص كاظم

صحفية/ السويد

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 02/06/2010 16:35:12
مساء الحب
على عيونكم حبيبي العظيم الصائغ

الله لايحرمنا من هذا الابداع

الذي يمتاز بالوفاء واشياء أحرى

ربي يرعاكم برعايته لا أستطيع أن أسترسل لاني اكتب على ضياء شاشة اللابتوب الله يشهد علي

ناصرعلال زاير--الناصرية

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 02/06/2010 15:39:10
استاذي العزيز عبد الاله الصائغ .. قرات مقالتك هذه في موقع الاخبار واعجبت بها واقول جهد مبارك لهذه السيدة العراقية الاعلامية المتميزة خالدة مصطفى واقول العراقية نخلة شامخة تمد جذورها اينما كانت في العراق وفي خارجه.. تحياتي لكما ودعائي لك بالصحة والعافية ومزيد من النتاجات الراقية .. تقبل مودتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 02/06/2010 15:29:59
مبدعنا الكبير عبد الاله الصائغ
ما اروعك
دائما دراساتك الرائعة وكتاباتك تجلب لنا المتعة والاستفادة لله درك استاذنا القدير
احييك واسأل الله العلي القدير لك الصحة والعافية
دمت تالقا
احترامي مع تقديري العميقين




5000