..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجلة النور .. وجهة نظر مهنية مخالفة مع كل الود

اسماء محمد مصطفى

         

على بركة الله أطلقت مؤسسة النور  إصدارها الجديد مجلة النور ،  على أمل أن  تكون ورقية . وقد تابعنا العددين صفر وواحد ، وكذلك قرأنا التعليقات  عنهما .  لكن الملاحظ  حتى لحظة كتابة هذا الموضوع ،  إننا لم  نقرأ تعليقاً مهنياً إذ إنّ التعليقات جاءت محملة بالتبريكات ، وهذه لاتكفي  لتقويم مطبوع مولود حديثاً وإن كان بنيات طيبة .

ولايجوز لنا تبرير الأخطاء والهنّات بأن المجلة مازالت وليداً حديثاً ، لأن ّ موقعاً كالنور يفترض به أن يطلّ علينا بما يفاجئ دوماً على المستوى الإعلامي الاحترافي ، ولسنا نرضى بأقل من ذلك ، لاسيما إذا أخذنا بنظر الاعتبار تجارب  لآخرين كانت إصداراتهم مفاجأة في الوسط الإعلامي والثقافي  منذ العدد الأول .

إن السؤال المهم الذي يفترض بنا طرحه ما الجدوى من إصدار مجلة ورقية لموقع ألكتروني ناجح ، والإجابة واضحة نختصرها  بالآتي :

 لكي يصل الموقع بصيغة ورقية الى من لايتصفح النت مما يسهم بانتشاره  أكثر بين الاوساط التي لاتتعامل مع النت ، فضلاً عن ميزة المطبوع الورقي من ناحية حفظه تحت اليد والعودة اليه وقراءته في أي وقت ومكان .

لكن هناك جانباً مهماً ينبغي للمعنيين أن لايغفلوه وهو مامدى مضاهاة المجلة للموقع  ومامدى تعبيرها عن هويته وما الذي أضافته له؟

إنّ موقع مركز النور من المواقع المهمة والمعروفة ، بل هو متميز في تصميمه الألكتروني  ، لذا نجد من المهم أن يرتقي تصميم المجلة الى تصميم الموقع  هذا إن لم يتفوق عليه . فضلاً عن أهمية العناية بالناحية التحريرية للمجلة .

من هنا نسجل بعض الملاحظات  المهنية من وجهة نظرنا مع فائق احترامنا   للقائمين على مجلة النور التي نتمنى لها أن تكون نوراً على نور :

ـ الحرف المستخدم في عنوان المجلة يختلف عن الحرف المستخدم في  اسم مركز النور ، وربما من المجدي  أن يكون شكل الحرف  نفسه  بل وبتصميم الاسم نفسه كما موجود في الموقع  ،  ليعبر عن مركز النور تماماً ، ولأن المجلة ابنة الموقع وامتداد له . وليس هناك من وجهة نظرنا مايبرر استخدام  حرف مغاير لا يعبر عن اسم النور وشكل تصميمه اللذين اعتدناهما في الموقع .  بل إن استخدام تصميم الاسم نفسه  يؤدي الى أن يعرف القارئ المتابع  أن المجلة تابعة لموقع مركز النورتحديداً  من النظرة الأولى  ويرسخ اسمه كعلامة في ذهنه ، لاسيما إذا علمنا أن هناك جريدة ورقية  عراقية تصدر بالاسم نفسه  عن إحدى الوكالات الخبرية الألكترونية ، تستخدم في عنوانها شكل حرف يشبه الى حد كبير الشكل  الذي تستخدمه  مجلة النور الآن في عنوانها ، لذا اقتضى التنبيه  والتأكيد على أهمية توحيد شكل حروف عنوان المجلة  مع عنوان الموقع على اعتبار أن شكل العنوان  هوية وعلامة .

ـ  هوية المجلة جاء فيها :  إعلامية ثقافية فنية مستقلة .

ملاحظتنا هنا عن كلمة إعلامية ،  فهي مجلة  أي إنها وسيلة اعلامية بالأصل ، فلا ضرورة لكتابة مفردة : إعلامية .

لذا نقترح أن تكون هويتها : ثقافية فنية عامة مستقلة .

وقد أضفنا مفردة ( عامة ) إشارة الى التنويع في الموضوعات لتشمل كل جوانب الحياة والإبداع .

وإذا لم تشأ إدارة النور أن  تكون هوية المجلة سياسية أيضاً ، فإنّه من المهم عدم إغفال نشر الموضوعات السياسية المهمة التي ينشرها الموقع .

ـ  إختيارات الموضوعات : ينشر الموقع الكثير من الموضوعات المهمة  والملفتة لذا نجد من الضرورة الدقة في الإختيار، بحيث تمثل الموضوعات المختارة بمجموعها عدداً دسماً وملفتاً  ، هذا لايعني بالضرورة أن الموضوعات التي احتواها العددان صفر وواحد  ليست بالمستوى المطلوب ، إنما  كان بالإمكان استثمار صفحات العددين في موضوعات أكثر من خلال تصغير حجم الحرف الى درجة مقروءة طبعاً للعين ، وكذلك زيادة عدد الصفحات ، إذ إن  14 صفحة لاتمثل مجلة ، بل إن الجريدة الآن يزيد عدد صفحاتها على  14 صفحة .

إن زيادة عدد الصفحات يؤدي بالنتيجة الى نشر عدد أكبر من الموضوعات مع مراعاة الموازنة بين  النوع والكم مع مراعاة نشر موضوعات بأقلام عربية .

وليس بالضرورة أن تزداد الأبواب بزيادة الصفحات ، إذ يمكن أن تنشر تحت الباب الواحد عدّة موضوعات  وعلى صفحات متتالية .

ولكن في الوقت نفسه نجد من الأهمية أن تضم المجلة أبواباً أخرى موجودة في الموقع  ، وهي :  أدب مترجم ، رياضة ،  دراسات  ( وهي التي ينشرها مركز النور للدراسات ) . فضلاً عن موضوعات  أخرى يمكن نشرها ضمن صفحات أدب كإصدارات ثقافية ، وهي عبارة عن خلاصة للكتب التي ينشرها مركز النور كاملة ، الى جانب مراعاة تخصيص صفحة او صفحات للأدب الشعبي  ، لتضم  القصائد والموضوعات التي تنضوي تحت هذا العنوان ، ولكي لاينشرالأدب الشعبي في الصفحات المخصصة للأدب المكتوب باللغة الفصحى .  

ـ لكي تكون المجلة نبضاً للشارع العراقي  فإنّ من المهم أن تحتوي على الموضوعات النقدية والساخرة والجادة التي تنتقد ظواهر مهمة في  الشارع العراقي المختلفة  والتي يعانيها المواطن ، وبالعودة الى ماينشره موقع النور سنجد الكثير من هذه الموضوعات الساخنة  والمتسمة بقوة التأثير والتي يمكن أن تنشر تحت باب مقالات او تحت مسميات مختلفة كقضايا او شؤون الناس او نبض الشارع .. الخ . وقد ترى إدارة المجلة أن هذه الموضوعات تصلح لصفحة مجتمع ، وهو وارد طبعاً .

ـ تصميم الغلاف  يحتاج الى إعادة نظر من وجهة نظرنا  الشخصية ، ليكون أكثر جاذبية بعيداً عن البعثرة والبهرجة  والمربعات المتناثرة مع مراعاة إختيار الصور التي لاتظهر مشوشة في حال تكبيرها .  ومن الأفضل إختيار صورة تعكس شؤون البلد او حضارته او رموزه المشرقة او فعاليات تقوم بها مؤسسة النور ، تفرش الصورة المختارة على امتداد الغلاف ابتداءً من تحت ( الترويسة ) الى نهاية الصفحة بحيث لايبقى مجال للبياض ،  وتوزع عليها بعض عناوين الموضوعات من غير تأطير .  

وربما يكون  من المجدي أن تكون ( الترويسة ) أي ( الهيد )  في غلاف المجلة كما هي ( ترويسة ) موقع النور  ، مع تبديل  التعريف الخاص بالموقع بالتعريف الخاص بهوية المجلة ، وللأسباب نفسها التي أشرنا اليها في حديثنا عن شكل حروف العنوان .  

ـ  ووقوفاً عند إشارة الأبواب الثابتة الموجودة على غلاف المجلة :  صباح الخير ـ استراحة النور ـ  طبيبك ـ  أدب ـ مجتمع وآراء حرة  ، نقول إن المتعارف عليه في ترتيب الأبواب  هو الإشارة الى الأهم ثم المهم  او الخفيف وبما يتناسب مع هوية المطبوع ، وعليه نقترح الترتيب الآتي في الإشارة المذكورة :

صباح الخير ـ أدب ـ مجتمع ـ آراء حرة ـ طبيبك ـ استراحة النور .

فضلاً عما ترغب إدارة المجلة  مستقبلاً بإضافته من أبواب ثابتة أخرى .

ـ من المهم أيضاً اعداد تصميم ثابت لصفحة الفهرسة الخاصة بكل عدد ، وهذه صفحة داخلية  تحتل في الغالب الصفحة الثالثة ، وربما الثانية ، يكون شكلها ثابتاً  بينما العناوين تتغير وفقاً لموضوعات كل عدد . وتضم هذه الصفحة أيضاً قائمة أسماء أسرة تحرير المجلة .

ـ تصميم الصفحات الداخلية اعتمد شكل الأعمدة بنسق واحد تقريباً وجاءت ملونة على أرضية بيضاء ،  وكان ممكناً الاستغناء عن بعض الإطارات غير الضرورية ، والإبقاء على الإطارات الخاصة بالموضوعات القصيرة  ، ونقصد الأعمدة الجانبية التي نرى ضرورة في تنسيق  توزيعها بين الصفحات ، على سبيل المثال حين يكون في الصفحة الثانية عمود مؤطر على يمينها ، فإن العمود المؤطر الآخر يفترض به أن يكون على يسار الصفحة الثالثة  من باب التنسيق بين صفحتين متقابلتين  وهكذا ليكون التصميم أكثر جمالية للعين ،  بينما تصمم الموضوعات الأخرى بصيغة أخرى غير الصيغة التي جاءت في المجلة لكي لاتبدو  كنشرة جدارية . بمعنى أن تكون الأرضية بلون واحد أبيض او اللون الفاتح المستخدم في المجلة  وتفرش عليها السطور من غيرتأطير او تحديد لوني  لكي لا تبدو جميع الصفحات أعمدة ملونة مفروشة على خلفية بيضاء تجنباً للمبالغة .

ولاشك  إن برنامج كوريل المعتمد في تصميم وتنفيذ الصحف والمجلات الورقية  يسهل من تنفيذ تصميم راق ٍ ومنوع شكلاً بعيداً عن شكل الأعمدة المؤطرة على مدى صفحات المجلة  .

ـ وردت مفردتا  ( اعداد وتنفيذ ) على غلاف المجلة ، وعادة لا تستخدم مفردة اعداد في  المجلات ، بل يستخدم التصميم الفني ليمثل عمل المصمم ، والتنفيذ الفني ليشير الى عمل منفذ التصميم ، وبالإمكان الاستغناء عن مفردتي التصميم والتنفيذ  واسنخدام مصطلح : الإخراج الفني  ، ليشمل التصميم والتنفيذ .

 كما إن هذا الأمر  ـ أي الإخراج او التصميم او التنفيذ الفني ـ  لايشار اليه في غلاف المطبوع الورقي وإنما محله ضمن قائمة  أسرة تحرير المجلة التي تنشر في صفحة الفهرس .

ـ ربما من المجدي التمييز بين عمل سكرتير التحرير الذي يعنى بالجانب التحريري للمطبوع ، وسكرتير التحرير الفني الذي يعنى بالجانب الفني للمطبوع ، وكلا هما عنوان بهما حاجة الى حرفية صحافية وفنية ، وإن كان استخدام عنوان سكرتير التحرير الفني في حال الضرورة وعلى وفق المهام الملقاة على عاتق المعني به  ، وقد يستعاض عنه بالأساس بعنوان  الإخراج الفني .

إن الفصل بين الاثنين ، وأقصد سكرتارية التحرير وسكرتارية التحرير الفني ،  يسهم في تفرغ كل منهما لأداء عمله على أفضل وجه  لاسيما مع زيادة صفحات المجلة مستقبلاً .

ـ وحيث إننا اعتدنا وجود سير ذاتية لكتاب النور في صفحاتهم  الخاصة بالموقع  ،فإنّ بإمكان المجلة أن تخصص صفحة تحت عنوان سيرة مبدع ، تنشر فيها سير كتاب النور من العراقيين والعرب تباعاً  ، على  أن يحتوي العدد الواحد سيرة مبدع واحد .  

ـ غاب التحقيق الصحافي عن المجلة  ، ذلك إنه أصعب الفنون الصحافية ، لكننا نأمل أن تكون له مساحة في المجلة اعتماداً على ماينشر في النور من تحقيقات ، وإن كانت قليلة .

ـ هناك كتابات مهمة وجميلة في الموقع تنشر عموماً تحت عنوان مقالات ، ولكنها لاتنتمي الى جنس المقالات  ، وانما هي خارج التجنيس ، وإن كانت صحافية ، لذا يمكن إفراد صفحات  لها في المجلة تحت عنوان ( كتابات ) .

ـ ولابد من الإهتمام بالمراجعة اللغوية للموضوعات المنشورة ، ذلك إن الأخطاء إذا ظهرت في الموقع ، يتحمل كتابها وزرها ، لكن ظهور الأخطاء في المطبوع الورقي  يقلل من قيمته وتتحمل هيئة التحرير وزرها ، لذا من المهم  تصحيحها.

وأخيراً نجدد تمنياتنا بالتوفيق لمؤسسة النور ومجلتها وأسرتها ، آملين أن لا نكون قد أثقلنا عليكم بمقترحاتنا وملاحظاتنا في أعلاه ، والتي نتمنى أن تكون ذات فائدة للمجلة .

 

اسماء محمد مصطفى


التعليقات

الاسم: فؤاد احمد
التاريخ: 01/04/2012 22:17:01
جزاكم الله خير

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/08/2010 02:33:27
الأخ محمد محقق

تحية تقدير لحضورك ووجهة نظرك


الاسم: محمد محقق
التاريخ: 23/07/2010 12:17:47
المجلة يجب أن تكون شاملة لكل المواضيع كما يجب أن تنشر للكل ذي المواضيع الهادفة والنظيفة لغة ومضمونا ، وأن تشمل كتابات الموهوبين أيضا ومن جميع الأقطار .
محمد محقق

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 29/06/2010 00:37:21
الأخ جعفر صادق المكصوصي
الأخت داليا شهاب

تحياتي وتقديري لحضوركما هنا وابدائكما الرأي

شكراً لكما

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 26/06/2010 04:51:55
نقد بناء وحقيقيويسهم في تطور المجلة
نتمنى الموفقية لك سيدتي جزاك الله خير جزاء
ونتمنى للمجلة التطور والابداع والصدور بنسخة ورقية
جعفر صادق المكصوصي

الاسم: داليا احمد شهاب
التاريخ: 19/06/2010 10:18:47
الكلام المهني في المقال كلام جميل وهادف ومايزعل احد مادام يفيد
نقد هادئ ونافع
شكراً للجهود

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 04/06/2010 20:08:00
القدير فراس الحربي

اشكرك لحضورك وكلماتك الطيبة، ممتنة لك


،،،،،

القدير ضياء الشرقاطي

أرسلت لك الايميل المطلوب للاستفسار بخصوص مجلة الموروث ، شاكرة لك حضورك الى هذه الصفحة


تحياتي وتقديري

الاسم: ضياء حجاب ياسين الشرقاطي
التاريخ: 04/06/2010 18:42:12
الاخت اسماء محمد مصطفى ....
لم اجد ايميلك في صفحتك في النور .. لدي استفسار بخصوص مجلة الموروث الثقافية الالكترونية .. واريد ان ابعث لك ايميل بخصوصها ...
shirqati@yahoo.com

دمت بكل الخير اختي الفاضلة ...

ضياء الشرقاطي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/05/2010 20:33:16
اختي الراقية جميل هي المجلة التي ثابر بها مجموعة من الزملاء الرائعين سيدتي المبدعة بنت دجلة والفرات بنت بغداد والشمال والجنوب
وكذلك لم انسى مقالك العملاق واريد ان اسألك لماذا دولتنا دولة نايمة ليس من المخجل ان نخرج وننتخب ولا تشكل حكومة ولا برلمان ولا دولة لحد هذه اللحظة الى متى يااختي الراقية http://www.alnoor.se/article.asp?id=78632

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 31/05/2010 13:57:57
القدير علي حسين عبيد

اشكرك لإطلالتك وبصمتك التي اعتز بها أخي المبدع


******
أيسر حسين العبيدي

شكراً لحضورك وابدائك الرأي


******

أخونا الطيب دائما أحمد الصائغ

كم اسعدتني اطلا لتك

لايمكن بأي حال من الاحوال ان نغبن جهود الزميلة رفيف ، وقد اكون اكثر واحدة تشعر بما قامت به من جهد ، لأن لي تجربة شخصية مهنية في هذا الصدد ، وكما اوضحت آنفاً ،
وما ملاحظاتي الا من باب النقد الذي يهدف الى البناء والتقويم ، واتمنى ان نرى مجلة النور بأبهى حلة وان تصل الينا بهيئة ورقية .
وكنت اتمنى ايضا ان أجد في حقل التعليقات المزيد من المقترحات التي تصب في خدمة هذا العمل .

طبعا، أشكرك لتقديرك ظروفي الشخصية التي ابعدتني نسبياً عن النت حتى انني أصبحت قليلة النشر .

تقبلوا وافر الاحترام

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 31/05/2010 12:33:08
الاخت المبدعة اسماء محمد مصطفى
احييك والاخوة الكرام المعلقين باسائهم الحقيقية والمستعارة
في البداية اشكر لك اهتمامك الكبير ببيت النور الذي كان لتواجدك فيه الاثر الاكبر في تألقه وتميزه ولولا ظروفك التي نحترمها لما تركناك يوما دون ان تكون لك بصمة في النور
سيدتي
لابد لنا ان نبارك الجهود الشخصية التي قامت بها الاخ رفيف الفارس والساعات الطويلة والسهر من اجل ان تكون المجلة بهذه الصورة وكما يعلم الجميع بانه عمل تطوعي .... وانا متاكد بان الاعداد القادمة ستكون بمستوى الحرفية المطلوبة بتظافر الجهود الطيبة واتمنى ان ناخذ الظروف المحيطة بالعمل قبل النظر الى العمل

مع تقديري وشكري لجميع الاخوة والاخوات ويسعدني ان اجد هذا الحرص حتى من اسماء مستعارة كنت اود ان انوه عن اسمائهم الحقيقية لولا احترامي للاخت كاتبة المقال كي لاتكون في صفحتها ردود شخصية

وشكري الى الاخت الفارس لجهودها المتميوة في اصدار اعداد النور



الاسم: ايسر حسين العبيدي
التاريخ: 31/05/2010 09:32:19
السادة في النور
صباحكم خير
عندما اتصفح موقعا كالنور فانا اتوقع ان اجد كل مافيه بالمستوى الذي يرضيني كقارئ
انا كقارئ ما شأني بتوفر الامكانيات او عدمها . انا انتظر مايشبع حاجتي للمعلومة وعندما اتصفح جريدة او مجلة ابحث فيها عن كل ما يرضي ذوقي ، لكن اذا لم اجد فيها ما يميزها عن غيرها اتركها ولا اعود اتصفحها واذهب لاتصفح ما هو افضل منها وهناك سؤال هل المهم هو ظهور مطبوع جديد بامكانيات متواضعة ام المهم ظهور مطبوع منافس لغيره ؟
اظن هذا السؤال يحتاج ان يفكر به مسبقا كل من لديه مشروع اصدار.
صدرت بعد 2003 في العراق مئات الصحف ، ماذا تبقى منها ؟ تبقى من يحتوي على مستوى عال من المهنية الصحفية ، وذهب الباقي جفاء .
واعتقد كان افضل لو ان مركز النور ومسؤولي المجلة استشاروا ذوي الخبرة الطويلة من الاعلاميين والمصممين قبل الاصدار حتى يتوصلوا الى الخطوط العريضة السليمة وتقل الاخطاء حتى لانبدأ مسألة تبرير الاخطاء والضعف بكذا وكذا
الجهد الشخصي يشار اليه ولاشك الا انه كان الافضل ان تتم مفاتحة عدد من المختصين من كتاب وادباء واعلاميين ممن لديهم وقت وتعطوهم فكرة عن الاصدار ليتسلموا مهام استشارة او ادارة صفحات بدل ان تنتظروا ان يبادر الاخرون للمساعدة
هذا تقليد برأيي احسن لتجنب الاخطاء
شكرا لكم

ايسر حسين العبيدي
بغداد

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 31/05/2010 08:36:28
عودتنا اسماء محمد مصطفى على اخلاصها وتاشيراتها الدقيق التي تنم عن موهبة بديعة في مجال عملها الاعلامي
أثني على جميع الملاحظات التي او ردتها المبدعة اسماء وأتمنى أن يأخذ بها القائمون على المجلة وسوف نرى الفرق الكبير الذي سينتج عن الاخذ بهذه الملاحظات المهمة
مع تحياتي لصاحبة الاخلاص والنقاء الدائم أسماء محمد مصطفى

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 30/05/2010 21:25:56
القديرة عايدة الربيعي
شكراً لاطلالتك الجميلة
تحياتي لك

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 30/05/2010 16:36:52
الغالية ام سما
لازلت راصدة كما عهدتك وذكية

اتعرفين ان حرصك فيما ذكرت هو الدافع ولكن
انا ارى هكذا نتاج في مثل هذا الوقت وبجهد فردي مثل
تفتح قرنفلة

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 30/05/2010 16:24:16
الاعزاء اسمااسماً
تحياتي وتقديري لحضوركم ومشاركتكم


القدير سعيد العذاري
الف شكر
وقد اعتدنا منك المداخلات التي لاتقتصر على المديح . فأنت دائما تطرح افكاراً في تعليقاتك .


*******

القديرة ايمان الوائلي
فنانتنا الشفافة الوديعة
محبتي لك دائما وانت تحضرين كانك تتركين بصمات لوحاتك الجميلة حين تمرين .

شكراً لك


*******

القديرة فضيلة عرفات
محبتي الدائمة لك وانت تحرصين على التفاعل مع موضوعات النور بروح معطاء
شكراً لروحك

*******

الموهوب الصاعد اخي محمد شفيق
شكراً لحضورك

*******

الدكتور القدير خالد يونس خالد
وافر الممنونية لحضورك العميق وطلتك البارزة وأفكارك النيرة ومباركتك الجهود الطيبة


*******

الاخ احمد
اشكرك لحضورك
ومعك نحن نتمنى لمجلة النور التألق والانتشار بصيغة ورقية لتكون سفيرة الموقع .

*******

القدير علي الامارة
ممتنة لحضورك ومشاركتك
جزيل شكري لك


*******

القدير فاروق طوزو

وألف شكر لك لهذا الحضور الرقيق الطيب

*******

القديرة رفيف الفارس

جزيل شكري لهذه الاطلالة الجميلة منك

عزيزتي انا متفهمة أن المجلة جهود شخصية ، واتخيل معك صعوبات انجاز العدد الواحد كل اسبوع ، فلي تجربة مع مجلة ثقافية الكترونية وتصدر ايضا بصيغة ورقية تتألف من نحو مائة صفحة شهريا ، كنت على مدى سنة واكثر انجز مامتعلق بها وحدي باستثناء وجود مصممة اتخذت على عاتقها تنفيذ تصميم المجلة الكترونيا ، اما الباقي من رفد المجلة بالموضوعات وتحريرها ومراجعتها لغويا وتهيئة الصور الى جانب تصميم وتنفيذ النسخة الورقية من المجلة ، اتخذته على عاتقي وحدي ، مع امكانيات مادية ومستلزمات محدودة . الان اصبح لي مساعدون يرفدون المجلة بالموضوعات لكن هل خف التعب ، نعم خف ولكن قليلاً جدا جداً ، لان الحرص يدفع الاعلامي الى متابعة كل شاردة وواردة ، وتردني مقترحات من بعض المهتمين ، كأن يطلبوا ان نكتب عن هذا الموضوع او ذاك ، او يطلبوا كذا وكذا ، لكننا نعرف ماهي المعوقات التي تحول دون تنفيذ هذا الطلب او ذاك ، بينما القارئ لايعرفها بل غير معني بها ،
اقول هذا لتعرفي انني اشعر بتعبك واعرف ماتعانيه وما ستعانيه لاحقاً وكلما كبرت المجلة ، وماملاحظاتي ومقترحاتي الا من باب الأمانة الاعلامية ، ومن باب الحرص على الموقع المحبوب : النور .
اتمنى لكم التوفيق والازدهار في خطاكم .

*******


الأخ يوسف
اشكرك لحضورك ومشاركتك
وان شاء الله تزدهر المجلة بجهود الطيبين

*******

القدير جواد شبوط
جزيل الشكر لحضورك وابدائك الرأي

*******

القدير اثير الطائي
جزيل شكري لحضورك
ورايك على العين والراس مؤكد لكن
لو تعمقت في الملاحظات المكتوبة لوجدت انني لا ادعو الى التقليدية ، بل ان التجديد مطلوب ، لكن من وجهة نظري ماهو التجديد الذي يجب ان يكون ؟
اهو التجديد نحو الاجمل ؟ نعم هذا هو الذي يمكن ان يقتدي به الاخرون ويقلدوه .
انا شخصيا تخيلت المجلة ورقية اتصفحها ، من هنا ابديت ملاحظاتي .
واما حرف عنوان النور الذي اؤكد عليه اكثر من اي شيء اخر ، فذلك لان الحرف علامة فعلاً كالشعار الذي يميز هذه المؤسسة عن غيرها . ولو لاحظت ملاحق الصحف ، لوجدتها كلها تستخدم الحرف والشكل نفسه في العنوان ، اشبه بالام واولادها ، وكذلك الفضائيات تعتمد شكلاً واحداً في عناوينها يميز كل واحدة منها عن سواها .

وأننا حين ننتقد ونقترح ، فمن المؤكد لانقصد ان نقلل من قيمة جهود شخصية لاسيما اذا كنا قد مررنا بتجربة او اكثر بادارة مطبوع بجهودفردية كما اوضحنا في تعقيبنا على تعليق الاخت رفيف .

ربما تصل الى المجلة مقترحات من زملاء وزميلات ، وستقوم اسرة المجلة بدراستها واختيار ماتراه مناسبا ، وكل ذلك لتطوير المجلة على جميع الصعد ، فليس من احد منا تطور او يتطور اعتمادا على موهبته فقط بل ان اراء الاخرين من كتاب وقراء تلعب دورا كبيرا في تقدم الاعلامي والكاتب والمطبوع . وأنا شخصيا امارس النقد الذاتي على موضوعاتي ومهامي الاعلامية .
من هنا تتجلى اهمية النقد البناء الذي لو تطيرنا منه ورفضناه لما تقدمنا خطوة ولرسبنا في اول امتحان ، وهذا مؤكد كلام عام يصلح لأي مجال .


الف شكر لك

******

القدير عبد الكريم ياسر
جزيل الشكر لحضورك ومشاركتك واشارتك الى ضوابط المهنة .


باقة ورد لكم جميعاً
واعذروني اذا كان هناك تقصير في ردودي على ماكتبتم وكله يصب في خدمة مجلة النور .

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 30/05/2010 12:08:00
الاخت اسماء محمد مصطفى
كل التحايا والامتنان لك ولابداعك حقا انك مهنية وتعملين بأسس وضوابط المهنة في وقت افتقدنا به الى من يعمل بهذه الضوابط حتى باتت مهنتنا مهنة من ليس له مهنة
عموما سلمت اناملك وادامك الله وشكرا لكل من يعمل على تفعيل ونشر دور الاعلام بشكل صحيح ومنهم العاملون في مجلة النور والاخت العزيزة رفيف
تقبلوا تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 30/05/2010 11:16:31
الى الاخوة المشرفين على تنفيذ مجلة النور
تحية تقدير وتاييد

يسرني مرة اخرى ان ابارك عهلى مجهودكم المتميز ومبادرتكم الرائعة ليكون موقع النور سباقا لنشر وتوزيع مجلة مطبوعة واعلامية
وانا رايت الاخوة وهم يعلقون على ملاحظات السيدة اسماء ويشكروها لملاحظاتها \
ولكن يا سادتي الاحبة لو نظرتم الى الموضوع من زاوية اعمق ستجدون ان تلك الملاحظات بسيطة وغير مركزية مثل تغيير رسم الحرف للنور وكذلك تنسيق الاعمدة فالمصممون غير ملزمون بان يكون التصميم تقليديا كما مالوف ومكن ان يكون هذا التصميم كموديل يحبذ استخدامه الاخرون والفكرة في المضمون والسرد وليس الشطل فقط واختيار المواد والمقالات الجديدة والمشوقة بالفكرة والصورة

هذه دعوة مني لكل من كتب تعليقه ان يتاكد من ان مجلة النور تصدر بجهود فردية بحته وبدون اي مقابل
لذلك ارجو من زملائي في النور عند تعليقهم وتشخيص السلبيات ان يبادروابوقتهم وجهدهم ليكونو جزءا من العمل متبرعين بان يكون احدهم مسؤل صفحة التقترير العلمية والاخرمسؤل عن التحقيقات الخبرية ويعلن مبادرته
وغيرها

شكري وتقديري للاعلامية الشاخصة والمضيئة اسماء وتقديري للصائغ ورفيف الفارس والثائرة مديرة تحرير النور التي لايخفى على الجميع جهدها مع النور سابقا وحاليا

بوركت كل الجهود وكثر اله من امثالكم لاخراج كلمة عربية حقيقية تصب في مجال الثقافة وحرية الراي الناقدوالعفوي

تقبلو محبتي وورودي داعهيا الله ان يوفقكم ونيل مبتغاكم

اثير الطائي

الاسم: جواد شبوط
التاريخ: 30/05/2010 10:28:34
انا معك من الالف الـــــــــــــــــــــــى الياء ...

ولكن العافية بالتداريج ..
ونتمنى لهم التوفيق والسداد بجهودنا وارائنا..



تقبلي خالص تحياتي


جـواد شبــــــــــوط

الاسم: يوسف
التاريخ: 30/05/2010 08:40:06
مركز النور من المواقع المهمة والتي بلغ عدد زوارها اكثر من ستة عشر مليون زائر وهذا وحده نجاح كبير جدا لم تصل اليه الكثير من المواقع وهو يسير نحو المجد ومن الخطأ الذي نقع فيه دائما هو ان نسيء للمركز من جانب اخر فنقلل من هذا الجهد وهذاالتعب والسهر على ادامة الموقع ليستوعب كم كبير من الادباء والكتاب من العراقيين والعرب وبلاد المهجر فتصدر مجلة بدائية جدا وقليلة الصفحات وخالية من الحرفة الفنية لتمثل هذا الموقع العملاق الذي سهرتم من اجله وتعبتم ليصل الى هذا المستوى اني ارى ايها الاخوة الاعزاء في موقعنا المفضل ان هذه المجلة لاتمثلكم ولا تصل الى مستواكم وانها تقلل من شأن موقعكم العزير على العراقيين والعرب فاما ان تكون المجلة التي تصدر عنكم بمستوى جهدك والا فلا وشكرا

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 30/05/2010 01:47:49
الاستاذة الكبيرة اسماء محمد مصطفى
اشكر لك اهتمامك وابداء اراءك السديدة
وهذا هو روح العمل الصحفي الذي يسمو بكل ما يطرح من محاولات .
سيدتي
احب هنا ان انوه مع الاعتزاز اكيد برأيك الصحفي والمهمني وانا لا ادع الخبرة في المجال الصحفي ولا يدفعني للقيام بهذا على ما يحمل من جهد ووقت الا حلم وفكرة وما الاحلام والافكار الا نواة الاعمال الكبيرة
سيدتي
انا لا ادعي ومن معي من اقلام مساندة اننا نعمل في مؤسسة صحفية تضم كل الامكانيات
انه عمل شخصي فردي بحت
من اول كلمة الى اخر خط
وما اقترحته من تطوير او زيادة في الابواب فهي خطة مستقبلية تتم وفق ما سيكون وهذا ما ارتأيناه بعد نقاش مع استاذنا احمد الصائغ ان تكون الزيادة والتوسع بالتدريج ليتم السيطرة على المواضيع مع زيادة التعاون مع المحررين.
سيدتي العزيزة
لو توقفنا عند المسميات فأن كلمة سكرتير او ادارة فنية او او سوف تفقد معناها في مثل هذا العمل الشخصي
وسيكون لها اثرها فيما لو توسع العمل وتوزعت التخصصات
ومن وجهة نظري الشخصية ان الشكل الحالي للمطبوعات المتشابهة في الالوان او تنسيق الاعمدة والنشر لم يأخذ شكله النهائي الذي هو عليه الان الا بالمرور بسنوات من العمل الصحافي وفنون الطباعة
ولا ضير من ان نقدم شيء مغاير ومختلف في التصميم او التنسيق لاسيما وهو يحافظ على روح المضمون ولا يكون بهرجة بدون فكرة.
سيدتي الغالية
الكثير الكثير من التفاصيل والمعاناه والجهد لا يسعني ذكرها هنا
بل يسعني كلمة واحدة
وهي شكري الخالص واعتزازي بملاحظاتك التي تنم عن حرص

واشكر كل من ينصح ولو بكلمة وهذا ما كتبته في اول مقال نشر مع ولادة المجلة

تحياتي من القلب



الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 30/05/2010 00:49:38
شكراً صافياً من القلب على هذا المقال
شكحراً صافياً لمطرك الذي هب على ليلٍ العاصفة

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 30/05/2010 00:02:11
الاخت المبدعة اسماء
شكرا لك على هذه الملاحظات التي وفرت علينا فانت شخصية اعلامية ناجحة وملاحظاتك مهنية ودقيقة لانها نابعة من حرصك على المجلة ومن خبرتك في المجال الاعلامي في التعامل مع المطبوع مجلة او جريدة
دمت

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 29/05/2010 23:08:42
الناقدة أسماء

خففت عني عبأ النقد على المجلة من زوايا كثيرة.

أتفق معك في نقاط أساسية أبدعت في تبيانها مع قناعتي بأنك كنت متحفظة نسبيا.

في الوقت الذي أحييك في روحيتك النقدية النزيهة أشد على أيادي القائمين بالمبادرة الرائعة كأول تجربة تتطلب النقد بعقلانية مفعمة بالمسؤولية.

أشكر لك قلمك البازغ بالفكر والأدب.
محاولة تستحق الثناء.

دام لك هذا النقاء

الاسم: احمد
التاريخ: 29/05/2010 20:49:49
ايتها المبدعة الرائعة اسماء شكرا لك من القلب ونتمنى ان ترى النور مجلتنا العزيزة النور وان تكون منبرا جديدا للثقافة العراقيةوان ننهل من معرفتها الكثير وان نجد الاقلام الخيرة فيهاتسطر ماتبدع العقول ولك التحية

الاسم: محمد شفيق
التاريخ: 29/05/2010 18:36:26

تحية طيبة

الاستاذة الفاضلة ( اسماء محمد مصطفى ) لكم اجمل تحية واتمنى ان تكونوا بخير وصحة جيدة

جميل ما طرحته في الموضوع اعلاه من نقد بعض الاخطاء التي ذكرتها ( حسب وجهة نظرك ) للاسف لا اتمكن هنا من ابداء رايي بالمخالفة او الاتفاق لانني الى هذه اللحظة لم اطلع على المجلة فالحاسوب لايحمل هذا البرنامج مع شديد الاسف
اتمنى كل التقدم والنجاح خدمة لارتقاء صحافتنا

تحياتي

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 29/05/2010 17:49:32
إلى الأخت الغالية والصديقة الرائعة أسماء
مساء الخيرات والأنوار
شكرا أختي الغالية على الملاحظات العلمية والمهنية بحق في إبداء الرأي السليم أنا اتفق معك في تلك الملاحظات القيمة أتمنى من الأخوة والأخوات في مجلة النور الأخذ بها ان شاءالله وأتمنى لك أسماء والى المجلة دوام الموفقية والنجاح
مع محبتي لك دوم فضيلة

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 29/05/2010 17:12:01
صديقتنا الغالية
اسماء محمد مصطفى ..

نحيي فيك اهتمامك الحريص وتفقدك ابواب المجلة بعين الحرص والاهتمام وطرحك المتميز الذي يفصح عن معرفة صحافية دقيقة نقف امامها بكل تقدير وممنونية ونتمنى ان يفصح الجميع عن مقترحاته التي تهدف الى الارتقاء بأصدارنا الجديد لاسيما وهو يحاول ان يترك اثرا متميزا ولائقا بالموقع الام الذي استوعب جميع الاراء واستخلص منها ماابقاه شامخا مترعا بمفاصله الفكرية الهادفة والمؤثرة .
نثمن وقفتك الجليلة
ونبارك مقترحاتك القيّمة

تقبلي احترامنا وتقديرنا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/05/2010 17:06:26
الاخت اسماء محمد مصطفى رعاها الله
تحية طيبة
تشخيص واع وواقعي للتعليقات حول المجلة تقتصر على الاطراء والتشجيع والتبريك وهذا شان اغلب التعليقات
ولكن ملاحظاتك عوضت عن عشرات الاراء فقد كانت واعية وواقعية تعبر عن خبرتك ومؤهلاتك
ملاحظاتك كملاحظات علماء النفس الذين يدققون في كل شئ ويبحثون عن جميع مايتعلق بالقضية
انها ملاحظات جادة تعبر عن جديتك واخلاصك الصحفي والمهني
وعن امالك في انجاح المشروع
ملاحظاتك جعلتني اغير من تعليقاتي على ما اقراه فلا اكتفي بالمدح مستقبلا وانما اناقش الافكار بجدية
دمت ناشطة ثقافيا وصحافيا
بارك الله بك




5000