.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحيل معبد

عباس راضي العامري

"شمس" عشيقة الإله الذي أحببت
عباس راضي العامري
لا ترحلي 
فعلى المسافة خنجر
سيقطـِّع ِ الضَحِكاتِ والدمعات ِ والقبل َ الجريئة ْ
لا ترحلي
فمعابدي نيرانها انطفأت
وكنائس ٌ كانت تمشط حبنا
قد أجلت أجراسُها الصلوات
وعلى الطريق ظل َّ يبكي
آه ِ مما كان يقلقنا الإله
سيلملم الآيات
وأغانيه القديمة
والثريا
ونجوم النحس
يجمعها
ويتبع خطوك ِ المستاء
من زمن كثير الانفجار
لا ترحلوا
ملَّ الصليب
صياحنا
لااااااا ...
فلترحلي
تابوت روحي ظل ينطرها
وتنطرها السفينة والمشاحيف الغريبة
زمن الوداع يحيطنا
وتساقطت شهواتها بالبعد آلهة
: دنيا بدونك وحشة ٌ
لكنك اخترت الوداع


عباس راضي العامري


التعليقات

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 21/01/2017 13:57:15
عجمية..
شكرا لكلماتكم

الاسم: عجمية
التاريخ: 20/01/2017 20:12:41
يتوقف النبض عندما تتناثر رهف احساسك كالغيث عل الوجه..ويسقط القلم عن الانامل التي عطشت تحيتك مرة لا اكثر
دنيا بدونك وحشة...لكنك اخترت الوداع
يالروعة كلماتك...

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 24/09/2012 14:17:05
بنفسج
شكرا لجمال الكلمات

الاسم: بنفسج
التاريخ: 10/08/2012 15:20:41
يااااااااااااااااااااه كم هي رائعة مفرداتك وصورك .. مبروك فوز هذه القصيدة بجائزة الابداع لدار الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة وياليتني كنت من اللواتي قدمن التهاني لك في حينها.. مبروك للمفردات والشعر بك
بنفسج- بغداد

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 13/05/2012 12:45:56
ومن اجمل منك يا بغداد.. كل دموعنا التي لا زالت تستحي الايام لكثرتها لم توف فيض حبك الدائم .. بغداد التي التقيتها تحت دموع النهر والسماء معا لا زالت ترتمي بين احضان القدر السخيف بعد ان خانها كل بني البشر ...
شكرا لبغداد التي علقت على كلماتي من كل قلبي واعذري كلماتي التي انزاحت الى بغدادنا الاجمل

عباس

الاسم: بغداد
التاريخ: 15/03/2012 07:47:38
كلماتك جميلة جدااا

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 27/03/2011 09:34:49
الاخ الحبيب حسين الطائي شكرا لمرورك كلشي .........

الاسم: حسين الطائي
التاريخ: 26/03/2011 14:06:40
الى وعزيزي صاحب الصورة الذهنية الجميلة عندما اقرأ كلمات أبياتك الشعرية تأخذني إلى صورة ذهنية رائعة جميلة موجزة كلمات فمعابدي نيرانها انطفأت
وكنائس ٌ كانت تمشط حبنا
قد أجلت أجراسُها الصلوات
وعلى الطريق ظل َّ يبكي
آه ِ مما كان يقلقنا الإله
مع التحية إلى من يقرأ

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 04/09/2010 15:09:14
الاخت اسراء
شكرا لمرورك وتمنياتي لك بعالم خالي من الغربة ووطن نتوسد فيه ترابا ونلتحف سماء خالية من الرصاص

الاسم: الرسامه اسراء جمیل الهماوندي
التاريخ: 03/09/2010 20:30:17
الی الاستاذ الشاعر عباس راضي

مازلت اشعر بجسر الامل يمتد الی بلدي الحبيب وبغدادي کلما لمحت کلمات من الشعر تکتبها اناملک المبدعه وروحک الحالمه خلف الازمان

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 14/07/2010 07:19:34
الزميلة زهراء فيلي
شكرا لمرورك

الاسم: زهراء فيلي
التاريخ: 13/07/2010 22:04:31
مرحبا استاذ عباس
قصيدة رائعة جدا اول مرة التقيتك فيها احسست اني امام انسان غريب ومتفرد لا يحمل من هذا العالم خطاياه ولغطه بل يحمل روعته وصدقه
تقبل محبتي
زهراء

الاسم: جلال الخرسان
التاريخ: 27/06/2010 09:09:13
عباس ايها المولع مثلي بالله ...
لازلت اتذكر كل الازمنة الماردة التي التصقت باحزاننا ...وركلتنا كثيرا بعيدا بعيدا ....لكنها دائما تجعل القدر فينا واحدا .... وتجعل الدروب كلها تؤدي بنا الى شيئ اسمه عراق ....
محبتي لك وشوق للقاء ...

الاسم: ام بشير الخير
التاريخ: 27/06/2010 07:12:45
دووومك مبدع
عاشت اناملك السحريه في كتابة اروع الكلمات
وسلمت نفسك الابيه في تخطي اصعب اللحظات
تقبل مني فائق التقدير والاحترام

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 23/06/2010 22:39:18
جلال الخرسان الطفل الذي لا يشيخ
ايها المتكأ على جرحي لا تتركني افتقد لذة الالم ... تعال التصق بشهوتي للفرار من قفص النفس تعال لنطير الى سماوات الله نتلو ايات الوجد على مسامع الملائكة .. اريد ان التصق بالهي وحدي لا يشاركني فيه ملك مقرب ولا نبي ولا مرسل .. اريده لي وحدي .. قتلني الشوق والاشتهاء في زمن ازدادت نفسي لهفة للقائه.. اين الرصاص الذي يحتش كل يوم منا الفا او يزيدون؟؟!! تعال ففي صدري امنية اللقاء ......

الاسم: جلال الخرسان
التاريخ: 23/06/2010 17:19:12
سيلملم الآيات
وأغانيه القديمة
والثريا
ونجوم النحس
يجمعها
ويتبع خطوك ِ المستاء
من زمن كثير الانفجار
-------
والملم انا وانت ياعباس كل الذكريات وكل مايحمله الالم من عراق .... من حسرة في زمن كثير الاهات ....
محبتي لك ...وللنوارس جميعا...

الاسم: منى سليمان
التاريخ: 22/06/2010 22:18:44
مرحبا
الاستاذ عباس راضي
اعتقد انني من المحظوظين بقرائتي لقصيدة من اروع ما قرأت لشاعر عراقي طيلة فترة ما بعد حرب 2003 - هذا رأيي- كلماتها وصورها جميلة جدا شكرا لك ولا تبخل علينا بالمزيد .. واتمنى لو احصل على ايميلك الشخصي ...
منى سليمان/شاعرة من الامارات

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 20/06/2010 21:47:25
الزميلة الشاعرة منى سليمان
شكرا لمرورك

الاسم: منى سليمان
التاريخ: 18/06/2010 23:43:07
الشاعر عباس راضي
كم تعجبني تصويراتك وخيالك واختصارك وتكثيفك للافكار
مللنا القصائد ذات العشر صفحات بدون معنى
شكرا لك ولاسلوبك الرائع رجاء لا تبخل علينا من خلال صفحات النور النيرة باقلامكم
كم قرأنا ولكننا لم نستمتع بالشعر لانه مملوءة بالحشو شكرا لشاعرنا وشكر ا للنور التي اتحفتنا وعرفتنا على شاعر مهم جدا وجعلتنا نؤمن بان العراق لازال ينجب الشعراء .. اعتقد انه ذو شان كبير في عالم الشعر العربي والعراقي تحديدا
منى سليمان/شاعرة من الامارات

الاسم: عباس راضي العامري
التاريخ: 18/06/2010 14:06:27
السيدة سمارة محمد
الزميلة انتظار علي
شكرا لمروكما الجميل
انتظار: لا زلت اسير فأنا بخير خوفي من اتوقف وسط مفازة الكلمات!

الاسم: انتظار علي
التاريخ: 15/06/2010 12:31:13
لا ادري الى اين ستسير بك تلك الفيافي التي تقطعها على الافكار...
امضي على راحلة الزمن............

الاسم: سماره محمد
التاريخ: 12/06/2010 22:14:17
الشاعر الانيق عباس راضي
مساؤك عنبر ومسك
قصيدة جميله شدتني من اول حرف الى اخره : مقتضبة، صورها مكثفة،مثقلة بالدموع والنوح على من يتركونا كل لحظة ويرحلون ... تحتوي على فلسفة لموضوع من اشدها حراجة وخفاء/الحب
دمتم مبدعا

الاسم: عباس راضي العامري
التاريخ: 10/06/2010 22:55:36
عاشقة الليل
شكرا لك وان كنت لا اتفق معك في بعض ما قلتيه لكنني احترم رأيك ولي اشيائي التي لم اقلها في القصيدة انما بقيت حبيسة الخوف من التابوات التي تحيطنا ..
محبة عباس راضي

الاسم: عاشقة الرحيل
التاريخ: 09/06/2010 22:27:34
الشاعر الجميل عباس راضي
حاولت ان ادقق بكلماتك لاقرأ طلسما اعتقد انك اخفيته بينها
" لا ترحلي
فعلى المسافة خنجر
سيقطـِّع ِ الضَحِكاتِ والدمعات ِ والقبل َ الجريئة ْ
لا ترحلي
فمعابدي نيرانها انطفأت
وكنائس ٌ كانت تمشط حبنا
قد أجلت أجراسُها الصلوات
وعلى الطريق ظل َّ يبكي"

هنا توسل بكائن اخذ عقلك وروحك واظنك ستموت بدونه حتى ان الاله الرمزي الذي وظفته في القصيدة كان يشكل لك قلقا كبيرا :
"آه ِ مما كان يقلقنا الإله"

وكأنه هذا المفترض كان يبني مملكته على اعتاب حبكما وما ان ينتهي سيلملم اياته واغانيه ويرحل ....


صغت له رحيلا بطريقتك المخيالية في التصوير الشفاف وربطك لعالم برزخي لاهوتي بعالم صاخب كثيرالانفجار
وهذا قمة الروعة

ويتبع خطوك ِ المستاء
من زمن كثير الانفجار

القصيدة تدلل على المام كامل لك باللاهوت المسيحي مما جعل احدى الاخوات الملعقات تتساءل ان كنت مسيحيا ام مسلما رغم اسمك الذي يبوح باسلاميتك وشيعيتك على وجه الخصوص و لكونك وجها معروفا خصوصا بين السياسيين والاعلاميين ولا ادري كيف ارتبكت من تراقبك بحذر داخل مجلس النواب حتى لم تستطع معرفة ديانتك!!!؟
اعتقد ان تساؤلها لم يكن عن الديانة بقدرالانبهار بالاحاطة بعالم المسيحية ..
دمت مبدعا وننتظر قصائدك على احر من الشعر ..


تابوت روحي ظل ينطرها
وتنطرها السفينة والمشاحيف الغريبة

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 07/06/2010 21:17:29
بهناز ايام زمان
كل ما في الحياة يا سيدتي خاضع لناموس التغيير والتغير حين التقينا تحت مطر الجامعة ظننت بأن حبة من المطر تحولت الى انثى بغدادية بكل هذا الصخب من الحب واللطف والاعتداد والسمو ........... حينها كان ما كان .. لا يدوم الا الله والالم يا سيدتي !!!!!
علاء الذي انكسرت رغم قوتي ونرجسيتي امامه لا زال يستجدي الله رغيف خبز لابنته مريم المحاصرة بالوطن المحاصر
محبتي لك

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 07/06/2010 20:53:45
الاخ الصديق عباس راضي العامري

**********************************************
كلما اتلمس حروفك اتنفس الهور واتذكر امي التي القت بحبلي السري فيه وكلما اشعر ان الحروف تسابقت اليك لا استغرب لانك عاشق جنوبي من طراز خاص فهنيئا للحرف وهنيئا لعشيقتك بك ايها السومري مع ارق المنى

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 07/06/2010 20:51:37
الاخ الصديق عباس راضي العامري

**********************************************
كلما اتلمس حروفك اتنفس الهور واتذكر امي التي القت بحبلي السري فيه وكلما اشعر ان الحروف تسابقت اليك لا استغرب لانك عاشق جنوبي من طراز خاص فهنيئا للحرف وهنيئا لعشيقتك بك ايها السومري مع ارق المنى

الاسم: بهناز ايام زمان
التاريخ: 07/06/2010 20:42:50
الراحل الى عمق التيه عباس
محبتي بحجم فيافي قطعها قلبي يبحث عن جديدك في صفحات الانترنيت ولا عجب لو قلت لك انني لم اتفاجأ بهذه القمة من الشعرية والرومانسية واللاهوت ..
مرة اخرى اتعجب من غياب بغدادك الجامعية من القصيدة وكذا مجنونك علاء وأشياء اخرى ...؟؟؟؟!!!!!
كلي شوق لقراءة جديدك يا ايها المنبعث من عمق الالم ولا نراه الا مبتسما دائما ..
بهناز

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 31/05/2010 21:33:44
سمراء، يوسف ميخائيل، بنت الشاطئ، عبدالكريم عجيل، جمال الزيداوي، انتظار... محبتي لكم وشكرا لاناقة كلماتكم حسبي ان تقرأوا ما اكتب ..
عباس

الاسم: جمال الزيداوي
التاريخ: 31/05/2010 09:40:10
كلام رائع وجميل للمبدع عباس العامري اتمنى له الاستمراريه ودوام التالق والنجاح واتمنى ان نرى لك في القريب العاجل ديوانا مطبوعاً ليضيف زهره اخرى لبستان الازهار الشعريه في العراق

الاسم: انتظار علي
التاريخ: 31/05/2010 09:23:56
عباس لا ادري ماذا اقول...
اشعر بأن قصيدتك لمست شيئا بداخلي اذ اني اشعر بأن شيئا ما قد قتل بداخلي او ربما قد رحل وحسب
انت الرائع والاروع وستبقى كذلك

الاسم: عبد الكريم كاظم عجيل
التاريخ: 30/05/2010 22:50:44
لا ترحلي
فعلى المسافة خنجر
سيقطـِّع ِ الضَحِكاتِ والدمعات ِ والقبل َ الجريئة
العامري : عرفناك مبدعا ومتميزا في كل مرة...
كثيرا ما شدني مطلع القصيدة لما يحتويه من عنفوان...
في القصيدة صور جميلة ... لكن دعني اقول هنا ساعيا الى تقويم ما هو قائم فعسى ان تصل أشعة الشمس الى ابعد ظلام لتنيره وتجعل شبيهة العتمة نورا ساطعا ...
في القصيدة تحولات وتنقلات كثيرة من التحدي الى السكون الى الخضوع الى الاستسلام الى الكبريا ... حتى يشعر المرء انه تائه أمام هذه الطرق الملتوية ... جميلا جدا لو كانت ذات طريق واحد حتى لو أثقلته المطبات الكثيرة ...!!!
جميلة جدا توظيفك لكثير من القضايا
ملَّ الصليب
صياحنا
أبدعت جدا في هذا يا مبدع ... ننتظر منك المزيد فلا تبخل علينا فقد أخذت أشعة الشمس مأخذها منا من شدة الانتظار ...!!!
عبد الكريم عجيل

الاسم: بنت الشاطئ
التاريخ: 30/05/2010 22:27:57
واراك ممتطيا صهوة الخيال الحر .. مبتدعا صورا لم يسبقك اليها احد
مبروك نجاحك ايها الاسمر

الاسم: يوسف ميخائيل سليمان/ الدانمارك
التاريخ: 30/05/2010 22:24:19
الشاعر الكبير عباس راضي
شكرا لك ولاختيارك الجميل لموضوع حساس وهو الحب الذي دخل يوتوبيا الدين والمذهب توظيفك لمفردات خاصة بديانتنا المسيحية كان رائعا جدا بدون الاخلال بالمقدس للاخرين
شكرا لك وحماك الرب

الاسم: سمراء
التاريخ: 30/05/2010 22:19:27
هلو شاعرنا المتألق عباس راضي
قصيدة رائعة تدلل على روح شفافة ورائعة
دمت مبدعا

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 30/05/2010 17:08:09
منتظر ....
ها انت اخيرا بكل بهائك
شكرا لك ومبروك من كل قلبي جائزة الشارقة للابداع العربي

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 30/05/2010 17:05:54
الزميلة الفاضلة شكرا لك ..
والعباس اني مسلم واحمل المسيح في قلبي اقبل ترابا ضم اقدامه..
شكرا لمشاعرك وملاحظاتك
فاضل حبيب رغبتي بالانعتاق من كل شئ .. كل يوم يمر وانا اتوق لما نتوق ..
شكرا لجسرك الذي ينتظره كل من يحب
ahlam
كلماتك لا يفهمها من لا يذق طعم الانتظار ومن لم يخلق من النهر الصغير بحرا بحجم حبه وروعته

الاسم: زميلة لك في مجلس النواب
التاريخ: 30/05/2010 15:12:02
الشاعر الجميل عباس راضي
لا زلت اهرب كلما اراك تمر بين اروقة القصر
اخاف ان يفتضح حبي امامك
واخاف ان اخسرك
.....
.....
....

لازلت اتابع كتاباتك نثرا وشعرا ومقالات فكرية .. اولا ابدي اعجابي الكبير بك وحسدي لك بكل من يحبوك من حولك
ثانيا اتساءل هل انت مسيحي؟؟ ام مسلم ؟عفوا على السؤال
ثالثا نصك هذا فيه تحول كبير وتصاعد في الاختيار والنضج الموضوعي .. رومانسية عالية اذبت فيها حرقة الابتعاد عن الهك او ربك او الله
تداعيات الفراق لازالت مستعرة بداخلك رغم قبولك الامر الواقع عند رحيلها كما يبدو من نهاية النص
اسجل اعترافي بانك لا تزال الاروع بينهم

الاسم: عباس راضي العامري
التاريخ: 30/05/2010 14:41:36
الزميلة الاعلامية شاهيناز
تحية لك ولمصر الدهشة والحلم
"اصلح سريرتك واعبده حيث شئت" انطلق مما سربه الصوفي الكبير بشر الحافي الى دواخلنا المهتزة والمضطربة وراء المصطلح والمفردة حتى تنازع علماؤنا على لفظة "الكلمة" هل هي مفرد كأحمد وحصان ام تطلق على العبارة ك"كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ"
عزيزتي شاهي الرائعة اننا نعتز بايماننا بالله وحده لا شريك له ونؤمن بنبوة انبيائه وكتبه ولكن حصر الارواح ضمن نطاق الكلمة وأد لها والصليب الذي ارادوا نهاية النبي عيسى عليه تحول الى عطر يزيح عنا درن عوائق سيرنا نحوه تعالى
محبتي من بغداد الى القاهرة

الاسم: شاهيناز
التاريخ: 30/05/2010 14:09:57
رائعه ارجو التركيز اكثر علي معاني المراءة والممشاعر ولا ندخل الصليب او الاله في القصيدة

الاسم: فاضل النشمي
التاريخ: 30/05/2010 14:08:12
لو كان الامر بيدي ياعباس لشيدن لك جسرا من ورود الرازقي والجوري ، كي تكمل عليه انت ومن تحب ضحكاتكم وقبلاتكم الجريئة

الاسم: شاهيناز
التاريخ: 30/05/2010 14:07:30
اعجبني ولكن ارجو التركيز علي المشاعر ولا ندخل الدين مثل الصليب وايضا كلمة الاله الله واحد رب السموات لايجمع فهو ليس انسان يا استاذ عباس ولكنها رائعة

الاسم: ahlam
التاريخ: 30/05/2010 13:37:43
کل ما قرأت الکلمات حسية فی حلم و حقية ..

طيف و واقع, حب مدفون فی نعش صامت..

شوق ينفجر و لکن فی داخل وجودی ,حب ابدی و سلام يطمئن

روحی

الاسم: منتظر ناصر
التاريخ: 30/05/2010 12:49:50
توظيف الميثولوجياأو الأسطورة داخل النص الشعري ومحاولة مزجها بعذوبة الروح لعبة لايجيدها الكثير من الشعراء.
تحية لشاعرنا المبدع والرائع عباس راضي متمنيا له مزيدا من التألق.

الاسم: عباس راضي العامري
التاريخ: 30/05/2010 12:30:29
الاروع مريم
ما اقسى ان تحرق اوكتافيا امام اعييننا ونحن نحدق في النار المقدسة التي تحرقها ..
دموعك لم تجف بعد من على اخر اوراق كتبناها في ظلام البؤس الذي لازال يرافقنا .. واميرتينا الصغيرتين ..
محبتي وشكري لك يا نقاء لا ينتهي

الاسم: عباس راضي العامري
التاريخ: 30/05/2010 09:56:10
الحبيب جوادشكرا لمرورك .. الشعر سرنا لاذي لا يمكن ان نبوح به على اي حال ..

الاسم: مريم عبد الاله
التاريخ: 30/05/2010 09:54:02
محبتي ايها النورس الابيض
كلماتي لا تزال ساجدة في محراب صدقك وروعتك
محبتي لك ما دام في العيون دموع

الاسم: جواد الشمري
التاريخ: 29/05/2010 21:27:43
كلام جميل استاذ عباس لا اعرف بك شاعرا من قبل........ سيد كريم النوري لم يقل لي ولا انت في يوم دعوتنا لجلسة شعر خاصة تحياتي لك




5000