..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أزميل

عيسى حسن الياسري

إلى : حسين سرمك حسن 

 

- 1 - 

كما تركض الرياح والغيوم في 

مروج السماء 

كما تتدافع أمواج الأطلسي بأكتافها 

لترتمي بأحضان الشواطىء

كحصاة ثقيلة تنام على زند نبع رقراق

هكذا أرى حزنك

أرى دموعك التي تسبق ابتسامتك

أرى ندى الليل وهو يطرز زجاج نافذة

تطل منها على سماء داكنة

أرى انحناءة ظهرك

وأنت تجلس إلى طاولة عجوز

بيدك قلم وأمامك قنديل كهل

وكما تهش أمّ عن أبنائها النهار الذي

يأخذهم بعيدا

هكذا تدفع عنا بيديك الناحلتين ظل المساء

 

 

- 2 -

وأنت تخرج من بيتك

الخالي من العائلة

لتحرك قدميك المتجمدتين

ينحني أمام وقع خطواتك

الهواء الهابط من "قاسيون"

المحمل بالتثاؤب والنعاس

يقابلك ثمل يترنح فوق طرقات "باب توما" الضيقة

عمّ تفتش أيها الغريب في هذه الساعة

المتأخرة من الليل ؟

 

 

- 3 -

في دموعك تغرق مصابيح "دمشق"

وقمر "بغداد" الأشيب

خلف جدران بيت قديم

تصلك رائحة شمعة تحترق

وصوت شبيه بصلاة

صوت يجعلك تبكي

صوت يشبه حزنك الطويل والمتوحد

وهو يحاور الله

أو العائلة الغائبة

أو الأصدقاء الذين انقطعوا عن زيارته

 

 

- 4 -

ذات يوم بلا رياح أو غيوم سنتقابل

وسأراك

وأنت تحرّض الغابة لتستعيد أثوابها

أو تنفض عن أوراقك الرماد وأعواد القش

أليس هذا هو حلمك أيها الصديق ؟

 

 

- 5 -

كم ستظل تنقّب بأزميلك عن أسمائنا

المطمورة تحت رخام الزمن ؟

 

 

- 6 -

لا أظنك ستواصل سيرك

لقد انتهى الليل أيها المتشرد الحزين

وآن لك أن تعود إلى سريرك الدافىء

 

 

- 7 -

آخر عقب سيجارة رميته على الرصيف

التقطه ذلك السكّير الذي يتعقبك في ..

دروب "باب توما" الضيّقة

أعرف أنك لن تغمض عينيك قبل انتصاف النهار

لأن أوراقك ستستقبلك كما هم أطفالك في صغرهم

وستسألك عما جلبته لها

وأنت تصحب الليل

والرياح

ونعاس "قاسيون" الثقيل 

 

 

 

 

عيسى حسن الياسري


التعليقات

الاسم: محمد الخطاط
التاريخ: 23/05/2010 13:07:29
ليس لأحد مثل محمد الخطاط ان يتجرا ولو باطراء شاعر كبير كعيسى حسن الياسري الرجل العظيم الشاعر الأعظم
وزير ثقافة فقراء بلا حدود
ملك قصائد الناس
احبك جدا وقبل صداقتي لولدكم البار حسن
قبلاتي لك سيدي الكريم ولصديقي حسن

الاسم: الاء محسن
التاريخ: 23/05/2010 09:24:11
تحياتي الى الاستاذ الشاعر المبدع عيسى حسن الياسري بعد ان عجزت على ايصال رسائلي لكم قررت ان اتحدث اليكم هنا كيف حالك يا استاذنا العزيز نحن لم ننساك انت دائما في البال ونسال عنك اتمنى لك كل الخير ومزيد من الابداع

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 22/05/2010 23:46:58
لغة رائعة في تدفقها الهاديء ...كأنها النسيم الذي يذكر الزهر بالصباح لأن عشاق الورد كثر...وهم أوفياء لما يحمل من لغة الحب والنقاء.تحياتي

الاسم: سهام محمد
التاريخ: 22/05/2010 06:18:29


ساحرة هذه اللغة

منصته لقادمك

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 22/05/2010 06:11:38
صباح الورد على عيون الجميع
اليوم أحببت أن أصبح على الجميع
ثم أطلع على جميع المساحات
مهما كلفني ذلك من الوقت والجهد
لان مروري بمساحاتكم المتنوعة
ينورني ويطور أفكاري
وينوع مواضيعي
لأنه يقال في الأمثال
(شوف وأتعلم وأسمع وتكلم)

نعم من الجميع نتنور ومن الجميع نتطور

تحياتي للاستاذ عيسى حسن الياسري

ناصرعلال زاير---اناصرية

صباح السبت 22 أيار 2010

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 22/05/2010 05:44:10
عيسى حسن الياسري , الشاعر الذي تنساب القصيدة من بين أصابعه كتسرب الينبوع , عذبة صافية .. لغته مشبعة بالإحاسيس ناعمة وطرية كالدمع . الياسري يعجن رغيف قصيدته بحنطة الروح الممزوجة بندى ولا أقول الدمع , من هنا تتدفق الصور مستلة من الحياة بدفئها ونبضها وإيقاعها السري وهي أي الصور متناغمة ومندغمة مع عالم الطبيعة وسحرها وأسرارها التي تثير الخيال . أجمل ما في قصيدته روحها الأنثوية إن صح التعبير , إضافة إلى بساطتها وعفويتها التي تبدو للوهلة الإولى سهلة وتلقائية إلا أنها صعبة في بساطتها الظاهرة وهي عميقة بمدلولاتها وبعدها الإنساني وصدقها العميق . الياسري ظاهرة شعرية لم تأخذ حقها من النقد ولم يحتفى بها كما يليق بشاعر كبير شفاف ونقي ولم يغادر طفولته بعد .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 22/05/2010 03:51:21
شكرا لقلبك الكبير وهو ينسج من حرير نبضه منديلا تمسّد به جرح الكبير نقدا ومحبة ونقاء وعراقة : حسين سرمك ...

شكرا لك ياصديقي الشاعر الكبير باحتفائك بكبير ٍ ٍ صيّر من قلبه رقيما ً ومن أضلاعه إزميلا لينقش ملحمة وفاء وإبداع ٍ في هذا الزمن العاق ( وهل كان حسين سرمك غير الوفاء والإبداع يمشي على قدمين ؟ )

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 22/05/2010 03:34:50
وأنت تخرج من بيتك

الخالي من العائلة

لتحرك قدميك المتجمدتين

ينحني أمام وقع خطواتك

الهواء الهابط من "قاسيون"

المحمل بالتثاؤب والنعاس

يقابلك ثمل يترنح فوق طرقات "باب توما" الضيقة

عمّ تفتش أيها الغريب في هذه الساعة

المتأخرة من الليل
----------------
رائع ياسيدي السومري الاستاذ عيسى
وانت تقف على باب الاستاذ حسين سرمك في طواف الحروف المثقلة بالوجع
محبتي لكما معا

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 22/05/2010 03:22:40
شكراً للأستاذ الشاعر عيسى حسن الياسري على نشر هذا النص الرقيق الأنيق بصوره الشعرية وموسيفاه الداخلية العذبة والعبق بالوفاء.

وتحياتي وتقديري لحضرتكم وللأستاذ حسين سرمك حسن .

أسماء

"وأنت تحرّض الغابة لتستعيد أثوابها

أو تنفض عن أوراقك الرماد وأعواد القش "




5000