.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كمال سبتي اسم ورقم لن ينسى

ماجد الكعبي

يا من رحلت عن هذه الدنيا الفانية ,  فقد رحلت بجسمك  , ولكنك باق بذكرياتك التي لن تطوى .. باق بأفكارك التي يتغذى منها الكثيرون ,  باق باثارك الخالدة المسجلة على حنايا القلوب .. فيا ايها الراحل الى عالم الابدية ,  انك لن ترحل عن قلوبنا ,  فانت راقد بين اجفان العيون  , وانت مستقر بين حنايا الضلوع ,  وانت نشيد كل من ينشد الحق والحقيقة .. انت خسارة كبيرة لن تعوض بثمن .. انت خسارة لكل الضمائر الحية النابضة بالوطنية والتاخي والصفاء والنقاء .. رحلت عنا ونحن بامس الحاجة الى ان نرتشف من ينابيعك التي لا تنضب .. رحلت عنا ونحن بمسيس الحاجة الى رؤاك الثاقبة .. فاننا لم نرتوي من رحيق قصائدك العصماء التي هي لغة القلوب وحكايات الجفون وانشودة الانشاد .. فما اتعس واقسى فراقنا وفراقك عنا ,  فقد كنت المتحدث اللبق والانيس المتالق والصديق الصادق والنديم الناطق ,  فما اشقى الحياة فقد الاحبة والمبدعين .. فقدناك فقدان العين لمقلتها ,  وفقدان ساع الى الهيجاء يمناه .. ودعناك ودموع العين دامية والنفس جياشة والقلب آواه .. ياحسرتنا عليك  , ويا فجيعتنا بك ,  ويا حزننا الذي لا ينتهي , فكم قاسية هي المقادير ,  وكم ظالمة هي الاقدار اذ تنتزع النماذج من واحة العطاء والنقاء .. ان احزاننا تتأجج ,  وحسراتنا تتصاعد عليك .. يا ايها الغصن الذي ذوى .. ويا ايها الحلم الذي انطوى .. ويا ايها الصرح الذي هوى .. فكم كبيرة هي ماساتنا بك ,  وحزننا الذي لا ينتهي عليك , ماذا نريد ان نقول لك ياكمال ,  او نقول عنك يا نجمة قد انطفأت , ويا شمسا قد انكدرت ,  وياقمرا قد افل , ولكن إبداعاتك ما تزال تتكلم ,  وانجازاتك ما تزال تزغرد ,  فيا كمال ان اسمك ينطبق عليك حرفيا ,  فانت كمال في اخلاقك ,  وانت كمال في سيرتك وسريرتك ,  وانت كمال في صنيعك وعطائك واشراقاتك التي لا تغيب ولا تزول مادامت مجامعيك الشعرية ومؤلفاتك الأدبية تحتل صدارة المكتبات وتنغرس في العقول والقلوب ,   فأية ثروة توازي ثروة الإبداع..!!؟؟ واي انجاز يجاري انجاز الفكر..!!؟؟ ففكرك قد سما بنا الى سماوات الانشراح والانفتاح وزرع في قلوبنا شتلات الاخضرار والانبهار .

وكل ما اطرحه عنك واسجله لك قليل من كثير لانك اغنيتنا بتلوينات مبدعة من حصاد فكرك النير ,  ونفسيتك الفواحة بالعبق والعبير ,  فكيف لا أمدحك وانا واحد من الذين قراءوا منك وعنك المزيد المتزايد من الإبداعات والتلوينات المزروعة في واحة أفئدتنا ... وإنني استغرب واستنكر مثقفينا وكتابنا ووزارة الثقافة العتيدة كيف تمر الذكرى السنوية على رحيلك دون أن يكتبوا عنك سطرا واحدا يجسد ذكراك ويحيي اسمك ودون ان يقيموا مهرجانا لذكراك الندية وانت احد اهم فرسان القصيدة الحديثة ..

  فأي عقوق هذا يا زملاء الحرف ويا صناع الكلمة ..!!؟؟حرام عليكم ان تنسوا او تتناسوا زميلكم الذي قدم لكم وللآخرين مالا يقدمه غيره ,  افهذا جزاءه منكم ..!!؟؟ فهل نسيتم جهاده ومنازلته لنظام الانتقام نظام صدام الدموي .. هل نسيتم غربة هذا الأديب  الوطني المجاهد من اجل الشعب والوطن ..!!؟؟ ان الكثير منكم ياسادتنا الكرام لم يقدموا بمثل ما قدم كمال سبتي ,  حرام ان تتقاعسوا عن احياء ذكراه ,  وتخليد اسمه واظهار تاريخه ومؤلفاته ,  ماذا دهاكم  ..!!؟؟ فسيعاقبكم الله والتاريخ على هذه الجناية التي لا تغتفر ,  وأي جناية أعظم واكبر من أن نجني على شعرائنا ومثقفينا وكتابنا ومبدعينا الراحلين ..!!؟؟ ألا تعلموا باننا سنرحل بعدهم مهما طال الزمن ..!!؟؟ إن أخس ما يبدر من الإنسان أن يتنكر لرفاق الدرب الطويل ,  رفاق الكلمة المقاتلة ,  الكلمة الوردة  , الكلمة الرصاصة ,  الكلمة العطاء والبناء.  وما أكثر الكلمات التي تركها الراحل المبدع ,  انكم قد ظلمتموه وهو تحت أطباق الثرى وقد ظلمه الآخرون وهو فوق الثرى ,  فآي ظليمة توازي ظلمية الفقيد المفقود في الدنيا والموجود في الضمائر والنفوس الزاخرة بالوفاء والاخاء ..!!؟؟ إن كل من يعرف شاعر الحداثة  كمال سبتي يقف بانحناء وخشوع أمام ذكرى رحيله فللموت فلسفة وقفت إزاءها متخشعا وبرغم انفي اخشع , إنكم يازملاء كمال ما ذا تقولون لفقيدنا في يوم المعشر يوم الحساب العظيم ..!!؟؟ فرحماك رحماك يافقيد الإبداع ,  ولك جنة عدن جنة الخلود والبقاء ,  ولكل من تجاهلك وأهمل ذكراك  الفناء ,  والمرء رهين بما جنى ,  وسلام عليك يوم ولدت ويوم مت ويوم تبعث حيا .

  


 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 17/05/2010 08:10:35
الأخ والأستاذ الفاضل يعقوب يوسف عبد الله

بالاعتزاز والتقدير قرأت انطباعاتك على موضوع كمال سبتي اسم ورقم لن ينسى .
العزيز يعقوب .. أسجل لك آيات شكري وامتناني بتعاطفك مع مقالاتي وأفكاري التي وظفتها من اجل نصر الحق والثقافة والمظلومين وتحقيق السعادة واليمن والإقبال للمتعبين والمعوزين الذين نشاطرهم الهموم والغيوم ودمت متألقا في دنياالثقافة والادب و العطاء والإيثار .
مخلصك
ماجد الكعبي


الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 17/05/2010 07:59:54
السيد المتميز جمال الطالقاني العزيز المعزز
اشكرك على مرورك ولا يسعني الا ان اقول "

يامن بأيدكم زمام الأمور لماذا لا تقيمون الذي يستحق أعلى التقييم وأسمى الثناء .
أن الشعراء والادباء قد قدموا للعراق الكثير من الانجازات والعطاءات والدعم المتواصل والنشاط الإعلامي المعاضد للعملية السياسية , وفتحوا قارات من الطروحات النافعة , وطرحوا أفكارا وأراء عملاقة ومفيدة وبدون ثمن وبدون أدنى مقابل, ولن يكافئوا مجتمعين بعشر من معشار ما كوفئ به واحد منكم , فماذا قدمتم من حصاد يذكر..!!؟؟ وماذا خلقتم من انجاز لهذا الشعب الذي منحكم ثقته وتأيده غير حفنة من الوعود والعهود التي لن تجد أي صدى لها بين أبناء الشعب الذي ابتلي بكم وجربكم فوجد بعضكم أصفارا على الشمال !! وما مدعاة هذا التنكر والجحود لهذه الشريحة المقاتلة بالكلمة والقلم ..!!؟؟ ما سبب هذا العداء والجفاء لهذه الكوكبة المتألقة في عراق ضاعت به الكفاءات والنزاهة والتقييم الصحيح ..!!؟؟ ماذا دهاكم ..!!؟؟ وماذا أصابكم ..!!؟؟
تقبل تحياتي ياسيدي الطالقاني
اخوك المخلص ماجد

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 16/05/2010 19:06:42
الاخ العزيز الاستاذ ماجد الكعبي

حياك الله اخي الوفي وحيا طيبتك ونبلك وانت دائما السباق لفعل الخير وتذكير من ماتت ووهنت ضمائرهم امام من لدغه الجوع والعوز والحرمان ومن طيت ابداعاته ولفه النسيان ...
تحاياي اخي ومودتي ...


جمال الطالقاني

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 16/05/2010 18:23:28
الاستاذ ماجد الكعبي
انها روح الاصالة فيك وانت تستذكر كل معني الادب في رثاءك اياه
تحية لمشاعرك النبيلة
وكما قال الاخ صباح ياليت الاستذكار يكون من قبل وزارة الثقافة والاعلام
تحياتي القلبية لشخصكم الكريم

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 16/05/2010 15:59:55
الأخ والصديق الفاضل الأديب صباح محسن كاظم

بالاعتزاز والتقدير قرأت انطباعاتك وتثمينك لمقالي أعلاه , وهذا دليل على توقد ذهنيتك وتواصلك المكثف مع كتابات المرحوم الشاعر الكبير كمال سبتي الذي قدم خدمة للثقافة والإبداع والناس والمجتمع وانتصر لكل المنكوبين والمهمشين والمعوزين والفقراء والمقهورين . فمرحى لنفسيتك النقية الوفية التي تضخ عبير المحبة والوداد , وسأظل مدينا لمشاعرك النابضة بالاخاء والنبل والعطاء , ودمت صديقا أبديا تحت ظلال نخيل العراق الشامخ واسلم لأخيك المخلص>

ماجد الكعبي


الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 16/05/2010 11:54:34
الصديق العزيز ابا محمد الاعلامي المجد ...
اتفق مع ماذكرته بشأن الشاعر العالمي-كمال سبتي- كأحد رموز الحداثة الشعرية في السبعينيات والثمانينيات وإن رحيله المبكر في منفاه بهولندا شكل مفاجأة كبرى لأحبابه وذويه،..وقد قدمت عشرات الدراسات عنه محليا وعربيا وعالميا ودخل ضمن انطولوجيا الشعر العالمي،وقد صدر بعد عام من رحيله كتاب يتضمن اكثر من -150- مقالة عنه وزع بتأبينه في الناصرية، بأشراف الشاعر عبد الكريم كاظم بالمانيا وشقيقه القاص المبدع ابراهيم سبتي...
نأمل من وزارة الثقافة واتحاد الادباء ان يقام يوم رحيلهمهرجانا عالميا بمدينته فالامم الحية تكرم مبدعيها من الراحلين ومن الاحياء..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 16/05/2010 11:54:18
الصديق العزيز ابا محمد الاعلامي المجد ...
اتفق مع ماذكرته بشأن الشاعر العالمي-كمال سبتي- كأحد رموز الحداثة الشعرية في السبعينيات والثمانينيات وإن رحيله المبكر في منفاه بهولندا شكل مفاجأة كبرى لأحبابه وذويه،..وقد قدمت عشرات الدراسات عنه محليا وعربيا وعالميا ودخل ضمن انطولوجيا الشعر العالمي،وقد صدر بعد عام من رحيله كتاب يتضمن اكثر من -150- مقالة عنه وزع بتأبينه في الناصرية، بأشراف الشاعر عبد الكريم كاظم بالمانيا وشقيقه القاص المبدع ابراهيم سبتي...
نأمل من وزارة الثقافة واتحاد الادباء ان يقام يوم رحيلهمهرجانا عالميا بمدينته فالامم الحية تكرم مبدعيها من الراحلين ومن الاحياء..




5000