.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سمير الصحن ... عام مضى على رحليه

رضا الحربي

 

ما بال هذه الايام ...انها الدهر كما يضحكك يوما كذاك يبكيكا ،وما بال طائرها الجميل الذي لو كان في يومه السعيد يفرحك ولا يسعك اليوم من الفرح وكل شيء بنظرك جميل وزاهه ويبعث على التفائل، او يكن يوم شؤوم كما الناعق عندها يبكيك ويؤلم القلب ويدميه، انها الايام تؤثر فيك ،وانت هل تؤثر فيها؟ لزمن قد يطول او يقصر حسب المكانه التي تركت فيها من اثر بين الناس فيذكروك بخير ويترحمون عليك او العكس صحيح ان كنت سيئاً ذكروك بسوء ،وان كنت غير ذا فائدة ولا ضرر سرعان ما ينسوك كانك غيمه عابره،

وفي هذه الايام تمر علينا ذكرى رحيله الاولى يوم 11\5\2009انه الانسان والممثل المسرحي سمير الصحن الذي كان المسرح لا يسعه فالاول يجري في عروقه وهو يتغنى فيه ، عام مضى يا صديقي عام مضى يا حبيبي وانا افتقدك وقد اشعلت في مئات الهكتارات الواسعه لتغدو جرداء وقاحله تنتظر الغيث، والغيث رحل دون رجعه، ووفاء لك استذكر الماضي البعيد يوم دخلت عليَّ في قاعة البروفات المعده للفرقة المسرحيه في تلكم الثانوية المعطا ء (الشعب)وعرفت نفسك كما عرفها زملائك الذين جاءوا معك واذكر منهم علي كاظم وطه طارق وقاسم ماضي وسميرة خنجر ونضال كامل وحسن الناقد وجبار شباب في مقتبل العمر وقد جمعهم حب الوطن وحب المسرح ،

ان للمسرح حب وهو ى في نفوس الشباب عظيم ربما وجدوه المتنفس الذي يلبي الطموحات والتعبير عن الاراء بشكل سليم لقد كنتم فرقة مكتمله النصاب وكنتم تبحثون عن من يؤازركم ويخفظ جناحه لكم ،وكانت فرقة مسرح الوليد هي امنا التي نلوذ بها ونعيش في كنفها كم تعلمت منكم الحب والتسامح والوفاء؟ وكان لا بد من اختباركم لمعرفة القابلية الفنيه عند كل واحد منكم ،وما ان صعدت خشبة المسرح حتى اجدت وابدعت وكانك ممثل مهاري عرف المهنه جيدا وكنت الرداء الذي يحوي كل الادوار ،وامتدت العلاقة يا صاحبي وكانها(السّباح)الذي يمتد الى كل الجذور فكنت قويا رصينا تحلم ان يكن لنا يوما ما خبزاً وفيراً ومسرحاً واسعاً لكل العراق ،وشتتنا الحرب بتداعيات رجل اهوج وافتقدتك يا صديقي لزمن طويل ولكن كنت في الذاكره ،وذات يوم وانا في سوريا واذا بي اراك لاصاب بذهول اللقاء ....

وقلت من ارى سمير؟ بضحكته المعهوده وابتسامته العريضه انت كما انت،ولكن بوجه تعب ونفس عامره بالحب بقيت ساميا باسقا وتطلعاتك الجميله لم ينل منها المرض الذي كنت تحمله معك جرح نازف ،وشرفتني في دخول البيت مرتين وسرعان ما الفت عائلتي وهم الفوا محياك وكنت خير عم لهم، ومساء ذات يوم صادفك ابني ياسر في مكتب من مكاتب السفر ولمحك شاحب الوجه وقد نيل من غضاضه وجهك والمهُ حين راى كيساً طبياً من الدم تحمله معك لتعود الى ارض الوطن لترى ثراه مرة اخرى ،وعيناك مغروقه بالدموع لتقول له وداعاً وسلامنا للوالد والعائله ،وضعت في زحمه القابعين في ارض الوطن ،وسرعان ما غادرته مرة ثانيه الى ارض الهند طلباً للعلاج،

ولكن المرض كان قاسياً فلم يمهلك كي تودع اهلك ومحبيك وابنتك نورهان،

وذات مساء اقرا خبر نعيك في احدى الفضائيات فالرحمه لروحك الطاهره في عليين والصبر والسلوان لعائلتك الكريمه وكل اصدقاءك ،

وانا لله واناا ليه راجعون *




رضا الحربي


التعليقات

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 29/09/2010 21:36:06
اه حبيبي علي لقد تذكرتك وتذكرت ضحتك المعهوده لي فانا لا زلت افتقدك والله قد اشتقت اليك فلا تنساني يا اخي ان ايميلي موجود في النور فانا متلهف لرؤيتك باقرب وقت اشكر مرورك العطر محبتي .

الاسم: علي رستم
التاريخ: 26/07/2010 20:32:05
العزيز رضا الحربي يوم طيب واعتقد انا متاخر جدا عليك افتقدك الى الابد ...لكن تبقى غصة غياب سمير الصحن وجع حين يحضر في الاماكن التي مررنا بها كم كنت اريد ان يتعافى سمير ويعاود البحث عن حبيبات غادرهن بوقت قليل كنا معا لوقت قريب نتطاول على اليوم كله ليستمر برغبة الوجد ساكتب لك قريبا
.... محبتي

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 16/05/2010 17:49:08
الاخ الكريم جبار حمادي المحترم
اشكر اطلالتك البهيه على نصي المتواضع وسلمت يا غالي

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 15/05/2010 18:24:01
رضا الحربي

استاذي الكريم تحيتي لك ولاخيك معلمنا جميعا عباس الحربي ولعائلة الحربي جمعاء ..
(مابين مريدي والسدة نصبت موائدهذا السلطان)
كان هذامستهل لقصيدة كتبها سمير الصحن رحمه الله ..بعنفوانه المسالم وقلبه الطيب ..اذ كنا معه كان اقرب للشعر من المسرح ..ايامها كان الوحيد الرسمي لكونه مصابا باللوكيميا المرض الذي يعفي من الخدمة وأن( كليشة)اعفاءه من الخدمة كنت قد حفظتها عن ظهر قلب لكثر استخدامنا لها بدفاترنا المزورة ..والوحيد الذي يعمل مخلصالمعاملات الادخال الكمركي فما بالك بسخاءه واغداقه عليناوبشكل يومي ..الارحمة من الله نازلة عليه ..ابكيتني ايها الحربي

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/05/2010 11:04:02
اخي الفاضل رحيم الحلي
لقد وصلت رسالتك وسررت بها ايما سرور، وكان وقعها كالماء العذب لعطش في بادية جدباء. شكرا لمشاعرك الفياضه ونحن نستذكر سمير الصحن الانسان في زمن قل فيه الصادقون، ونسال الله ان يهدينا الى الصواب .
لك محبتي متمنيا لكم دوام التالق في النور البهي.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/05/2010 06:56:41
الاستاذ جابر السوداني
اشكر مروك الجميل على صفحتي ونحن نستذكر عزيز على قلوبنا المرحوم سمير الصحن اتمنى لك دوام التالق في النور.وسلمت.

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 15/05/2010 05:04:50
الاستاذ رضا الحربي
تحية لهذا الوفاء والتذكر لفنان صديق .
في البدء لقد ذكرتنا بهذا الفنان الذي لن يجد مكانه في بلد يتحكمه الطغيان وتحرقه الحروب واطماع كثيرة لاشك ان حياة هذا الفنان سمير الصحن ماساوية بين عوز وسجن ومرض اضافة الى عفته التي لم تجعل الاخرين (وبكل اسف) يسمعوا اهاته ، ليس الحب هو ان نحب بدون ثمن بل الحب هو التضحية ومشاركة الاخرين اوجاعهم ، بالامس حاولت ان اكتب تعليقي لكن لم انجح وارسلت لك رسالة عبر الايميل عرفانا لهذا الوفاء الذي نتمنى ان يعود للناس ويعودوا اليه فالعوز والحروب والجور والنفاق قتل المروءة والفضيلة عند الكثيرين .
رحيم الحلي

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 14/05/2010 18:48:19
رحمك الله يا صديقنا الفنان سمير الصحن لقد كنت عزيزا علينا يا ابا علي وكنت ايضا عزيز النفس تتحامل على جراحك وتخفي عوزك ومرضك لكي لا يشفق عليك احد
واذكر مقولتك التي لا تفارقني ابدا وانت تقول (من يستحق الشفقة لا يستحق الاعجاب)
وانا لا زالت اذكرك وانت تبيع كتابا عزيزا من كتبك لتشتري علبة سكائر ورغم هذا لم يلحظك احد ولم ينتبه لمرارة ايامك الاخيرة احد, الا لعنة الله على ايام مثل ايامك الاخيرة يا سمير الصحن
ولعنة الله على نهاية مثل نهايتك الؤسفةيا ابا علي
ورحم الله روحك الطيبة

كل الشكر والعرفان للاخ رضا الحربي على هذا الاستذكار

جابر السوداني

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 14/05/2010 18:47:10
رحمك الله يا صديقنا الفنان سمير الصحن لقد كنت عزيزا علينا يا ابا علي وكنت ايضا عزيز النفس تتحامل على جراحك وتخفي عوزك ومرضك لكي لا يشفق عليك احد
واذكر مقولتك التي لا تفارقني ابدا وانت تقول (من يستحق الشفقة لا يستحق الاعجاب)
وانا لا زالت اذكرك وانت تبيع كتابا عزيزا من كتبك لتشتري علبة سكائر ورغم هذا لم يلحظك احد ولم ينتبه لمرارة ايامك الاخيرة احد, الا لعنة الله على ايام مثل ايامك الاخيرة يا سمير الصحن
ولعنة الله على نهاية مثل نهايتك الؤسفةيا ابا علي
ورحم الله روحك الطيبة

كل الشكر والعرفان للاخ رضا الحربي على هذا الاستذكار

جابر السوداني

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 14/05/2010 14:08:57
الدكتورعبدالرزاق فليح العيساوي
اشكر مرورك الجميل على صفحتي المتواضعه واسال اللطيف الخبير ان يلطف بكم وان يجنبكم كل مكروه.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 14/05/2010 14:03:51
اخي خالد جمعه الجميل
اسعدني مرورك وابكاني انه كان رحمه الله نبيلا ومترفعا ويحب اصدقائه حبا جما وما عسانا الا ان ندعوا له فعسى ينفع الدعاء وتقر عينه

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 14/05/2010 11:39:33
حيا الله شوقي كريم حسن
اسعدني مرورك الجميل يا صاحبي وانا دائما متابع لاخبارك اسال الله ان يعطيك العافية والابداع دوما فانت احد الاشجار الباسقة والسامقه التي خرجت من معطف الحربي لا زلت اذكر ساحه ال55 حيث كنا نفترش ثيلها ونستمع باسهاب الى محاضرات الحربي الكبير (عباس)او نتستمع بنصوص المسابقه الشعرية او القصصيةاو نتدرب على نص مسرحي جديد او نلعب العابنا الشعبية بها انها ليس ساحه صغيره انها العراق بكل مدياته، في مهرجان النور الرابع رايت زوجتك الكريمه والاطفال ربي يخليهم كم كانوا جميلين؟ لقد احببتهم واحسستهم اولادي، وارسلت لك التحايا،اذا دعنا نتواصل من خلال ايميلي الموجود في النور.

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 14/05/2010 05:30:36
رضا الحربي...مبارك لانك الوفي لناسك...تتالق شرفا

الاسم: خالد جمعة
التاريخ: 14/05/2010 03:59:49
اخر مرة شاهدت فيها سمير الصحن كانت قبل سفري بايام لقد كان نحيفاً وشاحباًكان جسداً لشخص اخر لم اعرفه من قبل ولكي اتأكد ان الذي كنت اراه هو صديقي فعلاً سألت الذي كان جالساً قربي فقال نعم انه سمير الصحن، لقد حوله المرض الى كومة من عظام..
رحم الله سمير الصحن صديقنا الطيب والمحب للحياة وللناس رحم الله سمير الصحن الوديع والمسالم والعذب
رحم الله سمير الصحن الذي كان زاهداً ولم يزاحم احداً على اي شيء
رحم الله سمير الصحن الذي مات مغبوناً ولم يغبن احداً
رحم الله سمير الصحن الذي كانت الفرص من حوله تتناهب وهو يرمقها بعينيه الطيبتين.
خالد جمعة/ السويد

الاسم: شوقي كريم
التاريخ: 14/05/2010 02:15:50
محبتي يا حربي
بي شوق اليك ولقد اثرت شجوني واحزاني مسيرتنا حفلن بالاحزان فلقد فارقنا الكثير وعذرنا انه الموت الذي لا يترك امامه من شيء
المهم ايها الحربي اننا نتذكر هذا السمير واعتقده مات سعيدا بعد ان عذبه المرض واخذ منه ما اخذ وضيمي ان سميرا لم ياخذ دوره الحقيقفي كممثل وراح يسعى وراء متاعب لا علاقة لها بالفن اتدري حتى وهو في السجن قدم عروضا مسرحية وهذا هو الحب بعينه له الجنة ولنا ان نتذكرة دائما .
اما انت ايها الحربي فلقد كبرت كثيرا .. وسيطرت عليك الشيخوخة .. تعال نذهب الى ساحة 55 ونتذكر او دعنا نتخاصم ونحن في الطريق الى المدرسة اوربما ادعوك النشاهد فجيعةمن فجائع هذا الزمن الملطخ بالدم احترام الشديد




5000