..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من المطبخ الى السياسة!!

أفراح شوقي

كانت كمن تعد العدة لشيئ ما، نظراتها تغيرت تماما منذ اليوم الذي نعتها فيه زوجها بالمتخلفة، التي لا تفهم  من حياتها سوى المطبخ والمسلسلات المصرية والمدبلجة..ملامحها بعد تلك الحادثة تغيرت تماما وكذلك سلوكياتها التي استغرب منها حتى أولادها الذين تعودوا امهم   وهي  اما متسمرة  أمام المسلسلات او تغازل قدر المطبخ وهي تعد لهم الأطباق التي يشتهونها،

 وهم لم يفكروا كيف كانت السنوات الخمسة عشر التي قضتها  امهم مع  زوجها والتي كانت أشبه بالمخاض الصعب،  تحملت فيه الكثير من المحن بسبب ضنك العيش وضالة الراتب الشهري ، قبل ان تحمل له السنوات الأخيرة إفراجاً في مستوى الراتب والامتيازات التي حصل عليها بسبب خدماته الوظيفية وسنوات عمره،  وبالرغم من  محاولات (ام ياسر) الكبيرة لإخفاء سر تحولها على المحيطين بها، الا ان الأمر غدا أشبه بالهدوء الذي يسبق العاصفة مثلما يقال  دائما، ولم يستمر الحال طويلا حتى صار لأم ياسر قنوات فضائية تتابعها غير قناة المسلسلات ، وصارت تحرص على  سماع نشرات الاخبار ومتابعة اهم الاحداث ،  وغدت  تدرك أهمية أمور أخرى في حياتها، كالسياسة العامة والمجتمع المدني وجلسات البرلمان وحقوق المرأة والكوتا  والانتخابات وغيرها، الأمر الذي هيأئها الى خوض المناقشات الحادة والتي غالبا ما كانت تدور بين ولدها الجامعي وأبيه فقط ، وكم من مرة أدهشتهم وهي في غمرة نقاشاتها معهم  بقابليتها على التحليل والاستعانة بمعلومات جديدة، ولم تنس أمام ذلك كله ان تمنح مظهرها الاهتمام الكافي وقد  اكسبها جمالا مضاعفا واحتراماً كبيرا من زوجها الذي بدا خجلا من تعسفه مع زوجته في الفترة الماضية، لكنه لم يبد لها أي اعتذار او حتى  يجيب على استفسارات  أولاده  عن سبب تحول أمهم ، لأنه  يعرف أصل الحكاية، لكنه قرر في داخله ان ينحني احتراما ً لامرأة عرفت كيف تقود ذاتها وبيتها وأسرتها وعقلها نحو الحياة بكل صورها.. وصار متيقناً ان العراقية  هي أجمل من كل نساء الدنيا.

 

 

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: ميعاد احمد
التاريخ: 16/05/2010 22:47:25
الرائعة افراح شكرا لجهودك في تصوير حالة تكاد تحدث يوميافي مجتمعنا الشرقي الذي لازال يصر على اهمال المراة ووضعها في خانة المطبخ رغما عنها ومن ثم ينتقد انفيادها وراء تلبية طلبات البيت التي لاتنتهي وهي اذ تقدم اروع واهم واجب في الاسرة فهي اذن تستحق ان تكون عماد الدار وشمعته ورمز وجوده واصالته..
سملت ايتها الغالية وتمنياتي بالتواصل الجميل

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 14/05/2010 08:13:02
الاخت الرائعة ام ياسر
تحية واحترام
اسمحي لي ان ادخل لآول مرة نافذتك الجميلة التي سحبني نحوها عنوان الموضوع الذي حررتيه عليها
موضوع رائع وفهمته ان التفاهم بين الزوجج وزوجته او افراد العائلة يحقق نتائج ايجابية وسليمة .
عزيزتي السياسة تدخل في كل مجالات الحياة وحتى عملك في المطبخ سياسة وحتى تحقيق متطلباتك العائلية او الشخصية هي تنجح عن طريق ممارسة السياسة
مرة اخرى شكرا للمرأة وألآم والاخت العراقية التي تشارك اخيها وزجها وابنها في عموم القضايا التي لها مردود سليم على العائلة والمجتمعونحن جميعا بحاجة الى هكذا ثقافة من خلال وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرأية
مرة اخرى شكرا لكم جميعا
ودمت بسلام

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 14/05/2010 05:35:26
المبدعه افراح شوقي ما احلى ماكتبت لانه واقع
وواقع...نبارك لك توقد افكارك




5000