.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القناص .. قصة قصيرة

عبد الواحد محمد

 

مسافة قصيرة تفصل بين موقع وآخر .. وظل شجرة يحتمي به عصفور صغير  من الشمس الحارقة .. والقناص يرتدي نظارة طبية سميكة
:
مسافة قصيرة تفصل بين موقع وآخر .. وظل شجرة يحتمي به عصفور صغير  من الشمس الحارقة .. والقناص يرتدي نظارة طبية سميكة .. ويحمل بندقية كلاشنكوف .. ومعه زميله قصير القامة .. و بقدمه اليسري عرج خفيف .. وهما يصران علي قتل العصفور .. في أول تجربة قنص ؟

رويدا رويدا شعر العصفوربالخطر

 .. وسمع مايدور بين القناصين 

.. كل منهما يؤكد للآخر

 .. أنه هدف ثمين

.. والقناص يصر علي أنها تجربة جديدة

..وفاتحة للشهية ؟!.

. ربما تكون دافعا لصيد أسد !

..وزميله يبتسم بأعجاب وزهو

.. ولماذا نمر .. ونمور .. البداية عصفور صغير ؟وبعدها كل شئ سهل ؟

سويعات ويشعر العصفوربصفرة الموت .؟

... يفر من الغصن .. وهما يتسامران .. علي من يقوم بهذه المهمة المقدسة ؟يأخذ الأعرج الكلاشنكوف .. من صديقه .. يوجهها صوب الغصن .. ويطلق الطلقة الأولي !والثانية والثالثة والرابعة وهو يصيح بزميله .. سقط العصفور .. علي بركة الله .. نأكله بالهنا والشفا .. يجري نحوه  . ليعانقه .. وهو لايري غير ضباب .. يحاول أن يهتدي إليه .. يحتضن جذع الشجرة .. لينزف دم .. بعدما سقطت النظارة الطبية .. وصاحبه .. مازال يهلل .. قتلت العصفور .؟.

برق ورعد .. والكل لايري الآخر .. ولايسمعان .. سوي صدي مجهول ؟والأعرج .. يحاول أن يلتقط العصفور .. من الأرض .. يبحث عنه .. يصر أنه أسقطه من علي الشجرة .. والرعد يواصل قسوته .. وزميله يغرق في رمال الصحراء .؟فقد صوته .. ضاع هدفه .. لم يستطع تحمل الصدمة .. . مات من جبنه .. وألتقط صديقة الأعرج العصفور .. يلتهمه بعدما هدأت العاصفة .. في أعجاب .. . ليجده صديقه .. لكنه استبعد الفكرة من ذاكرته .. وأصر أنه العصفور الشقي .. وظل يحدث نفسه .. العصفور عندما يقتل .. يزيد وزنه .. ينتفخ .. هذا هو الهدف من قتل العصافير ؟علي بالبحث عن آخر .. !وظل يخاطب العاصفة .. بزهو .. سوف أظل هنا .. لقتل مزيد من العصافير .. والأسود .. والنمور .. أما الذئاب فلهم صديقي ؟هو المدرب علي هذه المهمة .. يقرأ وجوههم .. ويشم رائحتهم .. من علي بعد مئات الأميال ؟ياعم هذا قناص ؟

 

 

 


 

 



 

عبد الواحد محمد


التعليقات

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 14/05/2010 18:10:51
الصديقة والمبدعة الأستاذة شادية حامد
كم أنت رقيقة وجميلة في سطورك الكريمة ودائما مبدعة نعتز بها في محافلنا الثقافية والفنية بلغة وطن
وتقبلي خالص تحياتي
عبدالواحد محمد

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 14/05/2010 16:59:29
القدير الاستاذ عبد الواحد محمد....

سرد شيق...يشد المتلقي..لينتبه في نهايه المطاف انه امام معضله فلسفيه..
احييك على ما خطه قلمك من جمال...

شاديه

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 14/05/2010 12:31:22
العزيز الدكتور عبدالرازق فليح
شكرا علي كلماتكم التي هي وسام علي صدري
وتقبل تحياتي وصداقتي
عبدالواحد محمد

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 14/05/2010 05:49:18
العزيز عبدالواحد
قصتك اتحفتنا برؤية فنيه ورصد دقيق النجاح
رفيق ابداعك




5000