..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قارة عافيــة

زيد الشهيد

حين هبطنا مخلّفين العربات حَذاء الطريق المعبّد حيث الكاميرات مُعلّقة في الأعناق ، والحقائب الجلدية المليئة بالأوراق الهاطلة من الأكتاف ساورنا شعور دافق لإشباع الفضول .. تطلّعنا فسمعنا من يقول : تلك هي القارة ؛ ذلك هو الجبل .

  حثثنا الخطى تحيطنا هيبة المكان وشيوع الصمت .. وما أنْ دنونا حتى التهمت ستائر هذا الصمت أصوات خفيضة شرعت تنهض تصاعديّاً من قلب الأرض .. أصوات خليطة تقود إلى استفهامات كبّلت أبصارنا الدهيشة تاركةً شفاهنا تتمتم حتى طغى عليها تعالي أصوات صرنا نسمعها . [ أفراس تهر / أرجل تضرب جسد الأرض / دربكة مربكة / اطلاقات هوجاء / قذائف صخيبة لمدفعية منفلتة مجنونة / صراخ تعقبه آهات / أنين تسبقه همهمات / كرٌّ وفر ؛ وحجارة الجبل _ شاهد الوقيعة _ يتلقّى صدرها كتل الحديد الحمر المتوهّجة فتبعثرها حطاماً ... الأفراس تتراجع هنيهات ؛ ما تلبث أنْ تجتمع فتعود مندفعةً بحماسٍ يؤجّجهُ إصرار مكين .. عيون الوجوه الغازية تتخفّى بأردية الرعب ؛ تلوذ بالآليات القميئة انتظاراً للقدر القادم ، نادبةً عثرةَ حظٍّ رمتها هنا .. ثمّةَ عينان زرقاوان حسيرتان كانتا تتابعان مشهد الموت الذي شرع يدنو منهما .] ..

  قارة " عافية " ببئرها الزمزمي وجبلها المُخضّب بحنّاء الصخر وانكسارات صعوده أو هبوطه ، وحتى انعطافاته تحفر حدثاً شاءته وشماً يطرز جبهتها لتغدو جغرافيةً يحيكها التاريخ بمداده السرمدي فنرى [ جوقةً بيضاء من حشد المجاهدين تتحرك باندفاع هجومي محمولاً على لهاث الأفراس المحمحمة وعتمة الهزيع الدكين  صوبَ التماثلات الآلية وقد بانت أهدافاً بازغة استهدفت تدميرها واستحالتها هشيماً ... تلك العينان الزرقاوان لذلك الوجه المحتقن الذي فعلت به حرارة الصحراء لفحاً ، تاركةً النجيمات المتوزّعة على قماش الكتفين ترجمتا عنفَ القادمين فتوجّست قدراً كثيراً ما مرّت تفاصيله مُضبّبةً ما وراء الأجفان ساعات الانطباق تحت هيمنة كابوس متواصل وثقيل .. دارت أمامهما سريعاً صور الذكرى : الأيادي الملوِّحة : يدُ القائد الحالم بامتلاك الشواطىء والأعماق / يدُ الأمِّ التي من فرطِ بكائها عند رصيف الوداع هبطت ولم تعد قادرة على مواصلة التلويح / يدُ الزوجة المكتئبة ، المتهجِّسة من أنْ يكونَ فراقاً أبديّاً / يدُ الطفل الابن الذي لم يفقه ما يحدُث / ثم اليد التي أطلقت سهمَ البريق الحادث بإطلاقةٍ نافذة مزّقت صلادة الخوذة الواقية وانفلقت في صندوق الرأس .. والمهاجم الثائر من جرّاء احتدامه لم يلحظ العينين المرتعبتين تنطفئان ، بل سمع شهقةً خاطفة سرعان ما تلاشت وسط هدير الرشقات وصرخات الموت المُحتفي بازدهائهِ .] . شاهدنا فورات تتعالى خمنّاها زغاريدَ يُطلقها فمُ الأرض ... عَظُمَ الحدث في نفوسنا مثلما قرأنا عنه وجئنا إليه .. راحت ذاكرتنا الدافقة بالتوفِّز تسترجع أسطر الصفحات ( 390_394 ) من " نحو فزّان " حيث غراسياني يتابع بقلب الخشية فشلَ حملةٍ أراد لها أن تكونَ مجداً شخصيّاً فطفق يستنجد بأسلحة النهار وأنواره كي تنقذه ورجاله من هذا الهول الماثل .

  امتدّت أكفّنا نحو الكاميرات ترفعها ؛ وبعض استلّت الأقلام لترسم بالكلمات وتكتب بالصور مواقع تلك المأثرة ، رديفة المآثر العديدة الطويلة ، الحادية بالطامعين إلى الرحيل ، فيما ثرى الأرض ظلَّ يسرد حكاية ذلك الجبل الناهض وتلك القارة الخصيبة ببئرها الضارب عمقاً ، يختزن صدى القَسَم المنبثق من أفواه الرجال المُتَّحِدين / المُتَحَدّين .

  

 

زيد الشهيد


التعليقات

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 13/05/2010 17:35:38
وعلى قارة الإبداع ينحت حرفكَ سيدي ألقهُ ..
دُمتَ متألقا كما أنتَ دوما..
رؤى زهير شكـر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/05/2010 10:48:06
نص سردي محكم بالروعة ياصاحبي
محبتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 13/05/2010 08:48:31
القاص والمترجم المبدع زيد الشهيد
دام نبضك الرائع فيما تخطه من ابداع..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 13/05/2010 08:47:59
القاص والمترجم المبدع زيد الشهيد
دام نبضك الرائع فيما تخطه من ابداع..

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 13/05/2010 06:49:10
المبدع زيد الشهيد
همساتك الضاجة عنفوانا... ميلاد عطاء...
مباركة خطواتك ..من الفجر وحتى مطلع الفجر
سر انه دربك الذي رسمت

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 13/05/2010 00:40:40
ما اروعك مبدعنا زيد الشهيد صباحك ورد
بحق نص رائع شدنا اليه كثيرا
سلم عقلك النير واناملك الماسية
دمت تالقا
احترامي




5000