..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أضعف الإيمان!

هادي الناصر

يبدو ان قواتنا الامنية مصممة على لعبة القط والفأر مع العناصر الارهابية،  التي فهمت وادركت اللعبة، كما تقول مجريات الوقائع الحاصلة في تفاصيل المشهد العراقي الدامية،  وهذا ما تؤكده الأحداث الجسام التي تقع على كاهل الانسان العراقي ،ليدفع عشرات القرابين على دكة مذبح الحرية الجليل ، ولا نعلم الى اين يذهب بنا هذا المذبح المقدس..؟  كما يتصور  بعض المنادين بإطلاق الحريات وحقوق الإنسان ذات المعايير الأحادية الجانب ، والتي تدافع عن القتلة والمفسدين والداعرين والسفلة،  في حين نراها صامتة  ازاء ما يتعرض له المواطن المسكين من انتهاك وترويع وسلب ارادة  وتهجير  وشتى صنوف الضيم، المواطن الذي

لاحول له ولا قوة  سوى خروجه من بيته لجلب لقمة عيش كريمة لعياله..!

اصوات تتعالى من كل حدب وصوب، مرة سجون سرية، واخرى تعذيب، وثالثة الدفاع عن الكرامة، والرابعة حقوق السجناء ، وخامسة، وسادسة ، ومئات، بينما الصمت المطبق يلازم هؤلاء وهم يرون العشرات من الابرياء يتساقطون يوميا على نواصي الشوارع والبيوت وكل الامكنة.. فلا احد ينأى بنفسه من الكارثة..

ولعبة القط  والفأر قائمة بين اجهزتنا الأمنية والقوى الإرهابية، فبعد كل كارثة تتشدد الإجراءات الأمنية ويدفع ثمنها المواطن في حله وترحاله، وبعد كل مصيبة يطل علينا الناطقون وما اكثرهم، ليبرروا هول ما حصل ، ويحاولوا  إقناع المواطن بأن ما حصل هو آخر الذي يحصل..!

وان قواتهم القت القبض على آخر الفلول.. وإن ،  وإن  ، وإن  .. وقبل ان تبرد دماء الأبرياء الشهداء تبرد القوات الأمنية وتجعلنا نطمئن على أساس برودها، ونقول الحمد لله  ، فالوضع مستتب ،  لنفاجأ بكارثة جديدة ،  ويوم دام هو أكثر من سابقاته قتلاً وترويعاً..!

دم عراقي يراق.. أيها الساسة.. ايها القادة الأمنيون، انتبهوا، فمن لم يحفظ الأمانة او لم  يستطع حملها.. عليه المغادرة ، وهذا أضعف الإيمان..!

  

 

 

 

 

   

هادي الناصر


التعليقات

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 15/05/2010 08:32:44
صديقي القديم حافظ النبيل
إشتقت اليك كثيراً .. والى ايام عملنا المشترك وايام سلام عرب .. اتمنى ان نلتقي .. مع فائق محبتي وتقديري

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 15/05/2010 08:29:49
صديقي العزيز جبار .. نتذكرك دائماً في اماسي الإتحاد.. نتمنى ان نلتقي قريبا.. محبتي

الاسم: حافظ مهدي- العراق - بابل
التاريخ: 14/05/2010 21:59:02
تحياتي لك استاذ هادي الناصر
تعلمنا على ذلك ولم تنطلي عاى احد
حبي وتقديري

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 13/05/2010 20:52:55
هادي الناصر
ابو شموس حبيبي ..واسمع اذا ناديت حيا ..ولكن ..دام قلمك




5000