..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهجرة الى غابة الروح

د.علاء الجوادي

الدخول من الباب الاولى

انها هجرة طويلة الى غابة جميلة

غابة الروح والريحان والامان

تلك الغابة الارضية السماوية

المزروعة باشــــــــــــجار النور

والمسقية بماء الحب الازلي

والمتقدة بنـــــــــــيران الاشواق

التي لا يعرفــــها الا العشاق

  

ثم الدخول من الباب الثانية

في مقطوعته او طقطوقته الشعرية او غير الشعرية لا يهمه ذلك كثيرا...فيما ظهر من عواطفه مسترسلا....لو استبدلنا مخاطبة الشاعر للبنت او المرأة بمخاطبة الامة امته المنكوبة التي تعيش في حالة مزرية لاستقام المعنى اكثر مما اذا كان الخطاب موجها لفتاة...باستثناء ابيات فرضت حبيبته نفسها عليه فيها فكانت هي المستأثرة بمشاعره...ومرة اخرى ولم لا اليست حبيبته الانثى هي جزء من امته...انها ام هاشم لا لسبب الا انه ابو هاشم...اما من هم هاشم فهاشم الجسد قد مات ويبقى هاشم مشروع العطاء.....تقول احدى المبدعات برفيف الروح الاصيل: لا يهم من يكون المخاطب بل المهم الابداع.

  

ثم الدخول من الباب الثالثة

أأدخل يا حارس الاسوار الى قدس الاقداس؟؟...اجاب المأمور بحفظ الاسرار: اسمح لك بالدخول وانت المسؤول!! ولكن فاعلم ان الشاعر كائن يصعب ان تفك رموز الارتباطات بين احاسيسه لانه في لحظة النظم او الكتابة لا يرى الا شعلة نور امامه تدله على المسار فلا يعرف هو اين راح واين سار بل قد يقاد في المسار الى درب الانوار

  

الدخول الى الباب الرابعة

كُتبت بخط من زمان موغل بالقدم...وحُفرت بأزميل مقدس وبالوان كأنها الوان الطيف لافتة تقول: لا تسيئ الظن بالمجنون لانه لا ينظر مثل العاقل بالعيون بل تتقاذفه الشجون...فان بدا منه المجون فلا تقل له انت كلامك غير موزون ذلك لانه محزون ويأبى في دياجيرهم ان يكون بل مسرور بما يريد حبيبه لانه به مفتون!!!

يبنيه مــــــو يكفي نوم

وسهران اني ومهموم

  

وكل يوم عندﭺ دﮔـه

للمحب دنطـي حـﮔـه

  

يا شـﮔره يا دبـدوبه

يا حلوه يا محبوبه

  

خدﭺ تشع اشموسه

واني اريــــدن بـوسه

  

خدودﭺ مثل تفاحه

وعطورهـــن فواحه

  

وشفافـــــــــــــــﭺ الباستني

ومن عقلي هم سلبتني

  

وزنودﭺ الشبـﮕــــتني

بنار الهــــــوه ذوبتني

  

وعيونـــــــﭺ النظرتني

واني القوي ذوبتني

  

يم شعر اصفر ـذهبي

سبحان خــــــلقة ربي

  

عيونـﭺ سِمه وتعجبني

وصوتـﭺ نغم يطربني

  

اتغمزيلي عفيه وهم وزين

واني اتيـــــــــــــه ابهل عين

  

وحواجبـــــــﭺ هلقوسين

وسهام ترمي العينين

  

طال البعد بسـﭺ عاد

ماهو شقه ماهو عناد

  

والبعد مـــــــــو مرضني

والشوگ هم نـﮕضني

  

عجلي يـهــــــــل حبابه

وخلي انعيش ابغابه

  

ما بيه غــير انا وياﭺ

وتلـﮕيني بيه والـﮕاﭺ

  

ونعيش كل الاحلام

ومنخاف من النمام

  

ونبنيه عـــش زغيرون

واهل المحبة يفرحون

  

وتجيبين هاشم بيه

وآمالـــــــــــﭺ اتسويه

  

ما بيه غــــــش واشرار

اووحدنه ننظم اشعار

  

والغابه مو مال اشجار

حواوين بــــــيـه واطيار

  

والغابةِ الاقــــــــــصـــــده

غابة عشـﮕنه وحده

  

يلله ابسفرنه طيري

عُبري الوهم لتحيري

  

غابتنه بيه الراحه

يا حلوه يا قداحه

  

بيه المحبه شجره

واثمـــــــاره منتشره

  

والماي بيــــــــــــه صافي

والحضن هادي ودافي

  

احنه صـفـــــينـه غُربه

والعيشه كلش صعبه

  

بين النذل والدجال

بين الغبي والحيال

  

ويه اليأذي شـــــــعبه

ويمْ اليـــــــخـالف ربه

  

مَنْ شوف بيه العذال

وتنفتح بـــــــيه الآمال

  

ويذوب بيه الجسمين

واحد بعد ماهو اثنين

  

ودمي يروح الـﮕلبـﭺ

وﮔلبي يدك بصدرﭺ

  

ودمــــﭺ يخالط دمي

وهمـﭺ يشيله همي

  

وصدرﭺ يغـــــــطي صدري

وشعرﭺ يمــــــشط شعري

  

وثغرﭺ يمسده الثغري

وحبـــــﭺ يطفي جمري

  

والوكت يمشي ويروح

يكفي ﮔضيناها بنوح

هاشم يأخذ التفاحة من امه وابوه يقول لها: لا ويحاول ان يدفعها بلطف

خلينه ناخــــــــــــــــــذ حـﮕنه

ونضحك علـــــــــى الفرﮔنه

  

ونعيش بـــــــــــــــيه طيرين

مثل الرمش غطه العين

  

كومي يحلوه كومي

حتى يجي هشومي

  

هشومي ابن السادة

وللعز يصير اﮔـلاده

  

ولمن يـﮕلــــــــــــﭺ يمه

اتسمعين اجمل نغمه

  

يعوض جميع احزانــﭺ

وبالشده هو احزامـﭺ

  

تربين احسن سيد

وامج بفـرحه اتعيد

  

السيد في لندن ينظم قصيدة باللهجة الشعبية العراقية...ظاهرها كأنه يتلاطف مع من يحب...وحقيقتها الاغتراب والهروب من عالم الهبوط والتحليق لعالم النور الذي يغري حبيبته به لعلها تفوق

 لندن في 7/5/2010

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: د. علاء الجوادي
التاريخ: 13/05/2010 12:10:31
لك تحية يا اميرة
هذه القصيدة قطعة من كبدي ...
هدية لكل الاميرات باسم كل الامراء...
اميرات العشق الطاهر...
من امراء العشق الخالد...
كلماتك الجميل كانت تحية صباحية...
بل وحتى مسائية...
بل هي رفيف الارواح الغريبة المهاجرة
تطرق باب المطرب في غابة التجلي...

سيد علاء

الاسم: أميره
التاريخ: 12/05/2010 18:35:48
د. علاء الجوادي المحترم

الهجرة الى غابة الروح
ابداع في الخيال وقمة الرومانسية . وتحدي للواقع الذي يعيب معنى الرومانسية في اغلب الاوقات بسبب مرارة الحياة . ابيات القصيدة ومحاكات الحبيبة ودعوتها الى امتزاج الارواح والذوبان معا يحقق معنى الخلود والاستمرارية. وكان الشاعر يدعو الى الرقي في معنى الحياة والبقاء. ويالها من غابة غابة الروح رائع اختيارك لكلمة الغابة لانها تعني الكثير من كل جميل.

ليتني كنت نبع بين صخور تلك الغابة .
وارغب في ان
اهديك دكتور علاء
هذه الكلمات : تناغماًمع خيالك المدهش والرائع اتمنى ان تتقبلها :

امنية الخيال.

فقدته قبل ان القاه
وان وجدته اغشاه
لديه .. طقوسه
ولدي .. رموزي
ولكل اختيار
نار
لذا قررت
الامتدت نحوالغياب
ادون حضاراتي
ارسم اثاري
ووعنون خيالي
بامنية اللقاء

تحياتي للدكتور علاء المحترم

أميره










الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/05/2010 14:39:06
الشاعرة المبدعة شادية حامد المحترمة
تحية رائقة طاهرة
سيدتي الرائعة اسرني حقا تعليقك الرقي الصافي واشكرك كثيرا عليه ...فهو لمسات حانية على قلب يتجرع الغصص منذ انطلق من عالم الحجب الى عالم الحضور والذي يتضور الما للرجوع الى مثواه للقاء احبته...فشكرا اليك ثم شكرا...وارجو منك ان تتقبلي هذه الابيات من الشعر التي نظمتها على السليقة وعلى الفور اي كما يقول الشعراء ارتجالا وقد ضمنت في البيت الاول والثاني اسمك الثنائي وهي:

شادية الالحان في حانتي
ونغمها للصحو يدعوني

وحامد ابقى اذا ضمني
وآسِري نبعُ رياحيني

اسميتِها جنةَ ارواحنا
والنور قد غطى بساتيني

شرفني صحبة ابداعكم
وصفو احساسكِ يبكيني

فلنمضي في رحلة احلامنا
نشدوا بانغام طواسيني

في عالم حلو تلاوينه
يصنعه طينكِ او طيني

يا انت يا حالمة مثلنا
آهاتك الحرى تداويني

ما ملك يحكم اتباعه؟؟
الا غلام في دواويني

فالشعر والفن بافاقه
لجنة الخلد يناديني


سيد علاء

الطواسين اشارة الى الحلاج الذي الف كتاب الطواسين قبل ان يصلب

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 12/05/2010 07:22:09
د. علاء الجوادي...

أسرتني....

منذ وقع نظري على العنوان...لا محاله...ادركت انني ساكون اسيره لهذا النص...وإذ بي حقا في غابه جميله ...اخترت لها اسما على ذوقي...لان الارواح تجد فيها فسحتها السماويه...فقررت ان اسميها جنه الروح...
فاستميحك قبل العذر عطرا... على هذا التطفل مني...

سيدي...
سافرت بصحبتكم الى بلاد الجمال...في هذا النص البهي...
فتقبل تقديري..
شاديه




5000