.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نهاية رجل منفي

ربحان رمضان

قفز نادر  مبتعدا عن دراجة كادت  تصدمه .. حيا الفتاة الواقفة على ناصية الشارع تنتظر  .. سألها عن عنوان الشركة التي بحث عنها  دون جدوى

لم تصغي لسؤاله ، فسماعة آلة التسجيل معلقة في اذنيها ، ولما حاول أن يلفت انتباهها بلمسة على كتفها التفتت اليه .. حيته ، لكن لم تعرف العنوان ..

سأل آخرين .. يمشوا في نفس الشارع التي وجد الشركة فيه  عن العنوان .. لم يعرف أحد  منهم ذلك .. ولما أبلغ السكرتيرة أنه آت للعمل .. لم تدله على شئ اعتذرت بحجة حلول وقت استراحة الغذاء ..

 

نادرصادف الذي كان صديقه ، والذي أطلق عليـــــــــــه يوما ً لقب  : أبــــــو " باروكة " ..

 لم يعرفه للوهلة الأولى لأن الأمر اختلط عليه بين شعر أبيض يعرفه ، وشعر أسود َركبه  ..

في الحقيقة كان أبو باروكة يقدم له وجبات غذاء فاسدة ، لكنها رخيصة   ..

 

  حالما شاهده نادر ، ُأصيب بالغثيان ، ألم ألم ّ بمعدته ، توجه إلى زاوية الشارع ليتقئ غصبا عنه .. فما كان من الذي كان صديقه إلا أن اتصل بالشرطة يبلغهم عن حادثة التقئ اللإرادي ،  وصف حالة الرجل بالمتقئ أنها حالة قرف متعمد  منه .. وأضاف يقول للشرطي أن المتقئ كان يشير عليه بسبابته عندما كان يتحدث مع الصبية الحسناء .

لم تمضي دقائق إلا وسيارة شرطة تصل المكان ، قفزت منها امرأة  والكاميرا في يدها لتصور القئ ، في حين أن زميلها أخرج دفتر المخالفات ليخالف المجرم الذي تقيئ رغم أنفه ..

 

في اليوم التالي اتصل به نفس الشخص " الذي كان صديقه "  طالبا ً منه أن يساعده في  نقل أثاث بيته الذي كرهه نتيجة خلافه الدائم مع الجيران القادمين من جبال القرباط  ، وجنوب اسبانيا إلى بيت استأجره حديثا ً  ليجاور الأوربيين الذين يعتبرهم أكثر تطورا منه ومن عائلته ، لم ينسى أن يؤكد  لنادر وقبل البدء بالعمل ، أن مساعدته له مجرد  " فزعة *" دون أجر .

جاوبه النادر قائلا ً  : " ومتى عملت في بلد المنفى هذا  بأجر؟؟ !! "

 إنه حالي وحال أمثالي المنفيين لا نعمل حتى نحصل على إقامة رسمية كي ندفع ضريبة عن الأجر الذي نقبضه ، هيا بنا للعمل ..

 

من سوء حظ نادر  وبينما كان منهمكا بنقل خزانة الملابس إلى الطابق الرابع فاجأه موظف البلدية  الذي استوقفه وسأله ..

ماذا تعمل أيها السيد .. ؟

قال : أساعد صديقي بنقل أثاث بيته .

ألا تعرف أن هذا ممنوع ؟ ؟

 

أنتم الغرباء تتحججوا بالمساعدة وتجمعوا أموال شعبنا في جيوبكم ..  ترسلوها إلى بلادكم لتشتروا بيوتا ودكاكين ، أعطني بطاقتك الشخصية من فضلك ..

 

نادر دفع كل ما بحيلته من مال ، في ضرائب ، ومخالفات  أسبا مختلفة ، ولأنه لا يعمل فقد اتبع سياسة التسديد بالتقسيط مما أرهقه أكثر .. فانتقل إلى مدينة أخرى ربما يرتاح نفسيا .. بحث عن بيت يستأجره فاشترطت شركات البناء عليه أن يعمل ، فمن لا يعمل لا يحتاج إلى سكن ..

ترجى خادمة البناء ، عفوا (السيدة المنظفة)  أن تتوسط مع السكرتيرة دون فائدة ..

 

لما خرج قابله رجل يجر كلب ، ويحمل حقيبة ملابس ، وعكاز .. قال له : افعل ما فعلت .

وماذا فعلت أيها السيد ؟

قال السيد : اذهب واشتري كلبا ً ، سيعطونك بيت .

 

أسرع نادرإلى دار أيتام الحيوانات  واشترى كلبة ومعها (جرو)  صغير وعاد إلى السكرتيرة مستعطفا أن لاتنام الكلبة وابنها في الشارع ..

بعد أسبوع اتصلت به على هاتفه النقال وأبشرَته أن الشركة نظرت بعين العطف إلى حالة كلبيه المثيرة للشفقة وأعطته بيتا .

ولأنه دون عمل ذهب يطلب المساعدة من دائرة تسمى بدائرة المساعدات .. أخذ كلبه معه لتتأكد الموظفة أنه لا يعيش وحيدا ً ..

ولذلك صرفت دائرة المساعدات للكلبة وابنها راتبا شهريا ، وطلبت منه أن يبحث عن عمل  ليعيلهما ، وقد وصفت حلاقة شعر الكلاب  حالته بالمزرية ، أكدت أن حالتهم كانت محزنة للعاية ..

 

لما مات نادر ، لم يترك ملكية ترثها الكلبة وابنها .. احتضنتهما دائرة الأيتام ، أما هو فقد ساهم أفراد جاليته في جمع تبرعات لدفنه في جناح يقع في زاوية مقبرة المدينة ..

 

وبعد خمس سنوات " المدة القانونية لدفع أجرة القبر السنوية " ، توقفت  سيارة تابعة لبلدية المدينة عند قبره ، كان فيها حفار قبور واحد ، أخرج الكومبريصة من السيارة وحفر القبر من جديد .. أخرج عظام نادر من القبر ..  جمعها في كيس معد لعظام الموتى الذين ماتوا في الغربة بعيدا عن الأهل  والوطن ..

رماه خلفه في الصندوق المعد للحالات المشابهة .. أخذه بعيدا وأتلفه .

 

= = = = = = = = = = = = = =

•·        فزعة : باللهجة العامية السورية تعني نجدة .

** القبور تؤجر سنويا لأصحابها الموتى ..

 

ربحان رمضان


التعليقات




5000