..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حلم العبد

علي سالم

حلم العبد

 The Slave's Dream

 قصيدة هنري وادزورث لونغفيلو

 ترجمة علي سالم عن الإنكليزية

 

 

بجانب الرز الذي لم يُحصد بعد تمدد ،

منجلة في يدة ؛

صدرة عار ، وشعرة الملبد

مدفون  في الرمل .

مرة أخرى ، في ضباب النوم ، وظلالة ،

شاهد موطنة الأم .

Beside the ungathered rice he lay,

His sickle in his hand;

His breast was bare, his matted hair

Was buried in the sand.

Again, in the mist and shadow of sleep,

He saw his Native Land.

عبر بحر أحلامة العريض

 تدفق الزنجي الملكي ؛

وتحت نخيل السهل

سار ثانية بخطاة الملكية ؛

وسمع رنين القوافل ،

يهدر فوق طريق الجبل .

 

Wide through the landscape of his dreams

The lordly Niger flowed;

Beneath the palm-trees on the plain

Once more a king he strode;

And heard the tinkling caravans

Descend the mountain-road.

 

 

شاهد ثانية مليكتة السوداء العينين

بين صغارها تقف ؛

تشبثوا بعنقة ، وقبلوا خدية ،

أمسكوا بيدية !...

 وفرت دمعة من تحت جفون الراقد

وسقطت على الرمل .

 

He saw once more his dark-eyed queen

Among her children stand;

They clasped his neck, they kissed his cheeks,

They held him by the hand!--

A tear burst from the sleeper's lids

And fell into the sand.

 

ثم بسرعة الوهم

قاد جواد أحلامة

 على ضفاف النيجر ؛

وكانت سيور لجامة

قيودة الذهبية ،

ومع كل قفزة للجواد

كان يسمع رنين الفروسية

ينطلق من غمد سيفة الفولاذي

ويضرب كشح فرسة النبيل .

And then at furious speed he rode

Along the Niger's bank;

His bridle-reins were golden chains,

And, with a martial clank,

At each leap he could feel his scabbard of steel

Smiting his stallion's flank.

 

 

 

أمامة ، مثل راية حمراء كالدم

حلقت طيور الفلامينغو الزاهية ؛

ومن الصباح حتى الليل تابع طيرانها ،

فوق حقول التمر هند

حتى شاهد سقوف أكواخ " الكفار " ،

و فاجئة المحيط ببهائة .

Before him, like a blood-red flag,

The bright flamingoes flew;

From morn till night he followed their flight,

O'er plains where the tamarind grew,

Till he saw the roofs of Caffre huts,

And the ocean rose to view.

 

في الليل سمع زئير الاسد

وصياح الضبع

وصوت فرس النهر

يهشم القصب

قرب جدول مخفي ؛

وسمع ، في الحلم ، صوت إنتصارة

يهدر كطبول مضمخة بالمجد .

 

At night he heard the lion roar,

And the hyena scream,

And the river-horse, as he crushed the reeds

Beside some hidden stream;

And it passed, like a glorious roll of drums,

Through the triumph of his dream.

 

 

الغابات ، بألسنتها الالف ،

هتفت بإسم الحرية ؛

والبرق المدوي في الفلوات

صاح عالياً

بصوتة الحر الطليق

وأفعم قلبة بغبطتة الصاخبة .

 

The forests, with their myriad tongues,

Shouted of liberty;

And the Blast of the Desert cried aloud,

With a voice so wild and free,

That he started in his sleep and smiled

At their tempestuous glee.

 

لم يشعر بسوط السيد

ولا بسخونة النهار الحارقة  ؛

لأن الموت قد أنار لة سهوب الحلم

ومدد جسدة الهامد

الى جانب أغلالة المهترئة

التي هشمتها الروح !

He did not feel the driver's whip,

Nor the burning heat of day;

For Death had illumined the Land of Sleep,

And his lifeless body lay

A worn-out fetter, that the soul

Had broken and thrown away!

 

علي سالم


التعليقات

الاسم: خلود اوراهم
التاريخ: 28/05/2011 20:16:52
قرائتها مرتين لاءحلّق بعيدا معه في الحلم
اختيار رائع استاذ علي
تحياتي
خلود

الاسم: علي سالم
التاريخ: 09/05/2010 22:44:23
صديقي الجميل الدكتور عبد الرزاق فليح العيساوي صدقني لاأدري بأي لسان ارد على كلماتك الرائعة النابعة من روحك الصافية المغسولة بنقاء الجنوب وطيبتة، لكني أقول بأنكم أنتم الابطال الحقيقيون الذين يحاولون بصمت أن يصلحوا مايفسدة الآخرون في تلك الارض الفجيعة!

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 09/05/2010 07:19:58
المبدع علي سالم \ايها الرائع المتدرع بالطيبة
والعطاء ...مباركة خطواتك ...تحفر في الصخر دروبا
تنبت على جوانبها زهور وجدانك النقي... فتنعش
نفوساعطشى...تحلم بقطرة ...ولوقطرة طل او ندى
نعتز بك بلا حدود....لانك مجنح محلق بالنقاء
يلون دواخلك اللالون اعني الشفافيه...

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 09/05/2010 07:13:47
المبدع علي سالم \ايها الرائع المتدرع بالطيبة
والعطاء ...مباركة خطواتك ...تحفر في الصخر دروبا
تنبت على جوانبها زهور وجدانك النقي... فتنعش
نفوساعطشى...تحلم بقطرة ...ولوقطرة طل او ندى
نعتز بك بلا حدود....




5000