.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رفوف الزمن

تحسين عباس

يـُنغـِّمُني معراجُ الزمن ِ  

في منتدى ذاكرتي توقاً ،

فيؤرشفني 

على أرجوحة ِالقناديلِ دموعاً 
يتوضأ بها الليل .  
سنارُك ِ يرسم ُوسادتي 
بحرفة ٍأنثويةٍ

تتناسلُ منها آلامي

في مقهى خاطرتي .  

النجومُ تفترشُ

زخرفتها / التماعتها / تراسيمها / تقاسيمها

على أحشائي الحبرية ِ.
فلماذا تحترفين إذن في نادي الكلام ِ
ثمَّ تجلسين في دكـَّة الصمت ِ
وعندما ينقضي الوقت

تصرِّحين انه انحاز.

لماذا تحرثين إذن غفوتي

ثم َّ توقـِّتين فيها رعشة ً ناسفة  ؟!!

لماذا تنتخبين شراييني مسكنا ً
ولـّما تؤلمكِ أراجيف شعري ...
 تهربين ...

 دجلتي موسيقى وفراتي شعر ٌ
وبغداد مني أنتِ
يقبلها الرافدان .

أجهشتْ حروفي

على ثنايا شاردتي

بالحبر الأحمرِ

وتوسدت خيالاتي

كل اشتعالاتي  

وأنتِ تمرحين ما بين الخيط الأبيض والخيط الأسود

تبتغين إفطاري .

الشوق يلعقُ ألوانه

مقتفيا ً ذكريات ٍ

ابتهجت عند أول صوت ٍ

ارتداه الصدى في  محرقتي

ذوِّبي ذلك الانتظار في تعانق ِ عقارب اللقاء ِ

لتـُخطَفَ وحشة ُ الظلام ِ

من أحضان ِ الليل ِ

وتتساقط عناقيد القلق ِ

أدنى كفينا الحالمتين .

تصفَّحي تضاريسي 

 وانظري ما فعل طوفانـُك ،   

اسمعي أنيني المتخفي بين زوايا الحذر.  

لا تهربي من نسيمي الذي خطه حبركِ السري

 بين سطوريَ المترقرقة ِ ،

أنا أمير وأشربني الوله كأس الهذيان ِ

 في ردهات الليل الباردة ،

وأنتِ  تمتهنين الشغف على رسائلي

ثمَّ تعبثين في خزائن حبي 

التي أودعتها  في بريدي  الأثيري

منذ أول زاجل توشح  بنجومك ِ البريئة .

 صحونـُك الطائرة ُ مازالت تحتشدُ

 في سمائي  لترمق إيقونتي

وهي تتشظى  برحايا التيه  .

رشَّحَتـْكِ أمنياتي في بيان ٍ عاطفي

 أميرة  ًفي صندوق شعري 

 تحكم علي َّ بالاهتياج

فلا تخذلي شعاراتي الحبرية

وهي تتأرجح بين خافقيَّ  سعادة ً

معلنة ً في فضاءاتي

انـَّكِ سبقي الصحفي الوحيد

في صحيفة ٍ عالمية ٍ

اسمها  الائتلاف .

 

تحسين عباس


التعليقات

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 19/11/2010 22:11:48
الشاعر / علاء كولي الناصري

تمتعنا برؤيتك اللطيفة في النص واطربتنا احاسيسك اتجاه
فشكرا لك على هذه الزيارة التي اثلجت قلبنا .

الاسم: علاء كولي الناصري
التاريخ: 24/07/2010 20:54:12
كم انت جميل ايها العشق لك مني احر التحايا الجميلة وانا افترش مدامعي كجزء من خلود وقتي لك
جميل ابداعك هنا

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 23/05/2010 11:41:42
العزيز / عامر موسى الشيخ

سررت بمرورك وشدوك على اوتاري المتمردة ، فلكل صديق من اصدقائي الادباء صفة يمتاز بها وانت تمتاز بالمغامرة المجنونة .
فكانت اطلالتك تنم عن شيء جديد وجدته هنا فاشادتك اضافت وشماً اعتز به .

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 22/05/2010 16:51:05
صديقي الشفاف تحسين
لقد ادخلت في قبلي شيء لا أعرف ما هو لكن هذا الشيء مؤكد اتى من جمالية هذا النص المتمكن والجيد جدا .. والشيء هذا له علاقته بالجمال
يكفي هذا لا أعرف أن اكمل صديقي
تقبل مروري
عامر

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 11/05/2010 05:25:22
الاستاذ الاديب / حامد فاضل

قولك هذا اختزل المعاني فتمتع النص بوشم الزيارة ..

شكرا لك صديقي العزيز على مرورك اللطيف .

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 11/05/2010 05:12:43
ضيفتناالرائعة / سلمى امين

اشكر لك اقتباسك وطريقة مناقشة المقتص من النص وان اطلالتك علينا وبهذا الطرح ستكون وساما نعلقه على ترائب القصيدة .
نعم فان ما قصدته تلك المراوغات التي تنتهي الى خير واردت من خلالها عتاب الحبيبة وما تركته من اثار في النفس من تساؤلات واشتعالات .

الاسم: حامد فاضل
التاريخ: 10/05/2010 20:07:10
بعد أن قرأت كل هذه التعليقات أقول : لا تعليق لدي سوى أني أفتخر بك.. ياأبن السماوة مزيداً من الابداع

الاسم: سلمى امين
التاريخ: 10/05/2010 13:57:31
سيدي الشاعر / تحسين عباس

لا اعتراض على تناولك الحرفة الانثوية بهذا الشكل فرغم انك بينت ما تفعله النساء الكثر في اسلوب جذبها للرجال ، لكنك وبصراحة كنت متمكنا بقولبة الواقع في الشعر وبجمالية لغوية عطرة فقد التمست ذلك وبوضوع في قولك :

فلماذا تحترفين إذن في نادي الكلام ِ
ثمَّ تجلسين في دكـَّة الصمت ِ
وعندما ينقضي الوقت

تصرِّحين انه انحاز.

لماذا تحرثين إذن غفوتي

ثم َّ توقـِّتين فيها رعشة ً ناسفة ؟!!

لماذا تنتخبين شراييني مسكنا ً
ولـّما تؤلمكِ أراجيف شعري ...
تهربين ...


وساجيبك عن كثرة لماذاتك هذه ولو انك اعدت الكرة بملاطفة الانثى .

ان الكثير من النساء تفعل ذلك في عملية جذبها للرجال انما لضمان حب الرجل لها لكن في نهاية الامر وبعد التاكد من حبه سوف تملكه روحها بالتاكيد .
اما اذا كان قصدك انها لا تنتهي الى خير ..
فاقول الحق معك فيما وضعته في تجربة فنية .
فهناك اللعوبات بلا شك .

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 10/05/2010 13:01:39
صديقي العزيز / قاسم والي

اني اعلم من خلال معرفتي بك شاعرا ماهرا ومبدعا باهرا ان لديك الرؤية والدقة في تقييم النص لكني بصراحة وقفت متحيرا في عملية جراحتك لجسد القصيدة ومداعبتك لروحها التي وصفتها بالحرفة الرجولية.

فقد تجليت هنا ناقدا استطاع تفكيك المحتوى بتمعن ودقة متناهية وباختزال جامع مانع .

فلا اعرف كيف اشكرك على هذه الاطلالة التي سوف اسجلها على عقاربي ذاكرتي ..


الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 10/05/2010 12:42:11
اختي الكريمة / افين ابراهيم

شكرا لك على هذه الزيارة وان كانت متوقعة وشكرا لك مرة اخرى لانك اقتبست من وقتك الثمين لتجهدي اناملك البضة على كتابة التعليق ...

ولكل امرء شانه في الحياة اما شاني انا الذي اطمح ان اكون عبدا لله هو ان لا ارد طارقا لبابي ان كان في ارض الواقع او في فضاء الاثير .

ومن اهداني بسمة ملكني حتى ارد عليه بما يليق .

وسؤالي المتكرر لله ان لا يتملكني الغرور ولا يبهرني الطاووس .

واهلا وسهلا بك في اي وقت ان كنت مادحة او قادحة فمتصفحي مفتوح لكل من له راي بنصوصي ومستعد للرد على اي استفهام ..
وشكرا لك .

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 10/05/2010 12:11:48
صديقي العزيز / سلام نوري

تأطر نصي بجمال ردك ولطيف تعليقك هنا .
ولك مني جزيل الشكر والامتنان على مرورك وتعليقك

صديقي .

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 10/05/2010 12:07:21
القاصة والكاتبة والمحررة المتمكنة / رؤى زهير شكر

ابهجتني قراءتك الانطباعية للنص التي تضمنها ردك الانيق كما اسعدني اختطافك لصورة الشوق المتمثل بالتوضوء .

بلا شك وانت تمتلكين خبرة تغبطين عليها ..
شكرا لك صديقتي وزميلتي هنا في محفل النور على المرور والتعليق ..

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 10/05/2010 11:57:47
الناقدة / وركاء محمد

سرني تواجدك هنا بعد طول غياب وامتعني تعليقك وانطباعاتك التي اوردتيها ولكني اتساءل علام عتابك عن محور الفكرة فمزالة النساء لحرفة الانوثة شي وارد، فلم ارد تبيان حالة معينة الا برؤيتي الشعرية وانت كما حللت القصيدة فقد اردفتها بصور وتعابير عن هذه الحالة المتفشية وقد انهيتها بغزل وامنية لطيفة ..

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 10/05/2010 08:16:40
العزيز تحسين عباس
نص متميز بلا شك
اغبطك كثيرا لانك تسبب لي الابتهاج وللمعلقين والقراء الذين لم يعلقوا ايضا اشعر انك ممتليء بالتناغم هذه الايام مع الحرفة الذكورية للشعر صدقني يا تحسين الاشتغال على مفردات النص الادبي تمثل الكينونة الباهرة في هذا النص لنحصي المفردات معا:ينغمني،منتدى ذاكرتي،يؤرشفني،أحشائي الحبرية،الصمت، أراجيفي الشعرية،فراتي شعر،أجهشت حروفي،بالحبر الاحمر،توسدت خيالاتي،أول صمت، ارتداه الصدى،حبركِ السري،كأس الهذيان،صندوق شعري،شعاراتي الحبرية.وللغة الاكترونيةحيز اصغر قليلا ولكنه هام لالتقاط الفكرة : بريدي الأثيري،ايقونتي،سبقي الصحفي التي يمكن اضافتها بلا تردد
هنا اختلاق للعوالم بأيسر الأدوات المتاحة المفردات التي توارثناها من الأسلاف المقدسين ومفرداتنا نحن التي سنورثها الى المتعاقبين على الدورة العدمية الواهبة
محبتي
قاسم والي

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 10/05/2010 07:21:06
أخي الكريم تحسين عباس
لا تحتاج الى الأطراء فأنت مبدع
أرى ان زيارتك لصفحتي سببت لك الأزعاج
أعتر عن عدم ردي على سؤالك ولكن كما ترى انا لا أرد على التعليقات وذلك بسبب ضيق وقتي لكن ألمتني جملتك الاخيرة ولو أتوقعها من فنان وشاعر مثلك
أخي الكريم لا يقف ورائي سوى قلمي وفكري ومشاعري الصادقة نحو نفسي وان كان الأخ قد رد على جوابك هذا لا يعني بأنه يهاجمك لمصلحتي جوابه كان محترما ولم يحاول جرحك
فلماذا و بأي حق تجرحني هكذا

ولم يزعجك بشيء ولن اعاود الدخول بعد الان لان متصفحك محشود بالجنود المدربة .

واتمنى لك وقتا طريفا بترويض الاقلام الفتاكة!!!!!!

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/05/2010 05:29:54
دجلتي موسيقى وفراتي شعر ٌ
وبغداد مني أنتِ
يقبلها الرافدان .

أجهشتْ حروفي

على ثنايا شاردتي

بالحبر الأحمرِ

وتوسدت خيالاتي

----------
اي روعة وجمال يطوف هنا
سلاما لابداعك صاحبي
دمت

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 09/05/2010 23:58:05
وبين رفوف الألق يّتوضأ حرفكَ سيدي بضوء الإبداع ويخطُ من نوره وَهجا في دجى الحرف..
دُمت متألقا..
رؤى زهير شكر

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 22:06:09
الشاعرة الرقيقة / رائدة جرجيس

ابتهجت سطوري هنا في محفل النور باطلالتك البهية وقراءتك الزهية لنصي المتواضع ..

اكرر شكري وامتناني لك .

تحسين

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 22:01:18
الشاعر الرائد / اياد احمد هاشم

نعم يا صديقي العزيز صدقت فالكثير ممن اعتز برايهم قالوا ما قلت وقد فسروه لكثرة تشعبي في مصاديق المعنى رغم اني لم استعمل مفردات معجمية بحته .

اصبت ياصديقي واجدت وسوف اعلق ما قلته شهادة على تاريخ كتابتي القصيدة لانه صدر من شاعر مقتدر مثلك خاض طويلا في واحات الكلم..

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 21:33:24
الشاعرة الباهرة / رائدة جرجيس

توشمت سطوري برقة تعقيبك اللطيف بما وضعتيه هنا في متصفحي من كلمات شفافه .

شكرا لمرورك الظريف .

الاسم: وركاء محمد
التاريخ: 09/05/2010 21:13:12
الشاعر الذي يجدده الشعر / تحسين عباس

تصفحت القصيدة عدة مرات وتصفحتني القصيدة في نفسي حتى ادخلتني في عالم الحيرة بين حداثة التراكيب التعبيرية وحداثة الصورة المنقوشة فوجدت لك ملكة خاصة للغوص في باطن المعنى فكان الشكل مكتظا باللفظ الانيق والمعنى العميق اما الروح فقد تخللتها الايحاءات بالموسيقى الباطنية التي تدعو للطيران معها .

اما عن الفكرة فانا اعاتبك عتابا شخصيا لانك فضحت سرا من اسرار الانوثة فكل من سيقرأ قصيدتك ويفهمها سيعرف

ما هي الحرفة الانثوية ..

مع احترامي للفكرة ولندارة وجودها ...

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 20:57:44
الشاعرة الواعدة / ايلينا المدني

اين انت يا عزيزتي المترقرقة دائما من مدة استفقدت طلتك هنا عسى ان تكوني بخير وعافية .

واعلمي ان تعليقك دائما محط اهتمامي وودي ..

شكرا لكلماتك المنغمة بروحك الشفيفة ..

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 20:52:31
صديقي الاستاذ / خزعل طاهر المفرجي

كثرما ما يكون الخطأ الطباعي في مثل هذه الحالة التي ذكرت لكني استطعت ان اقرأ ما اردت قوله واكرر شكري لك صديق العزيز .

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 20:48:30
الشاعر المترقرق دائما / فائز الحداد

مرورك اطرب بهجتي في عناق للحرف / اصبحتني وامسيك ..

فكثرما تمر نصوصك على ناظري في الصحف فابتهج لقراءتها واقول ان لي صديقا اسمه فائز الحداد.

الاسم: أياد أحمد هاشم السماوي
التاريخ: 09/05/2010 19:40:46
الشاعر الجميل تحسين عباس مع الود
أصدقك القول ، عندما دخلت متأملا عام قصيدتك هذه بدأ الأمر صعبا وكان الاكتشاف ينأى بعلمه على الفقراء أمثالنا ورحت أصمد حتى تمكنت من فك طلاسم هذه المعالم المتسعة لعالمنا ورحت أتلمس ما وراء كل كلماتك وما تعنيه متنقلا بواحة ٍ، الشعر يأخذ منها مأخذ الطير من البحر
سلم يراعك
وتقبل اعترافاتي
أياد

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 09/05/2010 18:55:28
الاستاذ تحسين عباس
رقة ورصانة صور جميلة وكلمات اجمل
تحسين عباس مبدع رائع

الاسم: ايلينا المدني
التاريخ: 09/05/2010 14:07:12
العزيز تحسين ...

عالم شعري ساحر أدخلتني كلماتك وكأنني أحياه للمرة

الأولى ....

رائع جداً كعادتك

دمت بخير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/05/2010 13:50:26
دجلتي موسيقى وفراتي شعر ٌ
وبغداد مني أنتِ
يقبلها الرافدان .

أجهشتْ حروفي

على ثنايا شاردتي

بالحبر الأحمرِ

وتوسدت خيالاتي

كل اشتعالاتي

وأنتِ تمرحين ما بين الخيط الأبيض والخيط الأسو

ما اروعك مبدعنا الكبير تحسين عباس
عندا يكون النص متماسك ومتكامل في الفكرة والاسلوب
ومراعي لجميع الثوابت والمعايير هو ذلك النص الذي يولد الانفعال الخاص بين ماهو حسي وما هو عاطفي اي الدهشة والانبهار
وهذا ما لمسناه في هذا النص الرائع
دمت تالقا
احترامي مع تقديري
عزيزي ارجو المعذرة عن الاخطاء المطبعية لان اثناء التعليق انقطع التيار الكهربائي ولم ار ازرار الكيبوردوالف شكر لكادر النور البهي اتعبناهم معنا

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 12:49:53

الشاعرة الرائعة / د. هناء القاضي

نعم صدقت واجدت القراءة فالانتماء كالظل لا يمكن الانفصال منه حتى ولو طال الامد ..

شكري وتقديري الدائمين لكل جود تجودين به علينا .

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 12:11:36
الاستاذالمتسامي بخلقه والشاعر بعرقه/ يحيى السماوي

اينع شريانيَّ بهجة حين غردت في جوفه المشتاق

اغنية الرافدين .

انت اصبوحة الحب وسليل الشعر في اعثاق النخيل،

تشتاقك نخيلاتنافي السماوة دوما ترتشف من دمعك
حكايات خليل .


شكرا لك على اطلالتك وطيب تعليقك ...


الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 09/05/2010 11:42:20
الصديق القريب / خزعل طاهر المفرجي

ان آذانكم التي استمعت وقلوبكم التي فهمت هي من كان لي الحافز الملهم في كتابة هكذا نص .

اشكرك ياصديقي الطيب على هذا التعقيب الذي اغرقني بالخجل وقلدني بالحلل .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/05/2010 07:07:15
صباح الورد أيها الشاعر وأن ترفل بالشعر والحياة.
نصك جميل يا صاحبي دام يراعك ودامت قريحتك نحو أدب معافى ورصين .

أميرة ًفي صندوق شعري

تحكم علي َّ بالاهتياج

فلا تخذلي شعاراتي الحبرية

وهي تتأرجح بين خافقيَّ سعادة ً

معلنة ً في فضاءاتي


تقديري واعتزازي ومحبتي لك أيها المتألق تحسين عباس الشاعر والفنان .

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 09/05/2010 06:36:02
منذ أول زاجل توشح بنجومك ِ البريئة .

صحونـُك الطائرة ُ مازالت تحتشدُ

في سمائي لترمق إيقونتي

وهي تتشظى برحايا التيه .
أكثر ما يتضح في هذا النص هو الإنتماء الذي يشعر به الكاتب ..وهو شيء لا يمكن أن يتجرد منه، لذا يظل يحلم بيوم أجمل.دمت بألق

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 09/05/2010 05:28:40
كنت ظامئا ... شربت من منهلك فارتويت .. ووجدتني أتدثر في هذا الصباح الشاتي محتضنا فاتنة ضفيرتاها دجلة والفرات ، وثوبها مطرّز بالنخيل وبقصب البردي .

شكرا لك ... دمت مبدعا .

الاسم: خزعل طاهر الوفرجي
التاريخ: 08/05/2010 23:36:37
دجلتي موسيقى وفراتي شعر ٌ
وبغداد مني أنتِ
يقبلها الرافدان .

أجهشتْ حروفي

على ثنايا شاردتي

بالحبر الأحمرِ

وتوسدت خيالاتي

كل اشتعالاتي

وأنتِ تمرحين ما بين الخيط الأبيض والخيط الأسو

ما اروعك مبدعنا الكبير تحسين عباس
عندا يكون النص متماسك ومتكامل في الفكرة والاسلوب
ومراعي لجميع الثوابت والمعايير هو ذلك النص الذي يولد الانفعال الخاص بين ماهووما هو عاطفي اي الدهشة والانبها
وهذا ما ىلمسناه في هذا النص الرائ
دمت تالقا
احترامي مع تقديري




5000