.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


توقف قلمي ، لم يستطع الكتابة عن يوم الجلاء*

ربحان رمضان

حاولت الكتابة عن يوم المرأة العالمي .. 

ابتدأت بالكتابة عن تاريخ الثورة السورية ..

حضرت نفسي لأكتب عن عيد العمال العالمي .. 

في كل مرة كان يتوقف قلمي عن الكتابة ..

حاولت أن أكتب عن ثورة حركة المريدين في جبل الأكراد ضد الاستعمار الفرنسي  ، وعن حاجو آغا ، ومعارك بياندور ، وعن أبو دياب البرازي ، ومسلم وردة ، وأحمد بارافي ، وأحمد الملا ، ,وعن عم والدي حسين آغا رمضان الذي قصف الفرنسيون بيته بالقنابل وحكموا عليه وعلى زميليه وليد المدفعي ، وخليل ظاظا بالإعدام غيابيا ،وعن واصف هيتو ، وقريبه حسن هيتو وعن كل الشهداء الأكراد الذين سقطوا في ساحات الجهاد في سبيل  تحرر سوريا الوطني ..

 لم أستطع  ..

حاولت الكتابة عن يوم الجلاء الذي مرّ دون ضجة ..

لم أستطع صدقوني ..

دماء الشهداء ضاعت هدرا ..

حاولت الكتابة عن المرأة التي داوت أحد المجاهدين السوريين في ثورة ابراهيم هنانو ولمدة ثلاثين يوما في أحد ، وعن دور المرأة في ثورة الشيخ صالح العلي ، وثورة جبل الدروز بقيادة المناضل سلطان باشا الأطرش ..

اعذروني ، توقف قلمي عن الكتابة ... لم استطع ..

حاولت الكتابة عن نضالات  الحاجة ليلى في حي الأكراد بدمشق ، وعن مشاركتها للمظاهرات النسائية المنددة بإعتقال الشباب الشيوعيين أيام الوحدة السورية - المصرية ، عن المرحومة ثناء الكردي ، وعن الروائية حسيبة عبد الرحمن .. 

لم أستطع .. توقف القلم عن الكتابة ..

لم يعد كتـّـاب التاريخ يكتبوا عن الثورة السورية التي خلصت سوريا من الاستعمار الفرنسي .. توقفت كتابتهم عن التاريخ منذ الثامن من آذار ليبدأ تاريخ الثورة والنضال والتحرر منذ ذلك التاريخ عن الجيش العقائدي ..

عن جيش القمع .

منذ ذلك التاريخ وجيش القمع يقوى ويتطور عدة وعتادا ً ..

فروع أمن لا تعدّ ولا تحصى ، ترصد المواطن ، تمنعه من حريـــة التعبير والكلام ...

جيش قمع يرصد حركة الناس ، يعتقل الناس كيفيا بموجب قانون الطوارئ السئ الصيت ..

في القرن العشرين ، في عام 1987  تحديدا ً وبعد مرور سنة على اعتقالي في أحد فروع " الأمن " اعتقل هذا الجيش ، أحد المجاهدين في ثورة هنانو السيد ديبو محمد ديب عليان كرهينة عن ابنه ، وكان قد تجاوز عمر الرجل آنذاك الثامنة والسبعين عاما ً ..

في القرن الواحد والعشرين قام هذا الجيش العرمرم باعتقال شيخ الحقوقيين الأستاذ هيثم المالح الذي تجاوز عمره الثامنة والسبعين ، و لم يطلقوا سراحه رغم صدور قرار عفو عام أصدره رئيس الجمهورية ورد فيه مادة تقضي بشمول العفو عن من تجاوز عمره السبعين عام ..

وقام باعتقال مصطفى جمعة ورفاقه ، وحسن صالح ، ومشعل تمو ، والكثير من الأكراد والعرب على السواء ..

في القرن الواحد والعشرين .. أقدم جيش القمع على اعتقال طل الملوحي قبل عيد المرأة الذي بأيام ، يوم الثامن من آذار الذي صادره النظام من المرأة  وحوله إلى عيد الثـــورة ، وما شابه  ..

بالمناسبة :

لو قرأتم لهذه الفتاة ما كتبت لتعجبتم من الجريمة التي أقدم عليها " جيش القمع " ..

صدقوني لم يسعفني الحظ للتعرف على هذه الفتاة النابغة .. المبدعة .. الجريئة ..

كنت أقرأ لها في مواقع للإنترنيت مقالات تناجي فيها الوطن ، وفلسطين والناس .. لم تشتم النظام أو تهدده ..

مقالات تدل على براءة فتاة ذكية أرعبت جيش القمع دون حياء ..

هذه السنة ، لم يستطع قلمي الكتابة عن يوم المرأة ، ولا عن يوم الجلاء .. ولا حتى عن العمال والطبقة العاملة لأن جيش القمع صادر كل البطولات ..

لذلك أنا أيضا لن أحتفل مع بطولات جيش قمع يخاف من شيخ كالأستاذ المالح ، ومن صبية كالآنسة الملوحي ..

 

= = = = == = = = = = = = 

* افتتاحية الخطوة / العدد 93 بعد الصفر .

 

 

 

 

ربحان رمضان


التعليقات




5000