.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانسحاب

أحمد حيدر

ليسَ حباً بالمجدِ

ولا ابتِهاجا ًبالفوز

بميداليةِ ذهبية

والدخول إلى عالم ِالأضواء

رأى نفسَهُ بينَ المتنافسين

في اللعبة

كانَ يعرفُ جيداً

بأنَّ المسافةَ طويلة جداً

والمشاركينَ لاعبون َمحترفون

يُجيدونَ فنونَ اللعبة وأسرارها

وما يجري خلفَ الكواليس

ويعرفُ أيضاً

بأنهُ لاعبٌ مغمورٌ

لن يتعاطف معهُُ الجمهور

ولن ينحازَ الحكام

 والمراقبونَ إلى جانبهِ

إذاما تعثرَ بقدميه ِ

قبل صافرة البداية

وُنقلَ على حمالةٍ للعلاج

خارج مضمار الملعب

لن يتهافت عليه ِالمعجبون

والصبايا المعجبات

لالتقاط الصور التذكارية

و لن ينتظرهُ

طابور الصحفيين 

ومراسلو الفضائيات

عند خط النهاية

كان واثقاً 

بأن شيئاً من هذا

لن يحدث

سيخرجُ ربما متنكراً

من الباب الخلفي للملعب

ليتجنبَ شتائم الجمهور

والزجاجات الفارغة

والحجارة

التي ستنهال ُعلى رأسهِ 

سيعود ُإلى بيته  ِ

ربما لن يصل سالماً

وبعد أن يغلق الباب وراءه

سيحكي لأطفالهِ بالتفصيل 

 ماجرى في الملعب ِ

وخلف َالكواليس

ويعلنُ توبتهُ

ويعترف

بأن اسمهُ أدرج َسهواً

في هذا السباق المقيت

 

 

 

 

 

 

 

أحمد حيدر


التعليقات

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 25/04/2010 12:06:28
مبدعنا الرائع احمد حيدر
ما اروعك
نص رائع يبعث للتأمل
شدنا اليه كثيرا
دمت تالقا
احترامي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 25/04/2010 04:39:15
ليسَ حباً بالمجدِ

ولا ابتِهاجا ًبالفوز

بميداليةِ ذهبية

والدخول إلى عالم ِالأضواء

رأى نفسَهُ بينَ المتنافسين

في اللعبة

كانَ يعرفُ جيداً

بأنَّ المسافةَ طويلة جداً

والمشاركينَ لاعبون َمحترفون

يُجيدونَ فنونَ اللعبة وأسرارها

وما يجري خلفَ الكواليس

ويعرفُ أيضاً

بأنهُ لاعبٌ مغمورٌ

----------------
رائع يا احمد
محبتي ياصديقي




5000