..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى سيُنصَف المثقف العراقي؟

ضياء السيد كامل

قبل ايام كانت لي جولة في مكتبات شارع السعدون مع احد الزملاء وكان تجوالنا من مكتبة الى مكتبة اخرى بحثاً عن الجديد من الاصدارات التي نحاول ان نديم بها مكتباتنا الشخصية ، الامر الذي جذب انتباهي ان المكتبات عامرة بكل ما هو جديد وما اعيد طباعته مما كان ممنوعا ً منها وغير الممنوع انذاك ابان النظام السابق . كم جميل ان نرى حرية الفكر والتبادل الثقافي والمعرفي متاح للجميع ودون قيود بعيدا عن تسييد فكر على اخر واتاحة الفرصة للقاريء ليختار وما يتناسب وذائقته واهتماماته. من بين الاشياء التي لفتت انتباهي هي نسخة لرواية الاديب الكولومبي غابرييل غاريسيا ماركيز (مائة عام من العزلة) بطباعة حديثة وانيقة جدا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وبترجمة عن الانكليزية للدكتور محمد الحاج خليل وبطبعة ثالثة، المثير بالموضوع ان هذه الرواية ما تزال مرغوبة ولها جمهورها من القراء على الرغم من مرور اكثر عقدين على صدورها لاول مرة في الحقيقة خالجني شعوران وانا اشتريها لضياع النسخة التي كنت املكها، الشعور الاول: فرحتي بهذه الرواية المهمة والتي لا اتذكر بالضبط متى قرأتها اول مرة ،والشعور الثاني: هو متى نجد نتاجات ادباءنا ومبدعينا تطبع بهذا الشكل الانيق بعيداً عن المؤسسات الثقافية الحكومية والتي قامت مشكورة رغم امكانياتها المحدودة بطبع المئات من النتاجات الادبية والثقافية لكتابنا على الرغم من محدودية عدد النسخ التي تطبع والتي لا تتجاوز الاف نسخة لكل كتاب.

أتساءل هنا هل القصور في نوعية النتاج الابداعي العراقي نفسه ام ان الاعمال المترجمة والعربية ما تزال تستحوذ على ذائقة قرائنا اعتمادا على ذيوع صيتها بين القراّء؟

اعتقد ان الكاتب العراقي ما يزال مغبون الحق ولم يجد من يدعمه وياخذ بيد نتاجه الادبي لايصاله الى المحلية والعربية والعالمية حتى، سيما وفي العراق اسماء لامعة ومهمة جداً لا يمكن تجاوزها والمسابقات العربية شاهدة على جدارة المثقف العراقي على الفوز بالعشرات من الجوائز المهمة على مدى السنوات الماضية وفي شتى الميادين الثقافية والادبية والاعتقاد الثاني وهو الاكيد انه لا توجد لدينا دور طباعة ومؤسسات ثقافية تتبنى المشاريع الثقافية والابداعية بصدق واخلاص نابع من الثقة بالكاتب العراقي ومنجزه الابداعي بعيدا عن جهود مؤسسات الدولة الخجولة وغير المدعومة فما يصنع الكاتب بألف نسخة تطبعها له دار الشؤون الثقافية مشكورة والى اي مدى ممكن ان تصل هذه الالف نسخة؟! واذا ما حاول الكاتب طباعة منجزه بنفسه فكم سيحتاج من المال لذلك وانى له المال وهو مايزال يعتاش على قلمه من خلال الصفحات الثقافية ومكافآتها البخسة والتي يتحكم بها محرر الصفحة الثقافية تبعاً لمزاجه او علاقته الشخصية بمن ينشر لهم ؟! متى ستلتفت الحكومة العراقية الى هذا الامر وتعطي للكاتب العراقي حقه ومكانته الحقيقية في ان يجد منجزه قد طبع بشكل انيق يليق بأسم المثقف العراقي الذي ما يزال يحلو ويحلم بغدٍ افضل .

  

  

ضياء السيد كامل


التعليقات

الاسم: عبد الكريم ابراهيم
التاريخ: 17/04/2010 14:03:38
تحية لك يااخي ابو علي ودائما اتابع اخبارك ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة ،هل مازلت تنقر الحب

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 16/04/2010 12:32:01
صديقي ضياء
المبدع والمثقف هو ايضا مساهم بصورة او اخرة بتهميش نفسه لانه يتخاصم مع كثيرا وينزوي كثيرا ولا يبحث لان يكون مؤثرا
بوركت في طرحك ايها البهي

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 15/04/2010 21:09:00
لى سيدي ومولاي ضياء السيد كامل , اراكم كمن يحرث في الماء , ان حرثا كهذا لا يعطي زرعا . استريحوا في مهاجعكم ايها الادباء والشعراء والقصاصين , الزمن ليس زمنكم والدهر ليس له صلة بكم , عالمكم شئ وعالم ألآخرين شئ آخر , ان صياحكم كمن ينادي في وادي عميق ليس له سوى صدى يتبعثر بين ذرات الهواء , يضيع بين زحمات اللذين لا يصغون الى ندائكم ولكن يسترقون السمع الى اللذين يسرقووووووووو , تحتاجون الى عقد او عقدين حتى يبدء سماع فحيحكم فالجعبة لم تمتلئ بعد والجيوب لا زالت نصفها فارغة والمعد لم تتذوق كل الاطعمة بعد والنزوة لم تتشفى بالبناء على كل المطلوب , انتظر انتظر انتظر فلازالت المحجة طويلة .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 14/04/2010 18:34:18
الاستاذ ضياء السيد كامل
تحية طيبة
انا معك فالمبدع العراقي لم ينل الاهتمام الكافي والرعاية من الحكومات
فهو يمتلك جميع المقومات الانه يفتقر الى الاعلام الذ يسلط الضوء عليه
شكرا لهذا الطرح الرائع
علي الزاغيني

الاسم: ضياء السيد كامل
التاريخ: 14/04/2010 18:04:04
صديقي ابو علي كاظم الشويلي شكرا لمرورك الطيب اسال عن اخبارك عزيزي ايها المجاهد المنسي

الاسم: ضياء السيد كامل
التاريخ: 14/04/2010 18:01:13
اخي علي حسين الخباز ايها الكربلائي الرائع كنت سعيدا جدا برؤياك اثناء يوم الانتخابات تمنياتي لك بالتوفيق خدمة للادب الاسلامي

الاسم: ضياء السيد كامل
التاريخ: 14/04/2010 17:58:40
صديقي سلام نوري طوافك اجمل في كعبة الادب والقص الجميل تحياتي لك بالخير ابدا دمت مبدعا

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 14/04/2010 10:43:23
صدقت ياصديقي ضياء

في كل ماقلت ونطقت

يبدو ان قدر المثقف العراقي ان بنتظر عطف الدولة او

ينزوي تاركا ابداعاته مهب الريح ........


افتقدتك كثيرا
سلامي ومحبتي اينما كنت

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 14/04/2010 08:21:25
رائع انت يا ضياء ... ثق ان لدينا طاقات من الممكن لو تم الاعتناء بها لأبدعت ما يمثل الهوية الانسانية برمتها ..دمت متسائلا دائما فعسى من يجيبنا يوما .. لكننا نريد الجواب صادقا ويخلو من حرف السين .. رجاءا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 14/04/2010 05:12:43
صديقي الرائع ضياء
رائع في تطوافك بين روائع الادب وما يمكن ان يمثل اصدار جديد في سوقنا
محبتي




5000