.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانتظــار

سمرقند الجابري

أظنها من الحبيب ...

هذه الحمامات التي تتشاجر فوق رأسي 

ايتها الغرفة (غرفته)

هلا تابعتِ عبثك النابض

وخبأتِ زراً ،

يسقط سهواً،  من قميصه الرمادي!

عزاءاً لوحدتي ...ما تبقى من رحيله والذهاب

فراشة من ورق ،على بابك  الأبيض تميل للغناء

لتسكت فوقي جنون الحمام

وتحط بسلام قربي ، قربي

أهذه لك..؟ فرشاة حلاقة ...

قلبها اسود لا ترد السلام علينا

يقتلها السأم في الحمام حزينة

فأختار لعودتك هدية حقيرة...تشبه السكين

حادة الزوايا...تناسب غضبي منك!

لانك ليس سهواً (أهديتني الغربة) !

أريد لوني...

بل ارسل لي حصاة من قرب دارك

كي نتجادل حول لونها ، كالصغار

حصاة صغيرة ،

 داستها قدماك اُقلبها وأنام

كم هي موزعة أفكاري بين النهار وبينك!

الوطن يموت ،

وأنا أعمق أسئلتي (قياسات حذائك)

أسئل نفسي أي الاتجاهات بيته الان ،

فلا يهمني اين القِبلة؟

فلا تأتي قريباً..

لاني..سأعشق هذا الانتظار... 

 

 

  19/9/2004

  

  

  

 

سمرقند الجابري


التعليقات

الاسم: جعفر محمد التميمي
التاريخ: 03/02/2011 18:18:49
كلماتك راىعه وانت تختزلين الصفحات في كلمات \الرساىل انواع واقساهاالتي تكتب بقلم الخيال على ورق الوهم\ الغاىب نوعان نوع لايستطيع العوده وهو يستحق الانتظار ونوع لايريد العوده وهو لايستحق الاالنسيان هدا راي العقل وللقلب راي اخر\ستسكت حمامات الجنون متى مايهدا الشوق غي الفواد \الغضب ابن للقلب والسلوى بنت العقل \مصيبه فقد اللون اهون بكثير من مصيبه فقد الجلد\من لايريد ان يهدي حصاه كيف له ان يهدي كيان\الوطن حي ونحن السىاىرون الى الممات\ولتكن وجهتك حيث تعيشين بامان \والغريب انني انصحك بالرجوع للعقل وانا ارفض العقل بشده \واخيرا سلمت لنامبدعه ياقيثاره الاحزان

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 02/11/2010 11:15:15
أسئل نفسي أي الاتجاهات بيته الان ،

فلا يهمني اين القِبلة؟

فلا تأتي قريباً..

لاني..سأعشق هذا الانتظار...
-------------------------
سؤال يعادل قصيدة كاملة
دمت مبدعة

الاسم: حسام العاتي
التاريخ: 31/10/2010 17:46:31
الشاعرة المبدعة سمرقند الجابري
قصيدة متكاملة النص و الاسلوب السردي الرائع كنت موفقة في ابداعك اتمنى لك المزيد من الابداع يا شاعرة العراق العظيم

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 22/08/2010 18:22:08
الشاعرة المبدعة سمرقند الجابري .
قصيدتك جميلة , واكثر من رائعة .
هذه الحمامات التي تتشاجر فوق راسي
اريد لوني ..
بل ارسل لي حصاة من قرب دارك ..
هذا الوصف الجميل والمعبر , ياخذنا الى اغوار الماضي البعيد , ويثير فينا لوعة الغربة ..
اشد على يدك واتمنى لك النجاح

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 16/08/2010 20:52:42
قصيدة من الشعر في قمته
محبتي واحترامي

الاسم: مالك مسلماوي
التاريخ: 15/08/2010 19:38:54
المبدعة سمرقند
أريد لوني...

بل ارسل لي حصاة من قرب دارك

كي نتجادل حول لونها ، كالصغار

حصاة صغيرة ،

داستها قدماك اُقلبها وأنام
هذا اجمل اجمل ما في النص مع انه جميل وممتليء بالتجربة الصادقة

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 19/06/2010 11:48:01
الاستاذه سمرقند الجابري
كلمات حميمة ومشاعر رائعة واحلاها عشق الانتظار لانه ايحاء بالوفاء دمتي كتألقة

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 15/06/2010 19:12:24
الله الله اصفق واصفق ما لهذه التجليات في حضرت الاحساس دمتي مرهفه بكل شيء


تحياتي ومودتي وكل احترامي
طارق الاغا

الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 05/06/2010 07:49:30
أريد لوني...

بل ارسل لي حصاة من قرب دارك

كي نتجادل حول لونها ، كالصغار

حصاة صغيرة ،

داستها قدماك اُقلبها وأنام
عبرتني كلماتك صدفة فحلقت بطعم الأنتظار
دام ابداعك
تحياتي.

الاسم: سمر محفوض
التاريخ: 30/05/2010 09:57:06
سمرقند الشاعرة نص جميل يشف ويهفهف حتى يكاد ينطق مشتعل ببهجة الالق الصافي تتعدد ايقاعاته الروحية بتقنية تتطور عبر النص باسلوب يوائم الاشياء وعلاقاتها المتبادلة وانسكابها بفضاء النص هو فن الانسجام الواثق سمرقند الجميلة دمتي ...محبتي سمر

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 20/05/2010 12:23:23
نستي الجميلة سمرقند
كم سحقنا الانتظار
فهو افق بعيد وهو اشتقاق الجروح
والبقاياهوامش تلدغ الروح قصيدة تدخل الوح بلا استئذان دمتي سمرقند

الاسم: أحمد الهاشمي
التاريخ: 11/05/2010 04:08:36
الرائعة سمرقند

تألقت هنا

وتألق الكلم

والحرف

لك خالص الود

وتقديري

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 09/05/2010 11:24:26
سمرقد وما اروع روح سمرقند وقلب وعقل واسم سمرقند الاخت التي شرفت صفحتي المتواضعة في احد المواضيع البسيطة في موضوع الاباء والمحرمات وانا في صدد كتابة قصة ثانية بنفس الاطار واهديك من اروع ماكتب الشاعر نزار قباني في قصيدة ( اقدم اعتذاري ) مع بعض الرتوش في القصيدة بل هيه ليست رتوش هي حقيقة في حق الاخت سمرقند الرائعة
اقدم اعتذاري ..
لوجهك الجميل مثل قمر الليل
عن الكتابات التي لم تصل لشخص سمرقند في بعض الاحيان في التعليقات
والسبب كل مااكتب هواقل من القليل في حق سمرقند الجابري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 09/05/2010 11:23:51
سمرقد وما اروع روح سمرقند وقلب وعقل واسم سمرقند الاخت التي شرفت صفحتي المتواضعة في احد المواضيع البسيطة في موضوع الاباء والمحرمات وانا في صدد كتابة قصة ثانية بنفس الاطار واهديك من اروع ماكتب الشاعر نزار قباني في قصيدة ( اقدم اعتذاري ) مع بعض الرتوش في القصيدة بل هيه ليست رتوش هي حقيقة في حق الاخت سمرقند الرائعة
اقدم اعتذاري ..
لوجهك الجميل مثل قمر الليل
عن الكتابات التي لم تصل لشخص سمرقند في بعض الاحيان في التعليقات
والسبب كل مااكتب هواقل من القليل في حق سمرقند الجابري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 04/05/2010 23:08:47
نثر يلامس شغاف القلب
قصيد يمتد كالخرنوب لب التراب
أشد على ياقتي وأصرخ
الشعر هو ذاته منذ مليار عام
أو منذاكثر
يهب على سمرقند
ومن بعدها أندلس
يستوطن دمشق الفيحاء ، يصبح ديكاً للفجر
ينادي
وسيبقى

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 04/05/2010 10:47:52
المبدعة الرائعة دائما سمرقند
نص جميل ..يرتقي الى السماء مع حمامات السلام التي تنتظر غصون سلام .. لك الألق

الاسم: جمال نوري
التاريخ: 28/04/2010 10:01:26
تحيه عطره ربما كان شغل الشاعر الشاغل هو الاعتناء بلغته لان افرب المبدعين الى اللغه هم الشعراء وانت تمتلكين هذا الامتياز مع مخيله باذخه تحيل كل ماهو عادب الى شعري

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 25/04/2010 12:33:57
ورأيتك...
أخيرا رأيتك...
أنت أنت
بخمارك ألأزرق وقامتك الفارهه
كنت بجانبك املي النضر من هذه الصغيرة التي تأبى ان تكبر
بشامتها الوحيدة حيث جمعنا منتدى بغداد بحسب الشيخ جعفر لكنك لم تنتبهين او لم تبالين لمختلس النضرات
ربما هي كلمات حسب التي اخذتك بعيدا بعيدا

الاسم: حسين السوداني
التاريخ: 20/04/2010 23:04:42
سيدتي الشاعرة الكبيرة سمرقند
قبل عام ونصف تقريبا كنت قد تعرفت على مركز النور عن طريق صديق لي يعيش في السويد, ومن اليوم الأول وجدت روحي منجذبة لرحيق قصائدك المنشورة في هذا الموقع.لشعرك طعم خاص ولون خاص ونكهة هي أقرب لطعم ونكهة مزيج من العسل المطغم بالوز , ولكن متذوق هذا المزيج سرعان ما يشعر بمسحة حزن وأسى بدلآ من الأحساس بالسعادة والبهجة , أسى الفراق والأنتظار .أعترف بأني أقرأ قصيدتك أكثر من مرة , في حين أمر مرور الكرام على قصائد أخرى منشورة في نفس الموقع. أستطيع ان أسمي قصائدك بالقصائد السمرقندية ! بدون عناء أستطيع تمييز هذه القصائد حتى وأن لم تزينيها بأسمك !انك بحق تجيدين هذه الصنعة , لغة عربية متينة ورشيقة , وصورا جمالية رهيفة وخلابة تتهادى بنعومة وأحيانا مشاكسة نحو جوهر يوحدنا جميعا هو فراقنا عن أحبتنا وأنتظارنا الطويل والأمل بالعودة ( عودتنا لأحبتنا أو عودة أحبتنا لنا ) . كنت أتمنى أن أقرأ لك قصيدة جديدة لأن قصيدتك هذه ,, الأنتظار ,, كتبت قبل ستة أعوام . أنتظر كغيري من محبي شعرك وأتطلع الى نصوص شعرية جميلة من كنز الهامك . ودمت للعراقين شاعرة متميزة

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 17/04/2010 06:11:07
انها تحن للحمام والفرشاة وللقميص وللغرفة(غرفته)ثم تاتي من تقول لا اريد رجل يغازلني....
كلماتك جميلة حقا
هذه هي الانثى دفق من المشاعر ونهر من العطاء
دمت

الاسم: الشاعر حاكم الخزاعي
التاريخ: 15/04/2010 13:14:20
سمرقند الرائعة
انك عاشقة للانتظار انك في رحلة الصبرتغرقين
كل الاحبة للانتظار يعشقون
في عبق الصمت الرهيب يلتقون
ها انت احساسورحيل وجنون
قصيدة رائعة واحساس صادق
الشاعر حاكم الخزاعي

الاسم: عبد الجبار الحمدي
التاريخ: 13/04/2010 21:24:53
الاخت الكريمة سمر قند .. نص جميل ..يرتقي الى السماء مع حمامات السلام التي تنتظر غصون سلام .. لك الألق

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 13/04/2010 11:01:34
احبتي في عالم الادب
صحيحان النص قدسم ولكنه قريب مني ، صحيح اني نشرت نصا قبله اكثر توهجا ، ولكن يحدث باني ادندن هذا النص كثيرا
.....في كل مرة اقول لم يكن حلمي بأن اكون شاعرة غير اني اعتبر الكتابة صديق لا يخون وصديقة لا تاكلها الغيرة ، شكرا لمن اجاد فهمي ومسد بيده على يدي بحنو احتاجه.

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 13/04/2010 08:19:59
السيدة الفاضلة سمرقند
في الاسبوع الماضي قرأنا لك" أنامل" و اليوم نقرأ لك ( الإنتظار)
وما بين كتاية النصين تمتد فترة 6 سنوات .. ففي قصيدة أنامل كان هناك تصاعدا شعريا جربت فيه رصد ما تحسين به لتواصلي اللعب المحبب و إبتكار الصور، حين أسرجت جناحك وغرقت قي أمنيات إستحالت الى حلم يموت و يولد في كل بيت من أبيات القصيدة
وأخرجت من أعماقك موسيقية صاخبة المشاعر، وكدت أرى كفك تضئ وأنت تخطين هذه الحداثة الشعرية.
واليوم في قصيدتك " الإنتظار" تعيدنا الى التماثيل المنحوتة من تربة نهير جفت مياهه..حيث تتزاحم المواويل التي تتوارب وراء الجرح و الأوجاع و الدمامل القديمة..وتعيدين الى ذاكرتنا
" أدب الرحيل القديم "
الذي إمتاز به الشعر الجاهلي ، حيث البكاء على الأطلال والمواقد التي مر بها الأعراب وجلسوا حولها
أيتها المبدعة ، إعذريني على صراحتى و أتوخى منك أن تتحفينا دائما
بأنامل حنونة..دام عطاؤك
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 13/04/2010 00:33:52
تنهدات رقيقة للشاعرة سمرقند الجابري تعبق بشذا المودة والحنين.

......
أسئل نفسي أي الاتجاهات بيته الان ،

؟أسأل
.........
تحياتي وتقديري

أسماء

"كم هي موزعة أفكاري بين النهار وبينك!"

الاسم: محمد علي الذهبي
التاريخ: 12/04/2010 17:47:36
هاهي المبدعه سمرقندالجابري وهي تصف الانتضاربمزيج من الحب والشجن في زمان لانرى الحب فيه سوى اكذوبه بين من يدعوه فالشاعره المتالقه تصور مدى احتياج الانسان الى قلب دافئ يلجاء اليهخ عندما تشتد تالازمات واذالم يكن موجود فنتمتع بلانتضار دمت شاعرتنه وسلمت تلك النامل الذهبيه للمزيد من الاصدارات 

الاسم: محمد علي الذهبي
التاريخ: 12/04/2010 17:47:36
هاهي المبدعه سمرقندالجابري وهي تصف الانتضاربمزيج من الحب والشجن في زمان لانرى الحب فيه سوى اكذوبه بين من يدعوه فالشاعره المتالقه تصور مدى احتياج الانسان الى قلب دافئ يلجاء اليهخ عندما تشتد تالازمات واذالم يكن موجود فنتمتع بلانتضار دمت شاعرتنه وسلمت تلك النامل الذهبيه للمزيد من الاصدارات 

الاسم: محمد علي الذهبي
التاريخ: 12/04/2010 17:45:53
هاهي المبدعه سمرقندالجابري وهي تصف الانتضاربمزيج من الحب والشجن في زمان لانرى الحب فيه سوى اكذوبه بين من يدعوه فالشاعره المتالقه تصور مدى احتياج الانسان الى قلب دافئ يلجاء اليهخ عندما تشتد تالازمات واذالم يكن موجود فنتمتع بلانتضار دمت شاعرتنه وسلمت تلك النامل الذهبيه للمزيد من الاصدارات 

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 12/04/2010 15:35:33
الشاعرة سمر قند
النص لوحة من البوح والشجن يعانق الروح
قبل القلب ولكني اختلف معك فالوطن لا يموت
نحن الذين نموت وهو يبقى حيا الى الابد
تحياتي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 12/04/2010 15:20:23
المبدعة دائما
سمرقند
حينمانتجاور في صفحة من صفحات النور تشعر حروفي بالخجل ان تتطاول وبجنبها كم من المشاعر والاحاسيس المتباهية ولكن عزائي ان زائر حروفك سينعطف عطفا على حروفي المتواضعة
دمت في الق
حليم السماوي

الاسم: امجد حميد الكعبي- فنان تشكيلي
التاريخ: 12/04/2010 13:41:13
سيدتي اشكرك قلمك

الاسم: خالد القطان
التاريخ: 12/04/2010 10:28:52
المبدعة الرائعة دائما سمرقند
جميل هذا الشجن في نصك الممتع الضاج بالقلق والاسئلة
وجميل هذا الشجن الموشوم على محياك ..
هذا هو المبدع الحقيقي الذي يحمل القلق الكوني
تحياتي ودمت شاعرة وقاصةمبدعة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 12/04/2010 10:28:33
يبين الحرملات اللي جبتهن من شفت النص الاول اثمرن والله راح اشتري كيلو حرمل . إي هسه تمام . كافي انكفاء .
جميل جدا أنك تطلبين منه الا يأتي قريبا لأن الانتظار هو الأجمل والاكثر مدعاة للهفة اللقاء.

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 12/04/2010 09:54:23
كلما تشاجرت العصافير في حديقة دارنا كانت والدتي رحمها الله تقول ..هناك ضيف قادم ، ..وربما الحمام يرتبط أكثر بالرسائل
ولأن الانتظار يصبح أحيانا هاجسا لنقتل به رتابة الوقت. نص جميل .مودتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/04/2010 05:03:21
تهجدات من الق و روعة
وجمال كصباح وطني سيدتي
دمت

الاسم: بنيان السلامة
التاريخ: 12/04/2010 04:23:45
سمرقند الجابري
دمتِ بهذا الألق والحنين
سيكون في كل ردهات الكون
لوحات من مطر الذكريات
لكن سنكون أول من يحمل الحنين
وأخر من يتنازل عنه
ودي لكِ على هذا النص المتألق




5000