..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذوو الأسماء والقلوب المستعارة .. وعقدة الفشل

سعد جاسم

يخلقُ المنتجون في مختلف حقول الابداع عقداً نفسية لدى الفاشلين وعديمي المواهب، فيندفع هؤلاء الى اتخاذ سلوك الجهلاء والعدوانيين والحمقى المصابين بالعقد والاحقاد  فيلجأون  - بقصدية الانتقاص - الى البحث في ثنايا النصوص عن العيوب وتسّقط واختلاق الأخطاء ومحاولة النيْل من آليات الاشتغالات الإسلوبية والإبتكارات اللغوية ؛ ثم يحولون هذا الصيد البائس الى شتائم واساءات مجانية تفصح عن سطحيتهم وخوائهم وامراضهم التي تعشش في قلوبهم المحتضرة ..

ان عقدة الفشل الكامنة في نفوس مشعلي الحرائق ومشوهي الحقائق ومطلقي الرصاص والاتهامات والاساءات والإدعاءات والتقولات هي وليدة نقص الموهبة وضيق مساحة الوعي وعدم معرفة الطرق التي تؤدي بهم الى خلق حضور ووجود حقيقي لهم في  فضاءات الابداع والمشاهد الادبية عبر منجز يمتلك مفعولاً مؤثراً في المتلقين بمختلف قدراتهم على التلقي والاستقراء والتمتع بلذة القراءة بمختلف مستوياتها ..

ولو لم تكن تلك العقد مستحكمة فيهم لسخّروا آراءهم للتقييم والنقد والانطباعات النزيهة والمجدية والمفيدة حتى يسجلوا موقفاً ثقافياً واخلاقياً يمتاز بالنبل والبسالة بدلاً عن تلك المواقف السيئة التي تفقدهم احترام الاخرين ؛ حيث ان الأدباء والكتاب وبحكم خبراتهم يصلون عادة الى حقيقة الدوافع المحركة لهؤلاء البعض من - المعلقين - المتخفين - الخائفين -  المقنعين - ويفهمون كل واحد منهم  سواء في الكتابات الموضوعية المفيدة او الكتابات السقيمة المحملة بسموم الحقد والضغينة والمآرب البائسة . ولذا ادعو السادة محرري الأقسام والصفحات الثقافية ومسؤولي المواقع الالكترونية المعنية بالشأن الثقافي الانتباه الى هؤلاء المتخفين والمقنعين وعدم السماح لهم بالتمادي في الاساءة والانتقاص من الادباء والكتاب .. وكذلك ادعو السادة المحررين ومسؤولي المواقع

الى وضع شروط وآليات واضحة وحازمة في نشر التعليقات والتعقيبات من اجل غلق الابواب والنوافذ بوجوه هؤلاء ( الهؤلاء ) الفاشلين والادعياء والحمقى ذوي الأسماء والقلوب والضمائر المستعارة .

و

لنا الخلاصة   )

وللطارئين

رماد الوهم )

  

  

  

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 21/04/2010 20:17:39
الاخ محمد حبيب مهدي
تحية طيبة
الكتابة لاتعني بالضرورة البحث عن استجداء العاطفةوالهرولة نحو المجد الكاذب و(التملق)الذي تتحدث عنه ليس غاية الكاتب اطلاقا والابداع غير مرتبط بهذه الاتجاهات المريضةمااقصده اخي العزيزان كثرت المدح والمجاملةبصورة او بأخرى تخلق كاتبا موهوماومخدوعا يجب اعطاء حيز للبعد النقدي الهادف في حياتنا والا لماذا تأسست المدارس النقدية الاتعلم ان اغلب التعليقلت خالية من هذا الجانب وليس فيها اي اثر للاطراء الموجه والهادف وان كان ضئيلا كلها محاباة ومجاملة وكأن كتاباتنا قد وصلت مرحلة (خارج اطار النقد) وكما الدكتاتورية تتغذى على العشق النرجسي للذات عبر تهويلها وتضخيمهاواعطائها حجما اكبر من واقعها مع فارق ان المبدع هو من يفرض نفسه على الاخراما انا شخصيا فلازلت هاويا واحب الكتابة وامارس من خلالها بث رسائل وونتؤات من حياتنا الى القاريء اتمنى ان تؤثر فيه بأيجابية ولست اكتب من اجل شهرة او الحصول على نوبل او اللوتس او البابطين هل تعلم ياصديقي العزيز انني وصفت مرة باالمشعوذلكثرة المشاكسةوالاختلاف

تقبل محبتي وصداقتي

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 21/04/2010 18:26:30
الاستاذالكريم سعد جاسم
تحية اخوية صادقة
انااسف ان كان اسلوبي قاسيا بعض الشيء فنحن تعودنا على اسلوب الصدمة وبصراحة مااستنتجته من معطيات حاصرتني في زاوية ضيقة اولااغلبنا امتلك اسماء مستعارة في زمن حالك ومتفجر ونفتخر في هذاوانا ايضا لحد هذه اللحظة امتلك اسما فنيا مستعارالأني انتمي لأحدى الفرق المسرحية الكبيرة التي تلاشت اضافة الى عدم ردك على تعليقي خوفا منك ان يعطيني ردك هالة اعلامية او صفة اناابحث عنهاكما تعتقدحضرتك كل هذه العوامل جعلتني استفز وانفعل واناكائن انساني قائم على مشاعر واحاسيس وادراك ووعي انا اعتذر للمرة الثانية واسعدني ردك الجميل بقدر ماازعجني عدم الرد دمت اخا عزيزا وكاتبا مبدعاورب ضارة نافعة واسف لعدم الرد على تعليقك الاخيرلأني تناسيت الموضوع ورب ضارة نافعة تقبل تقديري واحترامي

احمد جبار غرب

الاسم: محمد حبيب مهدي
التاريخ: 14/04/2010 19:05:21
الاخ احمد جبار غرب : انا على استعداد ان اتملق لك ليل نهار لو انجزت ما يثيرني ويحبب في داخلي كل ما تكتب ، لكن، بالله عليك ، قل اي منفعة نجنيهامن سعد جاسم وهو في اطراف الدنياغير محبتنا له ولكتاباته ؟! اهكذا ببساطة نتهم كل من يعجب بالقيم الابداعيةويعبر عن رايه بكل صدق؟( علاقات نفعية وتبادلية )!!. والذين جمعتهم معي بهذه الصفات هم بعيدون كل البعد عما ذكرت . عموما، ارجوان نلتقي ثانية. وانا ساتملق لك بكل محبتي .

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 14/04/2010 16:40:48

الاستاذ الفاضل احمد جبار غرب
امنياتي لك بالعافية والمسرات
وآسف لتأخري بالرد عليك لكثرة مشاغلي
شكراً لتعليقك الاول ... الذي فيه بوح وتساؤل نبيل
عفوا اخي الكريم انا لااعنيك على الاطلاق لانني اولا لم اتشرف بمعرفة حضرتك
وثانياً انت غير معني ابداً بما ذهبت اليه في الاشارة الى ظاهرة عامة اصيبت بها مواقع النت الثقافية وهي ظاهرة الاسماء المستعارة التي تسعى للاساءة للادباء والكتاب
واود ان اهمس لك
انني واحد من الزاهدين
واعرف حجمي الابداعي
واعرف نفسي اكثر ومتصالح معها تماماً
اما الهذيان فهو ابداع ايضاً ابعدك الرب عنه
دمت اخاًيسرني التعرف عليه عن قرب
محبتي

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 10/04/2010 16:50:01
استاذناالملهم كنت اتمنى منك الاجابة على تساؤلاتي والتمتع بروح اللياقة والكياسةفي الردفهل انا احد المقصودين ثمة عظمةوهميةيدعيها البعض تجعله يهلوس احيانا بكلمات لامعنى لهاهي اسقاطات(التداعي الحر)على ماذا نحسدك.تواضع ياأخي لم تصل بعد لمرحلة السياب او الحيدري او البياتي دعك من هذا الهذيان وانتبه لما تقول وانا اعرف هذه الشللية المتملقة المحيطة بك والتي لا تعرف غير المدح والمجاملةبنائاعلى علاقات نفعية وتبادليةوانصحك بعدم الاعتماد على(تأثير الالية الكيميائيةفي الكتابة لانهاسوف تدمرك وانت تعرف ماذا اقصد

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 10/04/2010 14:06:00

صديقات واصدقاء الكلمة والابداع والجمال :

محمد حبيب مهدي
محمد كاظم جواد
هاشم معتوق
سمرقند الجابري

كلماتكم ومشاعركم النبيلة تبهج روحي وتطرد وجعي ..
هي ظاهرة تدعو للحذر واليقظة والتعالي على الذين تحدثت عنه ... والمضحك اكثر ؛ ان البعض من المقنعين والمقنعات متذمرون مما كتبته ويعتبرون الكتابة تحت اسم مستعار هو حق من حقوقهم وحريتهم ووجودهم الخلّب .. لاعجب ... ثمة حمقى ... ثمة ادعياء ... ثمة حساد ... ثمة حاقدون ...
ولكن كل هؤلاء سوف لن يستطيعوا ان يغطوا شمس الابداع والحب والجمال بغرابيلهم الممزقة او بأقنعتهم البالية
لنمض
فيض محبتي واعتزازي

الاسم: احمدجبار غرب
التاريخ: 10/04/2010 12:54:29
الاخ الصديق سعدجاسم تحية طيبة بصدق اعجبني طرحك لهذه الحالة في المشهد الثقافي و اذا كان الذين تتحدث عنهم موجودين ومتخفين فلماذ لاتفصح عنهم وتشخصهم حتى نعرفهم ونتعامل معهم بشكل اخر لماذا تجاريهم في التخفي واعلم جيداياأخي اني اسأل سؤالا بريئا دون مقصد او نوايا سيئةاحيانا تكون الحقيقة مضللة ومرة لكن يجب ان نتجرع مرارتها لأن فيها شفائنا واللف والدوران بغيض مع كل التقدير والاحترام

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 10/04/2010 06:05:54
الى من احترمه واعزه واعتز به كنفسي ، وداعتك قدرنا ان نعرف بأن احدا لن يفهمنا ، فلا تتعب قلبك النقي بغير الفرح والتحليق ، انتة بقصيدة منك تبني صروحا من محبة قادرة على اسعاد كل يتامى الكون.

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 09/04/2010 22:21:46
الشاعر المبدع والخلاق سعد جاسم أنت كالشمس التي نقف تحتها لنعلن عن وجودنا أمام صرحك الشاعري الكبير
أنت كالقلب في جسد الشعر العراقي
الأصيل سعد جاسم لك كل المحبة والتقدير

الاسم: محمد كاظم جواد
التاريخ: 09/04/2010 21:17:40
صديقي الغالي ابوسعود
ايها الشاعر المتوهج والمسكون بالشعر
من هشم المشهد الثقافي العراقي
انهم الادعياء والسراق والوشاة
يحاولون النيل من منجز المبدع بشتى الوسائل
انهم كالضفادع البليدة التي تحاول ان تجعل من نقيقها اداة لتشويش الغناء الجميل..انت تعرفهم جيدا
نهر الابداع لايجف بكلمات تافهة
رحم الله المتنبي حين قال
واذا اتتك مذمتي من ناقص......وعليك العجز
محمد

الاسم: محمد حبيب مهدي
التاريخ: 09/04/2010 11:17:31
الصدبق الشاعر الجميل سعد جاسم:تحياتي الطيبة. ،ياصديقي الصواري القوية لايمكن ان تهزها الريح، وانت ادرى بذلك . ومعروف بتاريخك النقي الخالص .من منجزك الثقافي الشعري منه والمسرحي . ويكفي هذه الاستمرارية على الخلق والابتكار لما هو افضل واروع .و لست انت الوحيد الذي شهرت بوجوهها السيوف ! مازال السياب حتى هذه اللحظة وهو يحارب كفار القصيدة . ومن قبله الفطاحل كالفرزدق وجرير والمتنبي وغيرهم . والطارئ من حقه ان يتصيد بالماء العكر!لم لا ؟! . وتبقى انت الشاعر الذي نعرف تماما من يكون . قبلاتي لوجهك العذب .




5000