..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذا الولد ... أبكى البلد

غزاي درع الطائي

هذا الولد ... أبكى البلد

إمدوحات الشهيد معد غزاي درع الطائي

إلى روح ولدي الشهيد معد الذي الذي استشهد في 7/4/2004م

برصاص الامريكان في بعقوبة والذي كان طالبا في المرحلة الرابعة ـ كلية طب الكندي/جامعـة

بغداد.. لمناسبة الذكرى السادسة لاستشهاده

 

 

إشارة

 

منذ اكثر من ألف عام ، وضع قدامة بن جعفر الحدَّ بين ( المرثية ) و(المِدحَة ) أو ( الأمدوحة ) ، وبيَّن أن ( المِدحَة ) أو ( الأمدوحة ) تُكتب في مدح الأحياء ، أما ( المرثية ) فتُكتب في مدح الأموات ، ولأنك يا ولدي حيٌّ ـ فأنت شهيد ـ ها أنا ذا أكتب عنك ( أمدوحات لا ( مرثيات )

 

غزاي درع الطائي

 

الناعية تفطر قلبي

 

( 1 )

أسلِّم عليك يا ولدي

وأقرأ سورة الفاتحة ،

ثم بدَلْوَيْن من ماء

دلو من ديالى

ودلو من خريسان

أغسل مرمر قبرك يا معد ،

وبدلو ثالث من ماء نهر العكر

أغسل الشاهدة ..

الشاهدة التي تقول :

ـ هذا قبر معد غزاي درع الطائي

ـ وُلد في 4/9/1981م

ـ طالب في المرحلة الرابعة /

   كلية طب الكندي/جامعة بغداد

ـ استشهد في 7/4/2004م

   في بعقوبة

   برصاص المحتلين الأمريكان

...............

أغسل مرمر قبرك ، كما يغسل إنسان جسده

وأضع باقتين من الورد عليه

باقة من بغداد

وباقة من بعقوبة ،

ثم أقرأ سور( يس )

وأتبعها بسور ( الصّافّات والواقعة

والحشر والذاريات ) ،

وبعدها ، مثل كل مرة ،

أتفرغ لإقناع أمك بالكفِّ

عن البكاء

بكائها الذي يشقُّ القلب إلى نصفين

والصخرة إلى صخرتين

ويجعل الشعر صعبا ،

يا امرأتي ..

قُضي الأمر الذي فيه نبكي

لم تعد هناك فائدةٌ

من الزرعِ والتجارةِ والسَّبكِ .

 ( 2 )

قبل أربع سنوات

حين اصطفَّ أقرانك في كلية طب الكندي

ليأخذوا صورة التخرج ،

كنتَ معهم ..

كنتَ معهم في الصورة ،

مَن قال إنك لم تكن معهم

كتَ معهم ..

من حقك أن تكون معهم

فحقوق الشهداء مثل حقوق الأحياء ،

كنتَ معهم ..

ولم تنسَ أن تبتسم

فابتسامة واحدة

قادرة على مسح أحزان كثيرة ،

كان ( أتيلا محمد ) إلى يمينك

و ( عزام زيدان ) إلى يسارك ،

وكان ..

( أيمن يحيى )

و( محمد إسماعيل )

و( سلام مسعود )

و( عامر علوان )

و ( صفاء أحمد )

قريبين منك ،

وكنتَ قريبا من الجميع ،

وكانت منزلتك بينهم

مثل منزلة الربيع بين الفصول

ومثل منزلة العائد من السفر

بين أفراد عائلته ،

فأنت شهيد .

 ( 3 )

كومة من القش

يشتدُّ بها عاصف الريح

تلك هي الأيام المتبقية

من حياة أبيك يا معد ،

لم يأخذني الحزن قبل اليوم

إلى هذا الدَّرك

ولم تنزلق قدمي قبل اليوم

إلى هذا المنزلق ،

قتلني القلق ،

وعجلات موتك يا معد

عجَّلت شيبي ..

رماني الزمان بسهم

فأصابك ،

ليته رماك وأصابني ،

كان الأجل يبحث عني

وحين عثر عليك

أعجبَ بك

فانشغل بك عني

وتركني .

 ( 4 )

الموت يهدِّد الحياة

الموت يبدَّد الحياة

الموت يحدِّد الحياة

الموت يهدِّم الحياة

يُعيقها

يُلغيها

يهدرها ،

والإنسان يصنعها

يحميها

يحافظ عليها

يرعاها

إلى أن يكون الذي لا بد أن يكون .

 ( 5 )

الناعية تفطر قلبي ..

ـ هذا الولدْ

   أبكى البلدْ

   لا ينفع اليوم الجَلَدْ

   أبدا أبدْ

.........

الناعية لا تتوقف ..

ـ هذا ولدْ

   ذاك ولدْ

   إما معدْ

   أو لا أحدْ

ـ أوّاه ثم أوّاهْ

   أبكي عليه واللهْ

   حتى يحين موتي

ـ أبدا أبدْ

   لن يختفي

   من خافقي

   هذا الولدْ .

( 6 )

مجموعة صورك يا معد

تنقلني إلى البعيد ،

مجموعة صورك

تقلب فنجاني

وتقِّلب أحزاني ..

ـ هذا معد في بستان جده ..

   في يد غصن رمان

   وعلى رأسه كوفية وعقال

   محاط بالأزهار والعصافير

   عمره ست سنوات .

ـ هذا معد

   وهذه أمه

   الوقت : عند الغروب

   والمكان : باب الإعدادية المركزية

   في بعقوبة

   معد وأمه

   يوقدان شموعا في صينية

   إيفاءً لنذر تحقق

   معد نجح في امتحان البكالوريا

   بتفوق .

ـ هذا باب كلية طب الكندي

   هذا معد

   هؤلاء ثلاثة من أصدقائه

   وهذا أنا

   نتكئ جميعنا على سيارتنا القديمة

   وننظر إلى الأمام بتفاؤل .

............

معد يا ولدي

مجموعة صورك تقلب فنجاني

وتقلِّب أحزاني .

( 7 )

يتساءل الرعاة في قرية العكر :

ـ ما كل هذه الزهور الحمراء

   التي أخذت تتفتح

   في مراعي وحقول قريتنا

   منذ خمسة أعوام ؟

ـ إنها دم معد الذي أخذه معه إلى قبره .

............

مجدا لك أيها الذاهب إلى قبره

مع دمه .

 

 

العمر القصير

 

  

     ( 1 )

قصيرا كان عمرُك

وطويلا كان بكائي .

     ( 2)

قَبْلَكَ

عرفتُ طريق الشهادة

وقَبْلي

 عرفتَ الشهادة .

     ( 3)

ولدتني أمي في قرية العكر

ودفنْتُك هناك

فتكاملتْ دورة حياتي

بين ميلادي وموتك .

     ( 4)

قبل موتك

لم أكن أعرف

أين سيكون قبري ،

بعد موتك

عرفتُ أن قبري

سيكون إلى جانب قبرك

إلى جانبه تماما

هناك

حيث ينساب نهر العكر

بهدوء

من ناحية الشمال

وحيث تزقزق

عصافير بستان والدي

 من جهة الجنوب

للأحياء وللأموات

على حد سواء .

     ( 5)

منذ ولادتك

حتى مماتك :

عناء ،

منذ مماتك

حتى مماتي :

بكاء ،

.. .. ..

عناء فبكاء

تلك هي حياة والدك

يا ( معد ) .

     ( 6)

لما سال دم زليخة

يوما

كتب على الأرض :

يوسف  يوسف ،

ولما سال دم الحلاج

عند مقتله

كتب على الأرض :

 الله الله ،

ولو سال دمي

على الأرض لكتب :

( معد )  ( معد ) .

     ( 7)

قالوا : يعودُ

فقلت : الموت عَوّادُ

أما الأحبة يا عيني

فقد بادوا

     ( 8)

شباب

يده سحاب

منير كأنه شهاب ،

كل ذلك لك أيها التراب ،

ولي صعقة المصاب .

     ( 9)

كان الناس يشيرون إليَّ

وهم يتحدثون فيما بينهم

يقولون :خرَّ صَعِقا

صدمتْ عربة الموت ولده

وهو انسحقا .

     ( 10 )

كنت آمل

أن يكون لك قصر

فجأة

أصبح لك قبر

      ( 11 )

    أنت  في القبر

    أنـا في القفر

         أنت

    أنـا في القفر

         القبر

أنت  أنت  تحت رحمة رب  كريم    

أنـا أنـا تحت رحمة كرب كظيم

          أنت

          أنت

أنا أنـا  تحت  رحمة  كرب كظيم

         رحمة       

          رب

          كريم

        ( 12 )

منذ أن قبض عليكَ الموت

وأنا أقبض على الجمر ،

الذين يسألونني : ما الأمر ؟

أقول لهم : أنا القابض على الجمر ،

فيدَّعون فهم الإجابة

وينصرفون ،

أقبض على الجمر

وكلما سقطت من قبضتي جمرة

وأصبحت تحت قدميَّ ،

اتَّخذتْ جمرةٌ أخرى مكانها ،

وبعد أن تساقط الكثير من الجمر

تحت قدميَّ،

أصبحت أقف على الجمر ،

الذين يسألونني : ما الأمر ؟

أقول لهم : أنا الواقف على الجمر ،

فيدَّعون فهم الإجابة ،

وينصرفون مسرعين

وأعينهم وراءهم .

     ( 13 )

طوله : قائم سيف ،

حضوره : ظل بارد

في لهيب صيف ،

( معد ) ..

هو في قلبي

حديقة ورد

وشعاع قمر

ونسمة سحر ،

لو أراد نجمة لاستنزلها

بشمائله الصاعدة ،

( معد ) ..

في عرصات قلبه

عرين للأسد

وعطر للربيع

ومحبة للجميع .

 

وقت من رمل

  

  

 ( 1 )

وُلِدتَ يا مَعْدُ في الخريف

فكادَ الخريفُ يصيرُ ربيعا

ومتَّ في الربيع

فكادَ الربيعُ يكون خريفا

( 2 )

ولدي معد ..

ـ وقتي من رمل

وقتُكَ من ياسمين .

ـ خطواتي مسروقةٌ من لِص

خطواتُكَ مستوحاة من مَلِك .

ـ كَسَلي بعيرٌ نائم

   نشاطُكَ جواد متوثِّب .

ـ قلبي بحيرة وجع

   قلبُكَ بحيرة بجع .

ـ روحي من قلق

   روحُكَ من ألق .

ـ رباطي من إحباط

   رباطُكَ من أمل .

ـ حبري أسود

   حبرُكَ أحمر .

ـ كلماتي بلا نقاط

   إشاراتُكَ بلاغة عربية .

ـ نفْسي من دخان

   نفْسُكَ من نسيم .

ـ قميصي من أوراق الخريف

   قميصُكَ من إستبرق .

ـ نهري ملح أُجاج

   نهرُكَ عذب فرات .

( 3 )

أفتح دولابك الخشبي

فتواجهني كلماتك العزيزة

التي كتبتها هنا وهناك

ـ ( إذا أردت أن تُفترس

     فاذهب إلى عرين الأسد )

وتحتها : معد غزاي .

ـ ( كل شيء متغيِّر إلا التغيُّر

    فهو الشيء نفسه )

وتحتها : الإمام الغزالي .

ـ إذا أردت السلم

   كن على استعداد للحرب .

ـ المعرفة قوة .

ـ الوقت مال .

ـ اضرب ما دام الحديد ساخنا .

ـ التأجيل لصُّ الزمان .

( 4 )

أمام موتِكَ يا معد كنتُ تعيسا

الكلُّ يكون تعيساً أمام الموت

أخادماً كان

أم رئيسا .

( 5 )

هذا الزمان

لم يعد زمانا لأحد

أصبح زمانا للموت فقط ،

الموت وحده اليوم

يقدر أن يخرج ويدخل

ويذهب ويعود

ويضرب المواعيد مع من يشاء

في الصيف أو في الشتاء

ولكن ..

نعم ولكن

ليعلم الموت

أنه من غيرنا هو لا شيء .

( 6 )

حين وُلِدتَ يا معد

بكيتُ فرَحا

وحين متَّ

بكيتُ ترحا

وشتّان ما بين بكاء وبكاء .

( 7 )

الموت ..

ـ مأزق لا خروج منه .

ـ ذهابٌ بلا عودة .

ـ لا منجى لطرائده منه أبدا .

ـ سيكارة .. هي التي تدخِّننا .

ـ بَعده لا شيء ... لا شيء .

ـ لا يُسحره الجَمال

   ولا يُغريه المال

   ولا يفتح شهيَّتَه طعام أو شراب .

ـ لا أحد يحب أن يراه

   ولكن لا بد من رؤيته

   الآن

   أو بعد الآن .

ـ مهمته بسيطة ..

   أن يقطف كل من على البسيطة .

... ...

ولكن مهلا مهلا

ما دامت حياتنا ليست بخالدة

فلنجعل موتنا خالدا .

( 8 )

من التراب

إلى التراب

هذا هو خط رحلتنا في الحياة

فلنحترم لتراب

لنقدّرْ له تواصله معنا

ومرافقته لنا

هو الأول

  وهو الملجأ الأخير

للغني والفقير .

 

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: عمرالصالحي
التاريخ: 25/04/2010 18:47:08
السلام على ابا معد.
لن يكون في العزاء فكرة او مجرد فكرة لحبيبي وأخي معد.فأنا اراه امامي في كل وقت .ارى قميصي مغمورا بماء الورد . وعلى راحت يدي نام مبتسماالى الرب . والجسد الممشوق متعطشاالى الارض . وأرى عيناك مغمورتا بالدمع لالالا لم يقتل معد...
استاذي الفاضل ابا معد....
يوم 7 \ 4 رأيت الحب كيف يكون. وعرفت معنى ان تفقد الشي الذي واضبت على حبه .درسالن انساه ابدا قرأته في صمتك .ولن اجرأ على قول التعزية انما هم السابقون ونحن الاحقون ان شاء الله . تحياتي لامي ولجميع اخوتي

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 10/04/2010 11:05:08
الاستاذ الكريم علي جبار العتابي مع التقدير العالي
نعم والله هم الشهداء ونحن الاموات الاحياء وان شئت الاحياء الاموات
فالعراق ما زال تحت سرفات الاحتلال
الشر كثير كثير ونحن في انتظار ما يفعله الخير لدفع ذلك الشر الكثير الكثير
تقبل أطيب تحياتي

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 10/04/2010 10:45:08
مهند ايها القريب البعيد ايها التكريتي الغالي
أنا مدين لك وكم اتمنى ان أحظى بلقائك
الورد في يوم استشهاد معد يكون على أجمل ما يمكن أن يكون عليه ، انه نيسان ونيسان هو الربيع وبعده الصيف
سبقونا وسنلحق بالسابقين وتلك حكمة الرحمن الرحيم
مودتي لك ايها العزيز


الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 10/04/2010 10:40:43
سلام عليك أخي الوفي والشاعر المبدع حاتم عبد الواحد
دمعتاك أحرقتا كتفي ولا غرابة في ذلك ايها الصديق الغالي
وكلماتك هي الشعر الجميل نفسه الذي عرفناك به قديما وحديثا
سعيد انا بالندى المعطر بصدق العاطفة الاخوية الذي حل بين بساتين بعقوبة و( فرتقالها )
الجهات الاربع اليوم تضيق تضيق ولكن الرجال يحسبون ذلك فرجا
تقبل شكري وامتناني ايها العزيز

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 10/04/2010 10:32:23
العزيز هاشم معتوق مع التحية المباركة
أغبطك لانك استطعت ان تمسك بتلابيب النص واعمدته
على الرغم من العاطفة التي تشبعت بها تلك التلابيب والاعمدة
الصبر نعم ايها الصديق الصبر وهل لنا سواه
تقبل عميق امتناني لكلماتك العميقة باقتدار

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 09/04/2010 03:05:42
كفني ..!
من يدلني على شاهدة قبرك ؟ !
لأضع قرب رأسي
وردة ً .. وقصيدة !
......................
رحم الله أخانا معد .. والهمك يا أستاذي ّ الرائع الصبر والسلوان

الاسم: حاتم عبد الواحد
التاريخ: 08/04/2010 16:51:45
كل احمرار الرمان من دمه ،وصوته خرير خريسان عابرا بستان جده ، وهديل الحمام نوحك يا غزاي ، انت الذي تدرعت بعراقيتك وغنيت لسلال ليلى التي ملآتها خبزا ووردا وفرتقالا داعبته صبايا قرية العواشك في فجر ندي ،لقد كان دمه ناياسومريا وصولجانا ملكيا يشير الى الجهات الاربع وراسك البوصلة ، دعه نائما بهدوء في ظلال قصوره المنيفة انه الامير يا صاحب الحكمة، دمعتين على كتفك ياغزاي نيشان اخوة ، فالرجال يبكون عندما لاتتسع الدنيا لرجولتهم

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 08/04/2010 13:50:13
النص إنعكاس لحقيقة وجودية ويروي قصة الحياة والموت
النص برغم المأساة الكبيرة لا يستخف بالحياة بل يمجدها ويقدسهاوهي ذات معنى في الخلود او الموت . الصبر الصبر ياأبامعد لكم وللعائلة الصبر والسلوان

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 08/04/2010 10:53:07
العزيز رفعت نافع الكناني مع الود
كم أنا سعيد بكلماتك المواسية الطيبة
لا أراك الله مكروها وحفظك عزيزا كريما
تقبل تقدير العالي واعتزازي الكبير

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 08/04/2010 10:47:00
العزيزة ريما زينه مع التقدير العالي
نعم الموت حق وكلنا له وكلنا الى الله راجعون
سلاما لروحك
وشكرا لتعزيتك الصادقة

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 07/04/2010 20:58:02
الاستاذ الجليل لا اعزيك ولكن اقول هنياله الشهادة يا سيدي هم الشهداء ونحن الاموات ما زال العراق تحت الاحتلال تعزى بعزاء محمد (ص)ولكم بالرسول اسوه حسنه ياال غزاي
معد فينا لم يمت
ولكن الله اختاره ليكون مصباحا نستضيى به
فهو في الجنه من الخالدين انشاء الله
علي جبار العتابي

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/04/2010 17:52:43
الشاعر المبدع فائز الحداد مع الود
كلماتك العذبة طوقني بدفئها
سلامي المفعم بالتقدير العالي لك ولابداعك
محبتي وتقديري العاليين

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/04/2010 17:46:26
أخي الاستاذ فاضل مع التقدير
كلماتك المسورة بالحب والنقاء صبت عذوبتها فوق قلبي المفجوع فخففت من أوجاعه
واقول : نعم والله إنه حزننا الذي ورثناه بل والذي سنجعله إرثا لمن يأتي بعدنا
تحياتي الطيبة لك

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/04/2010 17:39:46
أخي الكريم علي حسون لعيبي مع التحية الطيبة
كلماتك المشفوعة بالدعاء المستجاب بإذن الله أضاءت ليلة ذكرى استشهاد ولدي معد بصدقها وعفويتها
فألف شكر لك
دمت بخير وسلام .

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/04/2010 17:35:02
العزيز علي الإمارة .. مع محبتي
اعلم أيها الصديق الوفي أني والله ما أردت وليس بحسباني ان ادمي قلبك الطيب
فلا رأي قلبك غير الحب والسلام
السلام الذي تستحقه ويستحقه العراقيون النجباء
دمت عزيزا ومبدعا

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 07/04/2010 17:30:10
الغالي سلام نوري مع المودة
سلاما سلاما
سلاما يا من تغسل شاهدة قبر معد بدموعك
هذا فضل لن أنساه
هذا تكريم للشهيد ولي
سلاما أيها الأصيل

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 07/04/2010 17:30:01
الانسان ابا معد .... اعانك اللة ... هذة المرة الثانية التي اقرأ هذا النوع الخلود ( الرثاء ) بعد ان رسمت في ذاكرتي كل الوان الحزن منذ القراءة الاولى في 2009 ... كلما مرت عيني على صورتك على النت او الاخبار في التلفزيون اقول اعانك اللة ابا معد
عرفناك رجل سياسة شهم وشجاع
عرفناك ابامضرج بدماء كل الشهداء
لعن اللة المجرمين الذين يقتلون بدم بارد
اخر دعائي ان الجنة ملاذ الشهداء

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 07/04/2010 17:12:31
رحمة الله على ابنك واسكنه ربنا سبحانه وتعالى فسيح جناته ..
الموت حق علينا .. وكلنا لها ..
وربي يصبركم ..

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 07/04/2010 15:39:49
مرثية تدمي القلب حقا ، رحم الله ولدك الشهيد واسكنه فسيح جناته
هذا هو القدرالذي ابتلانا بهذه المصائب التي راح ضحيتها شبابنا واهلنا وبلادنا ،
صبرك الباري عزيز الشاعر غزاي درع الطائي وألهمك وذيك الصبر والسلوان .

دمت شاعرا مبدعا رغم أساك .

الاسم: فاضل
التاريخ: 07/04/2010 12:47:51
لك ما تشتهي من الاحزان
ولنا ان نداري حزنك
انه حزننا الذي ورثناه منذجمع عام
منذان خلق الله القرى
مسورة بالحب والانقياء
يا ابا معد
انه شهيدنا
شهيد العراق
رحمة من الله تدنو اليه
اليه ايها الحبيب القريب

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 07/04/2010 11:00:15
لله درك ابا معدولوالدته الصابره .....والرحمة لشهيدناالبطل معد....وهو يطرز لديالى وبعقوبه لواحات خالده لن تنساها.....فمن منالايموت يا ابا معدولكن لكل وقفه تاريخ يسجل...فمبارك وقفتكم ال غزاي درع الطائي وهنيئا لكم الشهاده...

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 07/04/2010 10:16:29
سلاما لروحه الطاهرة وصبرك الجليل
والله ادمى قلبي هذا البوح الشعري
ولكن هذه مشيئة الله
لقد اختاره الله لانه يحبه
وهو عراقي اصيل يحمل لواء العراق عاليا حتى في موته
الصبر والسلوان لك والجنة له في عليين
دمت انسانا ومبدعا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/04/2010 05:58:21
أسلِّم عليك يا ولدي

وأقرأ سورة الفاتحة ،

ثم بدَلْوَيْن من ماء

دلو من ديالى

ودلو من خريسان

أغسل مرمر قبرك يا معد ،

وبدلو ثالث من ماء نهر العكر

أغسل الشاهدة ..

---------
سلاما ابا معد
وسلاما للروح الخضراء التي تطوف في جنان الشهداء
سلاما لكل حرف رسمته انما هو وثيقة ادانة للغادرين القتله
قبلاتي
وها انا كل ورود الارض واغسل شاهدة قبر معد بدموعي
محبتي




5000