..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجلس الوصاية الإدارية على الحاكمين

عزيز عبدالواحد

إن مفهوم الوصاية الإدارية مفهوم واسع وهو ما يجعله صعب التحديد خاصة وأن جل التعاريف التي أعطيت له من طرف فقهاء القانون الإداري لم تسلم من العيوب. فهناك من عرف الوصاية الإدارية بأنها "مجموعة الوسائل التي يمكن بمقتضاها المحافظة على وحدة نشاط الإدارة ومنع سلطات الإدارة العامة ومنع السلطات الإدارية اللامركزية والمتخصصة من عرض المصالح العامة للضرر ومتى لا تصبح هذه المصالح خطرا على حرية المواطنين "

ويعرّفها البعض على أنها مجموعة من السلطات يمنحها المشرع لجهة إدارية عليا بهدف منع الهيئات اللامركزية من الانحراف والتحقق من مدى مشروعية أعمالها والحيلولة دون تعارض قراراتها مع المصلحة العامة.  

وعرفوا الوصاية الإدارية بأنها "رقابة المشروعية أو الملائمة التي تمارسها على الأعمال القانونية الصادرة من جهة لامركزية بواسطة جهة تتسم بصفة التصديق والإلغاء والتوقيف بالنسبة لبعض أعمال الجهة المذكورة فضلا عن تمتعها بسلطة الحلول محل هذه الجهة.  

ان الوصاية الإدارية تمارس لحماية مصلحة الوصي (الدولة) اكثر مما تمارس لمصلحة الجماعات المحلية لأنها تأخذ في هذا النطاق شكل رقابة و ليس شكل حماية كما هـــو الحال بالنسبة للقانون المدني و ككل رقابة تهدف الوصاية الإدارية الى تحديد حرية العمل التي تتمتع بها الهيئات اللامركزية و لأنها نوعا من الرقابة الإدارية يجب من اجـل تعريفها ان نميـزها عــن النـوع الاخر من الرقابة الإدارية أي السلطة الرئاسية.( السلطة الرئاسية هي عبارةعن : العلاقة القانونية القائمة بين الرئيس والمرؤوس إثناء ممارسة النشاط الإداري ). ( * )  

  ولعل اقرب عهد بالوصاية السياسية الإدارية في تاريخ العراق الحديث هو وصاية الملك عبد الإله وهو :

  عبد الإله بن علي بن الشريف حسين بن علي بن محمد بن عبد المعين بن عون بن محسن بن عبد الله بن حسين بن الأمير( عبد الله)  جد العبادلة الذي يرتقي نسبهم صعوداً الى الإمام الحسن بن الإمام علي بن أبي طالب (عليهم السلام).  

فبعد شهادة الملكة عالية والمشكوك في صحتها بان الملك غازي أوصى أن يكون عبد الإله وصيا على عرش العراق في حالة وفاته , حيث كان عمر فيصل الثاني وقتها أربع سنوات ، وتم هذا التعيين بموافقة مجلس الأعيان ومجلس النواب حيث تنازل عبد الإله عن جنسيته الحجازية التي كان يحملها لان والده الملك علي بن الحسين كان ملكا على الحجاز ويحمل الجنسية الحجازية ، وحصل على الجنسية العراقية لكي يحق له أن يكون وصيا على عرش العراق ، حيث كان الدستور العراقي ينص على(( من يكون وصيا على عرش العراق أن يكون مكتسبا للجنسية العراقية)).

ولقد استمرت وصاية عبد الإله على عرش العراق من 1939م - 1953م باستثناء فترة ثورة مايس التي هرب فيها من بغداد  والتي من أسبابها خلُع الأمير عبد الإله من وصاية العرش الملكي العراقي حيث عين البرلمان العراقي بدلا عنه في 10/ نيسان (الشريف شرف) وصيا على عرش العراق .  

وهناك وصاية من نوع آخر اُبتلي بها العراق في إمبراطورية ( أبو حله) التي كانت أيامه الخاصة به حلوةً وحياة العراق علقماً  حين اختزل العراق باسمه فقط , بل القانون اصبح ( جرّة قلم من صدام حسين) !  

فلا مجال إلا لنهج حزبه  ولا فكر إلا ما يرتضيه أمين سرّه  فهو المتفرد بجميع أمره . ومن لا يعجبه  فيخالف,  

 فسيكلفه ذلك حصاد عمره .  

اذكر أنني قرأت ذات يوم ( كاريكاتير) , يظهر فيه دكتاتور العراق وهو يقرأ  عنوانا كبيرا نُشر على الصفحة الرئيسيّة لاحدى الصحف تحت عنوان ( هجرة العقول العراقيّة) وكان بقربه المدلل عزّت الدوري  .

قال الرئس مخاطبا الدوري :   عزّو ... اشو العقول جاي تهاجر من العراق : على ويش ؟    فأجابه عزّت :  

 ( مكتفين بعقلك سيدي ) .

  

ونُقل عن  بعض المترجمين المقربين لصدام  (ولعلها طرفة,أو حقيقة)  والعهدة على الراوي  :

 انه في أيام تمديد الحصار على العراق من قبل الأمم المتحدة كان هذا المترجم  في اجتماع مع صدام بحضور عضو مهم من أعضاء الحزب فدخل احد المسؤولين المقربين في ادارة القصر الجمهوري  وتقرّب من الرئيس وهمس في اذنه  فردد الرئيس خلاصة ما اسرّ له ذلك المسؤول بخصوص تمديد الحصار قائلا بصوت عالٍ تشوبه العصبيّة:

 ( تمدد)!!!

 فما كان من ذلك العضو الموجود في الاجتماع الا وانبطح على الأرض , متمددا عليها بظنه انّ ذلك أمرا ( ومرسوما) جمهوريا  من الرئيس القائد.

  

وهكذا ولهذا ولغيره كثير  كثير كثير يعجز فيه القلم عن العدّ والتسطير  أصبح العراق  ( صغيرا  قاصرا)  عن التشخيص والتفكير  تحت وصاية ( الحاكم الكبير) ؟ !  .

  

والآن  :

نحن أمام الوصاية الأحدث في تاريخ العراق بسياسييه  (المتمددين)   لتحديد المصير للوضع الأخير !!!  

فترقبوا :

(مجلس الوصاية الإداري) ذي الشأن الخطير , بإشـــراف دعاة التغـيير

 المدعوم من جميع الأمصار ,  وبالخصوص من دول الجوار . وإذا أردتم الخروج عن هذا الإطار ,   فلا بد من( الحوار) .

ولن تشفع لكم  ظاهرة  خروجكم و بإرادتكم مخاطرين بأموالكم وأنفسكم لانتخاب برلمانكم وحكومتكم فلا (فيتو) لكم ,

  

 على ( مجلس وصايتكم)  و لا بد لكم  من الاستعانة بكبيركم وإلا  

و سنعلن عن حالة القصور العامة للوضع السياسي والحاكمين .  فما نرى فيكم (  راشدين مستقلّين)      !!!    ( * *)  

ــــــــــــــــ  

 

مالمو السويد

http://www.tawasol.se/

  

الهامش

ـــــــــــــــ

(*)

  

 , http://www.karicom.com/vb/t27831.html

 , http://saci09.maktoobblog.com/72/%D9%85%D9%81%25D

http://4algeria.com/ib/showthread.php?p=2013922

  

( ** )

  

كيف أصبحنا!!

 

لاتكلي إشلون صرنا ....ولا تهيج همومنا وتنفخ جمرنا
تسأل ورايد جواب ............وخايف إيتعبك أمرنا
خايف إيلوحك زفير صدورنا وتكره شعرنا
خايف إتصوبك شظية من شظايا كلوبنا ال تنزف قهرنا
إشلون صرنا..

واحد يسليه نوحه..وواحد يقنّع بروحه..
وواحد يضمد جروحه

لاتكلي إشلون صرنه

راح أكلك وأمري ل الله ...وإنت كَلّي إشلون صرنا
نحسب إشكد الضحايا ال طاحوا بسوك المدينة
ونحسب إشجم أم حزينة..وجم طفل من عنده بس جنطة لكينه
هذا يل تنشد سمرنا....

نريد واحد بيه وشاله من الضمير ...إيكفر ذنوبه ويجرنه
ياسياسيين......ياصحاب القرار......بعد مايحمل جلدْ ..ورم ظهرنا
صحنا ماظل صوت عدكم ينسمع مابيه صحنا
صحنا سمعنا الصخر وإحساسكم شو ما سمعنا ؟
......

آنا إسمي العراق من الازل ولليوم لا يرضى بمذله ولا رضى بقيده

أبو محمد المياحي ( رحيم) .

http://www.mzajtv.com/youtube/watch/m-jC4YOqOvA

  

.....................................

 

 

 

عزيز عبدالواحد


التعليقات

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 07/04/2010 18:00:35
سيدي الكريم ابو حسين الخباز الموقر
السلام عليكم
ورحم الله امواتكم وتقبل أعمالكم وشكر سعيكم
ما نحن الا من يستقي من نبعكم.فلا تحرمونا فيض دعائكم.
تحياتي الخالصة لكل الشاربين من زمزمكم.
المخلص اخوكم الشيخ
ــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 07/04/2010 11:27:54
سيدي العغزيز سماحة الشيخ عزيز عبد الواحد سلام الله عليكم .. رحم الله والديك على هذا الموضوع الر ائع وتقبل مني الف تحية

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 07/04/2010 00:03:28
السيدة دلال محمود المحترمة
تحيةطيبة
شكرا لمرورك الكريم . ومصيبتنا داؤها عظيم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 06/04/2010 21:05:28
عزيز عبد الواحد
سيدي الجليل
لافض فوك
سلمت اناملك التي احاكت تلك الحروف لتجعل منها حلةذهبية مرصعة باروع المعاني.

كلمات تدمي القلب وتنزفه.
لاندري متى يشعروا بظلمهم لهذا الشعب المغلوب على امره.




5000