..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفينة الروسية وافلام اللقطة الواحدة

كاظم مرشد السلوم

براعة سكاروف ودهشة المتلقـــي

  

ماهي الكلمة الروسية المقابلة لكلمة (  واو )   هكذا صرخ الصحفي ريتشاد كوريس من مجلة التايم بعد مشاهدته لرائعة المخرج الكبير الكسندر سكاروف ( السفينة الروسية ) ، وربما تكمن روعة هذا الفيلم الذي يستغرق وقت عرضه ساعة وست وثلاثين دقيقة في انه صور بلقطة واحدة ( one shot ) حيث مر امام كاميرا سكاروف الاف الممثلين والفرق الموسيقية . الفيلم يتحدث عبرسرد صوري ممتع عن 300 عام من التاريخ الروسي المشبع بالحكايا والاحداث السياسية والاجتماعية والتاريخية ، كان اي خطأ من قبل اي ممثل من الاف الممثلين المشاركين في الفيلم أن يتسبب بأعادة التصوير من البداية وحصل مثل هذا الامر مرتين اضطر سكاروف الى أن يعيد التصوير من البداية ولكن في المرة الثالثة نجح في اتمام الفيلم حيث لم يقل ( cut  ) الى بعد ساعة وستة وثلاثين دقيقة ، جميع افلام اللقطة الواحدة التي سبقت هذا الفيلم لم يكن وقتها ليتجاوز العشر دقائق ولكن ان تستمر لساعة وست وثلاثين دقيقة فذلك انجاز يحسب للمخرج سكاروف اولا ولبقية العاملين الذين اعتادوا ان يتعاملوا  او يعملوا في افلام فيها مئات اللقطات حيث كان اداء كل منهم محسوب بدقة عالية لذلك لم يحصل الخطأ الذي يربك التصوير ، الفيلم يدهش المشاهد بانتقالاته الجميلة والهائلة التي حيث تمر الكاميرا باحداث وتواريخ ، متاحف وحكايات . لذلك يقول عنه الصحفي ستيفن هنتر من الواشنطن بوست ( انه جولة مذهلة في سحر صناعة السينما ) . انها امكانية وكيفيية هائلة تلك التي تعامل بها سكاروف مع الكادر الذي عمل به حيث لم يصدقوا انهم انهوا فيلما كاملا وهاما بلقطة واحدة وبساعة وست وثلاثين دقيقة ، لذلك يجب مشاهدة الفيلم لنصدق نجاح تجربة عظيمة ، كونه يعد تجربة جديدة وشيء نادر يجرنا لسحره وفي المشهد الاخير ياخذنا الى ذروة عاطفة لاذعة تكاد لاتصدق كما يقول السينمائي وليم أولد من (  ستلايت يونت ) ..

  

  

  

 البعض تسأل عن الكيفية لالتي استطاع بها مصور الفيلم ان يستمر في حمل كاميرته والتصوير بها كل هذه المدة دفعة واحدة ، الدراما كانت حاضرة في الفيلم فهو ليس رحلة في التاريخ فقط بل كان هناك تمثيل واسترجاع لاحداث دخلت الكاميرا الى موقعها وغادرتها لنشاهد حدث ثان اكثر روعة .

حين شاهد الناقد الفني روجر ابيرت من صحيفة شيكاغو ترلبيون الفيلم  قال (  أنه واحد من اكثر الافلام دهشة من اي وقت مضى ) .

الفيلم استغنى عن المونتاج الذي عادة ماينظم الافلام لتظهر للمشاهد كاحداث متسلسلة فالمونتاج هنا كان الانتقال عبر تسلسل زمني للاحداث التي امتدت ل300 عام ..

اخيرا انه فيلم يترك المشاهد يلهث باستنفاد مبهج وبدهشة تهمس امتنانا لسكاروف  لصناعة  هذا الفيلم الرائع ...

وساعود واتطرق الى تحليل الفيلم ومسألة تصنيفه في وقت اخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر.

  

 

 

 

 

كاظم مرشد السلوم


التعليقات

الاسم: نجم الربيعي
التاريخ: 31/07/2012 12:37:41
يعتبر فيلم السفينه الروسيه للمخرج الكسندر سكاروف من اعظم نتاجات السينما العالميه ليس لما يحمله من ابداع في التصوير بل انه اعطى ثماره على مر السنين فاصبح من اهم الافلام التي تأخذ حيز الدراسه الاكاديميه الى يومنا هذا بل ان اروع المخرجين العالميين يقفو عاجزين وفي ذهول امام تصوير مثل هذا الفيلم فيقول ميل كبسون وجدت صعوبه في السيطره على المجاميع من الممثلين والكومبارس في فيلم القلب الشجاع فكيفما اذا كان مثل فيلم الكسندر سكاروف ومجاميعه اذا ارجو من المخرجين النظر جيدآ الى هذه الانجازات ومحاولة ! اجل محاولة مجاراتها حتى نصل بالسينما العراقيه الى مجدها ايام محمد شكري جميل وجعفر علي واخرون

الاسم: مصطفى الشمري
التاريخ: 17/05/2010 19:55:37
الموضوع جميل للغاية والتجربة الفريدة من نوعها العقول لروسية تبدع اكثر فا اكثر مع مرور الزمن واشكرك على الطريقة التي جلبت بها الموضوع تحياتي

الاسم: علي خصباك
التاريخ: 03/05/2010 08:50:58
ماأستوقفني في هذا المقال هو الاسلوب الذي السلس الممتع ،والذي ينم عن امكانية كتابية يمكن ان تستثمر في اشكال عدة من الكتابة ..حقيقة يااخي العزيز ابا فيروز لقد شعرت وانا اقرا مقالك هذا بمتعة كبيرة ...دمت
علي خصباك




5000