.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيزيف

ذياب شاهين

  طرق الشاعرُ بابَ الأرض

مبتسما قال:- 

  دعوني

  لأعلم َ جفنَ اللغة الحلمَ

 وأردّ الأصواتَ إلى الموسيقى

سأبوح لكم سرَّ الوردةِ

 والصخرةِ والغيمة

رد عليه البواب

- هل ملكا  تمدح

- لا ليس أنا

- هل ترثي الموتى

- لا ليس أنا

- هل تعلي الأشياخ

- لا ليس أنا

- إذن..

 ارجع من حيث أتيت

 فالشاعر نقبله مداحا رثاءً هجاء

 

حزن الشاعر، فر إلى القبة

 

طرق الباب بكفيه ِ

مبتسما قال:-

أيتها الأرواح

 دعيني أسقيك النشوة

وصدى الرغبة والشهوة

وأعلمك سر خلودك في الأعلى

أعطيك

سر النجمة والغيمة والأشياء

رد ته الأرواح سائلة

- هل أنت نبي

- لا لست

- هل أنت شهيد

- لا لست

- هل أنت صفي

- لا لست

- إذن

 أغرب عنا يا هذا

 لا نقبل في القبة مجنونا

يغوي، بل نبغي هداة

 

 تحت القبة أو فوق الأرض

 ينوء بصخرته

ما زال الشاعر منفيا

يشدو

بأناشيد الوجد الكونية

والأرض تدور

 

 

 

ذياب شاهين


التعليقات

الاسم: ذياب شاهين
التاريخ: 09/04/2010 08:48:13
الأخت العزيزة آمال
شكرا لك ولكلماتك الرقيقة،وشكرا لتعليقك الأول هنا على نصي هذا في موقع النور ، وهو حقيقة جعلني أفخر لأنك كتبتيه حول واحد من نصوصي، أما العنوان فهو استعارة من إحدى الأساطير اليونانية، سيزيف عوقب من قبل الآلهة زيوس كي يحمل صخرة ويصعد بها إلى أعلى الجبل فإذا أوشك على الوصول تدحرجت فيرجع مرة أخرى لتكرار المحاولة ويظل هكذا صاعدا نازلا، لذا صارت الصخرة رمزا للعذاب الأبدي وهو ما لمحت إليه في هذا النص لتصوير العذاب الذي يعيشه الشاعر ولا يحس به أحد، بالرغم من أن شخصيتي سيزيف والشاعر شخصيتان متناقضتان ولا يمكن أن تلتقياولكنهما قد عوقبا بالعقاب ذاته، لقد استفاد الشعر الحديث من هذه الأسطور ة وعلى ما أعتقد أن السياب العظيم استثمرها ودسها في واحد من نصوصه أيضا،أتمنى أن تقرأي الأسطورة كي تلمسي ما ألمح إليه
تقبلي احترامي وتقديري
ذياب شاهين

الاسم: آمال
التاريخ: 08/04/2010 13:00:14
يا شاعرنا لا تحزن

فالكون يدور

ويدور


وجنونك في هذا الكون هو المحور

منفاك نفاهم لو تفهم

فامرح في التيه

لا تحزن ان ارقك الدمع

وشربت الغربة في كاس مكسور

فالشاعر يكتب للنور

لا للظلمة

الشاعر نبراس الحب

لا ليس نبيا

ليس صفيا

وليس شهيدا

لكنه حتما ليس منسيا

لا يختبئ ابدا بين السطور
...........


أخي ذياب شاهين اول مره اعلق هنا ..وكما انت هناك رائع بحق ..لا تحتاج لكلماتي لكي تفخر بنفسك ..
اشكرك على احرفك الجميلة...

بس شو معنى العنوان ....(:




5000