..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سُمَّار في كنيسة!

بلقيس الملحم

سُمَّار في كنيسة! 

أيهما الناجي؟ أنا, أم أنتِ؟!

قالها وهو يصلي في ظلمة البهو الكبير, والذي كان خاليا من المصلين, ومن الكراسي الطويلة, من دوي المختلفين على الكهان, والقساوسة.. وهو ينظر بارتجافه عينه اليسرى والتي كانت ترمش دائما.. ينظر في وجه التماثيل المصنوعة من المرمر الملون, والرخام الأبيض الناصع, ملائكة مجنحة, العذراء في شتى أحوالها, المسيح عيسى وليدا, الحواريين حوله, وورود حشي بداخلها شموع يابسة لم تشعل منذ زمن, ينظر إلى كل ذلك رغم انعدام الرؤية بسبب الظلام الدامس, وهو يحاول أن يقترب منها, دون أن يهديه شيء إليها, سوى أطراف أصابع كان يسمع دفيفها بين يديه, يمشي خلفها مقلدا رقصة تميل به إلى حيث الزوايا التي أخذت أكثر رقة وجمالا بوجود الوجوه الحسنة وهي تبتسم له مطمئنة قلبا أرهبه قطع رؤوس كل من كان يعمل معه في المتجر الكبير والذي يديره السيد الوقور بولس آدم, مضى في مشيته وهو على أطراف أصابعه, كان يخشى أن تتسع دائرة أصوات الرصاص إليه والذي حصد في ساحة الساعة-وسط الموصل- ثلاثة شبان كانوا يحملون جرسا كبيرا, وهم يهمون في السير على أقدامهم متجهين إلى الكنيسة نفسها ..

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 03/04/2010 21:19:26
العزيزان امير وفراس
لكما امتناني الذي يضوع لزمان يغير المكان!

الاسم: أمير بولص
التاريخ: 03/04/2010 19:42:11
صورة اخرى يمر فيها الالم والحزن توأمان في بلادنا

نص جميل
تحياتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 27/03/2010 18:11:46
الاخت بلقيس النور بعثت بتعليق لم يصل لموضوعك الشيق ( هنينا للجنادرية بأقمار العراق ) واليوم هذا الموضوع
( سمار في كنيسة ) رائع واكثر من رائع شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

لطفا زورو صفحتنا المتواضعة شفنا ببصمتكم في النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/03/2010 14:19:56
صديقي الوفي زمن
لكم تمنيت فعلا أن أجوب بقدمي أزقة بغداد أو أطير على بساط سندباد
لذا لست أحاول ولكني أقحم فوق اختياري بالكتابة عن الصور اليومية التي أراها في مخيلتي قصة او قصيدة تصلح للتعبير عن شيء ما بداخلي.
أشكر لك دائما مرورك على النصوص..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/03/2010 14:17:43
أخي العزيز تمام
هنيئا للعراق بإنسانيتك..
دمت بخير

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/03/2010 14:16:46
تمنيت يا عدنان أن ياتي الهدهد ببشارة, أو حديث كاذب!!
لكنه العراق!!
أشكر مرورك وتعقيبك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 26/03/2010 14:15:18
أختي العزيزة رائدة
احييك من كل قلبي
دمت أختاطيبة ودودة..

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 25/03/2010 20:29:01
الصديقة والاخت بلقيس
ايتها الروح العراقية المحلقة في سموات العراق ودروبه شوارعه ودهاليزه
لقلمك قدرة على اقتناص الوجع وترجمته لحروف ينثرها على ورق حتى يصير الورق متوجعا
بوركت روحا انسانية جميلة

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 25/03/2010 19:04:24
الحزن هي العلامه المسجله حصرا لقلوب ابناء الرافدين ابناء المقابر الجماعيه والسيارات المفخخه
ولكن ........
الست معي ان هنالك دائما كوة نرى خلالها الامل
والغد لابد آت
غد الانسان المحب للخير والجمال غد السعاده هنالك امل ثقي
(أخوك الذي تصرين انه من المغرب العربي رغم هويته التي تقول ..عراقي.يسكن بغداد.علامات فارقه حرقة في القلب ونبضه يردد...
عراق عراق
ليس سوى عراق.)
تمام

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 24/03/2010 19:52:27
اينما يحل الوجع الصامت .. فبلقيس ناطقة
تلك روحك .. بانسانيتها .. بروعتها
بلقيس الملحم
شكرا لهدهد ابداعك ..حيث جاءنا من اعماقك بيقين طيبتك
تحية ملؤها الاعتزاز والتقدير

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 18:50:17
اختي العزيزة سعاد
هو الألم لا غيره
ولكنه رغم أنه كان كبيرا
إلا أن ثمة ناج وصف لنا قساوته!!
كوني بخير

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 18:48:28
أخي العزيز كاظم
لست أفضل منك في كتابة القصص
ولكن البعد الإنساني هو من يجمعنا
دمت متألق

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 18:47:22
عزيزي حسين
ادام الله الأمان وعم البلاد بانواره
..
شكرا لمرورك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 18:46:16
العزيزة رولى
أسعدني أن أراك في متصفحي
ومالحياة سوى حكاية طويلة صالحة للقص حين نكتب أنفسنا ككتاب مفتوح..
دمت بخير ومحبة

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 24/03/2010 18:22:08
الرائعة بلقيس الملحم
الم وابداع
تحياتي لك

الاسم: سعاد الرملة
التاريخ: 24/03/2010 14:31:35
القاصة العزيزة بلقيس الملحم .. قصة جميلة نستشف منها الما كبيرا بات يلف حياتنا وتوجس وخيفة وحذر باتت السمة السائدة لكل من يعيش على ظهر هذا الكوكب .. احسنت سيدتي على ما جادت به قريحتك من ألم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 13:06:49
أمي الغالية سنية
أنت ذكية جدا في اقتباس وهج النور من النص
لك مودتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 13:05:58
وتخيتهم يوم يلقونه سلام
جعلك ممن يلقى عليه السلام
ياخباز الكلمة!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 13:04:49
واحترامي لك أخي خزعل
للعقل الذي حين نتحكم فيه بالحب يحتكم إلينا في الـ..
أشكر مرورظ الكريم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 13:03:30
عزيزي المثابر سلام
أسعى بأن يرقى بنا الحزن لما هو أجمل!
شكرا لتعقيبك الذي يثري النص

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/03/2010 13:02:25
العزيزة أسماء
الواقع الذي تجرد
نفسه من نستطيع ان نغير جزءا منه
بالمحبةنحيا ونتواصل..

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 24/03/2010 12:53:53
القاصة المبدعة بلقيس

رغم المرارة والالم والوجع

طالعت النص الرائع في الوصف والثمين في محتواه الانساني


احترامي وتقديري

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 24/03/2010 11:38:59
ملائكة مجنحة, العذراء في شتى أحوالها, المسيح عيسى وليدا, الحواريين حوله
--------------------
ونحمد الله بأننا (الأكراد)نعيش في(اقليم كردستان العراق)
اخوة متحابين لا نفرق بين سني وشيعي ومسيحي واشوري وكلداني وصابئي ومندائي وايزيدين وووووووووو
وكلنا نعيش في سلام ومحبة وألفة
ومن يزور المنطقةيكون شاهدا على ما أقول
دمتِِِِ دائما وأبدا*

الاسم: رولى الحيالي
التاريخ: 24/03/2010 10:43:22
تحيه
لاول مره ومنذ زمن لم اقرأ نصا ينقلني الى ساحه الحدث كما نقلتني نصوصك ... انت مبدعه مبدعه مبدعه ... قله هم من يملكون مفاتيح ابواب التعايش مع الحدث ..دمت لابداعك
ارهقتي حزني ..... دمت عزيزتي

رولى الحيالي

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 24/03/2010 10:22:03
الاديبة الرائعة بلقيس الملحم
سرد رائع وجميل سلمت لابداعك

يمشي خلفها مقلدا رقصة تميل به إلى حيث الزوايا التي أخذت أكثر رقة وجمالا بوجود الوجوه الحسنة وهي تبتسم له مطمئنة قلبا أرهبه قطع رؤوس كل من كان يعمل معه في المتجر الكبير

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 24/03/2010 08:12:27
ايتها الرائعة سلاما .. ايتها المبدعة سلاما

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 24/03/2010 03:37:31
مبدعتنا الرائعة بلقيس ملحم
ما اروعك
نص نص رائع شدنا اليه كثيرا رغم المرارة والالم
فان الوجدان الانساني تتراقص له كلماتك التي صاغها الغقل النير الوهاج لبلقيس ملحم
دمت تالقا
احترامي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 24/03/2010 02:45:43
الراقية ابدا سيدتي بلقيس
اظنني اميل الى ذات الحزن الكامن في ارواحنا لنرسم صورة الاسى حينما لم يبقي لنا الا تذكارات وملامح الامكنة
نص جميل جميل بحق رغم الوجع
دمت لرقيك

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 24/03/2010 02:08:08
سرد رقيق للأديبة بلقيس الملحم يأسف على واقع يتجرد من ملامح الأنسانية والمحبة...

تحباتي

أسماء

" وورود حشي بداخلها شموع يابسة لم تشعل منذ زمن"




5000