.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تقنيات ووسائل تعزيز السلطة البحرية

صبحي الغزي

من المسلم به عند التخطيط لاي موضوع بشكل شامل  يتم مراعاة جميع الظروف المحيطة والنظر الى الامكانيات المتاحة التي يجب ان تتوفر لكي يكتمل التخطيط الاستراتيجي ليكون اساسا سليما للبناء القادم الذي يفترض ان يكون متينا ومتماسكا  لتفتخر به الاجيال القادمة ، وتترحم للذين وضوا اللبنات الاولى بشكل صحيح وناضج ، وفي موضوع السلطة البحرية ، حيث المياه ، والسواحل ، والحدود، والاعمال الشاقة و الخطور ،  ومناولة البضائع ، والتعامل  مع  الظروف والتأثيرات البيئية ، والتلوث ،وتأمين وسائل الملاحة.

  تقوم الحاجة  الى تثبيت ركائز تتمكن من معالجة جميع هذه الممارسات بعين مبصرة واذن مستمعه وفكر يعي ويفهم كل شئ في الوقت الحقيقي ، وليس بعد ان ينتهي الحدث ، وغالبا مايضع  ذوي الخبرة المتراكمة مخططا انسيابيا  ويتجهون مباشرة  نحو وضع القواعد والتعليمات واصدار القوانين ومنح الصلاحيات ولكن بفكر ثاقب ووعي تام والمام بكل شئ معتمدين على ارض صلبة اسسوا بنيانهم عليها  منذ سنين طويلة ووعوا تعرجاتها ومخاطرها وقارنوها بالامكانيات .

قد لااكون خبيرا قانونيا اواداريا لاجزم بالحكم المتسرع ولكن اقف بتأني كباحث يحدد الهدف ويتجهه نحوة ليقتله بحثا وتمحيصا ، ومن ثم يطرح النتائج التي حصل عليها وان كانت تتعلق بجزء من هذه الاحجية التي اصبحت تحتاج الى ترجمة ليس بين اللغات ولكن بين المحاور التي تنتمي اليها .

تعتبر حركة السفن المكوكية والشبكة الموانئية هي الشريان المغذي للاقتصاد العالمي و العقد المهمة والحيوية التي تحتاج إلى قواعد وتعليمات تلقي الضوء على عتمة الممارسات المتنوعة التي تهتم بتشغيل الموانئ و الملاحه الانسيابية  ، ولما كانت هذه النشاطات والممارسات متنوعة وذات أبعاد وأغراض مختلفة ، أصبح من الضروري أن تعمل الموانئ بسياقات متجانسة ومفهومة في استخدام مرافقها وتشمل العاملين في البحر لتنسجم مع التعليمات الدولية ، هذا بالإضافة إلى القوانين والممارسات الوطنية والمحلية التي تقع  ضمن مدى النفوذ ، و يتطلب هذا الامر تقنيات وأدوات ووسائل ترعى هذه التعليمات وتوضح مداها ، وتسبر أعماقها ، وتحدد معالمها ، وتفرز حقائقها، لتضع الأمور في نصابها ، وتكون الاداة الواعية لفهم حقيقة النشاطات المرئية اوتلك التي تتم عن بعد  ضمن حدود التغطية ، بذات الوقت الذي تتمكن من تحسس واستشعار الخروقات التي تتنافى مع الأعراف البحرية عالميا ومحليا ، وهي بذلك تلقي الحجة على مرتادي المنطقة لفهم القوانين السارية ، والتعليمات الملاحية ، ومعلومات التشغيل ، ، ونحن نحاول  وضع  ترتيب أساسيات  المهام التقنية والمعلوماتية  التي تناسب التطور العالمي في هذا المجال  ، لتحقيق نهضة مميزة تحقق حرق المراحل واختصار الوقت حيث  يتحقق إرساء دعائم مستقبل واعد تكون نتائجه مثمرة ومهمة.

أهداف  السلطة البحرية:

    إن الأهداف الأساسية ل السلطة البحرية هي المساعدة في تحقيق نشاطات فعالة وقانونية في مناطق النفوذ على  الماء واليابسة بما يؤمن تحقيق الأهداف المرجوة من خلال ما يلي  :-

•-    توفير الأرضية المناسبة والبنية التحتية من المعدات والأنظمة والخدمات التي تلبي الحاجة وفق أفضل الأساليب والأنماط والمعايير العالمية .

•-     تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية المرجوة من خلال  حماية النشاطات الخاصة بالموانئ والخدمة التجارية للقطاعين العام والخاص وسبل الارتباط الفعال في سوق التجارة العالمية.

•-    اعتماد المعايير القياسية في تقديم  الخدمات حسب متطلبات العمل البحري والمينائي وفق المنظور العالمي وضمان مرور آمن وعمليات مناولة السليمة تتوافق مع احتياجات المستخدمين.

•-    السعي لتحقيق تعليمات  المنظمات العالمية و تطبيقها ، مثل  المنظمة البحرية العلمية  IMO  التي تسعى إلى تحقيق نظام موحد للسلامة والأمن البحري ،  والاتفاقيات الإقليمية الخاصة بمنع تلوث الأراضي والهواء والبيئة البحرية.

•-         تشجيع  المساهمة في التقنيات الحديثة التي تخص الصناعات البحرية .

•-         اعتماد التبادل ألمعلوماتي من خلال الارتباط الوثيق بين هيئات النقل المتعدد الوسائط  .

•-         التوسع في مجالات التعليم والتدريب لتوظيف الخبرات المكتسبة من خلال. تنمية  الكوادر .

•-         توفير المناخ الملائم للاستثمار ودعم الاقتصاد الوطني.

      إن قواعد وتعليمات السلطة البحرية  تنظم على اساس  الإشراف على عمليات التفتيش والمراقبة لتطبيق التعليمات الملاحية واستخدام المرافق المختلفة التي تهتم بالحركة البحرية التي يجري بموجبها استخدام أحدث التقنيات التي تعزز هذه السلطة و بدونها لا يمكن أن تكون سلطة  ذات فعالية وهي كما يلي :

•1-      المحافظة على النظام العام للموانئ والمياه وسلامة الأفراد والمرافق وحماية الأرض والبيئة البحرية في مناطق النفوذ وما يتعلق بها من عناصر.

•2-      صلاحية التخلص من أي سفينة أو عوائق أو مواد أو معدات أو نفايات  يمكن أن تشكل أي خطر أو تتعارض مع سلامة الملاحة في المنطقة أو العمليات الأخرى ، و اتخاذ الإجراءات المناسبة لاسترجاع التكاليف المترتبة على ذلك من المتسبب .

•3-              السعي الدائم لتوفير المستلزمات الخاصة بحركة المرور والأفراد و المركبات و البضائع من والى الميناء المقصود .

•4-      الإشراف على تنظيم عملية النقل والمناولة وخزن البضائع العادية أو التي تتسم بالخطرة ، والتصرف بالمواد التي قد تشكل خطرًا فعليًا أو مفترضًا على الأرواح والممتلكات والبيئة ، أو يكتشف أنها محرمة دوليا أو غير صالحة للاستعمال وفق القوانين والتعليمات . 

•5-      مواكبة التطور العالمي في مجال استخدام التقنيات الحديثة التي تسند عمل المسئولين عن الأداء العام لتحقيق أفضل أسلوب للمراقبة وتوفير قواعد معلومات ممتازة.

   ان ماتقدم يمثل لاساسيات والمحاور التي تعتمد عليها مفضلات تأسيس السلطة البحرية وهذا مهم في المسقط العمودي لها،ولكن ماذا عن المسقط الافقي للمخطط الذي يخفي في طيانه وسائل وتقنيات ومهام يجب اعدادها لكي يكون المخطط ناضجا ومتفاعلا وايجابيا ويعطي لكل ذي حق حقه .

يجب اولا الاطلاع على التجربة العالمية في هذا المجال وانتقاء الحالة المشابهة لواقعنا لاجراء تقيسس خاص يترتيب عليه وضع اللبنات الاولى لهذا لموضوع ،كما يكون من الضروري الاخذ بنظر الاعتبار طبيعة القوانين والتعليمات المحلية السارية ، ومن ثم دراسة تجربة الدول المتشاطئة والموانئ القريبة التي يجب ان تنسجم القواعد التي توضع بشكل يكون معه من الممكن اجراء الموائمة والتوأئمة التشغيلية التي تجقق مناولة الاهداف واعتماد حالة تقنية وقانونية وتشغيلية مناسبة تهدف الى ان تكون العمليات مترابطة والاستفادة مشتركة وخاصة فيما يتعلق بالقنيات واسلوب التشغيل والمراقبة بحيث يتم اخضاع القوانين بالحدود لمسموح بها محليا وعالميا نحو هذا الانسجام ونقصد به الانسجام التشغيلي والتقني ونبتعد تماما عن الهوامش الاخرى التي تجعل العمل متعارضا وذا طبيعة سلبية .

من هذا المنطلق يبدأ التأسيس الاولي معتمدا على المقاييس العالمية التي وضعتها المنظمات الدولية قانونيا واداريا وتقنيا وهو مايضمن الانسجام التام وهذا طبعا يتطلب خبرة ودراية كاملة في هذه الجوانب ،فلا يمكن الاعداد لوضع معايير سلطة بحرية ما بدون ان تجتمع جميع العناصر ونحن هنا نأخذ احداها وهو الجانب التقني والذي يعتبر اكثر فاعلية وعلى اساسة يتم التغيير والتحديث المستمر وهذا الجانب يتطلب ما يلي :

•1-  تعميم استخدام نظام تحديد الموقع في الاعمال البحرية لنظام GPS/DGPS وهو مرتكز اساسي في العمل البحري وله من الامكانيات والدقة ما يجعل العمليات مفهومة وواضحة للجميع .

•2-  اعتماد وتطبيق تعليمات SOLAS الخاصه بحماية الارواحفي البحر بما يحققه تطبيق نظام التعريف الالي AIS لعملية تراشسل منظمة والية بين السفن ذاتها ومع الشبكة المينائية لتحقيق وفر ودفق معلوماتي في الوقت المقارب للوقت الاني .

•3-  تعتبر المراقبة البحرية لمحتلف انماط العمل في المياه الاقليمية والدولية معتمدة حاليا على نظام المراقبة الرادارية التي يوفرها نظام خدمة مرور السفن VTS حيث المراقبة والتتبع وتوجية الحركة ومراقبة الممارسات ، وهذا طبعا معتمد على معايير قياسية عالمية تجعل من التجانس بين المواقع المحتلفة امرا مبسطا ويكون التعاون على اساس مهني محترف ،كما هو الحال في عملية مراقبة الطائرات عند مرورها بالمطارات المختلفة واختراقها حدود دول صديقة اوغير ذلك .

•4-  ان استخدام نظام الامان والمخاطر البحرية العالمي GMDSS يعتبر من المستلزمات الاساسية في وضع قواعد وتعليمات السلطة البحرية لاي ميناء او مجموعة موانئ ، ذلك لخصوصيته في تأمين الارواح والممتلكات والبيئة وتقديم المساعدات لطالبيها قبل فوات الاوان ،ويعتبر التشدد في تطبيق هذا النظام على السفن والموانئ من الامور المسلم بها ،اذ يجب ان تحتوي التعليمات التخاطب بوسيلتين من وسائل هذا النظام مع السلطة البحرية اثناء دخوال السفن الى مناطق النفوذ.

•5-  ان الاقمار الصناعية اصبحت الموجهه الرئيسي لعمليات الملاحة البحرية وتوفير وسائل اتصال بالصوت والصورة وتزود السفن بالمعلومات البحرية MSI من خلالها حتى وان كانت خارج التغطية ، كما انها تساهم الى حد بعيد في عمليات البحث والانقاذ للحالات الطارئة وحالات الحرج الشديد ،فبالاضافة الى كونها تقوم بتغطية النشاط على مدى عالمي وترتبط شبكيا من اجل التكامل المعلوماتي ،وهناك اقمار صناعية مخصصة لهذا الغرض مثل منظومة الاقمار الصناعيى البحرية انمارسات الموزعة جغرافيا لتغطي جميع المساحات المائية حول العالم .

•6-  ان التعاون بين الهيئات المختلفة التي تشكل السلطة البحرية يكون من خلال وسائل اتصالات فعالة ومؤثرة مثل VHF,MF,HF والنداء الانتقائي الرقمي DSC والفاكس وغيرها ،اما في مجال المراقبة الصورية فيعتمد نظام المخطط الالكتروني ECDIS مع سلطات خفر السواحل بتغذية مينائية معتمدة على VTS,AIS واستلام من قبل هذه السلطات للمعلومات ولكن للقراءة فقط.

•7-  تعتبر المراقبة التلفزيونية في الدوائر التلفزيونية المغلقة CCTV في مقتربات الموانئ او ضمن قطاعات الموانئ الداخلية من الضرورات الرئيسية التي تعتمد في مراقبة الممارسات داخل الميناء او في الاقتراب منه.

•8-  دخل مؤخرا نظام الكشف والتتبع البعيد المدى LRIT في مجال الخدمة البحرية لمراقبة السفن وتتبع حركتها الى مدى يصل الى اكثر من 1000 ميل بحري وهو نظام يوفر لدولة العلم تتبع السفن ومراقبة عملها غن بعد وهذا مايجعل لتعليمات السلطة البحرية نفوذ واسع يتعدى المجالات المحلية وتكون المراقبة العالمية هي الحكم في فض النزاعات .

•9-  ان التعليمات الخاصىة بموضوع التقطيع والاعادة للمعلومات المسجلة عن الرحلات VDR يجعل من الوثائق والتقارير الناتجه عن هذه الانظمة مستلزمات اساسية لاغبار عليها قانونيا وتقنيا واداريا ويمكن ان تعتمد في الاوساط البحرية العالمية ومحاكم فض النزاع الدولي .

•10-          موقع الويب للسلطة البحرية يعتبر الوسيلة الاعلامية المعتمدة عالميا حيث تنشر عليه تعليمات السلطةالبحرية وعلى السفن ووكلائها التطلع الى هذه التعليمات المنشورة قبل التوجه الى الميناء المقصود وبالتالي الالتزام التام بالتعليمات لتجنب التعرض لى العقوبات او المسائلة القانونية لتجاوزها .

•11-          الوسائل المتحسسه لانواع البضائع والحمولات لكشف المجظور منها يعتبر المرشح الرئيسي لسلامة العمل وتطبيق التعليمات .

ماتقدم هو الجانب التقني الذي يفترض اعتمادة عند وضع التعليمات والقواعد حسب خصوصية وموازنة وكفاءة التقنيات مع ملاحظة ان هذه الوسائل في تحديث مستمر يجب ان تحتوية التعليمات الموضوعة وفق لتقدم عالم المعلوماتية وتطور وسائل الاتصالات التي يتطلب احتوائها المال والخبرة والسعي الحثيث ،حينها يمكن ان يكون التأسيس ذو جدوى متكاملة بعد اضافة اللمسات القانونية والادارية وغيرها ،والقادم من الفعل او التغيير سيكون مبينا على اسس متينة ومعتمد على مواصفات قياسية عالمية ومعترفا به من المجمع البحري العالمي بكافة تصنيفاته .

 

ان ما تقدم هو ليس كل شئ وانما هو جانب واحد فقط يجب اعتمادة

 

صبحي الغزي


التعليقات

الاسم: مهند سليم
التاريخ: 15/06/2010 17:50:39
الاستاذ صبحي
شكرا لهتمامكم ففي موضوع السلطة البحرية التي اصبحت ذات اهمية خاصة للعراق وخاصة القاء الضوء على التقنيات والوسائل التي تسندها وبدون تصبح مجرد سلطة غير فعالة والعالم يتقدم بجانب المعلومات وتوفرها والسفن بحاجة الى حركة السيطرة والمرور وغيرها شكرا لكم ونتمنى المزيد
مهند سليم

الاسم: طه الربيعي
التاريخ: 12/05/2010 18:16:22
رائع جدا ان تضع الامور في موقعها الحقيقي بتناغم تام بين الجانب التقني والاداري حيث يكون الاساس متين والركائز قائمة خاصة مع التطور السريع لعالم التقنيات
دمتم مبدعين

الاسم: طه ياسين
التاريخ: 24/04/2010 08:10:54
الاستاذ صبحيي المحنرم
بحق لنها اعادة رسم الخارطة البحرية التي ستجني الموانئ خصوصا والبلد عموما ريعهاحيث يوضع الاساس المتين لاسيما وان كل شئ يتغيير بما فيها القوانين تبعا لمواكبة التطور .

الاسم: محمد عبد الملك /المانيا
التاريخ: 01/04/2010 18:27:33
الاستاذ صبحي
تقديرنالك بهذا الجهد المميز وهذا الاجمال لموضوع كان ذوي الاختصاص من المتحييرين فيه ..ان هذا الموضوع من الاهمية التي يجب الاهتمام بها ودعمها لتكوين امكانيات مراقبة وتتبع تقدم الخدمات اللازمة التي تضمن السيادة ..والمهم في موضوع السلطة البحرية هو الامكانيات التي تجعل منها سلطة حقيقية حيث يأتي دور التشريعات التي تستند عليها وليس العكس وشكرا

الاسم: عبد الله عبد المجيد
التاريخ: 24/03/2010 17:25:27
انكم تضعون الاحرف على النقاط في هذا الموضوع وتعيد المثلث المقلوب الى اصله الحقيقي شكرا لك ياسيد صبحي فنحن بحاجة الى تحديد الاولويات بدلا من الخوض في متاهات مدعين المعرفة ومااصعب معالجة الاخطاء فيما بعد؟




5000