.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فلنقرأ الفاتحة على روح شهيد نوروز ، فلنقف احتراما

ربحان رمضان

فلنطالب بتسليم قاتله

كتب السيد حسن شندي مؤخرا مقالا يعاتب فيه المتظاهرين في هولير الذين رفعوا صور الشهيد آري الذي استشهد في السادس عشر من أذار لعام 2004 في مدينة حلب ، في حين أن والده يعيش حياة الضنك ويعاني الأمرين في اقليم كردستان المحرر الذي تحكمه حكومة الاقليم الكردية ..

هذا الوالد يجب أن يحترم ‘كراما ً لابنه الشهيد الذي يرفع المتظاهرون صورته عاليا ..

وفي هذا الصدد أذكر أبناء الشعب الكردي ، والشعب السوري بشهيد نوروز الشاب سليمان آدي الذي سقط شهيدا أمام القصر الجمهوري يوم نوروز عام 1986 بمدينة دمشق ..

أول شهيد كردي من أجل رمز الكرد ، (  نوروز المجيد) العيد القومي للشعب الكردي في كردستان وفي جميع أصقاع المعمورة .

آدي الذي استشهد في مظاهرة أرعبت النظام حينها ، ولذلك فإنه حاول ويحاول  طمسها وحذفها من ذاكرة الشعب الكردي في سوريا ، سيما وأن الجناة كانوا رجال النظام ذاتهم المتعودين على البطش بالناس دون حساب .

 

من المؤسف حقا أن الحركة الكردية بفصائلها المختلفة لم تتقدم بأية مذكرة لا للقضاء السوري ، ولا الدولي لتطالب بتسليمها الجاني الذي حماه النظام ، وربما كافأه .

من المؤسف  أن الحركة الكردية بفصائلها المختلفة لا تهتم لاب عائلة الشـــهيد ، ولا بأهله ، ولا (بجرنكة) الحزينة .

 

ومن المؤسف أيضا ً أن الناس االذين زاروه ، لم يزرعوا ولا شجرة واحدة تظلل ضريحه ومرقده ..

 

عندما أقول الناس ، لا اخص الكراد وحدهم لأن اغتيال الشهيد برصاص رجال الأمن هو اغتيال شاب كاد أن يكون سوريا لولم يجرد النظام  والديه من الجنسية السورية بمقتضى مرسوم الإحصاء الاستثنائي لمنطقة الجزيرة عام 1962 م ، مما يفرض على جميع الوطنيين السوريين المطالبة بدمه من قاتليه .

هذا المطلب (الحق) لن يقف عند حد الذكرى ، والمناسبة .. فهو قائم إلى أن يحاسب قاتله ، وإلى ذلك الحين أرجو من الناس ، نفس الناس الذين يهتفوا بالنوروز وذكرى الشهيد .. أن يقرأوا سورة الفاتحة على روحه الطاهرة ، وأن يقفوا دقيقة صمت إجلالا له واحترام .

 

 

ربحان رمضان


التعليقات

الاسم: ربحان رمضان
التاريخ: 12/03/2019 07:44:11
التقصير من الناشطين الجدد في الحركة الوطنية الكردية




5000