..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إدانة جريمة محاولة إبادة مسيحيي العراق

أ.د. تيسير الآلوسي

في مسلسل جديد من جرائم التقتيل والاغتيالات مترافقا مع جرائم متصلة من أعمال الاختطاف والاغتصاب تتواصل محاولات إبادة مسيحيي العراق سواء  بالتصفية الجسدية أم بالتهجير القسري بأشكاله ومراحله.. إذ شهدنا عمليات (تطهير عرقي ديني) في المدن العراقية بتسلسل ممنهج.

إنّ هذه الجرائم الخطيرة لا تصيب مسيحيي العراق بكل انتماءاتهم القومية وطوائفهم حسب بل تضرب في الصميم جوهر وجودنا العراقي التعددي  وتاريخه الحضاري في تعايشنا السلمي ببناء البلاد وكينونتها؛ كما تحدث هذه الجريمة تغييرات نوعية في التركيبة السكانية بقصد إجرامي بعيد  المخاطر!!

وعلى الرغم من امتداد الجريمة على مسافة الأعوام المنصرمة إلا أن تحركا جديا مسؤولا  يرتقي لمستوى التصدي للجريمة النكراء، لم نشهده من المعنيين بالأمن الوطني العراقي و وزراء الحكومة. كما لم نسمع  لا إدانة صريحة من أطراف الحكومة ولو من باب رفع (العتب!) ولا تفاعلا على الأرض ميدانيا حيث يقتضي الواجب بحده الأدنى في كشف نتائج التحقيقات هذا إن قامت أية جهة مسؤولة بالتحقيق الفعلي رسميا!

من جهة أخرى بقيت المنظمات الإنسانية الدولية ضعيفة في التعاطي مع الوضع العراقي وتقديم معالجة مناسبة ودعما حقيقيا يداوي الجراحات عميقة الغور تلك التي حفرتها وتحفرها جريمة التقتيل والتصفية البشعة!

إننا اليوم نؤكد مجددا على ضرورة الاستجابة لدعواتنا السابقة في وسائل التصدي لهذه الجريمة سواء من جهة تنظيم سكان العراق الأصليين أنفسهم وفي توحيد منظمات الدفاع عن حقوقهم وحيواتهم ومطالبهم وحاجاتهم وتوثيق مسلسل الجريمة وبقايا آثارها بما تشير إليه من أصابع تفضح المجرمين القتلة..

وفي وقت نشجب الجريمة ومن يقف وراءها فإننا نستنكر الصمت الحكومي والسلبية القاتلة التي باتت شريكا في الجريمة وندعو لمحاسبة عاجلة للمقصرين في متابعة تلك الجرائم والارتقاء لمستوى المسؤولية في وضع الحل الحاسم بمساعدة دولية منتظرة  في جميع مفردات الحل المباشرة وغير المباشرة..

إننا نحيي تظاهرة منظمات حقوق الإنسان الجارية في بغداد وكل المشاركين فيها ونجد أن ذلكم أول وأبسط الوسائل في تنظيم الجهد ضد سلبية التعاطي مع الجريمة..

عاش أبناء العراق الأصليين الذين شادوا أركان حضارة وادي الرافدين ولتبقَ وحدة وطننا وشعبنا سدا منيعا ضد كل الجرائم التصفوية البشعة.. ولابد سيتجه الشعب بقواه المتنورة لاختيار حكومة جديدة  لا تعيد من ساهم بدم بارد في استمرار تلك الجرائم.

 

أ.د. تيسير الآلوسي


التعليقات




5000