..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صورة على لسان المزمار .. على هامش الأنتخابات

صباح محسن جاسم

انتبهت فيما أزفُّ جهودَ حملتي الأنتخابية وسط مدينتي المسيب واطرافها وبما  تقاسمته  وراتبي  بعد ان انبرى ولدي البكر في توظيف حاسوبه وطابعته لغرض تهيئة صورتي التي ألح بعض كادحي حملتي ممن تبرع بمساعدتي بتوزيع كارت التعريف وتثبيت بعض لافتاتي الأعلانية لتعزيزها بصورة زيادة  في التعريف. 

كنت أقف بين شريحة الكادحين من أخوتي مصدر كتاباتي وهمّي اليومي الجمالي  فسوق المدينة يعج بالمتسوقين وهنا تتوفر دائرة حركتي الأنتخابية وبالذات قرب أصدقائي وصحبي من المثقفين الأدباء والأعلاميين  وبائع البيض وبائع اللبن والحلاق وبائع الفلافل والشاي الخ. فيما تلقفت الأعمدة النحيفة والتي عادة ما تثبّت لحمل سقائف منافذ بيع البقالين ، لتبوس صورة المرشح الجديد الكاتب صاحب التاريخ المائز على  غرار  ما يدور اليوم  من تعابير.

ما ان اقترب الأسبوع الأخير من الحملة الأنتخابية حتى تفاجأت باتلاف بعض صوري المعلقة وأختفاء البعض الآخر وخطف بعض اللافتات الخجلى ! ما كنت أحسب ان هناك مناطق قد خصصت لتيارات واحزاب معينة دون أخرى وكأن الشارع قد أخضع للمحاصصة هو الآخر!

حزّ في نفسي اتلاف واختفاء اعلاناتي المتواضعة والمشعّة  من جهد ولدي وحفيدتي ومن ساهم معي في تعليقها المكان المناسب متحسبا العقوبات التي فرضتها المفوضية العليا للأنتخابات فكنت دقيقا  في الألتزام بما ينبغي الألتزام به فأنا لست من المدعومين حارجيا أو حتى داخليا.على أني مضيت  ابرر الحال بجهل البعض بأخلاقية الأنتخاب مبديا أسفي على ما نحن عليه .  

اما صورتي فلم تكن بذات الأبعاد التي تنافس اقرانها لربما تنافسها في المساحة الأصغر بين كل تلكم الصور الملونة والعملاقة إذ لا تتعدى مساحتها ما للورقة من ابتسام.

الا أن الأمر بدا أكثر اثارة حين طال الضرر بعض لافتاتي المهيبة فمزق منها ما تمزق وبفعل موسى حادة ذرقة اللسان ذكية بخبث فتقتطع أسم القائمة لأبتلاعه مثلها ذات القطع الحاد الذي حط على لافتة انتخابية لزميلة محامية مرشحة من قائمة العراقية ..الصورة مميزة لإناقة صاحبتها ومركزها الوظيفي " الصادم"  وقد جاء القطع الحاد بشكل مستطيل عند منطقة القلب.

" قائد" حملتي الأنتخابية أسرني مساء الأمس ان أحدهم أقله بسيارته الفخمة الى شركته  في مركز المحافظة مبينا له بأسلوب مخابراتي كيف انه عرف بمساعدته لشخص شيوعي حسن السمعة والتاريخ .. طالبا منه مساعدته هو الآخر في حملة قائمة مرؤوسه وما عليه سوى تسمية عشرة اشخاص مقابل ثمن مجز واعدا إياه بمئة وعشرين درجة وظيفية في حال الفوز!

وان اثنى على عمق تفهم  ولباقة قائد حملتي الأنتخابية وعده ما ان يجلب له هوية الأشخاص المقترحين حتى يمده بالمال.

قلت لمدير حملتي المجانية على مضض :

"اوعده  خيرا .. لم لا !"  على أنه  أكد لي رفضه.

صباح اليوم التالي كانت اغلب صوري الأنتخابية قد أزيلت من على الأعمدة  وما تبقى لها من أثر.

ضحكت في سري وأنا أبالغ في تصوري . صرت اشاهد فلما يكشف عن بطل جامع صوري وهو يزود مقابلها مبلغا من المال. كم ثمينة  صورتي الصغيرة  وكم  كبير هو افلاس قوى الظلام؟

نبهتني حفيدتي بعد عودتها من المدرسة  وكانت قد ساهمت هي الأخرى في لصق الصور:

•-         من مزق صورتك الجميلة يا جدي ؟!

 

 

فارزة / الأعلان أعلاه أختفى أيضا صباح يوم الأول من آذار 2010.

  

  

 ( اعلان لقائمة  أهنيء صاحبها على كفاءته الأنزياحية) 

 

 

 ( استهداف اسم القائمة ليس بالأمر الأعتباطي )

 

 

 

  ( اعلان لقائمة فضّلت الأتكاء على إعلاني الأنتخابي  بعد تقييده!)

 

 

 

   ( الأعلان الإنتخابي بعينه من الواجهة الأمامية بالسلك الأحمر )

  

  

  

* نسخة منه إلى المفوضية العليا للأنتخابات للعلم واجراء ما يلزم  مع المحبة .

 

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/03/2010 19:53:30
القاصة سنية عبد عون رشو..
خالص تقديري وشكري ..
تعابير من مثل "الأمين الصادق " افرغت من معناها واضحت من دون مسوغ.
أفضّل: البسيط الضوّاع طيبا.وهو ما يطبع عراقيتنا.
ممتن لك .. هات لنا ما قاله الطائر الغريد .. زوّادة لنا فالطريق لما تزل تتنفس خطانا..
كامل المعرفة.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/03/2010 19:44:30
الصديق كريم سلمان
ترى بم يهمس الفرات ؟
هل تأملت سمو اعذاق النخيل ؟
وهل اصخت لخرير السواقي من بين اغصان عشبة النعناع ؟
من يفهم غضب النوارس سوانا!
ابتسم قبل أن يأفل الصباح.
محبتي ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/03/2010 04:40:39
الجميل محمد علي محي الدين
لا بأس يا عزيزي .. أردت من كل ذلك أن أوضح حقيقة قد تفوت على البعض من السذّج : يحسن بنا ان نشخّص اعداءنا الحقيقيين ممن بتنافسون لنهب ثروات وخيرات بلدنا ويودعونها لدى اسيادهم الغرباء.
قد أبالغ اذا ما قلت اني فزت بروحي كطائر حجل .. وسأبقى أغرّد وإن من على رابية.
بالغ محبتي وتقديري لأنكم معي وهذا عهد ما أوصانا به الرفيق فهد.
تذكّّر أني أبتسم في الغالب.

الاسم: محمد علي محيي الدين
التاريخ: 17/03/2010 18:58:00
الصديق والرفيق والزميل
لعلها من محاسن القدر أن لا يفوز أمثالكم في الأنتخابات فالعراق ليس بحاجة للأدباء والشعراء والمفكرين أنه يحتاج للصوص والقتلة والفاسدين لأنهم يعرفون التعامل مع الواقع وليس مثلكم أصحاب المباديء السامية دعوا السياسة لتجارها الذين يتوسلون بكل الطرق للوصول الى أهدافهم ولا يعنيهم ما يقاتل عنهم في وسائل الأ‘لام وما يكشف من تاريخهم المزري للعراقيين .
انكم أصحاب رسالة ورسالتكم ليس هذا زمانها أو أوانها فاللعبة الديمقراطية الجديدة لها أناسها المخصوصون وأساليبها المعروفة التي يترفع عنها الشرفاء أمثالكم .
أن اردت الفوز فكن عميلا لهذه الدولة أو تلك أو بوقا لهذا أو ذاك لأن العراق بحاجة لمسئولين صم عم بكم غبر فهم لا يفهمون مع تحياتي وتمنياتي لجميع العارفين بحقيقة اللعبة بالفوز وأن يبعد عنها أمثالكم أصحاب الأيادي البيضاء

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/03/2010 20:16:14
الأديب رفعت نافع الكناني
ليمروا ولكن ليصدقوا .. على أني واثق انهم لن يقدروا خلا خدمة جيوبهم والآ ما سر هذا التشبث بالكراسي هل هو اعتزازا بخدمة الفقراء والمعوزين والمرضى ؟
مع ذلك فلن يمروا لأنهم بائسون.. سيتعثرون بداية الطريق وسيطردهم الفقراء أولا.
محبتي وتقديري وهفهفة قصب البردي من ضفاف الفرات من على الوطن.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/03/2010 09:50:14
القاص وعاشق المطر وتأثيراته استاذ حمودي الكناني
كيف سألتقيك في الجنة و " لا خلال " مسموح به هناك ؟
تعال انزل الى جحيم الجماهير لتعرف كم فاتنا من امور حتى تقوقعنا على ذواتنا وصرنا نتخيل ما يقلقنا وجواب السؤال بسيط أبسط من قطف عناقيد العنب .
توافدت الي اسواقنا أسماك جديدة يقال ان من بينها ما هو من نوع القطان.
وضعت واحدة منها قرب أخرى من سمكات نهر الفرات. واحدة هادئة مستكينة ساكنة والثانية لابطة رافضة دالّة !
يبدو اني انتبهت الى حقيقة الفارق السعري بل الفارق الجمالي بين الحالين.
غادرت المشهد ولم تغادر محاجر ذاكرتي عينا السمكة اللابطة .. المتمردة .. الصارخة .. الدماعة !
" لو بس اعرف ليش من اريد ابوس خدك تقدملي بوزك ؟! "

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/03/2010 09:38:40
اديبتنا اريج الوردة سعدية العبود
حال الدنيا صعود ونزول .. بدأ انساننا العراقي ينتبه .. لقد دخل دائرة القلق الأيجابي .. وها هو يحد حنجرته لأجل المطالبة بحقوقه الملغاة.
حتى اجراس الكنائس لوقعها وقع تراخمي خاص .
والشمس تتململ لتطلع على اللصوص.
الجمال قادم
معزتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/03/2010 09:33:26
السامي العامري
يا كثافة النص الشعري وإحكام الوزن الصافي للتوازن الموسيقي والأنساني
ام كلثوم ما تزال تصدح : تعالى .. أحبك الآن الآن أكثر !
ممتن لأطلالتك بكل هذا الزخم البجعوي !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/03/2010 04:46:50
الشاعرة الوديعة والعذبة ام بنتيها الحلوتين وحبيبة زوجها الوسيم اختنا زينب محمد رضا الخفاجي
تذكّريني بلافتة جواد سليم " نصب الحرية" .. هكذا تخرج الأم وعائلتها تعزز من ثقة الجماهير بقضيتها .. وهي تحمل سلال من الورد يفيض عطره فتتسابق اليه الفراشات.
شكرا لك .. لقد عشت نصا للقصيدة وسردا جميلا من القص المميّز.
في السبعينات اذكر كنت من بين متنافسين كثر للفوز ببطاقة دخول الى قاعة الشعب لحضور مقاطع سمفونية تؤديها العازفة سلوى . فكنت بالكاد أخلّص نفسي من الأزدحام على شباك التذاكر .. فتضحك مني زميلاتي لتبعثر شعري وقيافتي .. اليوم افوز بحب الكثير من اهلي واصدقاء وحتى صديقات يتطلعن من وراء الخباب الى شعري المنفوش فيما يحف بي سرب من البط وديكة من النوع الهراتي الذي يصلح لسباق والصراع.
ممنون لك .. وسلام لراعي التفاح .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/03/2010 04:18:10
الأديبة بان ضياء حبيب الخيالي
آسف كان تعليقي قد مر من بين خافق الرصاص فثلم منه بعض من أكمام.
نحتاج الى نهضة اعلامية تعرّف بقيمة الأعلام الأنتخابي ومقتضيات سلوكه والعقوبات. كذلك تفعيل دور مراقبي المفوضية في المتابعة الجماهيرية وتوثيق ما يجري من تجاوزات بخاصة تلك " الصادمة" .
جارتك وأنت تخيفان أشباح الظلمة.

كل الود والتحنان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 05/03/2010 20:04:21
بان ضياء حبيب الخيالي.
الود كاه .
تحية بحجم الشهيد.تحية لم أنك سترتقي فوقهم .

الاسم: كريم السلمان
التاريخ: 05/03/2010 14:04:23

طبيعي ان يمزق صورك ايها الجميل المفعم بعشق الناس والارض والفقراء ....كم جميل ان يكون شاعرا ومثقفا مثلك
ايها الانسان الغارق بالطيبه والاحساس .....من قوى الظلام والجهل والتخلف انهم يتحسسون بنادقهم ومسدساتهم عندما يسمعون كلمه ثقافه واي ثقافه .....ترزخ بقيم والجمال وحب الناس والارض......
انت الذي قال عنهم الشاعر الشعبي الكبير كاظم اسماعيل الكاطع ....بعنا جاكيتاتنا بليل الشتا......ومابعنا اسمنا

طوبى لك ايها الطائر الجميل ابوايلوار
وهنيئنا للوطن بك....

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 05/03/2010 06:06:21
الاستاذ القدبر صباح محسن جاسم
قلوبنا معك ومع كل المخلصين لهذا الوطن الذي ينتظر الامين الصادق الذي لا تغريه هذه الدنيا ( غري غيري )مقولة عظيمة لرجل عظيم ....ولكنها المسؤولية تجاه شعبك دعتك للترشيح في ظروف صعبة ومعقدة ..الامنيات بالتوفيق

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 22:47:27
القاص الشاعر سلام كاظم فرج
آمل أن لا تعوف نفسك خمورها ايضا .. حتما ستلتهي بالحواري وتترك رفقة دربك يتغزل بالوردة!
ما أجمله من مكان .. لا ولا ولا حتى ديمقراطية ..
لنراقب اللعبة عن كثب .. ولنتأمل ما سيفعله الأصدعاء !
شكرا لقدومك وادئك الصلاة عند الفرات.
في المرة القادمة هات معك سنارتك.
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 22:35:51
دكتورة ناهدة التميمي
ستنتخبك بغداد لأنك ابنتها.
أحس تماما بمبلغ الأذى .. لا المادي وما صرفناه من مبالغ متواضعة بالقياس ولكن لبطء تفهم مواطننا بأهميته.
ستفوزين رغم كل ذلك وسأغني لك أغنية فيروزية من تلك التي أحبها وستحبينها حتما.

نحنا والقمر جيران ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 22:23:25
الأديبة حذام يوسف طاهر
من تفاؤلك نستزيد .. ما ذهبت اليه عين الحقيقة..
اشكر لك كلماتك الأخوية الصادقة ويا رب أن أراك ممتدة ببهائك فتضيئين زوايانا المعتمة.
بالبنفسج ورودا.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 22:16:59
الباحث الأستاذ صباح محسن كاظم
متفائل رغم كل شيء .. ما يهمني أني أعيش أجواء الكتابة.
حتى الصداقة لها ثمنها .. فكيف بالسعادة ؟
اشكرك بعدد سعفات فسائلنا الجديدة.
للناصرية وأهلها عناقة وتحنان .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 22:08:26
أختنا الشاعرة الغنائية المحبوبة شادية حامد
هذا وغيره يذكرنا بقصورنا في توعية من هم من حولنا.
كل ما يجري لنا حصة فيه .. الأنكماش والتقوقع والأشتغال على ما هو بعيد عن هموم الناس وطموحاتهم بل وحتى تأمين ما يخدمهم وتوعيتهم بأهمية المطالبة بحق .. كل هذا ومثيله كشف لنا ومن دون ريب .. اننا بعيدون عن هموم الناس ربما لأسباب ذاتية وأخرى موضوعية. وهل فاتنا موضوع تأخر استقلال وحرية فلسطين بين ابنائها المتخالفين بتشجيع مباشر من الأحتلال.
مرورك يسعدني وتأكدي أني غير متأثر على شخصي انما على الوعي الأنتخابي لا للمواطن البسيط بل لمن هو زميل في عملية التغيير.
صوتك هنا يصدح بروح كلثومية .. أسمعك وأتشقلب من على الكرسي سعيدا .. لأنك تبتسمين معي.
شكرا من الأعماق .. الطيبون لا يفرقهم بعاد ولا يثني من عزيمتهم خصام.




الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 21:41:40
الأعلامية والأديبة النبيلة ثائرة شمعون البازي
لا أجمل من النقاء .. نعمل على أن نعتني ببذورنا العراقية وان نحميها من رجس المحتل .. لقد احرقوا كرومنا وها هي " النوابير" الجديدة شرعت تنزع عنها أكفان الدخان وتشرأب الأعناق صوب ضياء الشمس.
نزف شهداءنا ونعود بجواريفنا نحرث أرضنا البكر.
سأجتاز الأمتحان صوب المجهول الشعري .. وسأضيف الى روحي ما يسعدها حقا.
سلام لأخي ماجد وأقداح الشاي العراقي.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 21:31:20
الناقد والمسرحي سعدي عبد الكريم
سننجح كلنا طالما العراق هو همنا المشترك .. ويوم يغادر المحتل بلدنا بقوة وتراص صفنا .. سيكون يوم السعد .. اذاك سيبدأ البناء الحقيقي.
كل الود

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 21:28:05
الشاعر المحبوب يحيى السماوي
شكرا من الأعماق .. أعرف انك هنا بقربي ولن يفوتني تفاؤلك رغم كل ما حاق بنا من ألم.
الخطوة القادمة حتما أجمل الآ ان علينا أن نتحرك .. فالفرجة تجهض النص.
ممتن .. وكم .. لو تعلم !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2010 21:21:45
اخي زهير الزبيدي
ها قد وجدنا الطريق .. المحك هو العمل المثمر الجاد.
التغيير قادم .. الأحتلال يراقب قبل غيره. وهذه تجربة فريدة من نوعها. يتخوف منها الطارئون. وتحسب حسابه بلدان تنعمت من وراء خدر شعوبها في ان التغيير لن يطالها .. على انها هي الأخرى بدأت تستفيق.
مساهمتنا في تنبيه الناخب الى اهمية صوته هي جزء اساسي ومهم في عملية النسغ الصاعد لثمرة الديمقراطية.
اطمئن لن أبتئس. يكفيني شرف المشاركة.فوزي الحقيقي من تقدم عملية الوعي وشتان ما بين انتخاب وانتخاب .. والقادمات ستثبت جمال هذا الحراك الجميل.
اشكر لك اطلالتك .. ومحبتي
من سدة الهندية أجمل المنى.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/03/2010 15:36:51
تألمت
وها أنا اطل مرة اخرى لاهنئك
لصبرك الذي هو صبرنا
كل الحب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/03/2010 15:34:18
تعرف ياصديقي الجميل الاستاذ صباح
ان ازاحوا صورتك من الجدران
فبالقلب انت باقي
في ارواح الكادحين ممن يحتاجون وجودك الصميمي في برلمان الشعب
صدقني
ابو الفلافل
والعطار وسائق التكسي والعامل وكل الشرائح التي لاتهادن هي جماهيريتك وهويتك
مع ان الموضوع محزن لكنني اجدك بهيبتك اكبر واكبر
ولعن الله امة لاتعرف قدر رجالها
سلاما صاحبي
يقول صديقي ماركس
الشعارات لونها رمادي
والحقيقة لالون لها
وهذه هي الحقيقة للاسف
محبتي

الاسم: علاء مهدي
التاريخ: 04/03/2010 10:10:27
وهل كنت تتوقع أقل من ذلك؟ هكذا كان مستواهم وسيبقون كذلك.

أنت الأسمى والأكبر ، لأنك تملك هدفاً ورأيابعكسهم.

مودتي

الاسم: حامد فاضل
التاريخ: 04/03/2010 07:16:53
أخي الحبيب صباح
مرة قرأت من الأدب الانساني قصيدة تقول :
على جدار زنزانة
خط سجين
( عاش ليننن )
جاء السجان ، وصبغ الكتابة بالدهان
فبرزت ( عاش لينن ) بشكل أجمل
أحضر السجان ازميلا وراح يحفر الشعار
فأبرز النحت (عاش لينن)
أحضر السجان فأساًوراح يضرب الجدار
فسقط الجدار وخرج السجين..
فلا تبتأس أخي صباح .. قديمزقون ملصقات قائمة اتحاد الشعب .. ولكنهم لا يستطعون انتزاعها من قلوب الناس الطيبين

الاسم: bashar k;aftan
التاريخ: 04/03/2010 00:25:02

عزيزي صباح المحترم اعود اليك مرة اخرى واحييك
واقول لا تحزن
واذكرك بما قاله الشاعر الكبير الجواهري
بابن الفراتين لا تحزن لنازلة
اغلى من النازلات الحزن والكمد
دوح الرجولة لاتلوي الرياح به
لكن تنفض اوراقا وتختضد
مع خالص التخبات بشار قفطان

الاسم: bashar k;aftan
التاريخ: 03/03/2010 23:44:53
تحياتي الحارة لك ولسائر مرشحي قائمة اتحاد الشعب
نعم هذه امكاناتنا التي نعتز بها . غيرنا يمارس حملته الانتخابيه بقدرات لا نستطيع نحن توفيرها.
ولكن ذلك لايعفينا من المسئوليه الوطنيه في السير بالعمليه السياسيه الى الامام ,ممارسة تمزيق الشعارات والصور لا يغير من صورتنا من شيء. لاننا قبلنا التحدي
زتمزيق الشعارات والاساءة الى البوستراتوالتحرش بالمرشحين من اجل استفزازهم لايعني شيئا.احد المواطنين سئل احد المحسوبين على الحزب في الزمن الماضي قائلا..:
خالي اشحصلت من الاشتراكيه..؟ اجابه صاخبنا قائلا انته قبل هذا التاريخ تستطيع من لفض كلمة الاشتراكيه جهاراامام هؤلاء الحضور

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/03/2010 21:15:29
العزيز الاستاذ صباح محسن جاسم
=============================
ما يدهش حقا ان تمر صباحا في شوارع بغداد فتجد يافطات كبيرة (فلكسات) بحجم مترين مربع واكثر ملقاة على الارض وقد أنتزعت من الأرض مع دعاماتها الحديدية وبطريقة توحي لك أنها قد سحبت بواسطة مركبة!.هذه الافعال تجعلنا نسرح في واقعنا الغامض الذي نعيشه ونغرق في تأملات عقيمة تضيع كما يضيع أمامنا أفق الحرية البعيد.
نعم ايها الدافئ فاعتماده على كفاءته الانزياحية سيمنحه بعض الافضلية لكنه نسي إنه في النهاية سيخضع لقوانين الأواني المستطرقة!
تحيتي لك وأمنياتي أن يهطل المطر سريعا ويبرز معدنك الذهبي بين الوحول التي تحيطك.

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 03/03/2010 20:37:07
اغبياء ياصديقي هؤلاء الذين عبثوا بصورك،كانوا يحسبون ان الحسم سياتي من خلال ما فعلوا،لكنهم لا يدركون حقيقة كونه ذلك الذي عثروا عليه داخل حفرته قد ملأ الدنيا بالصور وفي النهاية تبين انه حكم البلاد بالصور،انت وافراد قائمتك صوركم في قلوبنا وربما كان هذا هو السبب الذي دعاهم الى ان يفعلوا مافعلوه...ندعو لكم بالفوز

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 03/03/2010 20:31:30
العزيز ابا ايلوار ... انهم يخافون تاريخك
ويلفهم الذعر من المستقبل ... صورتك ابهى وحلمك يملئ الافق !! دعهم يمرووووووووووووووون

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 03/03/2010 19:36:54
صاحبي العزيز لا تبتئس إن رفعت صورك وحلت محلها صور , فانت كبير بحجم احلام الفقراء وانت غني بآمال الناس العريضة ... لقد دار اليوم حديث ساخن عن توجهات بعضهم حينما يصرح ان كل ما يهمه هو الوصول الى قبة البرلمان باي ثمن كان حتى وان كان بشراء الذمم. لا عليك صاحبي الجميل .. نتمنى لك وللأخوة الطيبين الفوز وكذلك للأخوات حذام الطاهر وأم تميم الدكتورة ناهدة التميمي ... ونأمل أن البرلمان الجديد يعمل جاهدا على تشريع قانون الاحزاب واقراره حتى نتخلص من كل ما هو نشاز , المهم أنك أمنت بالمشاركة وشاركت فعلا وعلى الناس أن تختار من هو المرشح الحقيقي المدافع الصلب والواعي للمطالبة بحقوقها . أتمنى لك الفوز وفقك الله .

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 03/03/2010 15:25:20
الاخ صباح محسن
الصعود على الاكتاف طال كل شئ ,حتى طال صور لمرشح بالكاد اراد ان يمارس حقه الوطني بعد ان رفعت شعارات الديمقراطية , مرشح لايملك اكثر من فكر وقلم ,قضى اغلب عمره ممنوع من التعبير ,يبقى مطارد ويثير الرعب حتى بصورة صغيرة .لاتبتاس فالمواطنين في منطقتك يمكنهم فرز المرشحين , وقدتبين ان اللؤم وحب الذات للمرشحين هو ما يفكرون به لو اصبح الموقف بيدهم وقد بان مافي الاناء ,الاناء بالذي فيه ينضح.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 03/03/2010 14:21:47
عزيزي صباح أيها البابلي المطل من شرفة الأبد ...
هكذا طاب لي أن أبتديء تعليقي عليك وهو نفس العبارة التي خاطبتك بها قبل قليل في الرد على تعليقك البديع علي نصي ( أعذاق النوافير !)
لكي أقول لك هنا : لا عليك ,...
فمثلك لا يحتاج إلى دعاية وإنما لتذكير من قد ينسى لسبب ما بعض شمائلك وثقافتك ووطنيتك وإنسانيك وووو حتى نصل إلى الشاهول في عدنا ثم نعد ثانية ولا نصل ...
تقبل أمنياتي بالصحة وثقتي بروعتك وجدارتك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 03/03/2010 14:10:29
كم ثمين انت يا اخي
معرفتك كنز نتباهى به انا وابنتاي وزوجي
فعلا اخي ثمينة جدا صورتك..
يبقى النور يضيء لمن حوله وتبقى الغربان تنعق في الظلام
قلبي معك...

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 03/03/2010 13:57:43
الاديب الكبير الاستاذ صباح محسن جاسم

العم الغالي لا تتعجب هذا ما حصل في الكوت ايضا ،حيث ازيلت ملصقات وصور جارتنا المرشحة عن قائمة ما ووضعت بدلها صور مرشحة اخرى ، وهو ما يقودنا لتساؤل اسود كيف يمكن ان نتطور ونحن بهذه العقلية ؟ ثق ايها الاديب الطيب ان من يسلك طرقا متعرجة هكذا للوصول لن يصل ابدا وان وصل لن يكمل
كن بخير دائما ،ان مزقوا صورك حسبك انك في القلوب
كل امنياتي بالنجاح والموفقية

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 03/03/2010 10:42:51
أذا القوم قالوا من فتى خلت انني......... عنيت فلم أكسل ولم أتبلد... ولايهمك ابا ايلوار... والله اعرفك زاهدا بكل المناصب والامتيازات .. الا انك لم تشأ ان تخلف الوعد وتخذل الناس التي رشحتك ضمن قائمة اتحاد الشعب ...
لو علم من يمزق لافتتك ولافتة غيرك انه لايفقه ابجديات الديمقرطية ومعنى التنافس الحر النزيه ..فكيف سيقود سفينة وطن؟ . على اية حال الذي عليك فعلته والباقي يحدده الناخبون..
تحية لك ولقائمتك العتيدة اتحاد الشعب.. تكفيك اصوات الفقراء والكادحين والشعراء..

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 03/03/2010 10:33:53
الاخ الاستاذ صباح محسن جاسم العزيز .. لاتبتئس فقد حصل الشيء ذاته معي وبشكل اكبر فقد علقت صوري وملصقاتي ولافتاتي في بغداد ثلاث مرات وقد ازيلت بالكامل ولم يبق لها اثر علما باني اكاد اكون الوحيدة من اهالي بغداد الاصليين المرشحة عن بغداد والباقون كلهم من النجف وكربلاء والناصرية اربيل والانبار وغيرها من المحافظات قد رشحوا انفسهم عن بغداد .. وقد كلفتني البوسترات واللافتات مبالغ طائلة ولكني اجدها اختفت تماما في اليوم التالي الى ان يئست ربما لاني لست محجبة ولست محنكة اي من اللواتي يضعن الفوطة على حنكهن وربما لاني مستقلة وان كنت ضمن الائتلاف الوطني ولكن مستقلة وليس لي من يدعمني .. كما كان هنالك تعتيم اعلامي علي بشكل خاص على العموم هي تجربة نلنا شرف المحاولة فيها للتغيير والباقي على الله .. تمنياتي لك بالفوز

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 03/03/2010 06:54:35
استاذ صباح بدءا ابارك لك الترشيح ضمن قائمة كانت ولازالت بعيدة عن كل المزايدات ، ومبروك لك ايضا هذا الاستهداف فهذا خير دليل على انك مؤثر مع قائمتك والا لماذا هذا الخوف من مجرد صورة ؟؟!!!! ورقم !!!! الله على قوتكم.
لازلت متفائلة بان القادم اجمل رغم حجب صورك ومؤمنة بان البرلمان القادم سيكون لخدمة المواطن وليس المسؤول ..
امنياتي لك بالفوز القريب

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 03/03/2010 06:28:24
تبا لبشاعة من يمزق الوجه الوطني،لكن ستزيد محبتك وسط الاخرين..واعرف تماما وعي ابناء الحلة الفيحاء بناخبيه ..اليس الصبح بقريب..

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 03/03/2010 06:08:31
الاديب الطيب الاستاذ صباح محسن جاسم....

ان مثل هذه الاعمال كثيرا ما تحصل وبكل المجتمعات...ويا حبذا ايها الغالي على قلوبنا...لو ما تاخذ الامر لقلبك وبشكل شخصي...لانها تصرفات انتخابيه غبيه....صحيح انه عمل بعيد عن اصول اللياقه والمهنيه.... لكن رغم انف من قام به فانت محبوب الشعب....وتمزيق اسم القائمه اكيد ليس عن عبث ومقصود...لكن يا ترى هل هذا ما سيؤثر على النتائج المرجوه ؟؟؟
للاسف ما زال هناك من لم يرتق الى سمات الحضاره...
هذا هو الواقع...لكن ولا يهمك...حتى بالصوره الممزقه انت منور....
محبتي..

شاديه

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 03/03/2010 05:34:47
صباحك كل الخير ياعزيزي صباح

مثل ماالألم مزق قلبي وأنا اقرا ماحصل وارى الصور التي عرضتها متأكدة انه نفس الألم الذي مزق قلبك وسيمزق المحبين لك, ولكن ياصباح استحلفك لا تنزعج. فبعملهم هذا كشفوا الكثير.

وهنا أسال وكصوت عراقي ماذا سيكون موقف المفوضية العليا للأنتخابات مما جرى؟ وهل يوجد برهان اكبر مما قدمته هنا ياصباح؟ اتمنى ان لا تقف مكتوفة الذراعين وان تحقق بالموضوع وتتخذ الاجراءات ليس فقط في هذه القضية وانما في اي قضية اخرى تحاول عرقلة مسيرة الانتخابات.

اخي صباح, انت كالصباح واضح لذلك لا يهمك ماحصل.

تحياتي قلبي معك

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 03/03/2010 05:04:43
شلت اليد التي مزقت صورتك الملصقة في سويداء القلب والمحفوظة في الذاكرة العراقية الحية, ستنجح يا بن الكادحين ، لانك جئت من فوهة الفقر ، وطعم الحرمان ، وملحمة الفجر العراقي الجديد .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 03/03/2010 01:33:56
والله لو كان هؤلاء " الصيصان والزعران " متأكدين من أن قتلك لا ينكشف أمره لقتلوك يا أبا إيلوار ـ فالحقد الأعمى على كل ماهو جميل ونظيف القلب والضمير والفكر ، هو سمة من سمات النفوس المصابة بالجذام التي تخشى من لافتة بيضاء كالشرف !

الاسم: زهير الزبيدي
التاريخ: 02/03/2010 23:51:43
من الطبيعي جدا أن نرى الفوضى في ظل احتلال هو أرادها فوضى بناءة، لكن الغريب أن نرى من يدعي الاعتراف بالآخر وبالثقافة وهو متزمت بعقلية الالغاء له، والشطب عليه. ان الآخر قد تجده في داخلك فلماذا تلغيه بهذا الشكل البشع. صدقني انك أشرف بكثير من تلك العمّة التي اعتمرها البعض للمتاجرة بها، أما أنت فواضح وصريح، هذا معتقدك، وتلك سيرتك، وهذه تضحياتك. لكن ماذا قدم من التحلق اليوم بحزب ديني، وكثف لحيته وملأ أصابعه بالمحابس، وكان بالأمس يسبح بها للمقبور... انها مفارقة مضحكة أليس كذلك




5000