.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حيرة الحبّ..!

دهام حسن

أسئلة كثيرة ..
قد راودتني زمنا
تغضّ عني طرفها إذا رأتني مقبلا
تلكز من بجنبها قائلة
هذا الذي أمامنا .. هو الذي بحبّه يشغلني
ترى أيدري أنني أحبّه من زمن.؟
أظنّ ..هذا واضح تقرؤه فراستي

تقول لي صديقتي:
ونحن في تنزّه نشكو الهوى
جربت منهم عددا أخيّتي
جميعهم في لعبة الهوى سوا

رسائل عديدة أكتبها
أختار اسما آخرا..سترا على هويتي
وها أنا أرسم حرفين بميداليّتي
(دال وسين)... وفؤاد خافق بينهما

تقول لي صديقتي من الكلام ما يسر
أسمعها في أذني
ماذا تقول لي ترى .؟
والله لا أفقهه.. أبقى على سجيتي
لكنني من خجلي أقولها نعم نعم
أما أنا من طرفي .. صراحة
كان لأخرى نظري
أغمزها في خفر
كانت ردود فعلها أن وضعت...
باسمة سبابة على الفم
تقرأ منّي لهفي
وصار عقلي بعده منشطرا في حيرة بينهما
هذي تريدني لها
أمّا أنا ملت لأخرى معها
وكان لي عندهما صداقة.. وجاهة

سمعتها هامسة تضرب لي..
لي موعدا
أن ألتقي في حجرة بها غدا
تذمّرت لغيرة من معها..
بخلسة تقذف لي وريقة
وحددت ليلتها..
لي ساعة، أن نلتقي
وفي جوار آمن خال من الرقابة
فيا ترى أسألكم..
أعبّ من كأس الهوى. في شغف.؟
أم أنزوي في وحدتي مدثّرا بشرشفي
وأكتفي في حلمي من الكوابيس ترى.؟

أسألكم .. عن رأيكم في حيرتي..!
فهل عرفتم ليلها كيف قضيت ليلتي .؟
بل هل قرأتم يا ترى ليلتها ما نيتي..!؟
******************

 

 

 

 

 

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 23/02/2010 21:02:33
الاستاذ دهام حسن
رائع وجمييييل هذا الحب
امضي ولاتسال
هههههه تقبل مروري
*******************
العزيزة رائدة جرجيس.. أسعدني مرورك..وسرني تعليقك
المرح الباسم..شكرا لك ..مع تحياتي ومحبتي.. دهام

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 23/02/2010 17:43:02
الاستاذ دهام حسن
رائع وجمييييل هذا الحب
امضي ولاتسال
هههههه تقبل مروري

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 23/02/2010 17:04:12
الصديقة العزيزة إلهام..دمت طيبة بنبل خلقك وروحك الشاعرية..وشكرا لما أبديت من إعجاب بنصوصي والثناء عليها.. ومن يتأثر بالشعر أكثر ويقيمه هكذا غير الشعراء المبدعين.. أنت شاعرة..يستأنس واحدنا بجميل تعبيرها.. تحياتي ومودتي.. دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 23/02/2010 16:59:06
أخي الكريم وفاق أنت شاعر بالفطرة.. فقد هالني تعقيبك على نصي الشعري (راكبة الباص) بنص شري جنيل.. تمنياتي لك بكل خير ..في أمان الله وحفظه..دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 23/02/2010 16:55:21
العزيزة ريما زينة..شكرا لمروك وشكرا لثنائك..وألف تحية لروحك الطيبة..ولذائقتك الشعرية الرفيعة.. رغم حيرتي في نصي.. ألقاك بخير ..تحياتي ومودتي.. دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 23/02/2010 16:52:09
صدقيني أيتها الدكتورة الفاضلة..أصبت عندما قلت (أحيانا أفكر مع نفسي ..أننا نعشق فكرة الحب ..أكثر من الحب نفسه.) صحيح (هذا اللي كنت بدوّّر عليه)بتعبير أحد المطربين الراحلين.. أجل أننا نعشق فكرة الحب.. تحياتي وتقديري الدائمين...

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/02/2010 14:49:25
ما هذا الجمال الذي تتنقل به وما هذا السحر ؟
أهو العشق وقت الصبا وتستعيد ذكراه عند الكبر ؟
أم هو خيال تستعين به بعدما شاخ الحب واندثر ؟

دمت للاناقة في الشعر والابداع
مودتي / الهام

الاسم: وفاق الجصاني
التاريخ: 23/02/2010 11:25:59
مبدعنا دهام حسن ..
لا داعي لسؤالنا .. لم تريد احراجنا
عن موعد انجزته .. وتذكرنا بشبابنا
سعدت بما كتبته ..لتوقد به نارنـا

مرة اراك تمد يديك لــ راكبة الباص ـ فكتبت لك

دهام , بوقت السفر يغويه حسن البشر

ما هــذا سوى رد إليك يسير, مختصر

بوح لــحبٍّ دفين أعلنته وقت الكبر

نثــر , كنت كتبته لحسناء رافقتك السفر

العين والجمال تؤم تلازما مع النظــــر

هي رحلة قطعتها لا تنسى طول الدهــر

لم تكلّمها وقتــــها بادلـتها في الـنظــر

ومددت يديك بجرأة ونسيت أخذ الحذر !

رشقت على ثيابها سيل سهام الشرر

حسنائك هل وصلت سالمة من الضرر ؟

زوجتك لو عرفت ويلك أين المفـــر

لا ينفع عذر حينما يدقًّ, ناقوس الخطر

عادل الحكم تناله بعزلك , عن البشر

لا نفع لشقراء لك ولا لــسوداء الشعر

وتقبل مني اجمل تحية ..ولمتصفحي النور الكرام كل الموده

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 23/02/2010 08:57:25
الشاعر الرائع والمتألق دهام حسن ..

تبقى اسئلة لحيرة الحب الذي يجعل النبض يهمس ويتنهد ويتراجع خطوات ويصمت لانقاذ نفسه من الغرق ..

تحياتي لروحك ولروعة حروف الرائعه ..

ريما زينه

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 23/02/2010 08:03:23
والله أراك ستكون موضع حسد من الأصدقاء ..تحتار بين قلبين!!نيالك يا سيدي مين قدك.
أحيانا أفكر مع نفسي ..أننا نعشق فكرة الحب ..أكثر من الحب نفسه.تحياتي ونهارك ياسمين دمشقي




5000