..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور للنقاش والحوار / علاج المرضى الفقراء (هل يضرب المرضى الفقراء رؤوسهم بالحائط ؟ )

عبد الهادي البدري

هل يضرب المرضى الفقراء رؤوسهم بالحائط ؟

هذا هو عنوان ( ملف النقاش ) الذي اقترحته الزميلة المبدعة أسماء محمد مصطفى " لطرحه للنقاش في مركز النور الإعلامي "  و تضامنا مع الفقراء ولإيجاد الحلول المناسبة من خلال وضع الاقتراحات التي من الممكن خلالها العثور على بدائل وحلول لتلك الحالات  التي أصبحت ظاهرة قد انتشرت في عموم العراق

فماذا تفعل الحكومة وماهي الحلول المناسبة ...أذا كانت الخبرات العلمية من الأطباء قد هاجرت بحثا عن الشهرة أو لأسباب أخرى معيشية أو أمنية ..تاركين خلفهم مرضانا ومعاقينا الفقراء الذين تسببت لهم الحروب بعدة امراض  عصية وتشوهات  وغيرها ..وهولاء لاحول لهم ولاقوه ...مع وضعهم المعاشي المتدهور أو أن صح التعبير وضعهم المزري ..بوجود موجة الغلاء المعيشي وارتفاع الاسعار بشكل عالمي ..

وكما أشارت الزميلة في طرحها للقضية فقد عملت وزارة الصحة العراقية في حدود اللجان الموضوعة ومعالجة بعض الحالات التي تخضع لمراجعات روتينية ناهيك عن الاولويات من خلال المعارف والوساطات وغيرها التي تستبيح حق الفقير الضائع دوما ....ولكن يبقى السؤال الذي يريد الإجابة عليه ..من يعالج تلك الحالات التي يتعرض لها الفقراء من ذوي اللادخل ..؟

وفي الكفة الاخرى هو ان الحكومة تتبع الطرق المتعارف حيث اوكلت تلك المهام لدوائر الصحة وماترتايه  ضمن مراجعات روتينية قد يموت المريض قبل ان تكتمل معاملته ....ولم يناقش البرلمان المنتخب"  امرا قد يسهم بتطوير القطاع الصحي اكثر من صرف بعض الاموال التي هدرت على طلاء المستشفيات وترميمها على الورق .. 

فاذا ماكانت الحكومة جاده ومستعدة لتذليل الصعاب ووضع الحلول المناسبة والسريعة فبامكانها اولا ...ان تبحث عن الحلول السريعة ..فمثلا على سبيل المثال ..

انشاء مراكز صحيه أجنبيه قلبا وغالبا " في الجنوب والوسط والشمال ...وجلب العمالة الاجنبية لتلك المشاريع ..ويجري ذلك بالتنسيق مع شركة معينة والإشراف على الموضوع من قبل مسؤولين كبار في الدولة وتخصيص لجان لمتابعة الموضوع ...ومن الافضل ان يتم التعاقد مع الشركات الهندية حيث ان الخبرات الصحية متوفرة وباسعار معقولة مع توفير الحماية اللازمة لهم ..وذلك يوفر فرص عمل ( لاف رجل امن  ) واكثر من 500 عامل خدمه من ابناء المدينة التي سيتم افتتاح المشروع فيها ..والافضل ان يبنى ذلك المركز الصحي المشار اليه بواسطة البنايات الجهازة لضمان سرعة الانجاز حيث ان هناك مستشفيات ( تجمع اجزائها وبالامكان ان تفتح ويعاد تركيبها ) بشكل سريع وخلال ايام ..فلا تكون لدينا مشكلة في عامل الوقت ..اما فيما يخص الاموال وتمويل المشاريع فبالامكان ان يتبنى المشروع شخصيات من المستثمرين العرب او الاجانب اذا ماعجزت الدولة عن توفير رؤوس المال ..وكما أشرت..لابد ان تكون كل العمالة اجنبية صرفه في تلك المراكز الصحية ,,انا لست من مؤيدي الايادي العاملة  الاجنبية لكن ..علينا ان نجلب من يعلموننا بعض الاشياء الحديثة حيث ان علوم الطب قد شهدت قفزة نوعية في كل اختصاصاتها ..اما في العراق فما زال الممرض يزرق المريض ابره وكانه صنع معجزة او ان ذلك ليس واجبه وعمله الذي يتقاضى راتبا مقابله .والذي خصصت الدولة اعلى الاستحقاقات لهم في حين انهم لايراعي بعضهم الجوانب الانسانية في مهنته .

اذا ماتم انجاز تلك المشاريع مع مراعاة ان يتم تحويل وارسال المريض  لها عن طريق مستشفيات حكومية حسب ضوابط دقيقه وعادله وغير معقده  بدون وساطه وباسعار مجانيه ..سنضمن مستقبلا عودة الانسانية لاطباءنا الذين سيعودوا الى رشدهم ويهتموا بمرضاهم خشية عزوف الناس عن المعالجة في عيادتهم التي اصبح الدخول لها باسعار لاتطاق ..

وقد وفرنا اموال الحكومة واموال المريض ...ووفرنا فرصة اكبر للعلاج داخل العراق ..واعطينا الفائض لوزارة الصحة  من الحالات العصية جدا ...دون عناء التاشيرات وهدر العملة الاجنبية في بلدان العالم وزيادة عناء المريض او التسبب في موته وهو يبحث عن العلاج في اصقاع الارض

هذا احد الحلول الذي كنا لانستطيع ان ننجزه في السابق ..بسبب الحالات الارهابية وتدهور الوضع الامني في معظم انحاء العراق ..هو اسثمار جيد سيجلب استثمارات اخرى ..ويوجد في مناطق الاهوار في جنوب العراق المكان الاستراتيجي المناسب .والبيئة الصالحة ..ربما في المستقبل ستكون منطقة الاهوار محمية طبيعة تحتوي على اكبر مدينة طبية في العالم ..اضافة لما ستشهده المنطقة من مردود اقتصادي ..هكذا مشاريع معمول بها في الدول المجاورة حيث تم تشييد مراكز صحيه متنوعه ..للاغنياء والفقراء ..ومستشفيات خاصه واخرى اهليه ..وربما تجد في حي واحد من احياء الرياض او دبي " اربعة مراكز صحيه اضافة لمستنشفى اهلي ..

مما سيوفر الفرصة امام الفقراء للعلاج بتلك المراكز بدون تكلفه عاليه ..

وبالامكان ايضا ان يتحقق هذا الحلم ( مدينة الاهوار الطبيه ) وتستقدم الدولة اطباء من ذوي الاختصاصات والكفاءات العاليه في تلك الاماكن التي على الحكومة ان تعدها وتجهزها بكل شي ...وتبعدها عن متناول الاطباء الذين من المحتمل ان يؤدي تنافس البعض منهم  من الذين فقدوا شرف مهنتهم الى اتلاف الاجهزة التي ستكلف الدولة ملايين الدولارات ..

مستشفيات سريعه ..مدينة اهوار طبية ..اطباء ذو كفاءات عاليه ...هذا هو الحل

لدينا في شخصيات الحكومه رجالا كثيرون وحكومتنا لها علاقات ممتازة بدول المنطقة والدول الغربية ...هذا هو الاستثمار الذي سيجنى منه الفقير صحته ..والعراق مكانة ربما سيضرب المثل بها  بعد سنين معدودة على انه المركز الصحي الاول في العالم ..وكما صنعت الأردن من فقرها سياحه ..ومصر أيضا من خلال الاستثمارات الحقيقة على الارض ..وحذت الدول الخليجية والنفطيه حذو تلك الدول ..وفتحت الحدود للمستثمرين ووضعت إمامهم كل الإمكانات اللزمه لتحقيق الطموح ..الذي حول من الامارات العربية التي كانت صحراء جرداء الى ناطحات سحاب عاليه ومشاريع مائية عذبه ضخمه من البحر المالح ..

اما ان يعتمد على دعم الحكومة للافراد فذلك سيتسبب بموجة من الغضب الشعبي بسبب عدم وجود الاليالت التي تتكفل بعلاج كل المرضى الذين يحتاجون للعلاج ..وفي الجوانب الانسانية اذا ماترك الامر على المتصدقين ..فتلك ايضا ستشمل الحالات الخاصة .

...وحسبنا الله ونعم الوكيل .

 

عبد الهادي البدري


التعليقات

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 05/03/2010 19:19:22
الزميل المبدع فراس الحمودي ..هانحن سنقرر ..
ماهي الا ساعات اكثر منها ايام لنقول كلمتنا وننصر الفقراء .

فياانصار الفقراء انصروهم .

نتمنى تواصلكم الدائم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 05/03/2010 03:53:59
الاستاذ عبد الهادي البدري تحية طيبة لك استاذ والى الاخت اسماء والله لو وصلت تلك المعلومات الى الفقراء والدفاع مع كل الزملاء الذي يدافعون عن الفقراوالمحتاجين لشكروكم بأنفسهم على الشبكة العنكبوتية عبر النور لاكن ان شاء الله نحن من نوصل المعلومات طوبى لك استاذ والى الاخت اسماء سالمين ياابناء النور

لطفا زورو صفحتنا المتواضعة في النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 03/03/2010 19:04:06
الزميلة العزيزة اعتقد انني لابد ان اشكرك اولا باسم كل من يعاني من مرض وليس له اي معين ..واشكر السمو الفكري الذي ينجب لنا هكذا اطروحات تخدم اهلينا وابناء امتنا ..لشك بمن سيتجيب لنا نتامل المرحلة المقبلة ...

شكرا لتفضلك لصفحتي المتواضعه

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 17/02/2010 17:59:54
الزميل والاخ القدير عبد الهادي البدري
تحية تقدير
أشكرك الشكر الجزيل لاسهامتك المهمة بالملف وهي اسهامة تدل على روحك الانسانية .
واعذرني لتأخري في تقديم الشكر والتحية لك هنا بسبب انقطاع النت منذ امس

تقبل وافر الاحترام لقلمك

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 16/02/2010 17:58:11
الاستاذ الشاعر ارشد العجلي ان كلماتي تعجز عن الرد على مااثريتني من دقة التعبير ..ومارميت له لكن سالخص لكم ردي بهذه الابيات التي قالها ;كليب لاخيه المهلهل ...


وصيت كليب لسالم الزير

هديت لك هديه يامهلهل ----- عشر أبيات تفهمها الذكاه
أول بيت أقوله أستغفرالله ----- أله العرش لايعبد سواه
وثاني بيت أقول الملك لله ----- بسط الآرض ورفع السماء
وثالث بيت وصي باليتامى ----- واحفظ العهد ولاتنسى سواه
ورابع بيت أقول الله اكبر ----- على الغدار لاتنسى أذاه
وخامس بيت جساس غدرني----- شوف الجرح يعطيك النباه
وسادس بيت قلت الزير أخي ----- شديد البأس قهار العداه
وسابع بيت سالم كون رجال ----- لآخذ الثار لاتعطي وناه
وثامن بيت بالك لاتخلي ----- لاشيخ كبير ولافتاه
وتاسع بيت بالك لاتصلح وأن صالحت شكوت للاله
وعاشربيت أن خالفت قولي ----- فأنا وياك الى قاضي القضاه

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 16/02/2010 17:41:36
الزميل الصفار ..
ان قلوبنا وارواحنا وكل جوارحنا تتجه الى الله العزيز ان يكون هو المشافي لجروح شعوبنا وامتنا ..هانحن نقاتل بالكلمة لعل هناك من يستمع لنداء العقل فيصنع منه حقيقة على ارض الواقع ..

شكرا للنور ان التقي بهذه الباقة العطرة من الزملاء
وتقبل احر التحيات
اخوك عبد الهادي البدري

الاسم: ثامر الصفار
التاريخ: 16/02/2010 14:16:50
الاستاذ البدري المحترم
كل مقترحاتكم ممتازة ولكن علينا ان نبادر نحن من خلال جهد منظمة مدنية نؤسسها وترعى من قبل النور وهي ستكون انشاء الله فاتحت الاخير للوصول الى كل ما نحلم به ونتمناه لبلدنا العزيز
فبادروا في جهد تاسيس هذه المنظمة وكلكم خيرين ولكم علاقات نستطيع ان نوظفها لخدمة الغرض النبيل هذا
شكري وتقديري
ثامر الصفار

الاسم: ارشد العجلي
التاريخ: 16/02/2010 13:50:56
الاخ العزيز عبد الهادي البدري شكراً لك على طرحك

(( كنا بنا ففنينا عنا فبقينا بلا نحن ))
هذا ما قاله احد الادباء

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 16/02/2010 11:43:12
استاذي المبدع خزعل طاهر المفرجي

نتمنى ان يتحقق ولو جزء بسيط مما نتامل الا انها امنيات قد يقول البعض انه ان الاوان لنحققها ؟لكن طريق الحق وعر ..
شكرا على تفضلك للاطلاع
مع وافر التقدير

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 16/02/2010 11:34:43
صديقي العزيز سلام نوري

ماروع اطلالتك في صفحاتي وماراروع ان يشعر النسان بمعانة اخوة ...نعم نحتاج ونحتاج للناس الشرفاء الذين يؤثرون مطامعهم على حبهم للعراق ..

دمت لي خير اخ وصديق

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 16/02/2010 03:40:03
صديقي الرائع عبد الهادي البدري
في العراق كل شيء موجود اعني الثروة النفطية والزراعة ولكن مايتقصنا هو الناس الذين يرسموا مستقبل البلد ويخططون على المدى البعيد كيف ان يخدمو ابناء العراق الذي مازالوا يعانون من الفقر والعوز في حين ظهرت على الضفة الاخرى مجاميع انتهازية اثرت على حساب الفقراء
لماذا.. لابد من جواب
محبتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/02/2010 00:40:13
مبدعنا الكبير عبد الهادي البدري
ما اروعك
مقترحاتك رائعة وضعت النقاط على الحروف لخدمة وطنك وابناء شعبك
لله درك اتمنى لك التوفيق الدائم
تحياتي مع احترامي




5000