..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شمعة على قبر يوسف

رسمية محيبس زاير

بمناسبة رحيل يوسف رسن بدر

ليلة موت يوسف بكيت كثيرا حتى لم استطع وقف سيل دموعي وزحفت ارتال حزن

اسودوعسكرت في حنايا ضلوعي  لكنه جائني في الليلة الثانية لموته ضيئا كما لو كان  فضة ومسد روحي باصابع حنانه فاذا برائحة شهية تفوح من ثيابه غمرتني تلك الرائحة اتلي خلتها من الجنة سكنت دموعيوهدأت نفسيوشملني سلام غريب قال وبيده عصن اخضر لا تبكي يا خالة فالشهداء لا يموتون انهم سعداءقلت لكني افتقدك كثيرا واحيانا اتحدث معك كما لو كنت امامي واضحكواتخاصم معك كما كنت افعل هذا من قبلاحيانا اراك عصفورا يقف قرب نافذتي عجيب ذلك الطائر له حلاوة عينيك وطفولة روحك انه يرافقني اينما حللت حتى ايقنت انه روحك بالفعل حتى في الصف وانا بين التلاميذ
دخل
من الشباك وطارده الاولاد جميعا لكنه صفق جناحيه وطار فرحت لان احدا لم يستطع الامساك به وبقيت ساهمة الى ان دق الجرس فانتبهت
في مجلس عزاءك لاحت لي فتاة تخفي وجهها عن الاخريات كي لا يلمحن دموعها تجلس في نفس المكان وتقتل نفسها من البكاءمرة حيتني وحين رفعت البرقع هالني جمالها لله درك يا يوسف ذوقك رائع يجنن يابن اختي كيف حيبت هذه البنت
بعد موتك باشهر قليلة جائتني مرتبكة وسلمتني رزمة من الرسائل والصور دستها بيدي وقالت هاك خذيخلصيني منها اريد ان اعيش حياتي
حين قرأت عباراتك اشفقت على البنت كم تعذبت المسكينة وهي تستعيد الكلمات اعجبني قرارها اعذرني يا حبيبي الحب يفوح من السطور كم انت مقدس حتى في حبك انت تشبه الطيور لا تغوي بل تصاحب الشجر السامق وتكتب اغانيك البيض
لم امتلك الجرأة فيس البداية ان احدق في الصور لكن للايام فعلها الشافي اخذت اتمعن في ملامحك سأسرك شيئا يا يوسف بنات القرية موتوا انفسهم من العياط عليك هن يعرفن علاقتي معك لذلك يحدقن فيّّ ساهمات وعيونهن تمطر كحلا غريبا
من انت ايها الولد لتخلف كل هذا الكحل والدموع والهيام لقد اشعل غيابك حريقا في غابة هائلة ربما كان قلبي احد اشجارها
اصدقاءك يكبرون ...يتزوجون يخلفون والبنت التي احببت تزوجت وصار عندها اولاد ولم تعد ساهمة ولا جميلة فارقها ذلك الوهج الذي شدني اليها بل اصبحت امرأة اخرى احاول ان اقرأ ما تخفي فلا افلح
أمس حين لمست قبرك احسست ان طيورا من مجرات بعيدة تقترب مني وتنقر روحي وحين اشعلت شمعتك صار عود البخور غغيمة كمن دخان هائل ايقض اشواق هائلة حتى تمايل الناس على مقاعدهم في المقاهي والبيوت وطار الصغار مع طياراتهم الورقية الملوّنةوتوهجت خدود البنات وتكحلت اجفانهن فصار للكون سحر عجيب وكان احتفالا عجيبا بك لم ار مثله من قبل



رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 14/02/2010 19:00:42
الكاتبة زينب بابان
عرفتيها وهي طايرة يا زنوبة كنت مسرعة جدا لاني اكتب عن انسانا احببته جدا انه يوسف ابن اختي الكبيرة الراحلة كان صديقا لي وقد ترك غيابه اثرا لا يمحى
كنت اود المشاركة في ملفك في الحب والغزل لكن خيرها بغيرها يسرني ان اقرأ لكم فقط
تحيتي لك ايتها الرائعة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 14/02/2010 18:55:25
الكاتب فلاح الشابندر
مفاجأة سارة ان المح حروفك تضيء صفحتي ارحب بك مثقفا اوانسانا احترمه جدا
دمت مبدعا جميلا مع المودة

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 14/02/2010 13:08:47
الاخت العزيزة رسميه
====================
تحية لقلمك الجميل ولكن على مهلك بالكتابه فقد مزجت الاحرف مع بعض من السرعه وبالكاد فككت رموزها هههههههه على شنو مستعجلة
الفكرة جميله صدقيني كل من اسمته امه يوسف اخذ من جمال سيدنا يوسف شيء جميلا
مودتي وتقديري

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 13/02/2010 09:31:29
سيدتى يشرفنى ان التقيك بصفحتك المهيبه لاول مره 0 انت هالة لكل ماهو انسانى 0 نص يشبهك كثيرا 0

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 11/02/2010 07:40:59
الشاعرة رائدة جرجيس
احييك شاعرة رقيقة العبارة مشرقتها وتبتكر طرقا نصل منها الى الاحاسيس الراقية والمشاعر النبيلة
كان حضورك رائعا هذا الصباح جالبا معه الورد كله
دمت شاعرة رائعة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 11/02/2010 07:36:18
الكاتب صباح محسن جاسم
تبقى روحك بعيدة عن الحزن ترفض الدموع حتى ولو كانت دموع عاشقة كتلك التي جرت من عيون هذه العاشقة فنفسك تعشق الكون بحركته وتقترح للفرح دروبا لم تمر ببال احد لانك كائن فريد ومبدع اصيل لا يسمح لقطار الحزن ان يجتاز ممرات روحه الطيبة
دمت جميلا مبدعا مبتكرا
وسلمت لنا روحك الكبيرة وقلمك الذي يقتنص الجمال

الاسم: رسية حيبس
التاريخ: 11/02/2010 07:24:40
الشاعرة دلال محمود
تحية صباحية مضمخة بعبير حدائق دجلة والفرات لك ايتها الشاعرة والفنانة الرائعة التي تتحسس دفء وجمال الكلمة التي تخرج من الروح ان هذا يدل على ذوقك الجميل فانت شاعرة وفنانة عذبة
تحيتي لك مبدعة ترفدنا بالجميل الدهش دوما

الاسم: رسية حيبس
التاريخ: 11/02/2010 07:20:49
الكاتب عامر رمزي
مرحبا بك ايها البدع الطيب المحبوب من الجميع نحن من جانبنا مشتاقون لتجمعنا الرائع ولطيبتكم المتناهية حقا انتم في بغداد اكثر سعادة منا لانكم تلتقون على المحبة دوما اما نحن فنبقى على العهد نلتقي بنبضات قلوبكم من خلال واحة النور الخصبة
شكرا لك اخي العزيز عامر رزي ولك مني باقة ورد عطرة

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 10/02/2010 19:17:34
الاخت الرائعة رسمية محيبس
تحياتي لك
من المؤكد رائع ماكتب اعلاه
لانه لرسمية
تقبلي مروري وشكرا لك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 10/02/2010 17:54:03
استذكار ليوسف !!!
الموت الذي غيبه ثم عودة يوسف مجتاحا الموت .. حاضرا رغم خفوت ذلك الألق .. الذي عرفناه في زمن يوسف .. !!
هناك نقر مناقير !!!!
" حتى تمايل الناس على مقاعدهم في المقاهي والبيوت وطار الصغار مع طياراتهم الورقية الملوّنةوتوهجت خدود البنات وتكحلت اجفانهن فصار للكون سحر عجيب وكان احتفالا عجيبا بك لم ار مثله من قبل".
كذلك يختم الشعر طلسمه على أن رسمية محيبس زاير العارفة بكلمة المرور لم تأمر بذات المفتاح " افتح يا سمسم ".
رسمية الحاضر والمستقبل ولكن صدقوني من دون دموع ...

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 10/02/2010 17:48:43
رسمية محيبس
رائع ماسطرتيه سيدتي من كلمات توجع القلب والروح.
سلمت اناملك وهي تطرز الحروف لتحولها الى لوحة شجية.
مزيدا من هكذا كلمات .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 10/02/2010 11:04:12
الأخت الغالية رسمية محيبس
==============================
اشتقت إلى روحك الطيبة ولما قرات كلماتك عشت بعضا من وقتي معكِ.
تحية تقدير

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 10/02/2010 08:28:30
الكاتب حليم كريم السماوي
مرحبا بك يا حاج وزادك نبلا واصالة ثق ان مئات الالقاب لا تعادل عندي هذه الكلمات النبيلة التي هي وسام شرف طوقتني به وهو اجمل واثرى من كل الاوسمة لست ممن يسعى الى ذلك ويكفيني فخرا ان يصدر هذا الاحساس الرائع من شاعر جميل وانسان محبوب على قلوب الجميع
الا يكفي هذا
لا اقول هذا عملا بمبدأ الما يضوك العنب بيده لا وامام المتقين على بن ابي طالب بل من كل مشاعري وقلبي لان ما يمنحونه هم يخضع للاهواء وما منحتني انت يصدر من قلب وقلم شريفين
دمت لي اخا نبيلا ودعائي لك بالصحة ودوام الابداع

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 10/02/2010 08:20:36
الشاعر يحيى السماوي
لا اعرف كيف يستطيع يحيى السماوي هذا النهر المتدفق بالشعر والخصب ان يتفقد الجميع ويترك بصمته التي لها فعل السحر على نبضات قلوبنا المتعبة ويواصل في نفس الوقت نشر مباهجه ماسا قلوبنا فما تسرده هذه الايام من ذكريات الحرب هو انجازات كبيرة تضيفها الى تراثك الشعري الكبير لقد سلطت الاضواء على صفحات لم يصل اليها احد من قبل بصدق وموضوعية حتى لم تترك لاحد شيئا
جماك الله سيدي الشاعر وزادك عطاءا وعافية لتمنحنا اكثر من هذا الرافد الخصب في اعماقك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 10/02/2010 08:10:42
الكاتبة سلوى الربيعي
شكرا لك ايتها الشاعرة وانت تتحسسين بقلبك الجميل مكامن الالم والجراح التي تركتها رحيل ابن اختي واقرب صديق اليّ ولم انظر لتلك الحبيبة او اتهمها بقلة الوفاء بقدر ما رثيت لحالها وانت اعلم بالحالات الكثيرة المشابهة التي تركتها قادسية مطيحان على رأي الشاعر الفذ يحيى السماوي انها ذكريات تعيش معنا وتمنحنا الكثير
دام قلبك الحساس وروحك المرهفة النبيلة ودام لنا قلمك المتميز
دمت بخير وعافية وابداع عزيزتي الشاعرة

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 10/02/2010 07:52:01
الكاتب زيد الشهيد
اهلا بالقاص المبدع الرائع ما كتبته سيدي اعتبره شهادة من اديب كبير بارع في اسلوب القص تعجبني تلك الروح العالية المليئة بالخصب والنماء بين سطورك واتابع انجازاتك الكبيرة الرائعة فقد اثبت زيد الشهيد وبجدارة انه كاتب قصة لا يبارى
كلماتك سيدي وسام شرف لي
دمت بهذا البهاء ودامت لنا غزارة وخصوبة روحك

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 10/02/2010 07:42:28
الكاتبة بان ضياء حبيب الخيالي
اجل يا بان لقد كنت على بعد خطوات من الانفجار الذي بتر الارجل المتورمة من السير وهذا الشاب الذي ذكرتية كان يسيسر سعيدا بعد ان ادى الزيارة ووصل مشيا من الكوت نحو الحسين ولهذا تصدت له الزمر الخبيثة المجرمة سعدت روحه مع الملائكة والشهداء من اّّل بيت رسول الله وهنيئا له هذا العرس الجهادي والصبر والسلوان لاهله وذوله
اعرف ان قلبك يختزن الكثير ولا يدع هذه الحادثة تمر دون ان تدونها صابعك الملائكية
دمت بهذا النقاء

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 10/02/2010 07:35:40
الكاتب سلام كاظم فرج
لقد خلفوا فينا فينا يا سيدي جراحا لا تخاط ابدا ولكن ماذا نفعل سوى التسليم وملامسة ارواحهم من حين الى حين هم رصيدنا الحقيقي ولولاهم لكانت قلوبنا كالحجارة او اشد قسوة كما جاء في كتاب الله ما زالت ذكرى يوسف طرية وما زلت استمد منها الكثير
لاسمك فعل السحر وكلماتك هي الضماد الحقيقي لكل جرح
سلمت ودام لنا هذا القلب النابض

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 10/02/2010 05:00:00
رسمية محيبس
احلى التحيات وارقها
جميييييل
ابداع رغم الالم
دمت مبدعة

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 09/02/2010 22:06:07
الاخت الطيبة
رسمية محيبس
ارجوا ان لا اكون بذلك مجاملا
كثيرا ما نسمع ان بعض الفنانات العربيات ممن يرتزقن على آلام الاخرين يتم اختيارهن من قبل اليونسكو او غيرها من المنظمات كسفيرة للنويا الحسنة او سفيرة للطفولة
والكل يعلم انما يراد من ذلك التكسب السحت
اليس الاجدر ان تكون الام العراقية الاديبة الثكلى والمبدعة الفنانة سفيرة للمحبة
\
متى يشعر اهل النور بان نمنح السيدة رسمية محيبس
سيدة المحبة او سفيرة الحب وخاصة ونحن مقبلون على ايام عيد الحب
دعوة لكتاب النور بمنح السيدة رسمية محيبس
سيدة المحبة وسفيرة الحب

دمتي اختي متالقة
اخوك الحاج
حليم السماوي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 09/02/2010 20:44:03
ما قرأت لرسمية نصا إلآ وازدادت قناعتي بأنهاروح تمشي على قدمين هما المحبة والشعر ...

هذه السيدة الجليلة تذهلني بقدرتها على نسج دموعها مناديل فرح للآخرين ..

شاعرة حين تتأوه ... وشاعرة حين تمسّد بنبضها وجوه المتعبين ... وشاعرة حين تسرد وتحكي .. وشاعرة في حزنها الجليل .... فكيف لا ينحني لها رأسي تجلة ؟

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 09/02/2010 18:58:31
الاخت العزيزة رسمية محيبس زاير :
البعض سيقول ان تلك الحبيبة قد تخلت عن آخر الذكريات لم يفهموا بأنها اضافت شيئا اخرا ربما ارادت ان تقترب من منطق القلب لا العقل او ربما كانت قاسية بعض الشيء او ربما تكون انتفاضة قلب على بعض الذكريات لان الانسان في المحصلة الاخيرة يتمسك بالحياة لكن تبقى الذكريات هي جزء من الماضي يحاول الانسان الرجوع اليه كلما أحس نفسه ثقيلا من ظلم الايام ومن جحود البشر .
سلمت أناملك ايتها الاخت نصك كان قريبا على قلبي وعقلي وشعرت بأن لغتك كانت حزينة لكنها تحمل انغاما موسيقية
ولغة خصبة تنفست من خلالها هواءا نقيا .
دمت.

الاسم: زيد الشهيد
التاريخ: 09/02/2010 18:15:26
كل خطوة تخطينها يا رسمية ترسم حنين خلاّقة لا تقول الشعر فحسب بل الخلق بكامله .. تؤدي ارجوحة الألم الذي يقطر من بين مسامات كلماتها المتفجرة بالحميمية ..
لم أقرأ تذكاراً بل قرأت ألم يمشي يا رسمية ..
كونك مبدعةً بكِبر لا عجب .. أمّا أنكِ تكتبين الوجع وبهذه المأساوية هو ما جعلني ابكي معك ..
تحيتي

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 09/02/2010 11:23:55
لحرفك بريق ذهب يتلالئ في سماوات الالق...
دمت مبدعة سيدتي....
رؤى زهير شكر

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 09/02/2010 08:10:18
اخيتي الرائعة رسمية محيبس زاير
في نصك الهائل الروعةهذا كفيتني ان اكتب قصة جارنا الشاب الشهيد (نصير سعد )رحمه الله الذي توفاه الله في انفجار طويريج قبل ايام قليلة
نفس ما قرات هنا فقط اسم الشهيد
صورة الشاب في صدر مجلس الفاتحة ،فتاة كالقمر تواجه الصورة وتبكي بحرقة ،والدة الشاب تحتضنها وتجلسها الى جانبها ،كلمات الرثاء المؤلمة جدا ،عيني الشاب الشهيد كانهما تطالعان المشهد بحزن ،
قبلها التشييع الذي اشترك فيه كل ابناء الحي الورود والزغاريد وقافلة تسير وراء النعش ثلة شباب من اصدقاء الشهيد هتاف الله اكبر واهازيج العرس الاسود ،تصوير النعش من قبل اخوة الشهيد ، لااعلم سيدتي الفاضلة الى متى سنبقى نخوض في بحور الم لا ينتهي
كنت هائلة الروعة كعادتك
دمت يا وارفة
محبتي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 09/02/2010 04:46:15
شاعرتي الاثيرة..
يقول بدر شاكر السياب.ومن يعلم الارض ان الصغار يضيقون
بالحفرة الباردة.. وتقول الشاعرة ايديث ستويل الارض شاخت
حتى انها لم تعد تتذكر ان الاولاد يحبون الصخب..وقالت حبيبة يوسف اريد ان اعيش حياتي.. ذلك هو المأزق.. الذي لايجيب عليه سوى الشعر.. اما العلم فيقف هنا عاجزا مخذولا.
سلمت ام سلام من كل حزن..




5000