.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خمس محطات من وحي مهرجان النور الرابع / المحطة الخامسة

رضا الحربي

خمس محطات من وحي مهرجان النور الرابع / المحطة الخامسة  

النور تكرم الشاعر عيسى حسن الياسري

 

طالعنا هذه المرة خبر تكريم الشاعر العراقي المبدع عيسى حسن الياسري ، والمقيم حاليا في كندا في تمام الساعة الثالثة من عصر يوم الثلاثاء 19\12\ 2009 كانت فرصة طيبة للحضور الجميل والالتقاء بالنورين من جديد ، كانت معي هذه المرة ابنتي الشاعرة دنيا ،وبحث لها عن نص مطبوع فلم أجد سوى قصيدة (زلزال الرحيل) والتي مطلعها الحزن هو أن..... إلى أثنى عشر مقطعا قالت :

أنها مناسبة سارة أن نستقبل بها أحد مبدعينا الذين عانوا الغربة وآلامها ، أيصح أن نستقبله بما يترك في العين دمعه، وفي القلب حسرة؟ فقلت :الحزن هو سمتنا التي نعيشها كل يوم فمنذ نعومه اضافرنا جثم على قلوب العراقيين ، ولن يتغير إلا بعد أن يغير الله ما بأنفسنا.....

دخلنا إلى قاعة المنتدى كان حضورا سعيداً لزملاء تكرر اللقاء بهم وزملاء جدد ، ولكننا كالفراشة ما أن تبتعد عن الرياض، وسرعان ما تعود أليه لتنهل من رحيقه مجددا ولتقدم الشهد والعسل للقراء ، وفوجئت بوجود صديق الطفولة د.حسن السوداني ، وكان عناقاًً جميلاًً وحميماً ، تذكرنا أيام الدراسة والفاقة ، وأيام الفلافل والعمبة ، والتسكع في شارعي الرشيد والمتنبي وسوق السراي ، قال لي :انه متابع جيد لما اكتب ،وأنا متابع له أينما حل ورحل ،

وجاء عيسى حسن الياسري بهدوئه الثلجي المعتاد ، ولكنه من الداخل يفور كحمم بركانيه من الشعر والإبداع ، اعتلى المنصة المبدع علي وجيه ليعلن افتتاح التكريم بجعلها أمسية شعرية للحضور ،وألقى الأستاذ احمد الصائغ كلمة النور أعقبتها القصائد كسيل من المطر، أننا بلد مع كل نخلة فيه يولد شاعر أو شاعرة ،على التوالي سعدي عبدا لكريم وجبار عودة الخطاط وزاهر موسى ومنى رحيم الخرساني وأيمان الوائلي ودنيا رضا الحربي وثائرة شمعون البازي وزهرة الحسيني والإعلامية حذام الطاهر والروائي حسن حافظ الذي استعرض سيرة حياة الياسري ، كنت متوجسا من ألقاء قصيدة دنيا ، لكونها أول مره تقف أمام حشد من الشعراء والمثقفين ، ولكنها اجتازت الاختبار بنجاح ،

قالت بعد ألقائها القصيدة : كنت خائفة وسرعان ما تبدد خوفي عندما قرأت الأبيات الأولى ، وقد أتحفنا الياسري بأبيات شعرية عن تجربته الفريدة وألقى قصيدتي (سبعون) والثانية قصيدة (مهداه إلى سافو) وكان لكلامه موقعان في نفوسنا أحداهما بارد كالثلج وأخر ساخن كالمرجل (ستجدونني ذات يوم جثة هامدة فوق جبال الألب .... أو في شق ثلجي في كندا)كان يعتصرني الألم لم ارغب لهذا الطود الشامخ ، إلا أن يطيل الله في عمره وان يبقى شامخا كنخيل وأشجار العراق ، ولكنه عاد وزرع الأمل في عيون الحاضرين حين قال(أني أرى الأعمار من خلال عيون المارة في شارع الرشيد واسمع خرير الجداول من خلال الأرض التي أسير عليها ) وقال (لا أغفو ليلا إلا بعد أن أمر على أحبائي في مركز النور )

فشكرا لك سيدي وسلمت مبدعا لكل العيون الجميلة ،واتت لحظه تكريمه بدرع النور وشهادة تقديرية وبباقة ورد جميله شع عطرها وعبقها على كل النورين أينما حلووكانوا ، التقطنا الصور التذكارية الرائعة في فناء المنتدى ،

والتقطتُ صوره مع الأستاذ احمد الصائغ تصدرت المحطة الأولى من محطاتي هذه ، ودعنا الجميع وغادرنا المنتدى ، في الطريق ونحن متجهين صوب الباب الشرقي وقت الغروب،وإذا بنسمة من الهواء تلفح وجوهنا ، كانت باردة نديه كصباحات بغداد ، وكنت ساهماً شارد الذهن ، وإذا صوت دنيا بعد أن سمعت زفيرها تقول:أني أشم هواء طالما حلمت أن أتنفسهُ في الغربة فلم أجده إلا هنا؛ وقلت والحسرة تكتنف جوانحي :ما أطيبك يا بغداد رغم التفجيرات التي تطالك وأنت باسمة ضاحكه ، وذرفت دمعتين حفرتا أخدودان على خدي ، كانتا ساخنتين ودافئتين كحضن أمي ، وأخذتا تنزلان ببطء، وتسقطان نحو الإسفلت لتكونا نهرين خالدين كنهري دجله والفرات ***





 

رضا الحربي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/02/2010 16:25:40
تحية لك استاذ ابا ياسر صحيح لم نحضر المهرجان لاكن انت سجلت حضورنا بحيث وضعتني في قلب النور سالمين يااهل النور

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 08/02/2010 17:03:15
الاخ الرائع رضا الحربي ..

كل المحطات رائعه .. ويسعدني المتابعه .. وربي يعطيك العافيه ...

تحياتي للشاعر عيسى حسن الياسري
وتحياتي لروحك وللجميع

ريما زينه

الاسم: نازك محمد
التاريخ: 08/02/2010 14:18:24
أستاذ..أحييك,وأبعث لك تحية بلون المطر..أحترامي.

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 08/02/2010 13:22:54
الاستاذ رضا الحربي
شكرا لجهودك وانت كل يوم تطلعنا على
محطات نرى فيها احبتنا واصدقائنا
تقديري لك ايها الصديق الوفي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/02/2010 13:02:21
ما اجملك ياصاحبي
والمحطات تترى وتضوع بعطرها
سلاما لروعتك صاحبي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 08/02/2010 12:56:18
الاستاذ رضا الحربي
تحية طيبة
كان يوما جميلا ورائعا عندما كرم النور وصائغه شاعرنا الكيبر الياسري وحضر عدد من مبدعين النور
كان لقاءا جميلا معكم
وقد ارسلت اليكم صوركم انت وشاعرتنا دنيا
دمت بخير
علي الزاغيني

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 08/02/2010 09:36:47
الاستاذ رضا الحربي...

جزيل الامتنان لهذه التغطيه...ولهذه الصور الجميله لاعزاء قلوبنا...والف مبروك للاستاذ الياسري على التكريم الثمين...
شاديه النور




5000