..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لذة واحدة, وثلاث شهوات..!!

بلقيس الملحم

خلف زجاج الفندق القذر, دارت ثلاث حكايات.. وقفت أمامه وقد أسدلت خمارها, كانت تنظر في عينيه معاتبة إياه كعتاب الزاهدات, ولأنها كذلك, افترسها من ناب قحطه, حتى ضحكت في فردوس طهرها, بعيدا عن جلبة الباعة في الخارج, وأصوات الآذان المختلطة, لقد قذفت عشقها له كمومس محترفة, نفس المكان شرب فيه نزيل سابق, كأسا من نبيذ أبيـض, حتى استحال طعمه إلى عسل مخلوط بزبدة ثقيلة المذاق, وقبل يومين فقط,  نام على السرير ذاته مسافر أتى من بلد بعيد, أتى من مشرق الدنيا ليغرب في قبة مذهبة كانت تقف بشموخ أمام ذلك الفندق, في اللحظة ذاتها, شهــد ضريح الرجل الصالح, نافذة الغرباء الثلاثة.. حين فتحوها وتنفسوا برئاتهم روحانية الصحن الفسيح..

 جميعهم أغلقوا النافذة وبكوا!!

 

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: مغترب _ابحث عن موطن لأفكاري
التاريخ: 01/03/2010 14:20:57
لم أكن أعرف حتى هاذا اليوم بأن هناك ضياء يشع من نافذتي التي كنت لساعات اتاملها مترددا من ما سيأتي من وراء فتح تلك النافذة
ولكن هاذا انا ارى النور يأتي من وراء نافذتي التي اصبحت ناذة عتيقة الطراز لاتحمل تاريخا ولا معني سوي انا كانت تحبس النور عني كل تلك السنوات هاذا انتي يا بلقيس

الاسم: الحوراء
التاريخ: 22/02/2010 18:23:27
عزيزتي بلقيس ..

ارجوا ان تكوني وسلامة ..

متألمة لكوني عرفتك متأخرة .. ان كنت هنا ارجوك اجيبي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 11/02/2010 17:07:03
بلقيس وما اجمل كتابات بلقيس عذرا اختي اذا كان هذا اول تعليق لكي لاكن ان شاء الله ستواصل مع معكي سالمين يااهل النور

لطفا زورو صفحتنا المتواضعة في النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: ماجدولين
التاريخ: 10/02/2010 14:00:45
بكاؤهم جميعا أعمق وأعذب من كل ثنائيات الصالح والفاسد
أقول هذا رغم انني تمنيت لو انسابت دموعهم دون ان يغلقوا النافذة.
.شكرا لك على هذا النص العذب الذي أعاد القا مفقودا للنصوص النثرية .
انتظر منك المزيد.

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 10/02/2010 07:22:35
الاخت (بلقيس الملحم)المحترمة
وصلتنا تحياتكم من (المطار) سفرة سعيدة انشاءالله
والعودة بسلام وأمان..
سفرتكم لا طولوها...................
مو راح ترحون..يمته ترجعون..كلوبنه وياكم اخذتوها
سفرتكم لا طولوها
لهجة عراقية دارجة(لهجة محلية)

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/02/2010 21:15:44
مبدعتنا الكبيرة بلقيس ملحم
ما اروعك
يا بلقيس اذا اردنا ان نبحث على الابداع علينا ان نتوجه الى نصوصك
انها الحقيقة بلا مجاملة يا مبدعتنا الكبيرة
دمت تالقا
احترامي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 09/02/2010 08:20:09
الأعزاء جميعا أكتب لكم من المطار
لذا أعتذر عن التعقيب عليكم
خالص ودي وتقديري لإهتمامكم بالنص
وشكرا

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 09/02/2010 06:42:06
الشاعرة الرائعة بلقيس الملحم

افكارك غنية جدا ،ومميزة ،دمت مبدعة متجددة ،متالقة وغير تقليدية
تحياتي لآسية الجميلة
محبتي

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 08/02/2010 21:32:14
الاخت والصديقة بلقيس الملحم
بوركت بالابداع دوما لانك لا تكتبين الا بحروف من الق

الاسم: حسين احمد حبيب/خانقين
التاريخ: 08/02/2010 19:36:16
لذة واحدة, وثلاث شهوات..!!
وقفت أمامه وقد أسدلت خمارها, كانت تنظر في عينيه معاتبة إياه كعتاب الزاهدات,
____________________________
السلام عليكم:
قبل كل شئ سررت كثيرا لتشرفكم ومروركم في صفحتي المتواضعة لأنني صديق جديد لكم ولكتاب وكاتبات هذا
المركز الحر من سنة2010وزيارتكم زادتني قوة وايمانا
فرصة سعيدة أن اطالع مقالات(كاتبة قديرة وجديرة)
واشكر الله على ذلك ..كأنني وجدت كنزا ثمينا بالثقافة
والمعرفةوالبركة والخير والطمأنينة,,,وووووووووو
كلمات جميلة..ذات معاني هادفة وعميقةل(آدم+حواء)
ولو كنت موجودا عند زيارتكم لنا لذبحت ذبيحة
احتراما وفخرا بكم ياأيتهاالمرأة المسلمة حقا
وياأخت(بلقيس الملحم)
زؤرسوباس بالعربية اشكركم كثيرا
طابت ليلتكم بالكردية(شه وتان شاد)
يا أخت بلقيس لغتي الاصلية(الكردية)ارجو مسامحتي
في التذكير والتأنيث والجمع وجمع الجمع..في الرفع
وفي النصب وووووووووهههههههههه والسلام*

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 08/02/2010 19:08:21
الرائعه المتألقه بلقيس الملحم ..

شهوة تلوها شهوة .. وما بعدها .. نهاية .. الموت حتما .. وما ياخذه معه ميزان حسناته وسيئاته ..

نص عظيم جدا ولحظات التأمل كانت كثيرة جدا ...

ابدعت ما كتبت اناملك

من تألق الى تألق
ودام هالنبض وهالاحساس

تحياتي لروحك عزيزتي

ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 08/02/2010 16:45:49
وهذه صحيحة أيتها المبدعة النابهة بلقيس الملحم
لماذا ؟
لأن اللذة في الشرق لا تحلو إلا بالمقارنة أي لم يكن لأحدهم أن يلتذ بقوة لولا شعوره بأنه يراقبه أحد الأئمة الصالحين !
وحتى المومس نفسها
حسناَ فعلت إذ لم تبكي !
رغم أني لا أحب كلمة مومس
لغتك هنا براقة !
مع الأمنيات الطيبة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/02/2010 13:31:42
لنصوصك روح التصوف حين تختلط الازمان وتضوع بالامل الذي نبحث عنه ولا نجده
ولأن النص قصير فقد اعدت قراءته اكثر من مرة
لاكتشف بعد كل قراءة تداخل ثلاثة نصوص لها خصوصيتها
سلاما سيدتي الرائعة بلقيس

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 08/02/2010 12:45:52

قال الإمام الكاظم (عليه السلام) عند ضريح حضره:(( إن شيئاً هذا آخره لحقيق أن يُزهد في أوله، وأن شيئاً هذا أوله لحقيقٌ أن يُخاف آخره.))

وقوف بلقيس أمام الضريح ـ حقيقة أو مجازا ـ يفضي إلى هذه الحكمة ...أعني حكمة الزهد بالدنيا ولذائذها الآنية
**

أتعلمين يا ابنتي الحبيبة بلقيس ، أن أبجديتك ناسكة مثلك ؟

بورك إبداعك ... وبورك من أحبّ بياض قلبك .

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 08/02/2010 12:44:21
هذه هي الثنائية الواقعية التي لامناص منها.. ان محاولة خلق جنة أرضية، أو لم أقطاب الجهات نحو بؤرة معينة هي محاولة فاشلة أكيد.. لذا كانت هذه النوافذ تقابل ذاك الضريح الصالح،،، ولولا الفاسد لم عرف الصالح أيضا...
بلقيس .. هنا اقرأك بشكل مختلف .. مختلف إذ انك تتماهين مع الواقع تارة وتارة أخرى تحاولين ان تضعي شباك الرمزية على غطاء النص .. محاولة جميلة وذكية
مودتي وتقديري

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 08/02/2010 12:05:11
من اسماك بلقيس .. لم يتوهم أبدا لأنك ملكة الحرف في صياغة المعنى . هكذا قرأت نصك الجميل هذا . عبر لغة أنيقة وثيمة تؤول نفسها قبل أي تأؤيل قرائي منج زز .. ناهيك عن جماليات المعنى الذي استهدفه النص في بيان تعبيره الباذخ ..
أحييك يا أخت مبدعة متميزة

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 08/02/2010 10:26:52
ارق التحايا.. في كل نص تؤكدين لنا حرفيتك الموشحة بالابداع .. نصك هذة المرة يستحق التامل مليا لعظمة الرجل الصالح الذي خلق لتطهير الذنوب.. دمتي عزيزتي

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 08/02/2010 10:09:09
سيدتي الجليلة..
لحرفك بهاء خاص..ولذة خاصة
دمت ودام ابداعك...
رؤى زهير شكر

الاسم: مشتاق عبد الهادي
التاريخ: 08/02/2010 06:23:14
للنص خشوع وللموت خشوع كذلك الفندق شكله بحضور جميع العناصر خشوع من كرستال انه نص مميز لانه يشكل متواليه من اشكالات عديدة في حياة واحدة تحياتي لك اختي بلقيس اتمنى ان اقرا لك المزيد




5000