..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثنائية

سحر سليمان

 تتشابك سواعدهم

 هو يسند ساعده على عكازه
 
هو وهي تسلم ساعدها بأمان لساعد

 ويمشيان بحب وود وكأنهما للتو تعارفا

 وأنا القي عليهما تحيتي وأكمل بمفردي

 ترافقني حقيبتي الصغيرة معلقة بكتفي

 
اصعد للمترو

 
 فيقابل مقعدي و رفيقين

 هي غمرت وجهها في صدره
 
 وهو يداعب شعرات ناعمه انسدلت على كتفه

 اختار المحطة القامة

 انزل  بمفردي ترافقني زجاجة الماء بيدي




 أدخل المقهى

 واطلب فنجان قهوة في هذا المساء

 تجاور طاولتي طاولتهما

 هي تمسح يد طفلهما

 هو يبعد طرف شالها عن فنجان قهوته

 وهي تشكره بلثم شفاهه

 ويحتضنان طفلهما بفرح

 وأنا أرتشف ماتبقى من قهوتي


 واغادر المقهى بمفردي

 ترافقني علبة سكائري



 أتجه إلى النهر

 لكنه لايشابه النهر

أجلس على مقعد خشبي


أنظر لرصيفه الحجري

 فتحن اقدامي لشط الفرات

 فتلامس أصابعي خشب المقعد

 وكأنها تداعب حصى الشط


 اغمض عيوني وانا ازعم لروحي

 أنها الان هناك حيث الفرات

 حيث جسره القديم

 وأنا أجلس مابين اعمدته الحجرية

 قريبا من برج النهر

 ذاك البرج الذي تغمره المياه حين الفيضان

 فلا يبقى منه الا شبابيكه الصدئة

أما حين يغزوه الجفاف
 يبدو البرج كهيكل عاري الا من حجارته ولونه الباهت

  تفز روحي من زعمي لها

على صوت القارب السياحي

فتجد نفسها على رصيف مايشبه النهر
 وهنا وقتها

يخوننني القارب فيتمثل لي بيد صديق

 جاء ليهمس باذني
 أيامي دوما يؤطرها الانتظار

وقتها أكمل طريق عودتي بمفردي

ترافقني علاقة مفاتيحي

تلهو بها اصابعي

 في فراغ جيب معطفي المبلل

 هذه هي تنقلات المفردة في ثنائية الحياة المزعومه

سحر سليمان


التعليقات

الاسم: خالد القطان
التاريخ: 17/10/2012 11:48:32
رائع وصف جميل .. واناقة في اختيار المفردات .. الابداع والابتكار يجد طريقه دوما الى اناملك التي تصنع الحياة بالشعر والصورة الجميلة .. تحياتي

الاسم: استاذ سجاد الكريطي
التاريخ: 10/06/2010 07:53:24
كلمات رائعه تستحق التعليق والمرور بها شكرا للكاتبه المبدعه سحر


الكاتب والمحلل السياسي

الاستاذ سجاد الكريطي

الاسم: عـلـي
التاريخ: 06/06/2010 11:21:46
دقة ملاحظة .. رقة .. تأمل .. هذا ما لاحظته يا سحر فهذه صفات شخصيتك فأنت كتبت مواصفات سحر !!! علي العراقي .

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 03/05/2010 20:55:51
شيء جميل جداً
الشعر يتحول إلى كاميرا عالية الدقة تصور رحلة عمر من شتات
النص أشعرني بجدوى النثر قصيدة وجمال
شكراً أيتها الشاعرة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/02/2010 04:49:17
تتشابك سواعدهم

هو يسند ساعده على عكازه

هو وهي تسلم ساعدها بأمان لساعد

ويمشيان بحب وود وكأنهما للتو تعارفا

وأنا القي عليهما تحيتي وأكمل بمفردي

ترافقني حقيبتي الصغيرة معلقة بكتفي

------------
سلاما لروعة الحروف ياسحر
دمت سيدتي




5000