.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور عن العباس عليه السلام // رحلة إلى القداسة في زيارة ابي الفضل العباس عليه السلام ( الجزء الاول )

علي حسين الخباز

    ( رحلة إلى القداسة في زيارة ابي الفضل العباس عليه السلام )

 ( الجزء الاول )     

(  حاوره علي حسين الخباز )

 

نحو تفسير واع نسعى به لاحتواء مكونات القداسة لكل ما يمت لشخصية ومقام مولاي أبي الفضل العباس (ع) ومن أجل الدخول إلى عمق هذا المحتوى الايماني نلتقي أحدى العقليات الناضجة لندرك من خلالها ما يمكن أن نحمله زادا لوعي شفاف..

فهي رحلة أذن بصحبة سماحة الشيخ ( صلاح الخفاجي )  احدى الشخصيات الدينية المعروفة في كربلاء

  

  

س:ـ ثمة تعدد في صيغ الزيارة .. كيف تقرأها ؟  

 الشيخ صلاح :ـ نجد في بعض الكتب التي جمعت كل ما ورد بدليل أو بغير دليل معتبر في الكثير من الزيارات مثل كتاب الانوار  وبعض الكتب الاخرى ما نستطيع نوعا ما من الاعتماد عليها مثل كتب الشيخ المفيد  وكتاب مصباح الزيارات  وكتاب وسائل الشيعة  للحر العاملي .. فعموما نر ى ان لكل معصوم من الائمة عليهم السلام  اكثر من زيارة  اثناء توجهه إلى كربلاء ولكل زيارة لها أسلوبها الذي يختلف وهذا يبرر  وجود أكثر من نص لبعض الزيارات المطلقة للمعصومين عليهم السلام  بعد ذلك نجد خصوصية كل أمام في زيارته الخاصة بوقت محدد أو المطلقة

 

س :ـ اذن لنتحاور في موضوع السلام؟

  الشيخ صلاح :ـ  أشرف الكلمات( السلام )وهي مشتقة من صفات الجلالةوكلمة أهل الجنة فالسلام مبارك ولا أعتقد أن ثمة كلمة أجمل من السلام مؤهلة أن تقف بها امام حضرة المعصوم عليه السلام أو أمام أي صاحب مرقد مطهر من المراقد المقدسة  

 

س :ـ هل نستطيع أن نركز على ترتب السلام عندما نذكر العبارة التالية سلام الله وسلام ملائكته الصالحين وسلام ... ؟

الشيخ صلاح :ـ نعم لان الرفعة الحقيقية تاتي من المكان الذي نزل منه السلام فالرسول (ص) يقول لأحد أصحابه:ـ جبرائيل يخصك بالسلام ويقول لأحد من أهل بيته :ـ  الله يخصك بالسلام فهذا يتبع شرف المنزلة  فعندما يخاطب أمامنا الصادق(ع) عليه السلام يقول سلام الله وسلام ملائكته يعني بهذا الانتساب إلى الذات  المقدسة وأن ينزل  منها السلام ليصل إلى نتيجة أن روح أبي الفضل (ع) وصلت إلى درجة الارتقاء الذي يستحق  نزوله السلام المباشر من الله جلت قدرته دون وساطة الملائكةوبالمقابل نجد تفسيرا اخر لبعض الفرق الاسلامية حيث لايرون مشروعية  السلام على الميت ولو كان خاتم الانبياء (ص) لأنه لايسمع ولا يمكنه رد السلام ولو أن هذا البعض ولأسباب سياسية معروفة تنازل الآن وجـــّوز ذلك بقوله يمكن أن يسمع الميت بواسطة الملائكة  ونحن لسنا بصدد الرد على مثل هذه الاراء والمهم  إن إمامنا يريد أن يوضح أن روح أبي الفضل العباس (ع) وصلت إلى مرتبة من السمو والارتقاء  والعروج إلى ملكوت الاخلاص في خدمة الرحمن تستحق أن ينزل عليها السلام خاصا من الله ثم الملائكة ثم الرسل ثم الانبياء .. هذه أشارة  واضحة إلى هذا المعنى .. فهذه المنزلة العالية التي تصل حد أن يأتيهم الكأس مباشرة  فيه ألذ ما يكون  عنده ولو لاحظت فالتعبير هنا جاء دون وساطة بينهم  وبين الشراب لا ملك مقرب ولا ولدان مخلدون

 

س :ـ هناك من يفسرها تفسيراً ترتيبياً ؟

 الشيخ صلاح :ـ عندما تتعدد الصفات يمكن فيها ملازمة الترتيب  الطولي ما بين المراتب  وتارة ثمة تمايز زمني  مثل عندما نقول ( سيدات نساء أهل الجنة أربع .. آسيا ، مريم ، خديجة ، فاطمة (ع))فهنا أخذنا الترتيب الزماني وأحيانا نأخذ الترتيب العمري وأحيانا أخرنأخذ الترتيب الشرفي في جملة والترتيب الزماني في باقي الجمل فلابأس أن نظرنا على ترتيب العبادة والشهادة

 

س :ـ ثمة حركة في معنى (الزاكيات الطيبات فيما تغتدي وتروح عليك)

 الشيخ صلاح :ـ هناك روايات عن الائمة الاطهارتتحدث عن صفوف من الملائكة  تنزل لزيارة الامام عليه السلام ثم تعرج وتحصل على آثار مميزة في تلك الزيارة وبها تعرف الملائكة الباقون وهناك صفوف أخرى مقيمة في المرقد المطهر  وملازمة له لوظائف وعنايات قد لا نفهم بعض معانيها

 

 س :ـ لنعد إلى الترتيب ثانية لنجد أن عملية الشهادة ورد فيها مثل هذا الترتيب مثل التسليم والتصديق والوفاء والنصيحة

  الشيخ صلاح  :ـ أعلى درجات الايمان هي التسليم واقرب ما  يتقرب  به العبد إلى الله تعالى هو عندما يسّلم أمره وأموره واقواله إلى الله وحتى كلمة الاسلام منبثقة من هذا المعنى فدرجة التسليم هي أفضل درجات الانبياء والعباد الصالحين وعليه  التسليم أفضل من التصديق وأكبر من الوفاء وأكبر من النصيحة  وهذه الصفات  جميعها  منبثقة من التسليم فمتى ماسلـّم وأذعن الانسان إلى الله  حصل على الوفاء  والصدق  والاخلاص  وهناك مبحث خاص في هذا فالامام عليه السلام يريد أن يبين إلى أن عمه العباس (ع) حاز على درجة المســّلمين أمرهم إلى الله الذين فوضوا امرهم بشكل  كامل إلى رحمته سبحانه وتعالى

 

 

س:ـ هل شخصية مثل شخصية العباس عليه السلام يحتاج الى شهادتي  .. انا عندما اقول اشهد لك بالتسليم والتصديق ؟   

 الشيخ صلاح الخفاجي :ـ هناك اختلاف في وجهات النظر أود ان ابينها أولا فبعض المؤمنين  يقعون في الوهم  حين ينظرون الى نص الزيارة على ان الامام قالها لكي يعلمنا كيف نزور  هو زار  لكي نزور مثله ودعا كي ندعو مثله وأنا اعتقد  ان في ذلك وهم ..

 

 س :ـ  اين التمثيل الجمعي هنا؟ سأعطيك مثالا .. فعندما يقول الامام علي عليه السلام وهو سيد المعصومين من الائمة .. يقول ( اللهم اغفر زلتي وعثرتي ) ونحن نؤمن بإن الامام علي عليه السلام هو رجل معصوم  من الزلة  والعثرة  .. فاليس هذا تمثيل لزلتي وعثرتي ؟

 الشيخ صلاح الخفاجي : اولا نحن عندنا تفاسير كبيرة لهذا الدعاء  بما يعضد مقولتي  االتي هي ليست اجتهادا شخصيا وانما هي تعتمد على الكثير من المصادر والكتب الموثوقة  في شرح الصحيفة السجادية  وفي شرح الادعية  لندرك من خلالها ان مقام العبودية الى الله تبارك وتعالى  مقام لايدرك  فالسؤال الذي لابد  ان يطرح هل انا وانت نرى ذلة انفسنا امام الله اكثر من علي بن ابي طالب عليه السلام ؟ طبعا لا  فالثابت في العقل والببديهيات  ان كل معرفة الى الله ينبثق منها عمل تذللي الى الله فانا وانت من الطبيسعي ان نمتلك التكبر اكثر من الامام علي عليه السلام والذي يرى نفسه بذلة امام مولاه  يحتاج الى الفاظ يعبر عن ذلته امام خالقه وحتى يستشعر تلك العظمة .. مثال يقول اممنا السجاد ( انا مثل  الذرة او دونها  ) يعني عندما يتطلعون الى عظمة الله لايستطيعون ان يبقوا لذواتهم شيئا  فنكران الذات عندما يصل  الى مرتبة  لايستطيع ان يقول  عنها عدم  وهو موجود  فيعبر عن عدميته  .زمجموعة من الزلات والاخطاء فامامنا ابو عبد الله الحسين عليه السلام يقول في دعاء يوم عرفة ( الهي  من كانت حقائقه دعاوى  فكيف لاتكون دعاويه دعاوي ومن كانت محاسنه مساويء  كيف لاتكون مساوءه مساوىء  فالامام عليه السلام يشعر  ان كل ما يدعي بحقيقته  بالنظر الى الوجود الاقدس  هو مجرد ادعاء  ليس  على  ان الحسين  عليه السلام كذات  بل ينظر الى خالق تلك الذات .. اذن من يكون هذا الانسان ومهما عظمة منزلته امام خالقه ؟ والحسين يرى من خلال هذا المنظور فيما جاء في نفس الدعاء ( اذا المحاسن هي منك فلا فضل لي بها ) فهذا اثبات فلسفي  يعني ان من يقول  انا أحسنت  فقد اساء  فلذلك يقول عليه السلام ( مني ما يليق بلؤمي ومنك ما يليق بكرمك ) فيقول الحسين عليه السلام في قول آخر (الهي كيف اشكو حالي وهو لايخفى عليك أم كيف اترجم مقالي وهو محال ان يصل اليك أو يكون من الظهور لغيرك ماليس لك  حت يكون هو الظهر لك )  فعندما اقول آلهي انا مريض الا يدري الله بي  . اقول شافيني فلهذا لايمكن ان يدعو الانسان والله يسمعه لأن الله قد سمعه قبل ان يدعو حيث  خلق تلك الاحرف على لسانه  هذا هو التفسير الاول لأن استشعار العظماء لعظمة الله  يجعل كل ما يقدمون  يزيدهم اذلالا  .. يقول امانا زين العابدين عليه السلام  لو بكيت حتى تسقط اشفار عيني ولوانتحبت  حتى يتقطع صوتي ولو ركعت حتى ينخلع صلبي ولو سجدت حتى تفقأ حدقتاي  ولو قمت حتى تنشر قدماي  ولو أكلت تراب الارض طول عمري ولو شربت ماء الرماد آخر دهري ولو .. ولو .. لما استوجب بذلك محو سيئة  من سيئاتي .. أما التفسير الثاني فامامنا زين العابدين عليه السلام عندما كانوا يعاتبونه  على تعمقه في العبادة كان يجيب  ( أنى لي ان أصل الى درجة علي بن ابي طالب عليه السلام ) فاذا كان هناك شعور من امام  بان هناك امام قد عبد الله احسن من عبادته الا يكفي هذا ان يشعره بالذنب العظيم فانت عندما تقوم بسلوك ما تجده طبيعي  امام اخيك  لكنك قد تجده امام الرجع تجاوزا  

 

 س :ـ لابد لنا أن نشعر بأن زيارة الامام المعصوم إلى مرقد العباس عليه السلام والشهادة والتسليم والتصديق له  مبلغ رسالي  الي لأني ارى فيه رجل رسالي في كل حياته  لكن الوهم الذي انا وقعت فيه هنا  هو جوهر التمثيل بما يتضمن الانابة

  فضيلة الشيخ صلاح الخفاجي :ـ  وعلينا اذن أن ندرك أن الفرق كبيرا بين نقول زار عمه العباس (ع) وبين أن نقول زار العباس (ع) عني فهو أن زار ودعا لله قد من حقنا أن نقطف من تلك الافاضات كي نستفيد منها لكون عطاءهم مشهود فهم منبع العطاء .. فحين يقول المعصوم (ع) :ـ (أن شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا) فلنتأمل هذه العبارة يعني انهم خلقوا من دماءنا ـ خلقوا من أعصابنا ـ من عظامنا فاتصور أن الامام ما كان يعنيه جوهر الانابة عنك وعني بقدر ما يعنيه أن ينقل لك هذه الشهادة كعبرة ودرس من الدروس التربوية اليقينية التي لابد أن نحتذي بها

 

س :ـ  نعود لنسألك اذن كيف كان؟

  الشيخ صلاح الحفاجي :ـ  هذا ما أريد التركيز عليه  ما دمنا تكلمنا عن دعاء الامام  علي (ع)في إحدى الحلقات السابقة واكدنا أن فعل التوسل والشعور بالذلة امام عظمة الخالق هي نفس الامور التي عظمت لنا شخصية الامام علي (ع)وهذا الكلام ينظر إلى فلسفة المعلول والعلة فالمعلول كله معلول واستشعار العبودية  يعظم المعلول الذي انكشف له ما أنكشف له وهو يدعو بهذا الدعاء

 

س :ـ الا تخشى من يفسرهذا القول ويأخذه ربما سهوا إلى الجبرية ؟

 الشيخ صلاح الخفاجي :ـ القضية حسب ظني بعيدة عن مثل هذا التفسير فاذا رجعنا إلى  القول سنجد أن إئمتنا إئمة الهدى  علمونا أن الله جعل  الانسان  في بحبوحة  وتكمن عظمة بديع صنع  الله انه جعل هذا الانسان يتحرك  اراديا ضمن المحيط  المخلوق والمفردات  المخلوقة له  فهو يشعر إنه مخير  في الادوات التي يمتلكها والطرق التي يسلكها  فمولانا أمير المؤمنين يقول ( ما نظرتُ إلى شيء الا وجدتُ الله فيه  عن يمينه  وعن شماله  ومن فوقه ومن تحته ) ويعني يرى قدرة الله  جل تعالى  أنسان يتعمق ليتعرف على الصفات الالهية  سيؤمن بقيمومية الله في الاحداث اما الانسان البعيد عن مثل هذه التوجهات الايمانية قد لايؤمن بمثل هذه المفردات واما حين يحس الانسان انه بعين الله فذلك شعور ايماني فإما منا الحسين عليه السلام يقول ( هان علي بي ما نزل بي لانه بعين الله ) فهو يشعر أن الله معه والفرق بين مابين الشعور بالجبرية والانتماء الحقيقي إلى الله هو شعور يقيني تشعر من خلاله ان الله ومن الممكن أن يدافع عنك في أي لحظة يشاءها

 

س:ـ هناك رواية لاحد علماءنا واظنها لفضيلة الشيخ القريشي يقول سافرت ذات مرة مع بعض الوجوديين ممن لايؤمنون بالله وفجأة حدث خلل في الطائرة فوجدناهم يدعون الله أكثر منا   

الشيخ صلاح الخفاجي :ـ هذا هو الشعور الذي نتحدث عنه فهم شعروا في لحظة من لحظات الوجود بوجود قوة مؤثرة وفاعلة تقدر أن تغير الحال وتقدم ما لايمكن أن تصل اليه كل مراتب القوة المخلوقة وهذا لا علاقة له بالجبرية ويمكن أن أعود إلى كلامنا الاول فاقول أن الامام المعصوم ما كان يريد أنابة احد في زيارته واذا اردت أن تأخذ التفسير الدقيق عليك أن تفسر اولا لماذا شهد المعصوم بهذه الشهادة ؟ أي بالتسليم والتصديق والوفاء والنصيحة ؟ فستجد انه اراد أن يعبر عن عميق شعوره اتجاه عمه العباس (ع) سواء أن كان يريد عليه السلام أن يسمع الملائكة أو الملكوت اويريد أن يسمعها لكائن من كان  أو ليجعلها صرخة للاجيال القادمة فهذا التفسير يعود اليك وفسرها كما تريد ..

 

 

يتبع حلقة ثانية

 

علي حسين الخباز


التعليقات

الاسم: زهرة شريف كامل الحسيني
التاريخ: 14/02/2010 10:24:51
الاخ العزبز الاستاذ ابو حيدر المحترم
عظم الله لكم الاجر ولشيخنا الموقراربعينية امامنا الحسين واخيه ابو الفضل العباس روحي لهما الفداء ان الموالات لاهل البيت بيت النبوةمرتبة ثقافية وهي اعلى مراتب الوعي عند المسلم انها تمثلالنضج العقلي بأرقى وأرفع صورة فحب ال البيت اعلى درجات الحب الالهي فمزيدا مزيدا من هذه الحوارات الرائعة فهي غذاء لارواحنا وهنيئا لكم
في العتبة العباسية المقدسة وهذه كرامة لكم في الدنياوانشاء الله الجنة في الاخرة بعد عمر مديد في خدمة ال بيت النبوة عليهم السلام

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 04/02/2010 16:14:04
لا أدري ماهذا السر بتمتعك ابا حيدربقدرات غير طبيعية في اجراء الحوارات الفكرية والعلمية والادبية والثالثة اذا انتصف الفجر..دمت مباركا وزادنا الفكري المحبب..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 14:00:44
السيدة ثائرة شمعةن شكرا لك هذا التواصل ولك منا الدعاء بالخير

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 04/02/2010 05:43:04
الأب والأخ الطيب علي حسين الخباز

(المجد لله في العلى وعلى الارض السلام)



قال يوما السيد المسيح عليه السلام لتلاميذه الحواريين: كلوا خبز الشعير واشربوا الماء القراح
واخرجوا من هذه الدنيا سالمين آمنين بحق ما أقول لكم إن حلاوة الدنيا مرارة الآخرة وإن مرارة الدنيا حلاوة الآخرة.


إذا لو نظرنا الى كل الأديان لنرى أن الأديان السماوية أجابت على الأسئلة الكبيرة التي واجهت الإنسان في مرحلة عوزه المعرفي، وإن جميع التعاليم الدينية تدعو للسلام والحفاظ على كرامة الإنسان وعدم سفك الدماء والتسامح. ولكن مفاهيمنا الطائفية والقومية والجغرافية والشعوبية قللت من شأن ومفهوم ما تعنى الإنسانية وعمقها والتي جاءت في الأديان، وبدلا منها سطت علينا النزوات الفردية لنستبد ونسعى الى عالم السلطة وكراهية الآخرين والتعصب.

من هنا احيي الزميل صباح محسن كاظم وكل الزملاء الذين ساهموا في الملف وكل من قرأ واستوعب الحكم من هذا الملف.
وبنفس الوقت اعتذر لكل الزملاء من عدم امكانيتي على كتابة الردود لكل واحد منهم للحالة الصحية التي امر بها بل سانقش كلماتي هذه في صفحة كل منهم مع مودتي ومحبتي واحترامي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:42:50
اختي الرائعة زكية لك مني الف شكر لهذا المرور الجميل وبسببك صار الجيران يسمونني الحباب لك محبتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:41:17
عزيزي رفعت الكناني ايها المبدع لك محبتي واتمنى فعلا ان اكون يوما ما بمستوى هذا الثناء لك محبتي وشكري لهذا المرور وتقبل دعائي لك بالخير

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:39:15
عزيزتي بان سلام الله عليك والله ايتها الرائعة والاخت المبهرة بعافية الثقافة والمتابعة الدقيقة ان شاء الله سارسل الجزء الثاني قريبا ويبقى الشغل يم ابو نور الصائغ لك محبتي يا اخيتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:37:01
عزيزي المبدع الرائع صباح محسن جاسم لك محبتي واعلم أني كثير السؤال عنك لكونك تشكل رمز محبة عندي اكبر من حجمه الطبيعي لك محبتي وسلامي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:34:56
سيدتي الرائعة زينب محمد رضا ايتها المحترمة الرائعة لك دعائي والله انا اشعر كلما اقرأ لك تعقيبا بإني اقرأ لاخت من اخواتي سلامي الى العائلة مع قبول محبتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:33:02
العزيز سلام نوري لك محبتي وشكرا لهذا المرور الرائع لك محبتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:32:08
الرائعة شادية حامد اولا اهديك اجمل التبريكات بمناسبة الابتكار الرائع ثانيا افرح كثيرا حينما اراك تتواصلين مع هذه المواضيع الفكرية المؤ منه وهذا يثبت وسع افقك باتجاه ماهو انساني مبدئي لك محبتي وشكري وسلامي على الدكتور الرائع

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:29:09
عزيزي سلام كاظم فرج ايها الرجل الذي افاض علي بمعروفه لك المحبة والشكر لهذا المرور الجميل لك محبتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:27:56
عزيزي الرائع ابو فاطمة تحية حب لك وللعائلة وشكرا لك لهذا المرور الكريم

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 00:27:14
شكرا سيدي العزيز حمودي الكناني لك محبتي ودعائي

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 03/02/2010 22:28:26
والله كنت أحوج ما أكون الى هذه المعلومات القيمه التي جاءت في حواركم النافع مع فضيلة الشيخ صلاح الخفاجي جعله الله سبحانه وتعالى في ميزان حسناتكم وانالكم به الجنة..
أستاذنا الخباز جزاك الله الف خير ..
تقبلني اختا في الله تعالى ؟

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 03/02/2010 16:05:07
الاستاذ علي الخباز حفظكم اللة
نبارك لك هذا الابداع في عرض تلك الحوارية التي اشرت لباحث قدير يستحق الثناء والتميز
تحياتي وثنائي لسماحةالشيخ الجليل صلاح الخفاجي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 03/02/2010 13:54:06
الاديب الرائع الاستاذ علي حسين الخباز

حوار رائع ،ممتع ،راقي،جعلنا ننتظر بلهفه حلقته الثانية
كل تقديري واحترامي لكم وللاستاذالفاضل الشيخ صلاح الخفاجي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 03/02/2010 13:34:28
السلام على مولانا ابي الفضل العباس وعلى سيد الشهداء الحسين عليهما وعلى العترة الطاهرة أفضل السلام

قلق السؤال مشروع ويؤسس لحيوية تعزز من الأيمان وتضيء للقريب وما هو أبعد.
الأيمان ليس موضوعة مسطحة يمكن مقارنتها بما تستوعبه اسفنجة بكل ميكانزمها الفيزيائي.
فهو - الأيمان - قدر انبهاري .. وجميل أن يكتشف ويعايشه الأنسان بالتجربة والبحث والتعمق والأستزادة بالمعرفة وما أروع اكتشاف الحقائق في الحياة !
حوارية ناضجة وذات اضافة ..
شكرا للأديب والباحث علي الخباز ومن خلاله للشيخ الجليل صلاح الخفاجي .
دمتم بسلام.

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 03/02/2010 11:57:47
اخي الطيب علي حسين الخباز
عظم الله لكم الاجر بمصاب ابا عبد الله
لكم الاجر على كل حرف في هذه الحوارية البديعة
سلمت اخي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/02/2010 09:37:37
حلقات تستحق التأمل في شخصية كفيل زينب عليه السلام
احسنت ياسيدي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 03/02/2010 08:00:40
خباز فتات المحبه....

ممتنه لك بكل صيغه طيبه على ما احضرته هنا من اسئله واستفسارات لهذا العالَم المقدس المثير للروح والقلب...تقبل تحياتي واحترامي لك وللشيخ الفضيل صلاح الخفاجي على ما تفضلتم به لتغذيه عقولنا...
كل محبتي ايها الخباز الطيب...
شاديه

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 03/02/2010 07:25:27
السلام على سيدي ومولاي ابي الفضل العباس...
تحية الامتنان والتقدير لك ايها الجليل علي الخباز..
وتحية الاحترام والتقدير للشيخ الجليل صلاح الخفاجي

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 03/02/2010 04:16:24
الاستاذ علي الخباز
نسأل الله ان يحفظكم ويرعاكم
وانت ترفدنا بهذه المعلومات القيمة
لك مني كل الود ابا حيدر
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
السلام عليك ياقمر العشيرة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 03/02/2010 03:49:51
هناك رواية لاحد علماءنا واظنها لفضيلة الشيخ القريشي يقول سافرت ذات مرة مع بعض الوجوديين ممن لايؤمنون بالله وفجأة حدث خلل في الطائرة فوجدناهم يدعون الله أكثر منا
---------- نعم هكذا تتجلى الحقيقة مهما عاند وكابر من يشكك لابد وان تواجهه الحقيقة.

--------- أحسنت أبا حيدر . أنها حوارية رائعة تؤجر عليها.




5000