..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور عن العباس عليه السلام // راية الطف

علاء سعيد الفتلاوي

ملكيه اندثرت بغبار الايام ونجد مقامات ومئآثر سيدنا الحسين وال بيته كالبنراس المتوقد الذي لاينطفئ وفي كل قلب مؤمن حسين. حيث سجل التاريخ بحروف براقه ايام عاشوراء بكل ما حملت من مواقف خالده لم ولن تمحيها الدهور .   

وليس مصادفة ان تجتمع في سيدنا العباس عليه السلام  كل الصفات الساميه ، من شجاعه وشدة بأس, والجمال والرفعه والوفاء . فهو ابن اكرم الناس واشرفهم ويكفي ان اباه امير المؤمنين على بن ابي طالب, كرم الله وجهه ابن عم المصطفى سيدنا محمد (ص), وأخوه سيد شباب اهل الجنه سيدنا الحسين عليه السلام ,وامه الطاهره الزكيه (أم البنين) فاطمة بنت حزام واهلها من اعمدة الشرف في العرب واكرمها  . يختاره سيدنا وأمامنا الحسين عليه السلام ليحمل الرايه وهي من المهمات الصعبه في الحروب حيث لابد ان تتوفر في حامل الرايه الكفاءه النادره والرأي السديد والصبر باقصى حدوده  .

و كما هو معروف عن سيدنا العباس  انه  زامن كثير من الشواهد الكبيره منذ صغر سنه حيث كان في مقتبل العمر وهو يرافق ابيه أمير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وما عاصر تلك الفتره من احداث وما من احد لايعرف كيف قتل امير المؤمنين غدرا في جامع الكوفه وهو ساجدا في صلاته,   ثم بعد وفاة  أخيه  سيدنا الأمام الحسن عليه السلام مسموما وغيرها من احداث القهر والظلم التي تعرض لها اصحاب امير المؤمنين في زمن معاويه بن ابي سفيان من اجل كرسي الحكم  والتسلط  متناسيا معاويه ان كل ذلك لايرضي الله وملائكته ورسله.

 كل ذلك كان يوقد في قلوب المؤ منين الصابرين الصادقين امثال سيدنا العباس روح الثبات على ابلغ معاني  الايمان  والتضحيه والشهامة والاستبسال من اجل اعلاء راية الله اكبر بكل ما حملت تلك الرايه من معنى للوجود  وليس من اجل مظاهر دنويه زائله .  وهنا لابد لنا ان نتوقف لنعرف باية منزله يمكن لنا ان نضع  آل بيت الرسول سيدنا المصطفى محمد (ص) الذين هم بمنتهى اليقين  مفخرة للمسلمين والاسلام في حمل الرساله, وموقعة الطف خير دليل على ذلك . 

 سيدنا العباس حامل راية المسلمين في الطف .. بل هو بنفسه اسمى رايه تمشي على الأرض .. كيف لا وأخيه الحسين عليه السلام قرآنا يمشي على الأرض .... واخيه الامام الحسن الذي تعرف البطحاء وطأته, كريم اهل البيت  .. وكلاهما ابناء فاطمة الزهراء بنت  خير البريه سيدنا ونبينا محمد(ص).

   ياسيدي العباس انت رايه لأنك كنت تسقي العطاشى وكانت عينيك اخلاصا لأخيك الحسين عليه السلام واسرته حتى اختارك الله لتطير في الجنه بعد ان تقطعت ذراعاك  . واليوم انت كالنهر الخالد الذي يمدنا شرفا ورفعه .

 

 

ياسيدي العــباس  ياحامــل الــرايه                   أراية بين يديك  أم  انك انت الـرايه

يا هيبة  ً  ويا أبن صا حب الولايه                    أراية بين يديك  أم  انك انت الــرايه

نسجت من حب الحسـيــن مشكـا ة ً                    فلم تشتكي لعطش ولم تأبه للمــنايا

وكلـــما اتتك الرمـاح مســرعة  ً                     ترتقــي فـــوق الــعلا بــداية  ونـهايه

فقلبك مــتوقد بثورة القـــــران                      ســــورة تلـــي ســورة وآيـة بعد آيـه

وتشرفتْ ارض كــربلاء حين                       سقطت ْ  فوقـها رايتان بأسمـى غا يـه

وأبهرني وفائك فـــــلم أستشف ْ                   أراية بين يديك  أم  انك انت الــــرايه

 

 

 

السويد.لينشوبنك

26.1.2010

 

علاء سعيد الفتلاوي


التعليقات

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 07:46:17
الا ستاذ علاء سعيد الفتلاوي تحية حب ومحبة وسلام الى هذا القلب الؤمن لك محبتي والدعاء ومن كادر جريدة صدى الروضتين لك السلام

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 04/02/2010 05:46:51
الأخ علاء المفتي
تحية طيبة
اقول اولا (المجد لله في العلى وعلى الارض السلام)

واحكي لكم

قال يوما السيد المسيح عليه السلام لتلاميذه الحواريين: كلوا خبز الشعير واشربوا الماء القراح
واخرجوا من هذه الدنيا سالمين آمنين بحق ما أقول لكم إن حلاوة الدنيا مرارة الآخرة وإن مرارة الدنيا حلاوة الآخرة.


إذا لو نظرنا الى كل الأديان لنرى أن الأديان السماوية أجابت على الأسئلة الكبيرة التي واجهت الإنسان في مرحلة عوزه المعرفي، وإن جميع التعاليم الدينية تدعو للسلام والحفاظ على كرامة الإنسان وعدم سفك الدماء والتسامح. ولكن مفاهيمنا الطائفية والقومية والجغرافية والشعوبية قللت من شأن ومفهوم ما تعنى الإنسانية وعمقها والتي جاءت في الأديان، وبدلا منها سطت علينا النزوات الفردية لنستبد ونسعى الى عالم السلطة وكراهية الآخرين والتعصب.

من هنا احيي الزميل صباح محسن كاظم وكل الزملاء الذين ساهموا في الملف وكل من قرأ واستوعب الحكم من هذا الملف.
وبنفس الوقت اعتذر لكل الزملاء من عدم امكانيتي على كتابة الردود لكل واحد منهم للحالة الصحية التي امر بها بل سانقش كلماتي هذه في صفحة كل منهم مع مودتي ومحبتي واحترامي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 03/02/2010 16:32:24
الفنان الرائع علاء سعيد الفتلاوي،اشكرك على مشاركتك بالملف وللاسف لم يصل تعليقي الاول عليك فور نشر الملف...

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 03/02/2010 16:31:41
الفنان الرائع علاء سعيد الفتلاوي،اشكرك على مشاركتك بالملف وللاسف لم يصل تعليقي الاول عليك فور نشر الملف...

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 03/02/2010 08:58:22
الاستاذ سعيد الفتلاوي
شكر لكم وانتم تشاركوننا في اربعينية الحسين
بمشاركتكم بهذا الملف
وانتم بغربتكم
دمت عراقيا اصيلا
علي الزاغيني




5000