..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بلقيس يحيى السماوي!

بلقيس الملحم

هناك أسكبُ العبرات, حين يميل بنا النخيل, وعلى مفرق زقاق بيتنا يقذفنا بهدأته, يبدأ أطفالي بالقفز, مرددين خلف صوت المزمار وهو يصيح طربا: وصلنا الحسا*

أعصر وجه أبي الغافي تحت رمل بللته سماوات الله, أدخله في جيبي بعد أن أخفي دمعتي تحت نقاب الانتظار.. وأمي خلف الباب تترصدنا بالقبلات الدافئة, والصلوات الخاشعة على سلامتنا,  تنظر من شقوقه التي كان أبي- رحمه الله-  يشقها بنوره, يوم أن كان يحمل إليها دلو الحليب, وصرة الزعفران من ناصية النور, وأنا أرفع من شمعة النار تحت إبريق, أصفر, كبير, فتصبه أمي بيدها المكتنزة بأساور الذهب, في أكواب مزخرفة من خزف الجنة, ليسقيه أبي لمن كان في حضرته في ليلة المولد الشريف !

ولأني كنت دائما أتلصص على أناشيد الحضرة, فتأخذني رقصة الروح إلى صدر البيت حيث الصحن المكشوف, ومنذ ذلك الزمن وأنا مغشية عليّ, ومُصابة به!!

لذا, اقترحت عليّ نفسي أن أ روضها بالبكاء, وحتى ذلكم الشفاء الأبدي من لوعة اليتم, والحرمان, بعث الله لي أبي من تحت الرمال, مكتسيا بجبة السماء الواسعة, دالفا إلى روحي البعيدة بوهج محموم.. موقظا فيّ عوالج الآخرة بقنطرة القصيدة!

فإليك.. والدي يحيى, أهدي قصيدتي المبتدئة طَهورها ببسملتك!

 

 

 

لا يزال الله يبعث بالأنبياء

دون أن يُعلن عنهم

أبي كان واحداً منهم

 

كل ليلة يكثر فيها صخب الأزقة

يصعد إلى خلوته

هناك..

يغشاه نور الفانوس الذي ما نضب زيته

ينسج من دموعه ظل الله

الظل الذي لون بمسراته مرايا النوافذ

تلك وحشة يقتنصها

كمن يطارد صيداً سميناً

وحده يرقص

وحده يدور

وحده يسقط في نور الله

وعلى عتبة الشفاعة يبسط فراشه

يعد حبات المسبحة

مئة

مئتان

ثلاث مئة

ثم يغفو..

ينعس كنعاس الوحي في الضحى

 

لا يزال الله يبعث بالأنبياء

دون أن يعلن عنهم

أبي كان واحداً منهم

 

أعبر حاشية الدفوف المستريحة من غنائها الصوفي

أتحاشى السقوط في خلاخلها

أدنو منه

فيبتسم بلون القمح

أضع يدي على فخذيه

يجيبني كجبريل السائل ذات يوم أغبر:

بلقيس

سيكون لك شأن عظيم يا بنيتي

أسأله أكثر

فيأخذه مرة أخرى دوي النحل

وصلصلة الأجراس

مرة أخرى يبتسم

 وقد تفصد جبينه باللؤلؤ

هناك:

لا قلب ينام

لا ريح تصفع

ولا طين يصدأ

هناك تُسفح الأماني

ويدر الضرع المبتور

 

لا يزال الله يبعث بالأنبياء

دون أن يعلن عنهم

أبي كان واحداً منهم

 

وأنا من فرط فرحتي

أقطع صُرَّة التأويل

لأَنبُت مرة أخرى

كما أنبأني في المرة الأخيرة

بقلة على جرف دجلة!

 

لا يزال الله يبعث بالأنبياء

دون أن يعلن عنهم

أبي كان واحداً منهم

 

 

 

•·       مدينة الإحساء التي ولدت فيها وتنطق بالعامية: الحَسَا. حيث أعيش بعد زواجي في مدينة أخرى

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 24/01/2010 09:53:18
من ينتظر من ؟
المهم أن تبقى خيمتك مشرعةأيها الوالي
دمت بخير ومحبة
يسعدني مرورك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 17:29:02
المضيئة حنان
أنت تنتشين بنا
وأنا أتلهف للتدثر بكلماتك الرقيقة
كوني بخير
يسعدني تواصلك حبيبتي
..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 17:26:09
هم الفقراء ياأبي
يعتلون منصة الفردوس
ونحن نحشر أنفسنابينهم في زحام المسرات
شيء ما سيبتسم من فعلتناهذه
أم هناك تبتهل بحلو اللقاء!
.
.
أما وقد اوصتك أمي بذلك فإني أيقنت بصفات كربلائية خاصة تميزهم, حيث تعودت أن اسمعها من سائق أجرة متواضع, لم أشكره يوما على حسن صنيعه إلا قال لي:
الشكر لله يا أم أحمد!!
نعم الشكر لله وحده..
شكرا لأنه انعم عليك بمائدة أحسب أنها نزلت من الجنة
شكرا لأن ثمة ظل سقط علي من رحم العراق
شكرا لأن أم الشيماء وبنياتها وعضيدها علي يعيشون في كنف قلب رحيم يشبه لون أمي الأبيض
شكرا لأنه أنعم على أمة الشعر بنبي مثلك!
شكرا لأنه وفقني للشكر..
.
.
دواوينك والدي الغالي علامة فارقة في الشعر العربي, وساكون متلهفة لقراءتها حال صدورها فورا..
أمنياتي السماوية لك
ابنتك /بلقيس

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 16:42:26
الرقيقة ريما
لقد صدقت أختي في وصف والدي وهو يستحق أكثر من ذلك
لك مودتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 16:38:21
أخي العزيز محمد
أتمنى أن يكون نصي سماويا يليق بكبيرنا السماوي..
شكرا لمرورك

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 23/01/2010 16:24:22
المبدعة بلقيس
دمتما رائعين ومبدعين
يا لحسن حظي فلي ييحيى علاقة الاخوة والتلمذة ولي ببلقيس أخرى علاقة أخرى ربما سيعلن الهدهد استقالته من شقاءه الابدي بيننا
(وبلقيس يا بغداد ترقب طلعتي ليرتاح من نقل الغوايات هدهدُ
تقايضني شعري الذي انثال فوقها رذاذاً ندياً بالذي لستُ أعهدُ
ترانيمَ من عشتار تجتاح رغبتي وكلَّ اشتهائي بيد أني مقيّدُ
يقامُ لشعري عند باب فؤادها عكاظٌ ومن فوق الترائبِ مربدُ)
تقبلي
محبة وتقدير واحترام
قاسم والي

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 23/01/2010 13:16:29
رق التحايا.. لا اعرف يابلقيس اي فرح وحزن معا انتشي في متصفحك .. رحم اللة ابيك, وامد اللة بعمر الاب والاخ السماوي الكبير .. لا ادري تنتشي روحي حينما تنهل منكما (بلقيسي الرائعة والسماوي الرائع) كلاكما عذب .. عزيزتي ابدعتي باحرف من نور

الاسم: محمد أحمد العجيل
التاريخ: 23/01/2010 12:37:10
يحيى السماوي كبير ويحتاج الى كتابات سماوية
محمد احمد العجيل

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 23/01/2010 12:11:45
الرائعه المتالقه بلقيس الملحم ..

ربي يرحم والدك في البدايه ... والشاعر القدير يحيى السماوي اب واخ واستاذ وانا افتخر به لانني اشعر بطيبة قلبه وروحه وفي تواضعه ..
مقدمه راقيه وقصيده راقيه من روح اصيله ..

دمتِ مبدعه ومتالقه
ودام نبض قلبك واحساسك

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 11:21:22
الغالي سلام
انت من قلت كلمات حفظتها أنا عن ظهر قلب
فكيف لي أن أرتد عن قلبي؟
من سيدق علي باب المعظم لو وقفت عليه؟

انزعي اصفادي
فبيننا
مئات العرصات
واحلام
ستموت لاحقا

أيكفيك اعتذاري بشطر هذا البيت؟
لا تحسب البعد يرخص مقامك!

لك امتناني وتقديري الدائم

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 23/01/2010 11:02:55

إبنتي الحبيبة المبدعة بلقيس : قبل أسابيع وصلتني رسالة من صديق تحمل حكاية واقعية أوجزها : في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل ، عاشت أرملة فقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . ... إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة . ولكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء .. فالغرفة عبارة عن أربعة جدران ، و بها باب خشبي ، غير أنه ليس لها سقف .. و كان قد مرّ على الطفل أربع سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة من مطر لايُطفئ ظمأ حديقة صغيرة .. إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها ، فاحتمى الجميع في منازلهم ، أما الأرملة و الطفل فكان عليهما مواجهة موقف عصيب

نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها ، لكن جسد الأم مع ثيابها كان مخضّبا ًبالبلل . . أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران ، و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر .. فنظر الطفل إلى أمه بسعادة بريئة و قد علت وجهه ابتسامة الرضا ..
قال لأمه : يا ترى ماذا يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يهطل عليهم المطر ؟


لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء .. ففي بيتهم باب ليس غير !

***
أنا الان ذلك الطفل يا ابنتي الحبيبة ـ غير أن أمي قد التحفت التراب الذي كانت تحبه أكثر مني ... ( للتراب الكربلائي عند أمي منزلة تفوق منزلة ابنها البكر الذي كانت تنتظر عودته عشرين عاما ليُغمض عينيها حين يداهما النعاس على مقربة من الحضرة الحسينية الشريفة ، فأغمض عينيها طبيب في مشفى الحلة على غفلة من موتي المؤجّل ) ... أنا الان ذلك الطفل يا ابنتي الحبيبة ... لاثمة أمٌّ تترقبني من ضلفة الباب ... فبيوت الغربة لا أبواب لها ولا سقوف حتى لو كانت من قرميد يستحمُّ في بحيرة من الخضرة كبيتي .... كل بيوت الغربة قبور أنيقة ليس غير .. المطر بات أكثر هطولا ـ غير أنه أضحى جمرا ً وليس ماء ً ـ لذا اتخذت من قصيدتك بابا وسقفا ... بابا يُطِلُّ على فردوس المسرّة ... وسقفا ً يقيني جمر الوجع الهاطل من سماء الوحشة ...
وددت أن أشكرك ، لكنني تذكرت وصيّة الطيبة أمي يوم قالت لي بلهجتها الجنوبية : ( وليدي حيّاوي : إذا رزقك الله أطفال حلوين وحنينين وأبهجوك أو صاروا عكّاز إلك لا تقل لهم شكرا ... قل شكرا لله ... )

أنا أحب أمي يابلقيس ... وأحبك بكل ماينبض به قلب الأبوة من حب ... لذا لن أخون وصيتها يا ابنتي ... لن أشكرك ، لكني سأبقى أشكر الله ماحييت على نعمته حين رزقني بابنتي بلقيس ... وسأرجو الله أن لايتقبل دعائي لو اكتفيت بدعائي للشيماء ونجد وسارة ولم تكوني شريكتهنّ في مائدة قلبي .
ثمة ملاحظة وددت قولها ياالحبيبة : قصيدتك هذه ستكون من بين مواد ملف التكريم الذي ستصدره مؤسسة المثقف العربي في كتاب ضخم قريبا ـ وأظن صفحاته ستتجاوز 800 صفحة ... فقد قرأت فهرست مواده وأخبرني الأخ الأديب أبو حيدر أن الكتاب سيتضمن إضافة إلى مانُشر ، العديد من المواد غير المنشورة في ملف التكريم ..
ثمة ملاحظة أخرى : أنتظر صدور ديواني الجديد " لماذا تأخرتِ دهرا " الشهر القادم ، كي أتفرغ لطباعة ديوان آخر يتضمن قصائد ونصوصا نشرتُ بعضها في المجلة العربية ومجلة الاربعاء وصحف المدينة والجزيرة وعكاظ وفي النور والمثقف وعراق الغد ومنابر ثقافية أخرى ـ وجميعها أصداء لقصائد ونصوص شعراء وشواعر زيّنتْ شغاف القلب لا جدران مكتبي ... لم أجد عنوانا لهذه المجموعة فاقترحت على الناشر أن ينتقي لها عنوانا مناسبا ..
كلُّ " مَنْ " و " ما " في بيتي يخصك بالتحية ، بما في ذلك منديلي الذي خبّأتُ فيه دموع الأبوة حين قرأت قصيدتك الرائعة هذه .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 23/01/2010 10:42:47
اضوع انا بجمال وحلاوة حروفك
ولكنني افتقدك في متصفحي
ربما اصبحت حروفي من حروف الردة
حين اخفت جمالها عن ذائقتك
وبدل ان تمنحك حلاوتها
منحتك الابتعاد
لا اعرف يبقى رحيلك عن متصفحي محظ تخمين لكنني حتما ساصلي في محراب حروفك المتألقة دائما
سلمت

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 09:38:00
أخي العزيز المبدع وجدان
من منا يشبع من أبينا يحيى
نفسنا سننضب وننقرض لو شبعنا
أليس كذلك!
أشكر مرورك الكريم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 09:35:03
والدي العزيز سردار
جميل ان نوفي بعضنا حق الأبوة والبنوة معا
أما أنت فلك خالص تحياتي وغكباري بما تتحفنا به
دمت والدا حنونا كريم النفس والمحيا
ابنتك بلقيس

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 09:33:16
العزيز سامي
هل قلت بانك ستعود؟
يعني أعاننا الله عليك!
لا تضوج دا أتشاقا وياك
الرجيم؟!
الفال لناان شاء الله
سانتظرك أخي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/01/2010 09:31:02
العزيز خزعل
حين أمر على اسمك أتذوق فيه أصالة عربي كان يوما ما يصول ويجول بخيله في صحراء الجزيرة
ابق بنكهتك اللذيذة كما أنت
احترامي وامتناني لمرورك..

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 23/01/2010 05:52:31
الشاعرة بلقيس الملح
هكذا الشعراء الكبار يفتحون لنا نوافذهم
لنلج الى عوالم الشعر كما هو الشاعر الكبير
يحيى السماوي الذي لم اشبع من قراءة ديوانه
المجلد الذي وصلني باعجوبة من دار غربته
واستغرقت رحلته اشهرا ..
عزيزتي الرائعة المقدمة مع القصيدة هي قصيدة
تكمل بعضها برقة مفعمة بالذكريات والحب والحياة
شكرا لقلبك

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 23/01/2010 05:18:50
تحياتي لك
والفرح يغمرني ، فهاهي دنيا الوفاء لما تزل
والوفاء خلة لا يعرفها الا كبار النفوس مثيلاتك ، ياذات النفس الكبيرة
الا اني أحسد يحيى ، فقد سرق مني ابنة ،لكني لست بأناني لذ اقدم له خالص التهنئة ، ولك ولعائلتك التي ربتك على هذا شكر لا يضاهى

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/01/2010 04:51:23
تحية قز القرتية لبلقيس وهي تعوم في بحر مليءٍ بالشعرية والسماحة
ولكني أحذركِ فالسماي يدّعي الريجيم ولكن قدمي له بجعة مشويية أي منتوفة الريش وسينسى كل أحزانه !!
أجمل الأمنيات لكما وسأعود إلى نصك بعد شويه

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 23/01/2010 01:48:46
مبدعتنا الكبيرة بلقيس ملحم
انه الصباح صباح الخير
ما اروعك
سلمت وسلم شاعر العرب يحيى السماوي
دمت تالقا
تحياتي مع احترامي




5000