..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لثغة العطش*

بلقيس الملحم

لثغة العطش*  

إلى / ميثم العتابي 

 

 

أتدركين 

وأنتِ الناجية الوحيدة من الموت

ونحن الطافحون على تراب المسرات

بأننا نتلو على أروحنا ما تيسر من أغنية طارئة

ونؤجل أفراحنا المؤقتة ريثما نلتقيك

كنهارنا الذي عطّلناه عن شمس السنابل

منذ أنتِ

وكنتِ

وصرتِ

ليلنا أكل الذئب قرصه الفضي

وعتابنا الذي نجيده كالنواح

لعثمته الحياة المكررة

 

أتدركين

وأنت الناجية الوحيدة من الموت

بأن ارتعاشة الجوع

والضجر الأنيق

وكبرياء الحنطة

مارسوا فينا هواية الجفاف

بعد أن نهانا النهر عن ابتسامة مجانية!

لذا

ويوم أن فتحت شفتي سهوا عنك

خلعوا قلبي على قارعة الطريق

وذروا رماد رأسي في الرياح

 

أتدركين

وأنت الناجية الوحيدة من الموت

بأن الذي خدش قطن وجنتيك

ومارس حرث المطر على سبائكك الرخامية

لسعه حفيف السنابل

والتهمه الأخضر بمداه

 

هل تدركين يا أمي

بأني عالق بثيابي

كلما التهمتني الذاكرة

وألبستني ثوب البياض والمسافات

ولأنك الناجية الوحيدة من الموت

أحرقتُ ثيابي

ضاجعتُ مفاتيح المدينة الخاوية

والأشباح

وسدرة بيتنا القديم

مارست حزني عاريا

فانطويت في لثغة العطش

 

أتدركين

وأنت الناجية الوحيدة من الموت!

أتدركين!!

 

بلقيس الملحم

 

•·       مرثية على لسان الشاعر ميثم العتابي لوالدته رحمها الله

 

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 18/01/2010 20:55:40
عن أي شيء تعتذر أخي جبار
والحزن يضرب في أسبار أروحنا حتى الـ...
لك تحياتي وشكري

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 18/01/2010 18:09:51
بلقيس الملحم

اسفي شديد فاغفري لي.. لم اجس السحرالذي خطته اناملك على مرثية العتابي ..الا هذه المرة دمت بالق مستمر ..وعذراً

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2010 20:45:53
حنان الأجمل دائماانت
والأجمل من ذلك أن نحس بالاخرين
صدقت فبمجرد الاحساس نكون قد قدمنا هدية لذاوتنا الجشعة في محبة نفسها!
لك مودتي

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 17/01/2010 17:53:35
ارق التحايا... عزيزتي بلقيس مااعظم ان نشعر بمواجع الاخرين و ان ندونها بحروف من الم .. شكرا لحروفك الموشحة بالابداع

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2010 16:33:59
أبي الغالي يحيى
بالمناسبةاليوم كنت أقول لبعض المعلمات حين شاكسنني واناأكتب بين يدي خلوتي التي اخلقها بين حصص الرياضيات العصيبة بأنني فعلا أخاف أحيانا مما أكتبه, وكثيرا ما أشطب, وأحذف خوفا من الوقوع أكثر في دائرة تضيق بي إذا أنا خلعت قلبي ووضعته على حبل الدموع!
حتى تجيء اليوم أنت وتقول لي ما قلت!!
ثمة دعاء من قلبك الطيب أنقذني ونشر قلبي للشمس ولكن حين بدأت تبرد آخر النهار!!
لك صلواتي وقبلاتي على هامتك
ولاتنسى أن ترد على رسائلي
عرج والدي ان استطعت على اليوتيوب الذي أبكاني لأن النبي يونس عليه السلام يبدو أنه افتقدك هناك!
ابنتك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2010 16:26:30
غاليتي سنية
أنت هنا مرة أخرى لتزوديني بوقود الإبداع؟
كيف عرفتي بحاجتي إليك؟
قبلاتي لك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2010 16:25:24
شيخي القدير حسين
نعم وقفت ولكني سقطت في دوامة أحزانكم!!
لك مودتي وتقديري على مرورك الكريم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2010 16:24:04
أخي الكبير ميثم
سيتجلى الله يوما ما لعباده
وسيحرقهم نور وجهه
إلا أن ظل عرشه سيكون ملاذا لمتاحبيه
جعلنا الله وإياكم منهم أجمعين
اخي
حين أعلن عن نعي الوالدة
شعرت بأن شيئا ما، قشر قلبي المغلف بحب الأم العراقية,
أقول أم لأنها المثل الوحيد والذي يشدني إلى فضيلة الحزن حين يكون أجمل من كبرياء المترفات ببرد أفراحهن!
فأمسكت قليلا عن بكائي وسطرت ما كتبت عم اعترافي بقليل ما قدمته في حق أمي- أم ميثم-
لك تحياتي وصلواتي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 17/01/2010 10:21:58
أيتها الطفلة الأم : ما أروعك يا ابنتي !! أوليس من حقي أن أخاف عليك منك يا ابنتي ؟

مسّد الله بيد رحمته ولطفه العيون البواكي التي تمسحين دموعها بأهدابك .

لك محبتي الأبوية يابلقيس ... وعزائي لابني الشاعر المبدع ميثم ، سائلا الله أن يجمع الطيبة والدته بالذين تحبهم أكثر منه ، ويحبهم أكثر منها : نبي الحق والرحمة وأهل بيته وصحبه الأبرار وكل مَن اصطفاهم الله لفردوسه الأعلى .

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/01/2010 09:25:35
سيدي سامي أشكر لك التوضيح وقد قمت بالتصحيح في مسودتي
أخي العزيز: قاريء
يشرفني أن تقرأ نصوصي وأن تؤثلا فيك بهذا الحجم
دعنا نراك دوما قارئا وكاتبا!
معزتي

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 17/01/2010 07:31:15
الشاعرة الرقيقة بلقيس الملحم
رائعة بعذوبة اللفظ والمعنى
وأنت الناجية الوحيدة من الموت

بأن الذي خدش قطن وجنتيك

ومارس حرث المطر على سبائكك الرخامية

لسعه حفيف السنابل

والتهمه الأخضر بمداه

.............................
تحياتي متمنية لك المزيد من الابداع

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 17/01/2010 07:24:00
سيدتي الرائعة انك تقفين على مقربة من دمع الحنين تحملين قلب الانين قصائدا بل قلائدا من وفاء سيدتي لك محبتي والدعاء

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 17/01/2010 06:14:37
ليس كتابة المرثية هي الشيء المهم بقدر ما يكون الإحساس المولد لها، وها انت هنا قد تجاوزت حد الإنتحال في معرفة ما يجول ويعتمر في صدري.. بل قلت ما عجزت عن أن قوله.. فكنت أنت انا .. بل كنت لسان جميع الفاقدين.. وقمت برثاء الإمهات جميعا.. سأبقى أفتش عن كلمة تفي بحقك سيدتي .. وإلى ذلك اضع بين يديك تراتيل شكري .. وتقديري ومحبتي وامتناني ... رعاك الله ومن تحبين

الاسم: قاريء
التاريخ: 16/01/2010 23:24:15
ويوم أن فتحت شفتي سهوا عنك

خلعوا قلبي على قارعة الطريق

وذروا رماد رأسي في الرياح

ارق التحايا.. بلقيس ياكتلة من الاحاسيس .. يا واحة حب حضراء .. يا نخلة شماء.. اي حزن هنا قبل قليل كنت اذرف دمعا لقصيدة بينك وبين موتي ما اروعها من كلمات وهنا تعادل كفة الحزن في متصفحك الرائع .. ثمة حزن لا خلاص منة ثمة الم .. كما تجيدين رقرقة المقل تجيدين ايضا العزف على اوتار الجنان.. دمتي ايتها الغالية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/01/2010 20:58:17
نعم
لاحظي :
بأن ارتعاشة الجوع

والضجر الأنيق

وكبرياء الحنطة

مارسوا فينا هواية الجفاف
---
ارتعاشة وضجر وكبرياء هي أسماء لغير العاقل لذا فكما تعرفين لا يجوز جمعها باعتبارها عاقلاً , إذن فالصواب : مارستْ
---
ودمت للريحان والأفق مع الأمنيات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 16/01/2010 17:13:22
اخي في الله خزعل
كما يشدنا النص
تشدنا عرى الأخوة
لك تحياتي..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 16/01/2010 17:11:29
يا أستاذي سامي
حين أجدك في نهاية النص
اشعر بأن قصيدتي بألف خير
فشكرا لوقوفك هناك
عزيزي هل أغير غيروا إلى غيرت باعتبار عودة الضمير للأقرب؟
وشكرا

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/01/2010 12:06:40
وكبرياء الحنطة

مارسوا فينا هواية الجفاف

بعد أن نهانا النهر عن ابتسامة مجانية!

لذا

ويوم أن فتحت شفتي سهوا عنك

خلعوا قلبي على قارعة الطريق

وذروا رماد رأسي في الرياح



مبدعتنا الرائعة بلقيس ملحم
شدنا هذا النص اليه
لله درك اختنا الغاليا في الله
دمت تالقا
تحياتي مع
احترامي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/01/2010 10:41:04
أتدركين
وأنتِ الناجية الوحيدة من الموت
ونحن الطافحون على تراب المسرات
بأننا نتلو على أروحنا ما تيسر من أغنية طارئة
ونؤجل أفراحنا المؤقتة ريثما نلتقيك
كنهارنا الذي عطّلناه عن شمس السنابل
منذ أنتِ
وكنتِ
وصرتِ
ليلنا أكل الذئب قرصه الفضي
وعتابنا الذي نجيده كالنواح
لعثمته الحياة المكررة
----
نص غاية في الإدهاش حقيقةً زحام من ظلال السدرة وقد اقتبستُ هذا المقتطَف مع أني كان يجب عليَّ اقتباس جملك كلها !
( مارسوا فينا هواية الجفاف ) مارستْ ...
شكراً لك كثيراً وتحية مخلصة للمبدع الجميل العتابي ورحم الله ولدته





5000