..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وَلِيُّ الغَرابَةِ

د. محمد الاسدي

منذُ حَدْسٍ في زِحامِ المبهَمِ ..

ونبعٍ يُجْهِشُ في ياسمين الظمأِ ..
منذ ظننتُني جئتُ .. 
أو اعتقدتُ بوجودي .. 
أشارِكُ في سمفونية الهذيان 
المفضلة في الكوكب .. 
مسهما في تلقيح الخواء 
بفاعلية الجدل الدائر ..
نازفا أسئلتي بغزارةٍ
من ثقبٍ أتوهمه في جمجمتي ..
ورأيتُني في سديم النشأةِ الأولى
محتفيا بأضدادي ..
أتدهدى من مرتَفَعاتِ الوجودِ والعدمِ
مليئاً بالمنزَلَقاتِ ..
مصغيا لزَوالاتٍ تتمضمضُ بي ..
مُذّاكَ .. وقبله .. وبعده ....
آمنتُ بما تظنُّ ..
منذ طعمكَ في حليب أمي
ووجهِكَ في إشفاقِ أبي ..
كيف لا أرتِّلُ إعجازكَ
وتأريخُكَ مخبرٌ بقيامتي ..
وانزياحُكَ عُمدَةٌ في الكلام .. ؟!
كيف أفرِّط في دلالتك
والزمن قارئك الضمني ..
والمَدى خطوتُك ..
وأنت لا تقبل القسمة إلا عليك ..
ولا توصَفُ إلا بك .. ؟؟
وليُّ الغَرابةِ أنا ..
أتخلص في عواصم الإشارة
من سلطـان الحواس ..
آخذا بهبوبي ..
منذ انكشف الغطاء ..
وبلغتُ في الحدوث مبلغ القدم ..
و رأيت الأصوات البلورية في السعي
وسبابة الحقيقة تُلَوِّحُ واهنةً
تحت خراب المكان ..
قرب باب أبواب النهاية ..
وشجرة الأحاديث ..
إذِ الدمُ نشيدٌ غامضٌ
يتفصَّدُ في الاستغراقِ
فتصْخَبُ حروفُ الصمتِ العِملاقَةُ
ويَصْغُرُ العالم حتى يمَّحي ..
وأنت باء بسملتي والنقطةُ ..
باسمك ابتدأ الفعلُ واتزن الحرف ..
وباسمك اضطرَبَتْ خيمة الجدب
ودندن ناقوس الأنهار ..
تتواصَلُ .. كأنكَ أنتَ ..
وصوتك مسندٌ إليك ..
كآخرةٍ تَبْدَأُ ..
لونا قابلا للسمع ..
وصوتا قابلا للشَّمِّ ..
تراتيلُ بثلاثةِ أبعادٍ ..
باثٌّ يرسِلُ الخواتيم
فتنعقِصُ الأنساقُ ..
سيرورةٌ تخرق قانون الكلام ..
ومعنى يغلق المعنى ..
استشراؤك مضارعٌ مستمرٌّ ..
تَمَرْكُزاً يباغتُ التطفلَ ..
وعيا كاسحا للترنح ..
رسوخا طاردا للظواهِرِ ..
قطبٌ / مُتَّجَهٌ / اكتِفاءٌ /
تخَطٍّ / ديمومةٌ ..
هكذا تصِلُ الوعْيَ ..
هكذا أفهمُكَ ..
منذُ خُزامَى صرختِكَ ..
منذ عصفِكَ ..
عمقا ناخرا في التسطح ..
ذروةً تعرج بالحضيض
فتفتن البلاد ..
غوايةً تأسرنا ..
نحن المحاصَرينَ بالضآلةِ ..
العالقين في ظلٍّ سحيق ..
نتعلمك ..
نظاما يكنس الوجود من الفُوضى ..
جُموحا يخلق الاعتدالَ ...
من معدن الثبات أنت ..
من التجريد ..
من المبدأ .. من الجوهر ..
من الماهية ..
من التشَكُّلِ .. من التجلي ..
من الصيرورة ..
من انعتاقٍ .. مِن تَواصلٍ ..
من قليلٍ كثير ..
من الإرادةِ .. من رؤيا البدايةِ ..
من مزولةٍ لا يهزمها نشََفانُ الضوء ..
من استدلالٍ يبتهجُ بالحُجُبِ ..
من رايةٍ تطمئن بها النبوءات ..
وغايةٍ أولها فجر صادقٌ ..
وآخرها .. غيابٌ ماثلٌ ..
وأنا منكَ .. مُريدٌ لم يعد
من سياحةٍ تتدحرج في رمل اللازورد ..
مِن صُدورٍ تطعن الرصاص ..
ولحظاتٍ تثقب الأزمنة ..
ذهولا يتعتق في نشوة معرفةٍ ..
زرَعْتُ باتجاهكَ عِدَّةَ الشهورِ عندَ اللهِ ..
أنا اللامنتمي إلا إليك ..
اللامتكيف إلا مع شريعتك ..
الشك المتبدد في جلائك .. ا
ليقين المعشوشب في وضوحك ..
الحد التائه في رحابتك ...
من يتلقاك وأنت معنى المعنى ..
بأيِّ الخَوارقِ أُقارِبُ منتهاكَ ؟؟










 

 

د. محمد الاسدي


التعليقات

الاسم: محمد البجاري
التاريخ: 13/03/2015 07:42:18
نشر النص في المجموعة المشتركة ( قصيدة النثر ) الاصدار الثاني الصادر عن الملتقى الثاني لقصيدة النثر ـ البصرة 2011 .
وهو من نصوص مجموعتي ( انزياحات اخرى ) الصادرة عن دار فضاءات ـ عمان 2011
محبتي

الاسم: د. محمد طالب الاسدي
التاريخ: 23/05/2010 16:57:47
//
///

الأخ علي
لك كل التقدير

شكرا لك


///
//

الاسم: علي موسى خافي
التاريخ: 27/01/2010 12:59:25
*
**

الاخ الاسدي
سعدت بالمرور هنا

اخوكم علي موسى
بغداد

**
*

الاسم: د. محمد الأسدي
التاريخ: 13/01/2010 11:05:14
//
///

سراج الشعر واكتمال التلقي ، مرحى بعمقك السومري إنني أنظر لتوقيعاتك بوصفها قصائد أخرى تتموضع في فضاءات النص .. حيث الشاعر والناقد مستقيمان يتوازيان في ذاتك المبدعة.. شكرا لك أيها العزيز

سلامي وتقديري


///
//



الاسم: سراج محمد
التاريخ: 11/01/2010 11:48:34
لنصوصك ارتفاع وطعم خاص في روحي ، التي هي مركز التلقي لدي ! انت الوحيد الذي تعرف ماذا تكتب؟الـ(تعرف) بوصفها موقعا جماليا ضمن منظومة الاشتغال الشعري ، الشاعر والناقد فيك يسببان لي مغصا فنيا،جميل دكتورنا المبدع نص على مستوى مذعور من الروعة،احييك واشتاقك جدا
محبتي




5000