..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من هو المثقف ؟؟؟

حيدر الاسدي

يعرف بعضهم الثقافة بأنها  مجمـوعة المعارف الإنسانية التي يكتسـبها الإنسان وتؤثِّر في تفكيره وفي فهمه للأشياء، وعرف آخرون المثقف بأنه الذي يأخذ من كل شيء شيء . يقول الصحفي الايطالي انطونيو غرامشي في (دفاتر السجن) التي كتبها وهو يقبع في السجن : (كل الناس مثقفون، و هكذا فان باستطاعة المرء أن يقول..و لكن ليس لكل إنسان وظيفة المثقف في المجتمع) يختلف فهم وتفسير بعض المصطلحات في تقادم الزمن وتختلط المعاني لتلك المفاهيم التي يكون بعضها دخيلاً على ثقافات المجتمع المتقبل لتلك الأفكار والرؤى ،

وقد يسوء الحال في سيادة سوء فهم بعضها أو عدم التفرقة في ثوابتها ومتغيرها ، بين مصاديق القضايا وتصوراتها ، وقد يكون منشأه نابع من أيدلوجيات فكرية تتخذ منهجا فلسفيا معيناً في الحياة ، او لتطبع الصورة المغلوطة في المجتمع وبالتالي يكون عرفاً سلبيا غير قابل للنقد حسب ما يرى معتقدوه ،ومن المصطلحات التي باتت غامضة رغم تعدد التعاريف هو مصطلحة الثقافة والمثقف وإشكالية المثقف والتقاطع والاتحاد مع أطراف معينة بالمجتمع،وراح البعض يفسر ظاهرة المثقف الحق الفاعل واقعاً من خلال مصطلحة (الانتلجسيا)، سمعت مؤخرا كلاماً غريبا لا يمت للثقافة بصلة وهو ان الجامعات في العراق رسالتها  الحالية تتقاطع مع المجتمع ، رغم إننا ككتاب حاولنا كثيراً ان نناشد القائمين على مؤسسة ثقافية كالجامعة ان يكون لها ثقلها بالمجتمع وان تحاول ان تنزل بطرق مختلفة وبكل قواها الى المجتمع سواء عن طريق الندوات أو نقل المثاقفات العلمية والإنسانية التي تصب في تصحيح مسار المجتمع خاصة في ظروف تعصف بالمجتمع وغموض يملي الساحة ،يأتي حينها دور المثقف الجامعي رغم ان دوره الريادي لابد ان يكون متفاعل باستمرارية،المشاع في بعض الأعراف ان المثقف يؤخذ على اعتبارات ومن ضمنها المكان والمظهرية والوجاهة والدرجة العلمية ،فاغلب الاعتبارات هي قشرية وليست بجواهر ، ونقد هذه الحالة وئيد جداً، فمثلا تسمى طبقة طلاب الجامعة مثقفون رغم انك لو تداخلت مع هذا المجتمع تجد الثقافة تكون بينهم بدرجة نسبية قليلة ولا يصح وصف هذا المجتمع بالمجتمع الجامعي المثقف ، بينما نرى هناك تهميش واضح وصريح للمثقف على مستوى إفراد او حتى جماعات ومجتمعات معينة ،

عندما يكون الأديب لا يملك الا قوت يومه وبملابس رثه يصفه الآخرون بالفقير وليس المثقف عندما يكون الحي الذي يسكنه معلمون وكتاب ولكن في بيوت مهدمة بالية يقال عنهم حي الفقراء وليس المثقفون ، وقد تكون سبب النظرة هذه هي نظرة بعين جغرافية عمرانية وان سلمنا جدلا بصحة هذا فهو كذلك يكون جزءا من المشكلة كنظرة مائزة لتقسم اجتماعي معين يضيع فيه مفهوم المثقف ، بينما من يرتدي القاط والربطة على مستوى فرد او حتى مجتمع تجدهم يطلقون عليه لقب ( أستاذ) او وصفا دالا على انه مثقف ، وهكذا الحال مع البقية ، أضف لذلك الأجيال المتأخرة التي تغطت تحت غطاء المجتمع المثقف ودخلت تحت عباءته أيضا أساءت لهذا المفهوم ، مثلا طبقة المعلمين الشباب الذين لا يفقهون من مهنتهم ورسالتهم شيئا هذه المهنة الإنسانية التربوية التي توصف بالبيت الثاني ، فنراهم لا يجيدون التعامل مع الطلاب الأطفال بينما لو عدنا للزمن السابق سنرى الخلاف وهكذا أيضا تداخلت الإشكالية بنقد مفهوم المثقف بهذا المجتمع،بقي ان نعي جيداُ ان المثقف الفاعل ليس من احتل منصبا معينا في مجال ما أو ارتدى ملابس عصرية وعطور باهظة الثمن ،او امتلك لقبا علمياً فالمثقف الذي يوظف تلك الثقافات التي امتلكها لصالح مجتمعه ، ه

و ذلك الإنسان الذي يوظف مفهوم الإنسانية وفق منظار ينفع المجتمع والصالح العام ، فهو يجب ان يتعامل بحضارية ومرحلية ، وان يتخلص من الأغلال التي تربط بعض المثقفين مثل الصفات الذميمة كالتعالي والتكبر والرياء والشهرة والبحث عن المجد بسرعة البرق ،فالمثقف لابد ان يكون إنسان منزوع من كل الإمراض الفتاكة التي تصيب المرء حينما يحسب نفسه صار شيئا مهما اجتماعيا ، أتذكر قصة طريفة ان شاعرا مغمورا مغرورا ايطاليا ،أرادوا ان يكتبوا له عبارة تجعله لا ينزعج  وان لا يزداد غروراً فأرسلوا له رسالة تحت عنوان ( إلى اكبر شاعر في ايطاليا) ولم قراها انزعج وقال ما هذا البخس بي ، وعندما سألوه لماذا قال ( انا اكبر شاعر بالعالم وليس ايطاليا فقط) مثل هكذا يوجد الكثير ألان ، وهناك مثقفين دخلوا كطارئ على العملية الثقافية وخاصة عندنا في العراق ، وفتحوا صحف ومواقع  ومؤسسات وباتوا يكتبون بها ويقتبسون من هنا وهناك مقولات وينشرونها تحت أسماءهم التي يجعلوها في واجهة الصفحات الأولى ليؤسسوا لأنفسهم جمهوراً لا حول ولا قوة ليطلق عليهم مثقفون .

وساعد على هذا عدم وجود الرقابة وتنحي المثقف الصادق جانباً ، وامتلاك هؤلاء الأموال والوجاهة ؛ يقول الباحث سالم جبران في معرض مقالة كتبها عن دور المثقف برؤية المفكر الفلسطيني ادوارد سعيد :(المثقف، في نظر إدوارد سعيد، هو المثقف الذي يملك ملكة المعارضة، ملكة رفض الركود، المثقف هو الذي لا يرضى بحالة حتّى يُغَيِّرها، فإذا غيَّرها بدأ يحلم بمواصلة التغيير. فقط في لحظة الإبداع يكون المثقف راضياً، وفي ما عداها، هو غير راضٍ، هو رافض، هو قلق، هو متعطش إلى التغيير. والمثقف، طبقاً لإدوارد سعيد، ليس المثقف في مجال ما، بل المثقف الذي يأخذ موقفاً شمولياً من المجتمع. المثقف يحس إحساساً داخلياً، بأنه هو (وحده!) المسؤول عن الإصلاح، عن التغيير، عن إلغاء الغبن، عن تدمير الظلم، هو صاحب رسالة، وإذا لم يمارسها فإن وجوده يصبح زائداً، أو فائضاً، أو غير ضروري....)  

وفي المحاضرة الأولى ضمن سلسة محاضرات (ريث)  التي ألقاها المفكر ادوارد سعيد في هيئة الإذاعة البريطانية وقد نشرت بعد ذلك بكتاب ( تمثيلات المثقف ) يقول :( ان خطر ان يغيب شخص المثقف أو صورته فى كتلة التفاصيل ماثل "امام الاعين" وكذلك خطر أن يصبح المثقف مجرد شخص يضاف الى جمع المتخصصين او مجرد شخصية فى الاتجاه الاجتماعي،.....

المثقف فرد له دوره العمومى المحدد فى المجتمع الذي لا يمكن اختزاله ببساطة الى وظيفة لا وجه لها، الى مجرد فرد مختص منشغل تماما بعمله...). فالمنعزل عن الواقع المؤلم الذي فرض نفسه اليوم والذي يمر به العراق ليس بمثقف فهو يهرب من محاولات التغير والإصلاح يهرب إلى حصونه وقلاعه  العاجية التي أسسها لنفسه يهرب إلى حيث مقولة ( لا دخل لي بما يجري ) ويختبئ خلف كلمات لا معنى لها لا تسمن ولا تغني من جوع، نعم المثقف من يضع بصمات التغير الأولى والإصلاح ويشترك بكل المجالات ليؤسس ويساعد على وضع لبنى الإصلاح والتغير الشامل لمفاصل الحياة المنهكة بعد ان يمارس دوره في نقد كل السلبيات لدى السابقين ، المثقف هو صاحب معرفة وثقافة ويسيطر على سلوكياته وشخصيته ، فيبرز ثقافته في كلامه وحديثه وحواره عندما يجاذب الآخرين النقاش ، وخاصة في المجتمع والوسط الذي يسكنه ، المثقف يجب ان يحدد حدود ونظام علاقاته بالناس والمجتمع ومكان عمله ، وان يحدد موقفه من القضايا السياسية المصيرية بكل وضوح .المثقف من ربى نفسه على التعامل الاجتماعي الحسن مع المجتمع ومع عائلته ، المثقف من ينتفض عندما يتطلب منه ذلك ،

 المثقف من لا يهادن ويجامل على حساب الحق ، وان لا يرضخ لمتنفذي السلطة ، هذا هو المثقف الإنسان الواعي المدرك لما يدور حوله من كل أمور ، الذي جمع الثقافات المختلفة لأجل هدف سامي وغاية يرجى ان ينالها ويصل مبتغاه ، وليس المثقف من يزوق الكلام ، وحينما تحل الصلاة تراه لا يعرف مقدماتها ولا أركانها . نعم على من يقهقه لهذا المصطلح عندما يطلق عليه ان يراجع نفسه ويرى هل هو فعلا مثقف ....؟؟!! ام هو كما يقال مثقف نص ردن ....او بلا ردن أصلاً ....

لنغوص في نفوسنا وأعماقنا ونحاكيها بخلوة معها ونحاسبها عسى ان نعود لرشدنا لكي نعرف ما هو دور المثقف في المرحلة الراهنة ؟؟؟

ومن هو المثقف ؟؟؟؟...والحليم تكفيه الإشارة .....

  

حيدر الاسدي


التعليقات

الاسم: لميس
التاريخ: 10/08/2010 15:58:37
كلام جميل جدا

الاسم: فيونا
التاريخ: 11/07/2010 23:58:50
اعجبني كلامك عندما بدات تصحح مفهوم المثقف

لانه في هذا العصر الكل اصبح يطلق على نفسه مثقف

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 27/02/2010 17:37:25
الزملاء والاخوة الاعزاء ...
ريام مهند
مروان العقيلي
زمن عبد زيد الكرعاوي
الاستاذ غالب الدعمي
سناء سلمان
حيدر الباوي


تحية ود لكم وانت تسطرون احرفكم في صفحتي

********



عرَّف مجمع اللغة العربيَّة بأنَّ الثقافة:(كل ما فيه استنارة للذهن وتهذيب للذوق، وتنمية لملكة النقد والحكم لدى الفرد والمجتمع) مجمع اللغة العربية، المعجم الفلسفي، الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، القاهرة، 1979، مادة ثقف

الاسم: ريام مهند
التاريخ: 14/02/2010 19:08:41
روعة روعة روعة ابدعت يا اخي الاسدي ، بوركت اناملك وكلام جميل

الاسم: مروان العقيلي
التاريخ: 14/02/2010 14:12:33
الاخ العزيز حيدر الاسدي
====================
موضوع رائع جداً .
نعم ان المثقف من يدرك الحق ويعمل به ولا يخدع بالاعلام المزيف الكاذب ويتبع ما سمعت اذناه , بل يجب عليه ان يحلل ما يدور حوله تحليلاً صحيحاً

تحياتي لك يا استاذ حيدر
مروان العقيلي

الاسم: مروان العقيلي
التاريخ: 14/02/2010 12:55:55
الاخ العزيز حيدر الاسدي
====================
موضوع رائع جداً .
نعم ان المثقف من يدرك الحق ويعمل به ولا يخدع بالاعلام المزيف الكاذب ويتبع ما سمعت اذناه , بل يجب عليه ان يحلل ما يدور حوله تحليلاً صحيحاً

تحياتي لك يا استاذ حيدر
مروان العقيلي

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 11/01/2010 19:04:42
الصديق حيدر
مقال غاية في العمق واشتغالك على المثقف غاية بالالق
لك تحيةابداع والق

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 10/01/2010 17:00:28
السيد حيدر الاسدي .
قرات لك قبل ايام على احد المواقع موضوع عن الاديبة ( رويدة الدعمي ) وفي الواقع شدني هذا الموضوع وارسلته بدويعلى الايميل الخاص للسيد الصائغ املا من لنشر واسعدني اليوم انك من كتاب النور .تحياتي لك وللاديبة رويدة ابنة اخي .

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 10/01/2010 11:39:21
المثقف من لا يهادن ويجامل على حساب الحق ،
-------------------------------------------------
نعم

سبيقى المثقف غاية الاوطان الجريحة ومُنى الشعوب المظلومة

وفقك الله اخي الزميل الاسدي المحترم

حيدر الباوي

الاسم: سناء سلمان
التاريخ: 10/01/2010 07:37:49
المثقف: الشخص الذي يعي ما يدور حوله ويحلله بطرق علمية ...ولا يؤمن بالخرافات السائدة في وقتنا هذا ...وعليه تقع مسؤولية توعية الآخر

نتمنى ان يكون هذا الوعي عندجيلنا من الشباب ...

اخ حيدر

لك تحياتي وشكري

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/01/2010 07:23:13
شكرا لك اخي سلام البغدادي
وعلى تعليقك في صفحتي ...سلامي لكل بغداد السلام ...

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/01/2010 07:20:41
الاستاذ عقيل الحجامي
فعلا على المثقف ان يحلل الامور ولا يكتفي بالثقافة التعبوية لانه هو من يحلل ويدقق في تفاصيل الامور الحياتية وغيرها لكي يصل لسمو ينفع الانسانية ....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/01/2010 07:19:26
الزميل ضياء
شكرا على تواجدك معنا هنا ...تحية لك ودم بالف خير

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/01/2010 07:14:23
السلام عليكم
الاخت تقوى القلوب
فعلا المثقف يجب ان يلم بما يدور حوله من حيث فهم كل الجوانب الحياتية ...تحية طيبة

الاسم: سلام البغدادي
التاريخ: 09/01/2010 16:49:17
المثقف هو من يدرك حقيقة الواقع والغموض الذي يدور حوله ويميزهه دون التأثر على شخصيته.

الاسم: استاذعقيل الحجامي
التاريخ: 09/01/2010 16:17:17
يجب ان ينتبه المثقف الى ما يدور حوله ويتحلى بالوعي ولا ينجر وراء الاعلام الكاذب ويحلل الاحداث تحليل واقعي

الاسم: ضياء
التاريخ: 09/01/2010 16:15:25
سلمت يداك على هذا التقرير يا رب ما ننحرم منكم امن ثقافتكم حته انضل رفعت راس في عند العالم العربي والغربي

الاسم: جواد كاظم القطراني
التاريخ: 09/01/2010 16:08:17
السلام عليكم
المتالق الاستاذ حيدر المحترم
السلام عليكم
بارك الله بك وبنتاجاتك القيمة
امنياتي الصادقة لك ولكل الشرفاء في ارجاء المعمورة بالتوفيق والسداد
اخوكم المدرس
جواد القطراني
جمعية الانوار الانسانية المستقله
البصرة

الاسم: تقوى القلوب
التاريخ: 09/01/2010 12:40:56
المثقف :هو الانسان الواعي لما يدور حوله في المجتمع ويجد الحلول لكل الازمات او اغلبها الموجودة في المجتمع
لان المثقف من يحمي نفسه والاخرين من الوقوع في الخطا




5000