.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا أيها الرجل

منى النجم

لا أدري لماذا يقسو الرجل على المرأة ويثقل كاهلها ؟ لماذا يستعبدها حتى النخاع ؟ ويكبل عقلها وروحها وكأنها لا حق لها في أن يكون لها رأي أو قول أو وجهة نظر في شئ ما ؟ لماذا يجب أن ألا ترى ألاما يرى هو .أن لا تتفوه الابما يعتقد هو .
لماذا تطالب بأن تكون دائما هي المضحية ..هي المعطاءة هي المتفهمة الصبورة الراضية القانعة المستسلمة القابعة في دياجير الصمت والقهر والقحط والعوز وشظف الحياة....بينما هو الآخذ دوما .المتسلط دوما...المتفضل دوما .
لا يحاسب نفسه ولا يتنازل عن عرش كبريائه ولا يطأ طأ أبدا لانسانة أراد الله أن تكون ارق وأضعف ما خلق تحنيها النسمة وتهزها البسمة وتقلقها الآهة وتدمر منظومتها الأنة .
فأوصى بمداراتها والحنو عليها والتلطف بها وصيانة مشاعرها .وعدم جرح إحساسها .
لماذا يظهر نفسه بأنه المنزه من كل عيب ونقص والذي لا يخطأ ابداولا يعتريه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
لماذا يحاسبها على اخطأء طفيفة وأمور ثانوية .....ويسارع في الوقوع بنفس الأخطاء غير مبال ولا مكترث .
لماذا يفرض رأيه عليها فيما تريد أن تشاهد أو تسمع ويحاول قتل استقلالها واعتدادها بنفسها.
يتوسل أليها حتى يحظى بحبها وثقتها وما أن تتناولها يداه حتى يبدأ يزدريها ويدنس بجبروته كرامتها ويدوس عليها وعلى مشاعرها وإرادتها كحشرة لا قيمة لها .
لماذا تستفزه تصرفاتها ويعتبرها تحديا له وكسرا لشوكته بينما تتصرف هي وفق ما تعودنه وعلى سجيتها الأولى التي نشأت عليها طيلة حياتها غير قاصدة إيذائه ولا متعرضة لسخطه ولا تنوي إدخال النكد عليه .
لماذا يدلل نفسه ويظطهدها وينفق بسخاء على كمالياته اللازمة وغير اللازمة ولم يفكر ولا للحظة إن يهديها باقة ورد أو يرفّه عنها بدعوتها غلى عشاء رومانسي على ضوء الشموع الخافتة أو إلى جو محبب إلى نفسها .
لماذا لا يمنحها فرصة الابتعاد عنه لأيام وليال ليهدأ بالها من ضغوطات الحياة القاسية ومسوليئات البيت الذي تحول إلى سجن للروح والجسد ولترتاح قليلا من المسؤولية التي تحملتها طاعة ومكرهة في آن واحد.
لماذا ينغص عليها نزهتها بغيرته المفرطة واللاّ مبررة بحجة إن الله غيور ويحب الغيور ولا شئ يدعوه للغيرة طالما هي متسربلة بعفافها وحياءها.
لماذا يقتل عنفوانها ألأنثوي واعتدادها بنفسها بمحاولة قتل ثقتها حتى لا تقوم لها قائمة فتظل أسيرة كسيرة مغلوبة على أمرها ما دامت الحياة.
لماذا لا يواسيها إذا تعبت ،ويحتنضها إذا انهارت ،ويساعدها إذا ملت وكلت من روتين حياتها .
لماذا يهملها إذا أكتابت ويحاربها بالصمت والازدراء إذا طاف بها طائف من ضيق أو شعور بالحزن والهم .
ترى هل تركته يوما مهموما ؟. هل أشاحت بوجهها عنه حينما أصابه الكدر هل أدارت ظهرها له حينما اعتراه الوهن والمرض هل تجاهلته مرة ؟هل أشاحت بوجهها عنه حينما ألمّ به الم .
هل من الإنصاف إن تذوي المرأة كالشمعة ويظل هو يستمتع بنورها دونما قولة شكر وعرفان ودون مقابلة صنيعها
بصنيع أجمل .
نعم ما أكرمها إلا كريم وما صانها إلا نبيل وما تعطفّ عليها إلا رءوف رحيم وما أهانها إلا لئيم زنيم منبوذ .
وما أجمل ما قاله سيد البشر بعد النبي الأكرم علي البطل الذي يترفع عن إيذاء أمراة قائلا المراة ريحانة لا بقهرمانة.
..أنقوا الله في الضعيفين المر أة واليتيم وهنالك جملة لا يستهان بها من الأحاديث والتوصيات الخالدة التي حثت الرجل على مداراة المرأة والرفق بها والنظر في ما يسرها ويبعد التنغيص عنها تماما كما أوصت المراة برعاية الرجل وصيانة بيته والابتعاد عن ما ينغصه .
فهل نجعلها مشروطة بإيفاء الرجل بما أوصاه الشرع الحنيف لتفي المرأة بما عليها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
هل سيحس الرجل بمعاناتها أم سيكون مآلها إلى انطفاء دون أن تشعل جذوة أحساس الرجل المدثر برداء اللاابالية والسادر بغي الألوهية المصغرة لنفسه التي لا تعرف الإنصاف .
 

منى النجم


التعليقات

الاسم: احمد
التاريخ: 17/12/2009 11:52:41
تحياتي لك منى \ علكيفك هدي من روعك واعصابك الرجال غير متساوين بعض الزوجات نقمه والبعض الاخر نعمه\ زوجه وحبيبه\=== وشتان مابين الاثنين == تقبلي تحيات ابن بغداد

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 12/12/2009 17:23:20
نعم ما أكرمها إلا كريم وما صانها إلا نبيل وما تعطفّ عليها إلا رءوف رحيم وما أهانها إلا لئيم زنيم منبوذ .
ارق التحايا.... هذة الحروف سيدتي اجابتي واياك على مدارات الاسألة التي دارت في مخيلتك الجميلة فنسجتيها اسالة انيقة كاناقة من تفوهت بة............ دمتي ايتها العزيزة

الاسم: sandrela
التاريخ: 04/12/2009 08:31:51
الحواب بسيط لان الحياة غير عادلة

الاسم: ابراهيم الجبوري
التاريخ: 03/12/2009 19:40:15
اختي الكريمة لماذا هذا التحامل الكبير على الرجل علما انه رب الاسرة اذي يغار على زوجته من اعين وكلمات الفضوليين .
وتعلمين جيدا ان الرجال ليسو كأسنان المشط بل القليل منهم وصفك وعتابك ينطبق عليهم . اني في نظري البيت يعتبر جحيم بون المرأة وانه نور للبيت وهي كما يقول المثل ( عمود البيت ) بدونها تنطفأ الشموع وتحل الكأبة على رب الاسرة بالذات .
فالمرأة نراها الآن تخرج براحتها وبدون أخذ اذن من زوجها علما ان الشرع يمنعها من الخروج إلا برضى زوجها أنها تتصرف بمال البيت دون الرجوع الى الزوج وهذا ايضا مخالف للشرع وغيره يا أختي الكريمة
انت تناسيتي امور كثيرة وأخذت جانب واحد فقط .
اعط الزوج حقه فسوف ترينه وديع يعطيك ما تريدين .
اعطه الابتسامة والكلام الجميل ترينه يذوب امامك.
كوني حريصة وغيورة عليه وعلى بيته سوف ترين حرصه عليك.
والى .......كذا من الامور التي تزرع الحنان والعطف في البيت لكي تحوه الى متنزه للراحة بعكس بعض الزوجات اللاتي يردن ان يصبحن مسيطرات حتى على ازواجهن ففي هذه الحالة ماهو الحل ...اعتيادي يكون البيت لايطاق وتبدأ بينهم الكلمات الجارحة ( لكن لا كرامة بين الزوجين لاكن يوجد احترام متبادل ).
وادعو من الله ان يحفظ العوائل لما يحبه الله
وان تحفظ العلاقات الأسرية بأجمل شكل

الاسم: نورس محمد قدور
التاريخ: 02/12/2009 19:14:16
سيدتي الفاضلة (وجعلناكم أمة وسطى ) هناك الكثير من الرجال الذين يقدرون المرأة ويرفعون مكانتها، ويوجد أيضا من يهين المرأة ويضطهدها فلا تكونين مثلهم او مثل بعضهم يرون السيئات ويغمضون عيونهم عن الحسنات


دمت بخير اختي الكريمة منى

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 02/12/2009 12:58:25
ما أكرمها إلا كريم وما صانها إلا نبيل وما تعطفّ عليها إلا رءوف رحيم وما أهانها إلا لئيم زنيم منبوذ .
نعم يامنى هذا كلام جميل وغاية في الروعة واتيت بالخلاصة في هذا الكلام المختصر ما اكرمها الا كريم وما اهانها الا لئيم مهان .. احسنت واجدت وابدعت والى المزيد

الاسم: فادية النجار
التاريخ: 02/12/2009 12:28:49
كل عام وانت بخير سيدتي الفاضلةمنى النجم.
اعجبت جدا بطريقة كتابتك سلمت يداك
ولو اني لست معك في كل ما كتبته ولا اميل كل الميل
لاوافقك الرأي فهناك الكثير من الرجال يحملون في قلوبهم حنو عالي على امهاتن وزوجاتهن وابنائهم اكثر من اي سيدة , ومنهم من يطالبن زوجاتهن بما تفضلت وتطالبي به الرجل .ولكن احيانا الاختيار هو الذي يكون خطأ من البداية ,فيكون بينهما ماتفضلت وشرحت .
ولكن احب اؤكد انه يوجد من الرجال ما يحمل هذه الصفات الجميلة من الحنان والمودة والشاعرية والقلق عليها واللهفة وأولا واخيرا الخوف من الله سبحانه وتعالى في معاملة زوجته .وفي النهاية لا يهم من يضئ الشموع ويقدم الزهور .مع تحياتي مودتي واحترامي .

الاسم: نادية الآلوسي
التاريخ: 02/12/2009 09:47:56
كل عام وانت بخير سيدتي
تتحدثين عن رجل سلبت منه ومنذ زمن طويل ادوار الحياة المهمة وقهر حتى انفجر قهره باتجاه من هو أضعف منه لأنه ببساطة لايقوى على مواجهة من قهره .
يحتاج الرجل الى زمن ربمايكون قصيرا وربما اطول من زمن قهره ليعود الى طبيعته وانسانيته التي جبله الله عليها

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض /الفلوجة
التاريخ: 30/11/2009 10:57:45
قبل ابداء رايي بانصاف يا سيدتي ولكوني رجل ربما سيكون لرايي بهض الامتعاظ من الغير رجال او نساء سؤال دائم يدور ببال الشرقيات هو انهن مظلومات والغربيات ماحررات واحسن حالا منهن ولكن برغم بعض الظلم الذي يقع عليهن من صغار العقول من الرجال اهون من ظلم الغربيون لنسائهم فالمراءة مظلومة ببعض حقوقها رغم النصوص الالهية بكتبه واديانه السماوية والسبب هو بعض التقاليد البالية والقبلية وليس كلهاواحيانا المراءة تظلم نفسها بان تتنازل عن حقوقها للزوج والاخ لذا فهي اول من يظلم نفسه اتجاه نفسها

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 30/11/2009 07:42:11
تحياتي
كل عام وانت بخير
الجواب بسيط
لانهم يخافون الانثى لذلك وعلى مر العصور وبكل الحضارات هي مقموعة لانه متى ماعرفت سر عظمتهاسينتهي دور الرجل ويصبح مجرد اداة بايولوجية لااكثر
مودتي




5000