.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مواصفات الرئيس ....

عبد الهادي البدري

..ستكثر في الايام القليلة القادمة القطع واللافتات الانتخابية المزخرفة منها والموطرة خصوصا باطرات اسلامية او علمانية ..واخرى تنادي بالحرية والوطنية ..وحتى الاشتراكية

 ..وكما علقت في  احد مقالتي السابقه فسنجد من يعدنا بتحسين الكهرباء والخدمات وهناك من سيبالغ ويعدنا بجبنة الكرفت " والتصييف في اسطنبول على نفقة الدولة العزيزة ..وغيره من سيضع له صورا اخرى معتمرا عمائم اسلامية سوداء او بيضاء لاستدراج ابناء فصيلته ..ناهيك عن الالقاب العشائرية التي تعتبر صفة مناداة بليغة للعشيرة وطلب اصواتهم مستحضرين ارواح الاجداد وامجادهم وحروبهم ضد الانكليز والصليبيين وقوم جنكيز خان

وسيواصل مروجي النزاهة الذين نشطوا هذه الايام باستخدام ورقتهم البالية تلك لاعادة استخدامها في هذه الجولة الانتخابية رحم الله النزاهة واهلها ..

سيستخدمون شتى الوسائل التي تستخدم بالدول المجاورة والدول الصديقه والبعض سيجلب وسائل مستورده بطرق غامضه او مستخدما الشفافية ..كل ذلك للفوز بمقعد فيصبح هذا الفائز هو ممثل لكتلته او لمن انتخبه ...وقد اعلنت بعض الجهات الحكومية حياديتها بالانتخابات وهذه خطوة ايجابية ....

ولو اختصرنا الطريق وأعطينا الصفات الهامة والتي نريد ان تكون برئيسنا المنتخب الجديد واقصد رئيس وزرائنا الذي لديه الصلاحيات الواسعة ليقوم بصولات وجولات سواء في قطاع الخدمات او غيرها ..فماذا نريد ...

لقد عمل السيد المالكي جاهدا ومجاهدا بكل مايستطيع رغم وجود أعداء كثر لحملته الوطنية التي قام بها ..ومحققا ماتحقق على ارض الواقع رغم اللكمات والازمات ..وذلك ضمن تشكيلة حكومية قضى أعضائها صيفهم وشتائهم في دول اورباء ..يطل احدهم علينا عبر شاشات التلفزة وكأنه نسي اننا انتخبناهم ليصلحوا شاننا لا ان يهربوا من قيض حرنا وبرد شتائنا ..

دولة رئيس الوزارء والذي يظهر لنا مبررا تارة وتارة متوعدا وتارة اخرى بشي لا يفقهه الكثيرون ..اقتربت مدة نهاية فترته الرئاسية ..

ولانعلم فيما اذا سيكون رئيسا او نائبا في المرحلة المقبلة ...

في عهد الرئيس المقبل ...سينتهي الاحتلال حسب الاتفاق الامني المبرم مع حكومتنا الحالية ..وعلى من يمثل العراق ان يتحلى بالشهامة وطبع العرب..ويبتعد عن تاثير اوراقه الثبوتية الصادرة قبل تاريخ 2003 ليتعامل مع وضعه الحالي ..فليبني له قصرا او قصرين وليتخذ يختا في فرنسا او البندقية او أي بقعة في العالم وليشتري جزر الكناري واجزاء من الصحاري ..لايهم فهو الرئيس ..

لكن نريد ان تنتهي معاناة المواطن ..الصغير منهم والكبير ...يتوفر التعليم للصغير بمعنى الكلمة يكون هناك كادرا تدريسيا ولو اضطررنا لاستيراده ..وبعد العلم والمعرفة نرجوا ان لايكون الرئيس الجديد منبهرا بما قدمه خلفه ..فيعود للصولات ..فما سنحتاجه في المرحلة المقبلة فارسا على حصان الخدمات الصحية والتعليمية والخدمات الاخرى ..لابائس ان يخصص الدوائر او يبيع سكك القطار ..او حتى القصور الجمهورية للعهد البائد والعهد الراهن ..

.وان يراعى الرجال الذين يعملون في كل القطاعات ويوضع الرجل المناسب اعتمادا على كفائته ومؤهلاته ..في المكان المناسب ..وليس اعتمادا على ربطات العنق والسهرات الليلية في اربيل وشراب الزنجبيل .."

نريد من الرئيس الجديد  ان يوجه  ...بان تهتم الدولة بكبار السن من خلال فتح دور رعاية لهم ومستشفيات خاصة لامراضهم ..ورعايتهم ..

نهتم بعوائلنا من ابناء الشهداء والارامل اللاتي فقدن حياتهن ولاضير ان تصرف لهن الدولة شيئا مناسبا بدل التهميش والنسيان لهم او لهن فلا فضل لمن يعطي الخير لاهله ..

علينا ان نعيد الخدمة العسكرية الالزمية ونستفيد من طاقات الشباب بدلا من تجنيدها كوسائل مهملة للجريمة الكامنة ...ونطرح فرص للعمل ..نكافح هجرة الفلاح الى المدن من خلال توفير ادواته الزراعية وتوفير الدعم المادي اللازم له

 في استراليا ..يدفعوا لك ماشئت يوفروا لك ماتريد على ان تصطلح الارض الحكومية.. في النهاية ستعمل  وتعمل لن تكون عاطلا ..وسوف تدعم الدولة بالمحصول الوطني ..

وبدلا من البصل الايراني المهرب والخيار الاردني المعلب..نصنع ثروتنا بايدينا ونصدرها ..للخارج

نريد من الرئيس الجديد ..رئيس المرحلة المقبلة ان يكون شعاره الاول الماء والفرات قبل كل شي واعادة مجاريهما السابقة ..حتى لو كلف الامر قطع العلاقات الدبلوماسية ..واستخدام حليفتنا السارقة لنا لتضغط على دول الجوار ...او استخدام الاوراق المحلية للضغط وهي كثيرة جدا ؟؟

  

نوفر فرص العمل للفتيات من خلال فتح المعامل والمصانع  التي اغلقت بدلا من اخضاعهن لمحاضرات تربوية فنصبح كمن يعلم الناس الصلاة وهو تاركا لها ..؟

لنبتعد عن تاجيج المشاعر والخطب الرنانة الحماسية فقد مات الزعيم جمال عبد الناصر وقبل الاعراب يدي اسرائيل وحتى ارجلها ..

ولست مضطرا ياسيادة الرئيس ان تصنع جيشا جديدا للقدس ..او افواج لمكافحة الارهاب عليك ان تكون اكثر انسانية ..لنتمسك بك ياسيدي الرئيس كما يتمسك الاجانب برئيسهم الذي يغادر المنصب ..بعد انجازات هائلة تحققت بعصره وفترته التي انتهت ..فاصبح مساعدا كمثل بوتين الروسي او مواطنا لايخشى المواطنين الاخرين ..كالزعيم بوش الامريكي .. ..ادامه الله للعرب ناصرا وحاميا لكراسيهم ..

عليك ان تبتعد عن نشر الغسيل السابق ..واتركوا الاموات وغيرهم واعملوا واثنوا على عملكم ودعوه يتكلم ..فالسباب والشتائم ليس من شيم المسلمين ..

انتشلوا العراق واعيدوا تكوين خارطة الامل الوطني ..واصنعوا ايام يفرح بقدومها الشعب لتمحوا سواد الايام ..المكفهرة بالغيوم الطائفية

فمن سيكون الرئيس ..سيجد كل شي جاهز...عليه ان يواصل ويحرك مشاعر الشعب ليسانده الشعب في مساعيه التي لابد ان تكون مساع نبيلة وصالحة ...ليعيش العراق بلاد  خير ومسرة هكذا ..سنضمن ان تداول السلطة سيستمر سلميا وفق الدستور ..

وللحديث بقية .

  

عبد الهادي البدري


التعليقات

الاسم: اثيل الهر
التاريخ: 03/02/2013 00:48:23
موضوعك يا استاذ شيق وممتع للقارء وروعة في الكلام والمنطق ولكن من الذي يطبق ويفهم !!!!
سوف اقدم وبتواضع بعض الافكار بمقال جديد بعد ايام قليلة التي تصب في اختيار رئيس مجلس وزراء العراق ويكون للشخص المختار لهذا المنصب موقع ومكانة ولا احد يعترض على حكمه
تحياتي واحترامي وانتظريوني

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 11/01/2010 13:10:55
الرائعه الزميله ساره المهدي ..نتمنى ان ينتقل العراقيين بصبرهم الى نقاط اخرى من التحول حيث مستقبل اكثر اشراقا ينتظرهم هو مرهون بارادتهم ووحدة رايهم واصرارهم على التغيير .........
مع الاعتزاز

الاسم: اسراء مهدي محمد
التاريخ: 11/01/2010 09:04:51
فعلا كثرة لافتات وقلة منفعة للشعب تقبل مروري ومشكور جدا للموضوع القيم




5000