..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حَلَمَة, وقصص أخرى..

بلقيس الملحم

السادسة بتوقيت الموصل!  

بقي ثلاث دقائق وتدق الساعة الأولى من السنة السادسة لفقدان أخي, لذا خلعتُ ساعتي خشية أن يهاجمني صوت العقرب. أتوارى بحيائي عن النظر في دمعة أمي, خلف الجدار اختبأت, وبدأت في نزع غطاء رأسي, شعري أخذ ينتفش, وثوبي الطويل تحول إلى ثوب متسول مجنون!

أمي تستعد لحفلة بكاء عصري, يتكون من جوقة أربع نساء لا يفقهن من الضحك شيئا!

إحداهن أنا!!

بكيتُ الربيعين المحدودبين! وأنا أضرب الدف بعصا أعارها لي مجنون الحي تضامنا معي!

 


 

موضة!

هي وصويحباتها عرضن الكثير من الأزياء الحديثة.. بعد عامين تراكمت الديون, وفشل المشروع فأغلق المصمم مركزه, لذا تحولن جميعا إلى تماثيل شمعية تقف ببلادة في إحدى الواجهات الزجاجية لمحلات الملابس الرخيصة!


حَلَمَة!

حين اقترب من حلمة تلك المومس, البدينة, وكادت أن تنفجر بفتوحاتحها الوردية على شفتيه, صمت برهة.. تخيل أمه وهي تفركها له لتنتصب, كان لحليبها طعم دافئ, ولذيذ, شاهد آثار عضاته على حلمتها, وخدوش أظافره الحمراء على نهدها والتي شوهت ذلك البياض, كانت يداه تلعب به وهو ذاهب إلى نوم عميق في حضنها!

تذوق توجع أمه التي مرت بيدها الشريفة على حلمتها المشققة وهي من أجله تدهنها بالزيت كل ليلة..

خجل من نفسه, فأعتقها لوجه الله!

 


 

VASSİLİS SALEAS Düeti

ذلك العازف, ينفخ في صور أنيق, فيُدخلك من ثقب, ويخرجك من آخر.. تفح أزرار قميصك للهواء وتسقط من قمة الجبل إلى قاع البحر.. حيث النهر الذي استراح!

،،،،،،

 


 


 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 05/12/2009 15:57:54
إنها خيبة الفرح من تصفعناإذا ما طرقنا الباب
!!
فاعذرني إن شاركت أنا في جوقة بكائك!
لوالدتك صلواتي أيها الميثم.

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 05/12/2009 06:54:36
منذ مطلع السادسة فجرا بتوقيت الحدباء
حتى بلوغ العزف الأخير.. كنت أستلق انفاسي بحثا عن ابتسامة طائشة، ألا ان الحزن لم يخيب ظني فكان الدمع أقرب.. وانا ألهث خلف من غاب في القرى هناك.. دون صوت سوى الوجع الذي خلفه على ناصية ثدي أمه الذي درَّ حليبها كلما مر نسيم أو تصفحت صورة .. وها انت بلا باب موارب تنسل إلينا منه .. سوى اننا نفتح الباب كل ليلة لعبورك

بلقيس ألف مرحى

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/12/2009 11:51:37
يسعدني أخي علي أن تكون من قراء صفحتي
ستكون لغتي أكثر نجاحا وتوفيقا بكم..
تحياتي ولاتضوج على موضوع الجائزة فلربما كتب الله لكم خيرا من ذلك!!

الاسم: علي عبد النبي الزيدي
التاريخ: 01/12/2009 18:54:30
الرائعة اختي بلقيس
سلمت
قصص قصيرة جدا فيها لغة رشيقة ، وضربة ابرة ، وبالرغم من صعوبة هذا الفن وخطورته في الوقت نفسه ، الا انني وجدتني اقف امام قاصة تحترف كتابة القصة ، وربما اعترف لك بانني اقرأ لك للمرة الاولى .. الا انها لن تكون الاخيرة فقد فتحت هذه القصص ابوابا لقراءة عالمك القصصي المزدحم بالالم والسخونة والجمال .
محبتي لك ابدا

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 28/11/2009 22:02:50
يسعدني أيتها العائدة!
أن تلمثك نصوصي..

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 27/11/2009 21:11:47
حبيبتي بلقيس...كل عام وانت ومن حولك بالف خير

جميل ماقرأت
دمت ايتها البلقيس

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 15:16:06
المبدع سلام
لست الوحيد من آلمتك حلمة
أنا أيضا أمر عليها دائما وأقرؤها
وكاني لم أكتبها ذات وجع!!
أشكر لك مرورك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 15:13:12
ريما زينة
انت طيبة جدا
مودتي لك وكل عام وأنت الى الله أقرب..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 15:12:20
هذا الإبريق, والشاي الذي تحدثت عنه
ليس بعيدا عن ظفري بنعاس الشموع
لو أن لدي مهارات, و ادوات النقد لأستلمت نصوصك كغيري من النقاد وقمت بجلدها!
لكني اعرف باني لست الوحيدة عاجزة عن ذلك, بل لأدوات نفسها تعجز ان تفهم قدرة الشاعر في ان يصوغ مثل هذا المقطع مثلا:
فَضْلٌ وكَرَمٌ أن يبسمَ لوردةٍ
إنسانٌ بذاكرةٍ مُعذَّبةٍ
أمّا مَن عاشَ في سعادةٍ مُبَوَّبةٍ
فلا عبيرَ لبسمتهِ
مَرَّ على الوردةِ
أم لم يمرَّ !
---
نص محترف ويهمني أكثر ان تمر عليه وتبدي رأيك..
أشكرك أيها العامري

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 14:54:14
الأستاذ عواد
حين تمر على نصوصي وتبدي رأيك فيها
فإني هذا يدفعني للنجاح!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 14:52:11
سيدي علي عيسى
أشكر لك مرورك البهي..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 14:51:08
سعد
أيها الصديق العزيز
أشكر مرورك وتعقيبك
واتمنى ان أكون عند حسن ظنك

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 27/11/2009 14:50:20
عزيزتي الدكتورة أسماء
انت بالذات أحترمك كثيرا
تيعدني تاملاتك
وشكرا على التصحيح
مودتي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 27/11/2009 10:56:47
القاصة الرائعة بلقيس الملحم ..
تلتقطين ومضات قد نمر بها فلا ننتبه .. الا انك سيدتي تصنعين من المألوف ادبا رفيعا ..
ومضة حلمة عذبتني .. والمتني .. فمن القبح .. والوجع .. بزغت الحكمة الخالدة ..
دمت مبدعة ..

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 26/11/2009 17:19:20
الرائعه المبدعه بلقيس الملحم ..

بوح مميز ورائع ... وابداع ما كتبته اناملك

وكـ عام وانت بخير ـل وينعاد عليك باليمن والبركات ..

دمتي مبدعه ومتالقه

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 26/11/2009 14:19:54
القصة الموصلية الأولى أوحت لي بالمئذنة الحدباء وظل الوردة الأحدب !!
كما عبرتُ في واحدة من نصوصي الأخيرة ..
تحية للقيس الملحم وهي تحمل ملقط الجمر
لتضع الجمر تحت أبريق شاينا العراقي !
إذا لم تقرئي نصي الأخير :
فناجين تحت نعاس الشموع ... ؟
---
فقد فاتتك القهوة إذاً وأنت السبب !

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 26/11/2009 06:36:15
المبدعة بلقيس الملحم
صباح الورد
وكل عام وانت بالف خير
دمت مبدعة

جبار عودة الخطاط

الاسم: علي عيسى
التاريخ: 26/11/2009 06:09:13
تزرع فينا جذور الحياة

نعيش التقليد

على سجادة سوداء

اللذة زلة الدنيا

موت بالحياة سنيين

الابيض ليس حليب

تسمم العمر من

ثدي اعمى جاف

الف شكر لك استاذة بلقيس
تقبلي تحياتي لأبداعك

الاسم: سعد المرشدي
التاريخ: 26/11/2009 04:10:38
بلقيس الملحم ...لك مني تحية محبة وسلام عراقية ..دافئة ..شامخة ..وطابت ايامك اعيادا وفرحا ..واتمنى لك مزيدا من الابداع والعطاء
سعد المرشدي

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 26/11/2009 01:07:42
تأملات رقيقة آسفة للأديبة بلقيس الملحم تدعو القارئ الى البحث عن معنى أعمق أو آخر للأشياء...
......

"بفتوحاتحها الوردية "
؟ بفتوحاتها
.......
تحياتي

أسماء

"بكيتُ الربيعين المحدودبين!"




5000