.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وفيت للرياضة والرياضيين ونادي القلعة وقدمت الكثير ولكن دون جدوى

ابراهيم الوائلي

(إبراهيم الوائلي نائب رئيس الهيئة الإدارية لنادي قلعة سكر الرياضي يقول (وفيت للرياضة والرياضيين ونادي القلعة وقدمت الكثير ولكن دون جدوى)

(وفيت وفي بعض الوفاء مذلة ـ لفاتنتي شيمتها الغدر)

أيقنت أن الاستمرار بالعمل في نادي قلعة سكر أصبح محال ومستحيل وباتت شخوصنا تشكل ضيق وثقل لدى الآخرين بسبب رفضنا الخطأ وطرحنا الصحيح وكنا نتوخى الاحترام والتقدير ونأمل بناء جيل رياضي قويم يستلهم من العراقيين حب البلد ويعشق الرياضة ويرفض العنجهية والعناد والنفاق والمخالفة ولايرضى بغير الحق والشرعية وأنني أسف لاصطفاف الجميع والتكتل المريب ضدنا وكنت انتظر من الاخوه في النادي التكاتف والتراص والبذل والبناء وفي الحقيقة أنهم أبنائي ومروا من زاويتي علميا ورياضيا ......... الاانني صرت لااطاق من قبلهم بسبب مشروعية الطرح وتأشير الخطأ
 وتثبيت المخالفة وقد بذلت الجهد والعرق والدموع والمال والجميع يشهد بذلك وإنني اليوم اشعر بالضيق والانحباس بسبب هذه الحقائق وعدم الاستجابة فلذلك بدا يرتفع صوتي ويشتد طرحي لأنني بت غير مرغوب لدى الاخوه لان الموضوعية والنظافة غير مقبولة اليوم ومن المدهش أن المحاربة الذي أتعرض أليها اليوم قد تعرضت أليها في زمن الطاغية تتكرر اليوم وبذات الأساليب والمضايقات فقد تم طردي من النادي في 16/11/1999 بعد إعدام ولدي (محمد الظافر) على أيدي جلاوزة النظام وحرمت علية الرياضة وكذلك الاحتكاك بالرياضيين ومن المؤذي أن بعض أعضاء النادي في زمن الطاغية
 الآن هم أيضا في الهيئة الإدارية الحالية ويزداد المئ حينما اصفح عن هولاء ويصرون على محاربتي وأقول أن نادي لم يستفد منهم لأفي الإدارة ولا التدريب ولالتحكيم ويحسنون القيل والقال في المقاهي ناهيك عن عدم حضورهم الاجتماعات الدورية المنتظمة لأنهم منشغلون في أعمال لأتمت للرياضة بشئ ويشتغلون بالتجارة والإعمال الخاصة ورئيسهم جلة وقته ينفقه في المجلس البلدي أقدم هذه الصورة لعموم رياضي العراق حتى يكونوا على بينة من هذه المضايقة للصفوة الرياضية والريادية والتي تتعرض لهذه القسوة .
الإعمال التي قدمتها للنادي أدارية.
1ـ قدمت موسوعة رياضية تؤكد تأسيس النادي عام 1969 بدلا من ماهرا مسجل في وزارة الشباب في عام 1992 وتم تثبيت هذا التاريخ الجديد وحول تصنيف النادي من الثالثة إلى الثانية بسبب القدم في التأسيس.
2ـ اتصلت بنائب محافظ ذي قار السابق لغرض تسوية مسألة أيجار حوانيت النادي بعد أن رفض تجديد العقد والإيجار مع النادي ولكن بشجاعتي وطرحي الموضوعي استجاب الرجل مشكورا وتم التأجير.
3ـ دعوت المؤجرين إلى دفع بدل الإيجار السنوي بعد أن دخلوا في نزاع مع النادي ورفضوا دفع مبالغ الإيجارات لرئيس النادي لكنهم استجابوا لي ودفعوا المبالغ كاملة.
4ـ وقعت عقد أيجار بيتي مع النادي شكليا بدون مقابل بعد صدور التعليمات وزارة الشباب بخصوص الأندية غير الشرعية والتي لاتمتلك قطعة ارض أو عقد أيجار ولغرض إنقاذ النادي من هذه المحنة القانونية وقعت العقد شكليا بعد أن رفض رئيس النادي أعطاء بيته لهذا الغرض ومنذ ثلاث سنوات والنادي يتقاضى المنح المالية بسبب موقفي الشجاع.
5ـ أسهمت ماديا وعلميا وتربويا وبذلت الغالي والنفيس والجهد والعرق بتدريب فرق النادي الكروية والسلوية والكرة الطائرة علاوة على المشورة القانونية دون جدوى وان الاتحادات المركزية تحتفظ  بالكثير مما قدمت وهي على معرفة دقيقة بشخصية.
6ـ بغية تطوير فرق النادي اضطررت إلى تطوير قابليتي التدريبية وحصلت على الشهادات المطلوبة في حين يفتقر أعضاء النادي الآخرين إلى هذه اللازمة التدريبية.
7ـ حصلت على مبلغ 1 مليون ومئتي ألف دينار من السيد محافظ ذي قار السابق عزيز كاظم علوان لدعم فريق كرة القدم وجاءت هذه الالتفاتة أكراما وتقديرا لي.
(انجازاتي الرياضية )
1ـ حين انيطت بي تدريب فريق كرة القدم فقد تم صعود النادي من الدرجة الرابعة إلى الدرجة الثالثة أيام اولمبية عدي.
2ـ قمت ببناء قاعدة سلوية كبيرة في النادي ومنذ عام 1997 وبمؤازرة من الإخوة في نادي الحي ونقلت اللعبة من كونها مغمورة إلى الدرجة الأولى وكذلك قمت بالاهتمام بالفئات العمرية وفي هذه السنة لعب فريقنا ضمن خمسة أندية في العراق (الارمني كركوك ـ الحر كربلاء ـ الصليخ بغداد ـ القلعة اربيل ـ قلعة سكر ذي قار) وكان فريقنا مميزا بشهادة الاتحاد المركزي وأهل الشأن الرياضي ولكن لسوء الحظ  لم نوفق ....... يظهر أن الإخوة في النادي يخططون في ليلة ظلماء لإبعادي من الأشراف على اللعبة ففي الوقت الذي اثني اتحاد سلة ذي قار على هذا الانجاز وتقديم الشكر انبرى
 رئيس وأعضاء الهيئة والإدارية بتحميلي مسؤولية عدم الصعود والذين لم يقدموا شئ يذكر ألا التقاطعات والمشاكل ومبلغ زهيد مليوني دينار لمده ستة أيام وعدد أعضاء الوفد واللاعبين 15.
3ـ حصلت على دعم من اولمبية كردستان وتفضل الاخوه في الاولمبية وعلى رأسهم الدكتور ألان قادر والتبرع بمبلغ  وقدرة مليون دينار لتغطية النفقات التي كنا نعاني منها ودفعت المبلغ إلى رئيس الوفد  ضمن انضباط أخلاقي وأدبي في حين أن المبلغ دفع لي شخصيا.
4ـ قمت بالأشراف على فريق كرة الطائرة واستطعت تصعيده من الدرجة الأولى إلى الممتازة واستمر ذلك لمدة ثلاث سنوات الاان التأمر والتخطيط الأسود وسحب الإشراف مني أدى ذلك إلى تدهور اللعبة وسقوطها إلى الهاوية ونزولها إلى الدرجة الأولى ونتائج الفريق من أسوء النتائج وكان أخر القائمة.
إنني أضع هذه الحقائق أمام الرياضيين والشرفاء وأقول لماذا هذا التكتل والتجمع ضد رجل عركته الأيام وهو رائد تربوي ورياضي وكاتب ومؤرخ وباذل المال والعرق والدموع وله قاعدة عريضة من الشباب ومساحة واسعة من التحرك وهو موجود في المدرسة ومنتدى الشباب والأندية الرياضية ونخبة المثقفين ورئيس الديوان الثقافي في قلعة سكر ومن عيون المدينة والمدافعين عنها وطالما تجده في سوح الرياضة وقد ارتدى الزي الرياضي في الحر والبرد يواصل ليل بالنهار بينما الاخوه في النادي منهمكون بالقيل والقال في المقاهي ....... انه الحسد والحقد والأنانية واعتقد يريدون
 إعادة الماضي القريب وكما فعلها عدي صدام حسين عام1999 بطردي من النادي بسبب إعدام ابني من قبل النظام وليعلم الجميع أن اليوم لاكا الأمس........ أنها الديمقراطية وقبول الأخر (ربي اغفر لهم ودلهم على الطريق الصحيح) ونقول عليهم أن يحتكموا إلى العقل ولدينا قول الكثير في المستقبل ونحتفظ بالمدخر غير الحسن وعندها (وعلى نفسها جنت براقش).



إبراهيم الوائلي
ذي قار قلعة سكر
17/11/2009


     

ابراهيم الوائلي


التعليقات




5000