..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تجتاحني كعاصفة ٍقادمة ٍ من أزل ٍ

أمير بولص أبراهيم

في رَمَقي الأخير ِ

ما بين الحقيقة ِ والسراب ِ

تجتاحني ..

كعاصفة ٍ قادمة ٍ من أزل ٍ

مُطارد ٍ بلعنات ِ التكوين ِ

تَلفحني أنفاسها متأرجحا ً

جاهلا ً مصيري

تشتاق ُ لجسدي

وتستقر ُ داخلي نون ُ نسوة

تلاعبني وتُنسيني

إنها عَصَفت بي

لتهدأ على ضِفاف ِ شهوتي

تَرمي علي َّ

بطوق ٍ من ضفائرها

فتكبلني كأسير ِ

وتَستَنطقني عن خيال ِ ذاكرتي

وعن هذيان ليالي العمر ِ

هل كانت لك مع نون أخرى

مغامرة ...

غير مغامرتك معي

يُصيبني الكبرياء

وخوفي من هجرها لي في تلك اللحظات

التي توحدت أنفاسنا فيها

فأنكر ُ ما كان لي مع غيرها

من هوى ً ولَعب ِ

تراودني عن نفسها

يساورها  الشك  إني في يديها ِ

لسان حال  شفتيها يقول ..

قبلني ..

أنا صحراء بلا أمطار قبلاتك

وبرَعشات ٍ من يديها تصرخ

أحضني فأنا ملكك

إن كنت ُ عاصفة ً قادمة ً من أزل ٍ

أو نسمة ً تنطلق ُ من خبايا الروح

نتعانق ُ ..

وعِناقنا قوس قزح ٍ

تتشتت ُ ألوانه في سماء ٍ نجهلها

وبعد أن تَخمد جذوة النشوة فينا

تعصف ُ بيً من جديد

فتسألني..

أما زالت خيالاتك ُ تُداعب ُ

نهود   الكلمات ِ

أم أن نهدي َّ

أصبحا جرسان ِ يُفيقان فيك َ نَسل الشهوات

ومن حَرَجي

أخفي رأسي

بين َ كفي َّ كالنعام

منتظرا ً هدوء عصفها رويداً.. رويدا

فتًدَندِن ُ بأغنية ً

تجرني بها إلى دهاليزها مرة اخرى

تأخذني حيث كانت بداية الحلم ِ

وحيث ُ أول كلمات الشعر

تناثرت على أسطر أوراقي

  

أمير بولص أبراهيم


التعليقات

الاسم: أمير بولص ابراهيم
التاريخ: 18/12/2009 18:31:33
شكرا لك د .أسماء لردك الكريم

تحياتي

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 25/11/2009 03:38:10
تنهدات رقيقة جريئة وصور شعرية أنيقة للشاعر أمير بولص أبراهيم تتغنى بقدسية العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة...

تحياتي

أسماء

"إن كنت ُ عاصفة ً قادمة ً من أزل ٍ

أو نسمة ً تنطلق ُ من خبايا الروح

نتعانق ُ ..

وعِناقنا قوس قزح ٍ

تتشتت ُ ألوانه في سماء ٍ نجهلها "




5000