.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجمل الاسمية

قاسم والي

السرائرُ التي لا تنسفحُ إلا على الارتعاشات 

تختزلها واحدة ٌ ما  

الشيطانُ ذاتُهُ يعترفُ بالتلصص  

الغواياتُ تطارد الكهولة َ المتأخرة

الارتطاماتُ الأخيرة للأشجار بالهوّةِ السحيقة

غيرَ معترفٍ بالنكوص أستخدمُ البذاءة

الحسدُ آخرُ موبقاتي

سأحاولُ التخلصَ من الجُمُلِ الاسمية

ينتابني الشعورُ باللاجدوى

آه أبا العلاء

ربما كان التجاهلُ غباءاً

أرجموني أيها البلاغيون

أيها النقاد00ايها العروضيون

حين لا أدفع كلماتي على السلّم ذي الدرجاتِ السبعْ

إنني أتهاوى

المغنون سيجدون النظامين

والمستمعون سوف لن يكترثوا

مبتعداً عن القصيدة

أكتب بياني الدكتاتوري

سيلتفُّ حولي بعضُ الفتية00يشعرونَ بالتوتر

وبمزيج من الدهشةِ للاستخداماتِ اللامعتادة للكلمات المعتادة

المتهافتون على المرابد

المتدافعون على الموائد

لطالما شعرتُ بالأسى على الشعراء

كما العراق

يرزحونَ منذ ُ الخليقة تحت التواطؤ الكوني

السوادُ العشوائي الذي فوقَ اسمي

تحتَ مختلف التأثيرات

جاء هكذا

ولأنني غيرُ مهتمٍّ بالشروح

سوفَ ابتهجُ لعدم الإصغاءْ

**********************





انثيال

من بين كلّ الفراشات

آبتْ واحدة ٌ بالضوء

لملمتْ أريجَ الأزهارِ 000 وندى الورقات

وانطلقت في العلى

فأضاءتْ عتمةَ الأرواح

******


مازالتْ رُحايَ تطحنُ العذوبة َ

فينسلّ ُ من بين طابقيها الذرور

يصعدُ الأريجُ إلى أنف حارسِ السماء

فيسقط ملتاعاً في القطب

*******


يُشكّلُ الثوبُ مثلثينِ على الظهرِ

عاريين كالنهرِ

مضيئينِ كالزبدةِ

ألصقتُ عليهما شفتيّ َ فامتلأتُ بالوميض

*****************



اختلاسات الكهولة



بهجتي000امرأتي000فتنتي

الخساراتُ ليستْ أنتِ

الانكفاءاتُ غيركِ

أنتِ................

اختزالُ التوهجِ في الحلكةِ الغامرة

سأحاولُ التغزلَ:

الشجرةُ الأنيقة ُ

الثمارُ الشهية ُ

اختزالُكِ الباذخ !

يا ترفي 00

ببواكيرِ الكهولةِ

أترنّحُ تحتَ وطأةِ غرامي الطفولي

مغرمٌ أنا

ثملٌ00 ياكؤوسَ الالتصاقِ الملفّق

مختلساتٌ صغارُ سعاداتنا



 

 


 

قاسم والي


التعليقات

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 17/12/2009 09:06:15
رفعت محمد يا صديقي الطيب
أخي أشعر اني قد أخرجتك فعلا من ا لصومعة
لا يهمني ما تقول
الذي يهمني فعلا هوأن تقول
فقد صمت دهرا طويلا
تقل كل المحبة
قاسم والي

الاسم: رفعت محمد
التاريخ: 16/12/2009 07:34:34
الحقيقة المعنوية
الى المتسلق:قاسم هذا فراقّ بيني وبيينك (بالنص)

فصولي يختزلها الشيطان واحدة"بتلصصه
السريرة لا ترتعش..الأرتعاشات ثمار
كهولتي تزيدني ارتفاعا" وطاطأة
الأرتطام معدم
لأنني باسق وهوتي مسحقة
لابذاءة,لاموبقات,لاجمل أسمية
الجدوى واللاجدوى هذه هي المسائلة
ابراهيم(ع) أحتضن المنجنيق بكلماته حين رجمه النقاد ولم يتهاوى
كما العراق
البركان تحت مختلف التأثيرات
اذا ثار شعر بالأسى على الحصى
وعاد مبتهجا"لعدم الأصغاء ليكون اساس
--------------
الأنفس ظلمات والأرواح فراشات
للعلى طالبات
بذرات القطرات..فأضأت فضائي والفضاءات
أقبل حراس السماء ملتاعين
للأيدي مقبلينالتي دارت رحى المساكين
والأرواح متزودة"من روح بين الباء والسين
---------------
طربت وتمتمت شفتاي
فساحت روحي!!
لست كالزبده
فالزاء زاهية
والباء بادية
والدال دائمة
والهاء هواني على الناس بهيامي
---------------
مازلت عاريا"لا أنت
وميض الروح لا يرى الا رأسا" وقاعدة
الصاعد عند الأله
والنازل قاعدته القلب
ورأسه بين ثناي الروح قاعدة
لست صوفيا"فكل شيْء يأتي من قاعدة
---------------
تختلسني ولم أختلسها..تبهجني..تفتنني
هل تلك خساراتي؟!
أختزلها؟!
أغازلها؟!
ياترفي..بواكير الكهولة في الثلاثين
وأنا مجنون قبل نفخ الروح في الطين



16/12/2009
السماوة

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 02/12/2009 08:21:26
الحبيب الشاعر اياد السماوي
لست متأخرا البتة واصغاؤك يبهجني بلا ريب
متى أجد (اترف) من ذائقتك
تقبل خالص محبتي وتقديري
قاسم والي

الاسم: أياد أحمد السماوي
التاريخ: 30/11/2009 18:52:28
ربما جئنا متأخرين أنا وحروفي لنشهد على ما أبدعت أناملك الرقيقة من زخرف الكلمات
الجمل ألاسمية ومثلث الثوب والكهولة والفراشات وصغار السعادات
كلها ستبتهج مصغية اليك
وستجتهد أنت يا صديقي لأننا نحن من سيصغي لأمثالك من الشعراء
تقبل مودتي
اياد

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 26/11/2009 06:36:27
الحبيب تحسين عباس
شكرا لك على ما اتحفتنا به من رحيق ذائقتك المترفة
سعيد أنا بوجودكم قرب صومعتي في هذا الزمن ، لست ادري كيف يمكن ان تعاش مثل أيامنا لولا وجودكم البهي
تقديري
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 26/11/2009 06:32:12
اخي الحبيب انمار رحمة الله
طابت أوقاتك سرتني كلماتك
لانك قريب من القلب اقترب ذلك المقطع من قلبك المسكون بالألق والشعر والفراشات
تقبل تقديري
قاسم والي

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 25/11/2009 08:37:37
مرة اخرى تبتدأ من بقايا النفس المتضرجة بصدأ الواقع لينطلق انثيالك البهي الى فضاءات الالم ويختزل صوراً غائبة في زمن الشعراء .

شكراً لك على ما اتحفتنا من احاسيسٍٍ معلقة على ابواب اللسان

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 25/11/2009 07:15:32
حبيبي الاستاذ قاسم والي مع حبي وقبلاتي ..لا يسعني الا ان اهنيك على هذه الملكة السحرية ولست مجاملا ولا متملقا حين افتح لك باب قلبي ليستريح فيه طائر اشعارك المهاجر اعجبني صراحة مقطع جميل رأيته الاقرب الى قلبي حيث اطربت فيه قائلا:من بين كلّ الفراشات

آبتْ واحدة ٌ بالضوء

لملمتْ أريجَ الأزهارِ 000 وندى الورقات

وانطلقت في العلى

فأضاءتْ عتمةَ الأرواح

جميل جدا هذه المحاكات الاشعورية التي تنام على بساط أخضر من العواطف صورة جميلة والقصيدة كلها جميلة ولكن لست ادري لماذا هذا المقطع كان الاقرب الى قلبي شكرا لك واتمنى المزيد من معين خيالاتك العذبة

انمار رحمة الله

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 24/11/2009 04:54:54
أخي العزيز الشاعر طيب القلب سعد الحجي
كنت ممازحا فقط ولم يكن لدي ما ارتاب منه عندما اكتشفت مبكرا انك أمرتهم (امراً) بمنعرج اللوى فلم يستبينوا النصح الى ضحى الغد
ولا عليك وتحصل كثيرا يا سيدي ،عيوننا واصابعنا لم تعد مثل ما كانت دعنا نعترف
تقبل محبتي
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 24/11/2009 04:50:13
الدكتورة ناهدة التميمي
صباح جميل هذا الذي أنا فيه حين ابصرت تعليقك المفعم بالمودة والصدق
اقبلي سيدتي خالص امتناني لمرورك وامنياتي لكم جميعا بالمسرة
قاسم والي

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 23/11/2009 21:39:08
الشاعر الألق..
ما أصنع مع لوحة المفاتيح!
أمرتها أمري بفتحٍ فأوردتني الكسر.. وكانت ممن ممن عناهم طرفة بن العبد (فلم يستبينوا الرشدَ إلاّ ضحى الغدِ)!
فمعذرةً ودمتَ متألقا.

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 23/11/2009 12:41:18
الاستاذ قاسم والي ايها الشاعر المتمكن المبدع كانت صورك ولا اروع وفيها من السحر مايكفي ليجعلني ثملة بما وصفت .. احسنت واجدت وابدعت

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 23/11/2009 05:23:11
سيدي الحبيب فلاح الشابندر
اي سادن محبة انت
ان التناص في (قاب شفتين أو أدنى) مع مجاهد ابو الهيل يبدو كأن لم يكن تناصاً البتة كنت مبتكرا ومدهشاً وقريبامني قرب الندى والرحيق من الورد و قرب الفراشات من الضوء وانت الضوء والرحيق والندى معا
تقبل من أخيك بالغ المودة والعرفان
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 23/11/2009 05:11:22
المتألقة ريما زينة
كم كانت سعادتي غامرة بوجودك الباذخ هنا في متصفحي
وكم اثلجت عباراتك صدري
حمداً لله انك عاودت التعليق وعاودوا النشر
كان تعليقك مفعما بالنبل والصدق
أشكرك من اعماقي
قاسم والي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 22/11/2009 15:52:54
سيدىسيدى جدا 0 الغواية عن اى قصد الفراشة ام اللهب سيدى العزيز 0 ان عطشك هذا قاب شفتين او ادنى من الندى 0 حقيقة سدنى سحر الوصف يااخى هى روحك النبيله اكاد المسها كم تشرفت فيك شاعر رائعا 0ب

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 22/11/2009 14:01:01
الرائع المبدع قاسم والي ..

لا اعلم اين الرد الذي تركته في صفحتك الرائعه البارحه ربما غار الاتصال من كلماتي المتواضعه وسرقها من صفحتك الراقيه المتالقه في سماء الابداع .. او خجلت حروفي المتواضعه وتسترت من خلف الاتصال .. من بهاء قصيدتك ..

كلمة مبدع قليله على سمو ابداعك الراقي .. واعذرني على عفويتي ..

دمت مبدع ومتالق

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 10:53:11
العزيزة الأديبة وفاء عبد الرزاق
اختاه
كم اخجلتني كلماتك
انت السيدة البالغة السيادة
كم ابهرتني كلماتك ويعلم الله ان تصفحي لنصوصك كان مثيرا
ومدهشا
ولقد شعرت بكل التفاصيل قريبة مني قرب قلبي
وقرب العراق من حدقات عيوننا معا
مباركة انت يا وفاء
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 10:28:45
الدكتورة العزيزة هناء القاضي
ايتها البهية لقد كان التقاطك للضوء رائعا كما انتِ دوما
تقبلي محبتي وتقديري
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 10:23:00
فاطمة العراقية
صديقتي الأثيرة
اغدقتِ علي فيض المودة واربكتِ اصابعي
شكرا لك بحجم اتساع قلبك العراقي
ولحسن ظن ذائقتك المترفة بكلماتي
اقبلي خالص تقديري
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 09:59:29
الحبيب يحيى السماوي
كم سيكون مشرقا ودافئا ذلك اليوم الذي يفتح فيه بيتي ابوابه لكي نضمك ومن معك بكل اشواقنا وانتظارنا لانك الألق والدفء والفخر سنعد منذ الآن الدقائق والثواني
وعلى الطائر الميمون بالحل والترحال
تقبل محبتنا جميعا
قاسم والي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 22/11/2009 08:57:08
انثيال

من بين كلّ الفراشات

آبتْ واحدة ٌ بالضوء
هذا المقطع ..رغم صغره..لكني وجدته وكأنه يختزل فلسفة الحياة,.. حين تقول ..أن أفضل الأشياء تأتي حين لا تتوقع حدوثها.دمت بخير

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 22/11/2009 08:31:55
اخي الفاضل

كما تفضل اخي الغالي يحيى السماوي

الحديث عنك والشهادة مجروحة
فهو لا يجيز الكلام عنك بالحب لانك في قلبه
وانا لا اجيز الخوض في ابداعك لانك السيد ونحن التلاميذ


شكرا لك

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 22/11/2009 06:22:27
لملمت اريج الازهار .وندى الورقات .
مازالت رحاي تطحن العذوبة .فتسيل من بين طابقيها الذرور ..
اولا اوقات العسول كلها اليك بصباحاتها ومساءاتها
اي متجلدة هذه التي تلم اليها كل الازاهير .ايها القاسم الشاعر الكبير ملك المفردات البليغة .
رجل ترتمي امامه الخواطر مؤثثة باروع صورها .
وتغسل حروفه كل التشظيات .المطبقة من هنا وهناك .مودتي واحتراماتي اليكم اخي ابا الزهراء .

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 05:26:44
سعد الحجي اخي وصاحبي
الممتليء بالوميض المتوهج بالشعر دمت (بالفتح) رائعا ومضيئأ
تقديري وشكري لمروك
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 05:24:06
العزيز الرائع استاذي الحبيب يحيى السماوي
من أعماقي الموبوءة بالشعر والمسكونة بالمحبة
انضج خبزي وأدامي واتوق لمشاركتك
اي عماداستند اليه حين يكون السماوي يحيى من يحاجج عني
ويدرسني ويستخرج اللآليء من اصدافي
تحيتي وسلامي اليك وللشيماء وامها والجميع هناك والى لقاء قريب
محبتي واحترامي
قاسم والي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 22/11/2009 05:17:18
الحبيب الشاعر سامي العامري
اية بهجة تحتويني الآن
سامي العامري الطيب القلب الضاج بالشعر يتصفحني وبتمعن
شكرا لك ياسامي على مرورك العذب
قاسم والي

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 21/11/2009 22:54:21
قرأتُ.. فأبصرتُ.. فأوشكت أن ألامس، فأتوهج..
لأني أيضاً (ألصقتُ عليهما شفتيّ َ فامتلأتُ بالوميض)!

دمتِ مشعاً.

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 21/11/2009 17:56:30
أعرف أن شهادتي بقاسم مجروحة ... وليكن ... فأنا على استعداد للمحاججة حتى آخر نبضة في حنجرتي لإثبات أن هذه النصوص للحبيب قاسم لا يأتي بها إلآ شاعر شاعر لا يلوك أبجديته ومعانيه وصوره بالشكل الذي يلوك فيها كثيرون ( وربما أنا منهم ) الصور والمعاني ... هو شاعر موهوب ومثقف ويعرف كيف يضمّن ويتناص ـ كما في تضمينه لأبي العلاء المعري :
ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا
تجاهلت حتى ظن أني جاهل

أو تناصّه مع القول السائد : المراهقة تبدأ في الأربعين ـ غير أن قاسم يضيف للمُتناصّ معه ـ الأحرى يُسْقِط عن شجرة المتناص معه الأوراق الصفراء إفساحا في المجال للجديد من الأوراق الخضراء المتماهية مع الطبيعة عبر هذا التوهج : (سأحاولُ التغزلَ:

الشجرةُ الأنيقة ُ

الثمارُ الشهية ُ

اختزالُكِ الباذخ !

يا ترفي

ببواكيرِ الكهولةِ )وكأن بقاسم يريد القول : الحكمة تبدأ في الأربعين ... ولقد صدق وأبدع .

حبيبي أبا محمد : تناولت رغيف قصيدتك التي أكرمتني بإهدائها ... وقد هيّأت طحينا يليق بمائدتك .... سأضع على مائدة أخينا الحبيب الشاعر عبد الستار نور علي الأسبوع القادم رغيفا قد نضج اليوم ... ومن ثم أسجر التنور لرغيفك لأضعه على مائدتك قبل زيارتي بيتك بعد أسبوعين .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 21/11/2009 17:11:29
من بين كلّ الفراشات
آبتْ واحدة ٌ بالضوء
لملمتْ أريجَ الأزهارِ 000 وندى الورقات
وانطلقت في العلى
فأضاءتْ عتمةَ الأرواح
---
بديع بديع ويفيض رقةً
مع ملاحظة بسيطة بصدد العربية فهي على خلاف الإنجليزية أو الألمانية مثلاً لا تجيز استخدام : لن , بَعد : سوفَ ...
النحاة يجيزون فقد : سوف لا !!
لغة مجنونة مو ؟
---
ربما كان التجاهلُ غباءاً : غباءً
---
تقبّل خالص مودتي فقد استمتعتُ بشذا روحك وهو يستوقف الفراش والضوء




5000